القرية الإلكترونية

شركة إماراتية غير ربحية مقرها أبوظبي تأسست عام 1998، تعمل في مجال النشر الإلكتروني وتطوير المحتوى الرقمي والمزج بين الوسائط المتعددة. تطرح مشروعات ثقافية وفنية ومعرفية ذات طابع حضاري، فتركز اهتمامها على التراث العلمي العربي، وعلى العلوم الإسلامية، واللغة العربية، والشعر العربي، وأدب الرحلة، وحضارة المكان. استطاعت خلال عشر سنوات إنشاء وتطوير العديد من المواقع على شبكة المعلومات الدولية "الإنترنت"، منها: الوراق ، المسالك، الرحلة، واحة المعلقات، واحة المتنبي ، مسالك المتنبي، أطلس القرآن، وتأويل رؤياك.


المؤسس : سعادة / محمد أحمد خليفة السويدي

محمد أحمد خليفة السويدي: شاعر وأديب إماراتي، يعد من الشعراء المجدّدين في الشعر المحكي.. وله إسهامات كثيرة في خدمة الثقافة العربية. درس المتنبي سيرته وعصره وبلورها في كتاباته المعنونة "يوميات دير العاقول". وله اهتمامات في أدب الرحلات ويحرص دوماً على اكتشاف الحكايات المرتبطة بالمكان، ولقد أصدر كتاب لبّيك اللّهم لبّيك عام 2013 حول الرحلات إلى الحج. دعا خلال عمله كأمين عام للمجمع الثقافي الدول المتعدّدة عبر سفاراتها إلى إقامة أنشطة وأسابيع ثقافية واسعة في الإمارات. وعُرف عنه أيضاً اهتمامه المبكر بـ تكنولوجيا المعلومات وتوظيفها لخدمة الثقافة، فكان له ومازال إسهامات عديدة في هذا المجال فلقد أنشأ موقع الورّاق ومتحف العلوم و 101 كتاب.

شركة إماراتية غير ربحية مقرها أبوظبي تأسست عام 1998، تعمل في مجال النشر الإلكتروني وتطوير المحتوى الرقمي والمزج بين الوسائط المتعددة. تطرح مشروعات ثقافية وفنية ومعرفية ذات طابع حضاري، فتركز اهتمامها على التراث العلمي العربي، وعلى العلوم الإسلامية، واللغة العربية، والشعر العربي، وأدب الرحلة، وحضارة المكان. استطاعت خلال عشر سنوات إنشاء وتطوير العديد من المواقع على شبكة المعلومات الدولية "الإنترنت"، منها: الوراق ، المسالك، الرحلة، واحة المعلقات، واحة المتنبي ، مسالك المتنبي، أطلس القرآن، وتأويل رؤياك.المؤسس : سعادة / محمد أحمد خليفة السويدي محمد أحمد خليفة السويدي: شاعر وأديب إماراتي، يعد من الشعراء المجدّدين في الشعر المحكي.. وله إسهامات كثيرة في خدمة الثقافة العربية. درس المتنبي سيرته وعصره وبلورها في كتاباته المعنونة "يوميات دير العاقول". وله اهتمامات في أدب الرحلات ويحرص دوماً على اكتشاف الحكايات المرتبطة بالمكان، ولقد أصدر كتاب لبّيك اللّهم لبّيك عام 2013 حول الرحلات إلى الحج. دعا خلال عمله كأمين عام للمجمع الثقافي الدول المتعدّدة عبر سفاراتها إلى إقامة أنشطة وأسابيع ثقافية واسعة في الإمارات. وعُرف عنه أيضاً اهتمامه المبكر بـ تكنولوجيا المعلومات وتوظيفها لخدمة الثقافة، فكان له ومازال إسهامات عديدة في هذا المجال فلقد أنشأ موقع الورّاق ومتحف العلوم و 101 كتاب. , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi





أحدث مقالات الشاعر محمد أحمد السويدي

  • Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi

    برزخ بين جنّتين
    2019-04-18

       "برزخ بين جنّتين"(1) رتّبنا مع إدارة الفندق تأمين دليل يتفرّغ من أجلنا، ويصطحبنا في جولة إلى متحف "الأوفيسي" والمعبر الذي يمتدّ....
    اقرأ المزيد ...

  • Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi

    رحلة ابن عتيبة إلى مكة
    2019-04-15

      رحلة ابن عتيبة إلى مكة حدثنا العم / سعيد بن أحمد خلف العتيبة، عن رحلة والده إلى الحج عام 1359 للهجرة. فإذا قلبنا أوراق التاريخ الحديث، وافق....
    اقرأ المزيد ...

  • Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi

    الغناء في الحجاز وتجليات سحره في طفولتي
    2019-04-15

      الغناء في الحجاز وتجليات سحره في طفولتي  ندرك من خلال ما توصّلنا به من مصادر أن النبي ﷺ كان للشعر في مجلسه دورا ومساحة، وكان ينشد الشعر....
    اقرأ المزيد ...

  • Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi

    (لبّيك اللهم لبيك) للشيخ حْميد بن راشد النعيمي حاكم إمارة عجمان
    2019-04-15

      (لبّيك اللهم لبيك)للشيخ حْميد بن راشد النعيمي حاكم إمارة عجمان كنت للتوّ قد أهديت نسخة من كتابي (لبّيك اللهم لبيك) للشيخ حْميد بن راشد النعيمي....
    اقرأ المزيد ...

  • Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi

    المتنبِّي.. عظامٌ في تابوت
    2019-04-15

      المتنبِّي.. عظامٌ في تابوتقيل إنّ جنان الدنيا أربع:غوطةُ دمشق ونهرُ الأبُلّة وشِعبُ بوّان وصُغدُ سمرقند...، جنانٌ مر بها ملايين الناس وعبرتها....
    اقرأ المزيد ...

  • Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi

    غابات بلومنجتن المتوحشة
    2019-03-11

       غابات بلومنجتن المتوحشة بدأت جرعة الأحلام تكبر وتتّسع عندما تخرجنا في عام 1977 وعُقد الرأي على أن نكمل تحصيلنا الدراسيّ في الولايات....
    اقرأ المزيد ...

  • Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi

    الهند والعرب - اللقاء الساحر بين ثقافتين شرقيتين
    2019-02-05

       الهند والعرباللقاء الساحر بين ثقافتين شرقيتيننحتفظ كعرب بمكانة راسخة للهند واسمها في ثقافتنا. ففضلا عن المؤثرات الكثيرة المختلفة للهند....
    اقرأ المزيد ...

  • Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi

    ليوناردو ورهطه
    2018-12-29

     ليوناردو ورهطه يقف نصب ليوناردو دافنشي بشموخ قبالة مبنى دار أوبرا الأسكالا في ميلانو، أشاهد المعلّم وتلاميذه، كان بوترافيّو النبيل تلميذ....
    اقرأ المزيد ...

  • Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi

    فيلم الحالمون The Dreamers
    2018-12-03

     فيلم الحالمون The Dreamersللمخرج الراحل برتولوتشي#محمد_أحمد_السويدي_مقالاتشاهدت مرة أخرى فيلم الحالمون لمخرجه الإيطالي الذي رحل مؤخرا (برناردو برتولوتشي)وعندما....
    اقرأ المزيد ...

  • Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi

    ألسنةُ الماء وقهوةُ وهران
    2018-10-27

       ألسنةُ الماء وقهوةُ وهران انطلقنا صباح يوم 12 فبراير، من الجزائر العاصمة إلى ولاية وهران في رحلة استغرقت نحو 35 دقيقة بالطائرة. كانت....
    اقرأ المزيد ...

  • Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
  • Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
  • Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
  • Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
  • Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
  • Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
  • Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
  • Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
  • Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
  • Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi

منتجاتنا

Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
الوراق
كتب المكتبة العربية
الوراق, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
مشروعنا واحة المتنبي
أشعار المتنبي
مشروعنا واحة المتنبي, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
101 كتاب
101 كتاب
101 كتاب, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
ارتياد الآفاق
رحلات
ارتياد الآفاق, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
مدن أندلسية
مدن اندلسية
مدن أندلسية, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
متحف جوتة
على خطى جوته - إيطاليا
متحف جوتة, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
أعمال شكسبير
أعمال شكسبير
أعمال شكسبير , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
متحف الفنون
فنون عصر النهضة
متحف الفنون, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
المتحف العلمي
المتحف العلمي
المتحف العلمي, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
لخولة
قصائد حب
لخولة, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
رحلات مكية
يوميات من الحج
رحلات مكية, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
تأويل رؤياك (تفسير الأحلام)
تأويل رؤياك
تأويل رؤياك (تفسير الأحلام), Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
كتب مسموعة
المكتبة السمعية
كتب مسموعة, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
المائدة الإيطالية
المائدة والمطبخ الإيطالي
المائدة الإيطالية, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
كتاب الورد
كتاب الورد
كتاب الورد, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
واحة الشعر الشعبي
حوايا - الشعر الشعبي
واحة الشعر الشعبي , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
التنجيم
التنجيم
التنجيم, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
يوميات دير العاقول
يوميات دير العاقول
يوميات دير العاقول, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
المسالك
المسالك
المسالك, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
المائدة الفرنسية
المائدة والمطبخ الفرنسي
المائدة الفرنسية, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
علم المصريات - فرعونيات
المسالك
علم المصريات - فرعونيات , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
رحلة إلى إيطاليا
رحلة إلى إيطاليا
رحلة إلى إيطاليا , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi

أحدث المقالات

قصة سان ميشيل لأكسِل مونتي                                        ترجمة:  علي كنعان الحلقة رقم (32)  في البرج القديم   I   إن "قصة سان ميشيل" انتهت هنا بشكل باتر، وهي على وشك أن تبدأ تماما، شظية لا معنى لها. تنتهي برفرفة أجنحة وتغريدة عصافير والجو مفعم بالربيع. أتكون قصة حياتي ذاتها، الخالية من أي معنى، ستنتهي هكذا تماما بعصافير تغني تحت نافذتي والسماء ساطعة بالضياء! لقد كنت أفكر كثيرا جدًّاعلى هذا النحو في الموت خلال هذه الأيام الأخيرة، ولا أدري لماذا. الحديقة ما زالت حافلة بالأزهار، والفراشات والنحلات ما زالت تطير محومة، والحراذين ما تزال تتشمس بين اللبلاب، والأرض ما تزال تضج بحياة جميع الكائنات الزاحفة. والبارحة تماما سمعت هازجة متأخرة تغني باشتهاء تحت نافذتي. فلماذا ينبغي علي أن أفكر في الموت؟ من رحمة الله أنه جعل الموت محجوبا عن عيون الناس. ونحن ندرك أنه هناك، يتعقبنا كظلنا، ولا يغفل أبدا عن مراقبتنا. ومع ذلك لا نراه، ونادرا ما نفكر فيه. وأغرب شيء أننا كلما اقتربنا من قبورنا أكثر، كلما ازداد انسحاب الموت من أفكارنا. وبالفعل، إن الأمر يحتاج لإله حتى ينجز معجزة كهذه!   نادرا ما يتحدث كبار السن عن الموت، ويبدو أن أبصارهم الضعيفة لا ترغب أن تركز على أي شيء غير الماضي والحاضر. وبالتدريج، ولأن ذاكرتهم تضعف، حتى الماضي يغدو أكثر فأكثر غير واضح المعالم، وهم يعيشون بكليتهم في الحاضر تقريبا. وذلك هو السبب أن كبار السن عادة أقل شقاء مما يتوقع الجيل الشاب أحوالهم، وهم ينعمون بأيام تكاد تكون خالية من المعاناة الجسدية كما أرادتهم الطبيعة أن يكونوا.  نحن نعلم أننا سنموت، وهو الشيء الوحيد الذي نعرفه مما هو مدخر لنا، في الحقيقة. وكل ما تبقى مجرد تخمين، وفي معظم الأحيان نخمن خطأ. ونحن نتلمس طريقنا خلال حياتنا في جهل مبارك لما يمكن أن يحدث لنا بين يوم وآخر، كأطفال في غابة غير مطروقة، أي المصاعب علينا أن نواجه، وأي مغامرات أكثر أو أقل إثارة يمكن أن نلاقي قبل المغامرة العظيمة، وهي  أعظم إثارة من كل ما عداها، إنها مغامرة الموت. وفي حيرتنا بين حين وآخر، نجازف في أن نضع لقدرنا سؤالا جبانا، لكننا لا نتلقى أي جواب، لأن النجوم أبعد ما تكون عنا. وكلما سارعنا  للتحقق من أن قدرنا يكمن في أنفسنا وليس في النجوم، فذلك أفضل لنا بكثير. فالسعادة لا يمكن أن نجدها إلا في نفوسنا، والتماسها من الآخرين إضاعة للوقت، وليس لدى قلة منهم أي توفير. علينا أن نحمل الحزن وحدنا بأحسن ما نستطيع، فليس عدلا أن نلقيه على الآخرين، سواء كانوا رجالا أم نساء. علينا أن نخوض معاركنا بأنفسنا ونضرب بأقسى ما نستطيع، ما دمنا مقاتلين بالولادة كما نحن. سوف يحل السلام يوما علينا جميعا، سلام بلا أي إهانة حتى للمهزوم إذا حاول أن يقوم بواجبه بقدر ما يستطيع. وفي ما يخصني، فالمعركة قد انتهت بهزيمتي. لقد طردت من سان ميشيل، ثمرة حياتي كلها. لقد بنيتها حجرا فوق حجر بيدي وبعرق جبيني. لقد شيدتها على ركبتي لتكون حرما للشمس حيث كنت ألتمس المعرفة والضياء من الإله المجيد الذي كنت أعبده طوال حياتي. لقد أنذرتني النار في عيني مرارا وتكرارا أني لا استحق أن أعيش هناك، وأن مكاني في الظل، لكني لم أعبأ بتلك الإنذارات. لقد كنت أرجع، صيفا إثر صيف، إلى ضياء سان ميشيل المكنون بالعمى، كالجياد التي ترجع إلى حظائرها المشتعلة لتهلك في اللهب. حذار من الضياء، حذار من الضياء! لقد رضيت بقدري أخيرا، فأنا في شيخوختي أعجز من أن أقاوم إلها. وانسحبت إلى حصني في البرج القديم حيث عزمت أن أجعل مقومتي الأخيرة. كان دانتي لا يزال حيا لما شرع الرهبان في بناء برج ماتيريتا، وهو نصف دير، نصف حصن، راسخ كالصخرة التي أقيم عليها. ولكم ترددت خلال أسواره منذ أن جئت إلى هنا أصداء صرخته المريرة: "ليس هناك أعظم أسى من أن تتذكر أيام السعادة وأنت في حالة شقاء". ولكن بعد كل شيء، هل كان عراف فلورنسا مصيبا؟ أصحيح أن ليس هناك ما هو أقسى ألما من تذكر سعادتنا الغابرة في شقائنا؟ أما بالنسبة إلي، فلا أظن ذلك. إن أفكاري تعود بابتهاج، وليس بحزن، إلى سان ميشيل حيث عشت أسعد أيام حياتي. لكنه صحيح أن لا أحب أن أرجع بنفسي إلى هناك من جديد – أشعر وكأني أقتحم أرضا مقدسة، مقدسة لماض لا يمكن أن يعود، يوم كانت الدنيا صبية، وكانت الشمس صديقتي.  إنه لأمر رائع أن أتجول في الضوء اللطيف تحت أشجار الزيتون في ماتيريتا. ومن الجميل أن أجلس وأحلم في البرج القديم، ويوشك هذا أن يكون الشيء الوحيد الذي أستطيع أن أقوم به. فالبرج يتجه نحو الغرب، حيث تغيب الشمس. وفي الحال ستغوص الشمس في البحر، ثم يطل الشفق، فالليل بعد ذلك. لقد كان يوما جميلا.   --------------------   هذه الملحمة الإنسانية  لاكسيل مونتي يصعب أن نَفيها حقها في مقالة موجزة، خاصة وهو يعبر بعمق وألم عن المعركة الدائرة بين الموت والحياة... فالمعركة منظمة في أدق تفاصيلها وفق قانون من التوازن بين الحياة والموت لا يقبل التغيير... لذا أترك للقارئ متعة قراءتها، كما استمتعت. محمد أحمد السويدي بتكليف ورعاية من الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي، وبدافع من حب المعرفة والسعي لنشرها قامت القرية الإلكترونية بتوفير هذه النسخة من قصة سان ميشيل مترجمة باللغة العربية – ترجمها علي كنعان. (جميع الحقوق محفوظة) صفحتنا الرسمية في فيس بوك : https://www.facebook.com/mohammed.suwaidi.poet/ منصتنا في جوجل بلس لمتابعة باقي مشروعاتنا  https://plus.google.com/+HisExcellencyMohammedAhmedAlSuwaidi?hl=ar   , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi

قصة سان ميشيل لأكسِل مونتي -..

Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi       قصة سان ميشيل لأكسِل مونتي                                        ترجمة:  علي كنعان الحلقة رقم (31)    XXXII   بداية النهاية   كنت بعيدا عن سان ميشيل مدة سنة بطولها، يا له من وقت ضائع! ولقد رجعت بعين واحدة أقل مما كان حين غادرت. وليس ثمة ما يقال عنها أكثر، ولا ريب أنها كانت لكي أستعد لاحتمال أني كنت عازما أن أبدأ الحياة بعينين. لقد رجعت رجلا مختلفا. وبدا لي أني أطل على العالم بعيني الوحيدة الباقية من زاوية أخرى غير التي كنت أنظر منها قبل ذلك. فأنا لا أستطيع أن أرى بعد اليوم ما هو قبيح أو خسيس، بل يمكن أن أرى فقط ما هو جميل وحلو ونظيف. وحتى الرجال والنساء من حولي بدوا مختلفين عما اعتادوا أن يكونوا. وبخداع بصري غريب، لم يعد في وسعي أن أراهم كما هم، لكن كما يريدون أن يكونوا، كما كانوا يحبون أن يكونوا لو أتيحت لهم فرصة. وما زال في استطاعتي أن أرى بعيني العمياء كثيرا من الحمقى يختالون هنا وهناك، ولكن لا يبدو أنهم يثيرون أعصابي كما اعتادو أن يفعلوا. لا أبالي بثرثرتهم، دعهم ينطلقون بأقوالهم. وأكثر من ذلك أني لم أصل إلى الوقت الحاضر، فإذا كان علي أن أحب أقراني من المخلوقات في أي وقت، أخشى أن أغدو مصابا بعمى عينيّ كلتيهما أولا. أعتقد أن ثمة نوعا من التطور الانتكاسي يواصل مساره في عقلي ويجعلني أنجرف أبعد فأبعد عن الناس الآخرين وأتقدم أقرب فأقرب إلى الطبيعة الأم وإلى الحيوانات. وهؤلاء الرجال والنساء حولي يبدون لي الآن أقل أهمية بكثير في العالم مما كانوا. أشعر وكأني أبدد من وقتي معهم أكثر مما ينبغي، وكأني أستطيع أن أعمل جيدا تماما بدونهم، كما أنهم يستطيعون أن يفعلوا بدوني. وأنا أدرك جيدا أن ليس لديهم أي فائدة إضافية لي. خير للمرء أن ينسل خارجا قبل أن يطرد. علي أن أقوم بكثير من الأشياء الأخرى، وربما لم يبق لي كثير من الوقت. لقد انتهي هيامي في العالم بحثا عن السعادة، وحياتي كطبيب من أحدث طراز قد انتهت، وحياتي على البحر انتهت. سوف أبقى  حيث أنا لمصلحتي وأحاول أن أجعل منها الأفضل. لكن هل سيسمحون لي أن أبقى حتى هنا في سان ميشيل؟ إن خليج نابولي كله يمتد مشعا كمرآة تحت قدمي، والأعمدة على التعريشة، والأروقة، والكنيسة كلها تتوهج بالنور، ماذا سيكون مآلي إذا لم أحتمل الوهج؟ لقد تخليت عن القراءة والكتابة، وأخذت أستعيض عنهما بالغناء، ولم أكن أغني يوم كان كل شيء على ما يرام، كما أني تعلمت الضرب على الآلة الكاتبة، ولقد قيل لي إنها مفيدة وسارة لتزجية الوقت، بالنسبة إلى رجل وحيد وبعين واحدة. كل نقرة حرف على الآلة الكاتبة تصيب المخطوطة وجمجمتي معا بضربة مستعجلة على رأس كل فكرة تغامر أن تنبثق من دماغي. وفوق ذلك، لم أكن قطّ جيدا في التفكير، وبدا لي أن من الأفضل بكثير أن أن أواصل عملي بدونها. كان ثمة طريق رئيسي مريح يؤدي من دماغي إلى القلم في يدي. والأفكار التي كان علي أن أتجنبها، كانت تتلمس طريقها على طول هذا الطريق منذ أن بدأت تمسك بالألفباء. ولا عجب أن تكون عرضة لفقد اتجاهها في هذه المتاهة الأميركية من المسننات والعجلات! وبين هلالين، من الأفضل أن أنبه القارئ أن في وسعي أن أتحمل المسؤولية فقط عما أكتب بيدي ذاتها، وليس ما جرى تلفيقه في العمل مع آلة كاتبة من صنع شركة كورونا. وسأكون مسرورا أن أرى أي الطريقتين سيحبها القارئ أكثر.  لكن إذا تعلمت يوما أن أستمر في هذا الإلهام العاصف، فأنا عازم أن أغني أغنية متواضعة لمحبوبي شوبرت، أعظم مغن في جميع الأوقات، لأشكره على ما أنا مدين له به. فأنا مدين له بكل شيء. وحتى لما كنت مستلقيا أسبوعا إثر أسبوع في الظلمة وبقليل من الأمل أن أخرج منها يوما، فقد اعتدت أن أدندن لنفسي واحدة بعد أخرى من أغانيه، كتلميذ المدرسة الذي يستمر في الصفير عبر الغابة الداكنة ليتظاهر أنه غير خائف. كان شوبرت في التاسعة عشرة لما ألف موسيقا  لقصيدة جوته "إرلكونغ" وأرسلها إليه بإهداء متذلل. ولن أغفر إطلاقا لأعظم شاعر في العصور الحديثة لأنه لم يقابل هذه الرسالة ولو بكلمة واحدة من الشكر للإنسان الذي جعل أغنيته خالدة، وهو جوته ذاته الذي كان لديه متسع من الوقت ليكتب رسائل شكر لزيلتر على موسيقاه العادية. لقد كانت ذائقة جوته في الموسيقا  سيئة كذوقه في الفن، فقد أمضى سنة في إيطاليا ولم يفهم شيئا من فن غوته، فالجمال البسيط للبدائيين لم يكن مفهوما لديه، وكان كارلو دولتشي( 1) وجويدو ريني( 2) مثله الأعلى. وحتى الفن الإغريقي الخالص في شكله الأسمى جعله لا مباليا، وكان أبوللو بيلڤيدير فنانه المفضل. لم يرَ شوبرت البحر في حياته أبدا، ومع ذلك ليس هناك من مؤلف موسيقي، ولا رسام، ولا شاعر باستثناء هومر، استطاع أن يدرك جلاله الهادئ، وغموضه، وغضبه كما فعل. وهو لم يرَ النيل إطلاقا، ومع ذلك فمن الجائز أن الفواصل الافتتاحية لرائعته ميمنون( 3) قد صدحت في معبد الأقصر. لم يكن الفن والأدب الهيلينيين معروفين لديه، باستثناء القليل الذي أخبره به صديقه مايرهوفر   ( 4). ولكن مؤلفاته: "آلهة بلاد الإغريق، بروميثيوس، كانيميد، مقاطع من أخيل، كانت روائع من عصر هيلاس الذهبي. لم تحبه امرأة إطلاقا، مع أن أسماعنا لم يصلها أبدا صرخة من اللوعة التي تفطر القلوب أقوى من غريتشين على دولاب الغزل، ولا أشد إذعانا مؤثرا من ميغنون، ولا أغنية حب يمكن الترنم بها أحلى من ستاندشن. كان في الحادية والثلاثين حين مات، فقيرا في حالة بائسة كما عاش. وهو الذي كتب "آن تهب الموسيقا" لم يكن لديه بيانو خاص به! وبعد وفاته، بيعت بالمزاد جميع مقتنياته في الدنيا، ثيابه، كتبه القليلة، وسريره، بست وثلاثين فلورين. وفي حقيبة مهترئة تحت سريره وجدوا مقطوعة موسيقية من أغانيه الخالدة تزيد قيمتها عن جميع الذهب الذي تمتلكه عائلة روثتشيلد في ڤيينا حيث عاش ومات.  *    *    * جاء الربيع من جديد. والرتم في أوان إزهاره، والآس انعقدت براعمه، والكرمة نبتت أوراقها، والأزهار في كل مكان. والورود وصريمة الجدي تتسلق سيقان السرو وأعمدة التعريشة. وكانت شقائق النعمان، الزعفران، والياقوتية البرية، والبنفسج، والأوركيدا، وبخور مريم، ترتفع من بين الأعشاب العابقة الرائحة. عناقيد من الجريس، وعشبة الحجر غامقة الزرق مثل الكهف الأزرق،  تنبثق من الصخور ذاتها. والحراذين يطارد بعضها بعضا بين اللبلاب. والسلاحف تتجول مترنمة لأنفسها باشتهاء ـ وربما لا تدرون أن السلاحف يمكن أن تغني. والنمس يبدو قلقا أكثر من أي وقت. والبومة منيرڤا الصغيرة ترفرف بجناحيها وكأنها تهم بالطيران لتزور صديقا في بلاد الرومان. وبربروسا، كلب الحراسة الضخم، اختفى في مهام من شأنه وحده، وحتى تابيو العجوز الضعيف يبدو وكأنه لا يمانع في قليل من المرح في بلاد اللاب. وبيلي يلوب جيئة وذهابا تحت شجرة التين طارفا بعينه في مظهر واضح لفتى من المدينة، مستعد لكل شيء. وتستمر جيوڤانيا بأحاديث طويلة مع حبيبها الذي لوحته الشمس تحت سور الحدبقة، وهذا حسن جدا، فهما سيتزوجان بعد عيد سان أنطونيو. والجبل المقدس فوق سان ميشيل حافل بالطيور وهم في طريقهم إلى موطنهم  للتزاوج وتنشئة فراخهم. يا لها من بهجة لي أن في ميسورهم أن يستريحوا هناك في سلام! لقد التقطت قبرة صغيرة مسكينة، وهي مرهقة من طول رحلتها عبر البحر إلى حد أنها لم تحاول حتى أن تفر بعيدا، وظلت ساكنة تماما في راحة يدي وكأنها أدركت أنها في يد صديق، وربما من وطنها – وسألتها فيما إذا كانت تغرد لي بأغنية قبل أن تغادر من جديد، فما من أغنية طير أحبها أكثر من غنائها؛ لكنها قالت أن ليس لديها فائض من الوقت، وعليها أن تسرع إلى موطنها في السويد لتغني هناك خلال الصيف. وكانت الصافر الذهبي يترنم في حديقتي طوال ما يزيد عن أسبوع بأنغام شبيهة بالمزمار. ولمحت في يوم آخر عروسه مختبئة في شجيرة غار. واليوم رأيت عشهما، أعجوبة من فن عمارة الطيور. وهناك أيضا كثير من رفرفة أجنحة وهمهمة أصوات عصافير في أجمة إكليل الجبل بجوار الكنيسة. تظاهرت بأني لا أعرف شيئا عنها، لكني كنت متأكدا جدًّابأن غزلا ما كان يدور هناك؛  وأتساءل أي طائر يمكن أن يكون؟ وفي الليلة الأخيرة انجلى السر، وأنا ماض تماما إلى سريري، لأن عندليبا شرع يغني السرنيدا تحت نافذتي:    أغني بابتهال رقيق       طوال الليل لك   في بستان هادئ      حبيبي، لتأتي إلي. وفكرت وأنا أغيب في النوم: "يا لبيبنيلا كم أصحبت جميلة؛"وأتساءل إن كانت بيبنيلا..".    -------------------- (1 ) Carlo Dolci (1616-1686):  رسام إيطالي من عصر الباروك. (م) ( 2) Guido Reni (1575-1642):  رسام إيطالي من عصر الباروك. (م) (3 ) Memnon:  ملك إثيوبي قتله أخيل في المرحلة الأخيرة من حرب طروادة. (W) (4 ) Johann Mayerhofer (1787-1836):  شاعر نمساوي وكاتب كلمات أوبرا، كان صديق شوبرت. --------------------   هذه الملحمة الإنسانية  لاكسيل مونتي يصعب أن نَفيها حقها في مقالة موجزة، خاصة وهو يعبر بعمق وألم عن المعركة الدائرة بين الموت والحياة... فالمعركة منظمة في أدق تفاصيلها وفق قانون من التوازن بين الحياة والموت لا يقبل التغيير... لذا أترك للقارئ متعة قراءتها، كما استمتعت. محمد أحمد السويدي بتكليف ورعاية من الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي، وبدافع من حب المعرفة والسعي لنشرها قامت القرية الإلكترونية بتوفير هذه النسخة من قصة سان ميشيل مترجمة باللغة العربية – ترجمها علي كنعان. (جميع الحقوق محفوظة) صفحتنا الرسمية في فيس بوك : https://www.facebook.com/mohammed.suwaidi.poet/ منصتنا في جوجل بلس لمتابعة باقي مشروعاتنا  https://plus.google.com/+HisExcellencyMohammedAhmedAlSuwaidi?hl=ar   , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi

قصة سان ميشيل لأكسِل مونتي -..

Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi       قصة سان ميشيل لأكسِل مونتي                                        ترجمة:  علي كنعان الحلقة رقم (30)  XXXI   سباق الزوارق   كان ذلك في أوج الصيف، نهار متألق طويل من أشعة شمس لا تفتر. انتقلت السفارة البريطانية من روما وأقامت مركزها الرئيس في سورنتو. كان السفير يعتمر قبعة البحار جالسا على شرفة فندق ڤتوريا، يمسح الأفق من خلال نظارته المونوكل أملا بالريح الشمالية الباردة أن تبدأ تهب على مياه الخليج الصقيلة. وكانت "سيدته هيرميوني" المحبوبة على متن الزورق الراسي، وهي متلهفة للانطلاق بقدر ما هو متلهف. لقد صمم زورقا سريعا بنفسه وأعد له الأشرعة بإبداع  رائع ومهارة تقنية، دون مساعدة أحد. وغالبا ما اعتاد أن يقول إنه لا يأبه أن يبحر به عبر الأطلسي، وقد كان أشد فخرا به من أي شيء آخر من إنجازاته الدبلوماسية المتألقة. لقد اعتاد أن يمضي اليوم بطوله في زورقه، وقد لوحت الشمس وجهه بالبرونز كأي صياد سمك من سورينتو. كان يعرف الساحل من تشيڤيتا ڤاكيا حتى بونتا ليكوسا تقريبا كما كنت أعرفه. ولقد تحداني مرة في سباق إلى مسينا وألحق بي هزيمة منكرة بفعل ريح تالية وبحر هائج، وكان في غاية المسرة.   وقلت: "انتظر حتى على شراعي الثاني والشراع الحرير المثلث". كان يحب كابري ويعتقد أن سان ميشيل أجمل مكان رآه في حياته، وكان قد رأى الكثير. كان يعلم القليل عن تاريخ الجزيرة، لكنه كان تواقا كتلميذ مدرسة أن يعرف المزيد. كنت في ذلك الوقت أقوم باستكشاف الكهف الأزرق. ولقد سحبني المعلم نيكولا مرتين وأنا في نصف حالة إغماء خارج ذلك الممر الجوفي الشهير الذي يعبر، حسب التقاليد، أحشاء الأرض إلى قصر تيبريوس الذي يرتفع ستمئة قدم فوق سهل داميكوتا، وربما فساد قصر أغسطس. كنت أمضي أياما بكاملها في الكهف الأزرق، وقد اعتاد اللورد دوفرين غالبا أن يأتي مجدفا بقاربه الصغير ليزورني وأنا في عملي. وبعد سباحة ممتعة في المياه الزرقاء، كانت من عادتنا أن نجلس ساعات خارج النفق الغامض، ونحن نتحدث عن تيبريوس وطقوس العربدة في كابري. ولقد قلت للسفير إن ما يتردد من هراء عن السرداب الخفي الذي كانوا يتصورون أن تيبريوس كان ينزل فيه إلى الكهف ليلعب مع غلمانه وفتياته قبل أن يخنقهم، هي مثل سائر أقاويل سويتونيوس( 1) البذيئة. لم يكن النفق من شغل الإنسان ولكن بفعل الحت البطيء الذي يحدثه ماء البحر في الصخر. لقد زحفت فيه أكثر من ثمانين يردة، وأقنعت نفسي بعد المجازفة بحياتي أنه لا يؤدي إلى مكان معين. ذلك أن الكهف كان معروفا للرومان وقد أثبتته اقتفاءات الأثر المتعددة التي قام بها البنَّاء الروماني. لقد غاصت الجزيرة ستة عشر قدما منذ ذلك الحين، وكان دخول الكهف في تلك الأيام من خلال القبو الضخم المغمور الذي كان يُرى عبر الماء الصافي. والفتحة الصغيرة التي كان ينفذ بطوفه الصغير من خلالها هي في الأصل نافذة تهوية للكهف، ومن الطبيعي أنها لم تكن زرقاء في ذلك الحين لكنها مثل عشرات الكهوف الأخرى على الجزيرة تماما. ولم تكن معلومات باديكر( 2) صحيحة بأن الرسام الألماني كوبيش هو الذي اكتشف الكهف الأزرق في 1826. فالكهف كان معروفا في القرن السابع عشر باسم كهف جراتولا، وأعيد اكتشافه في 1822 على يد الصياد أنجيلو فيرارو من كابري، وقد منح معاشا مدى الحياة من أجل اكتشافه. ونظرا للعرف المشؤوم عن تيبريوس، والذي تحدر عبر الأجيال في حوليات تاسيتوس، فقد أخبرت اللورد دوفرين أن التاريخ لم يقترف خطأ فاضحا أسوأ من الحكم على هذا الإمبراطور العظيم بالعار لما وصمه نابليون بـ"الحط من قدر الإنسانية"، وهو غريم رئيسي. كان تاسيتوس كاتبا لامعا، لكن حولياته كانت قصصا تاريخية، وليست تاريخا. كان عليه أن يقحم جزافا عشرين سطرا عن طقوس العربدة في كابري لكي يكمل صورته عن الطاغية النمطي وفق المدرسة البلاغية التي ينتمي إليها. وما من صعوبة في تعقب أكثر من مصدر مشبوه كان قد استقى منه هذه الإشاعات الفاسدة. وإلى جانب ذلك، فقد بينت في بحثي، "الدراسة السيكولوجية لتيبريوس"، أنها لا علاقة لها بحياة الإمبراطور في كابري. وذلك أن تاسيتوس نفسه لم يكن يعتقد بأن طقوس العربدة في كابري واضحة في مروياته لأنها لا تضعف بأي طريقة مفهومه العام عن تيبريوس كإمبراطور عظيم وكرجل عظيم "محبوب الشخصية وعظيم التقدير"، إذا استعملنا كلماته بذاتها. وحتى تابعه سويتونيوس، وهو أقل منه ذكاء بكثير، أورد أشد القصص فحشا مع ملاحظة أنها "نادرا ما يجوز أن ترتبط به وما تزال أقل من أن تصدق". وقبل ظهور الحوليات – بعد وفاة تايبريوس بثماني سنوات –  ما من رجل وطني في التاريخ الروماني، ذي سجل حياة نبيلة لا شائبة فيها، كان أنظف من الإمبراطور العجوز. وما من أحد من الكتّاب الذين تحدثوا عن تيبريوس تفوه بكلمة واحدة عن عربدات كابري، وبعض هؤلاء الكتاب كانوا من معاصريه، ولديهم فرص من المقام الأول لالتقاط كل تخرصات الألسنة الشريرة في روما. ويتحدث فيلو، اليهودي الورع المثقف، بجلاء عن الحياة البسيطة والنظيفة التي كان على كاليجولا أن يعيشها مكرها مع جده بالتبني في كابري. وحتى ابن آوى( 3) سويتونيوس، الغافل عن مقولة كوينتيليان( 4) الحكيمة إن الكذاب ينبغي أن يتمتع بذاكرة جيدة، ارتكب خطأ فاضحا في القول عن كاليجولا إنه كان يتنكر بشعر مستعار ليتفلت من العين الصارمة للإمبراطور العجوز، كلما مال للغواية في كابري. وسينيكا( 5)، مستنكر الرذيلة، وبليني( 6) – وكلاهما من معاصريه – يتحدثان عن عزلة تيبريوس الصارمة في كابري. صحيح أن ديو كاسيوس يضع  بعض الملاحظات العرضية عن هذه الإشاعات البذيئة، لكنه لم يستطع إلا أن يلاحظ بنفسه التناقضات التي وقع فيها ولا يمكن تفسيرها. وحتى محب الفضائح جوڤينال( 7) يتحدث عن "شيخوخة الإمبراطور الهادئة" في بيته على الجزيرة، محاطا بأصدقائه المثقفين وعلماء الفلك. وبترارك، المؤيد الصارم للفضيلة، يشهد بعزلة الرجل الجليلة خلال السنين العشر الأخيرة من حياته. إن قصة طقوس العربدة في كابري التي كانت مستحيلة تماما من وجهة نظر علم النفس، كانت قبل اليوم مفهومة من قبل ڤولتير. كان تيبريوس في الثامنة والستين لما اعتزل في كابري في سجل حياة متواصلة من الفضيلة الصارمة، لم يرتب بها حتى أسوأ أعدائه. والتشخيص المحتمل بشيء من خبل الشيخوخة المشؤوم كان مستبعدا باعتراف جميع الكتاب أن الرجل  العجوز في كامل صحته العقلية ونشاطه حتى موته في سنته الـ 79. إن عرق الجنون الذي يسري في سلالة جوليانوس كان، فوق ذلك، غائبا عن كلوديانوس. كانت حياته على الجزيرة حياة رجل عجوز متوحد، الحاكم المرهق من عالم جاحد، مثالي مغموم، يعاني المرارة وانكسار القلب، ومصاب بما يدعى اليوم بوسواس المرض، وذكاؤه الرائع وحسه النادر بالدعابة ما يزال يجعل إيمانه بالبشرية مستمرا. كان يرتاب ويزدري معاصريه، ولا عجب في ذلك، لأنه كان عرضة لخيانة كل رجل أو امرأة وثق به. ولقد استشهد تاسيتوس بكلماته لما رفض الالتماس بإقامة هيكل له من أجل مقامه المقدس كما فعلوا لأغسطس، وذلك قبل سنة من اعتكافه في كابري. ومن غير مصنف الحوليات، سيد السخرية الألمعي والغمز الماكر، كان يمتلك الوقاحة بأن يقتبس ساخرا مناشدة الإمبراطور المهمة بالازدهار من أجل حكم عادل؟ "أما بالنسبة إلي، أيها الآباء الشيوخ، فأنا أصرح لكم أني لست أكثر من إنسان، وكل عملي أن أؤدي واجبات إنسان؛ هذا يكفيني إذا كنت أسد بجدارة المكان الرئيس بينكم؛ وهذا ما أود أن يتذكرني به أولئك الذين سوف يعيشون بعدي. وإذا حكموا علي بأني جدير بأسلافي، سهران على مصالحكم، ثابت في الخطر، ومقدام في مواجهة العداوات لخدمة الشعب، فإن ذلك كفاية وأكثر من كفاية. هذه هي الهياكل التي سأشيدها في قلوبكم، وهذه هي الصور الأجمل، وهذه هي التي ستبقى بشكل أفضل. أما بالنسبة لتلك الأشياء المبنية من حجارة، إذا انقلب الحكم على الازدهار إلى كراهية، فهي لن تكون إلا قبورا مخزية. وأنا منذ الآن وحتى آخر أيامي أتوسل للآلهة أن تهبني روحا مطمئنة ومدركة لواجباتي من أجلهم ومن أجل بني البشر؛ ومن هنا أسأل مواطنينا وحلفاءنا أن يشرفوا حياتي واسمي باستحسانهم وذكرياتهم الكريمة". مضينا صعدا إلى داميكوتا. كان الإمبراطور العجوز يعرف ما كان يعمل لما بنى قصره الكبير هناك، بجوار سان ميشيل. إن داميكوتا تشرف على أجمل منظر في جزيرة كابري. وقد أخبرت السفير أن كثيرا من اللقى التي كانت موجودة هنا صارت في يدي زميله السير وليام هاملتون، السفير البريطاني إلى نابولي في عهد نيلسون، وهي اليوم في المتحف البريطاني. وكثير منها ما زال مخبوءا تحت عرائش الكرمة، وكنت عازما أن أشرع في التنقيب هنا بجد في الصيف القادم، فعرائش الكرمة اليوم ملكي. التقط اللورد دوفرين زر جندي صدئ بين أنقاض الفسيفساء وألواح الرخام الملونة. عساكر من كورسيكا! نعم، مئتا جندي كورسيكي كانوا معسكرين هنا في 1808 ولكن معظم الحامية الإنجليزية في أناكابري كانت لسوء الحظ من الجنود المالطيين الذين انسحبوا في حالة فوضى حين اقتحم الفرنسيون المعسكر. كنت أطل على الجرف في أوريكو، فدللت السفير على المكان الذي رسا فيه الفرنسيون وتسلقوا الصخر شديد الانحدار، واتفقنا أنه كان بحق إنجازا عجيبا. نعم، لقد قاتل الإنجليز ببسالتهم المعتادة، ولكن كان عليهم أن ينسحبوا تحت جناح الليل إلى ما يعرف اليوم بسان ميشيل حيث كان آمرهم الميجور هاميل، وهو إيرلندي مثله، وقد مات من جراحه. وهو يرقد مدفونا في زاوية من مقبرة أناكابري. وما يزال في حديقتي المدفع ذو الرطلين الذي تخلوا عنه أثناء انسحابهم في اليوم التالي نازلين الدرجات الفينيقية إلى كابري. ومع الفجر فتح الفرنسيون النار على كابري من مرتفعات مونت سولارو، ويبدو غير مفهوم تماما كيف أوصلوا مدفعا إلى هناك. ولم يكن لدى الآمر الإنجليزي في المقر الإنجليزي في كابري إلا أن يوقع وثيقة الاستسلام. وما كاد الحبر يجف حتى ظهر الأسطول الإنكليزي في عرض البحر، وكان قد توقف مع سكون الريح في جزر بونزا. كانت وثيقة الاستسلام تحمل اسم رجل سيئ الطالع بشكل استثنائي، سجان النسر الأسير على جزيرة أخرى مستقبلا، السير هودسون لوي.  وفي طريق عودتنا عبر القرية إلى سان ميشيل، أشرت إلى بيت متواضع في حديقة صغيرة وقلت للسفير إن صاحبة البيت هي مارغريتا الجميلة، حسناء أناكابري. لقد تزوجت العمة "لورد إنجليزي"، هو من أقربائه، ما لم أكن مخطئا. نعم، إنه يتذكر جيدا أن ابن عم له تزوج فتاة إيطالية ريفية فخيب أمل عائلته، وقد أخذها إلى إنجلترا، لكنه لم يرها قطّ ولا يدري ما جرى لها بعد موت زوجها. كان مهتما بصورة هائلة وأرادني أن أخبره بكل ما أعرفه عنها، مضيفا أن ما يعرفه عن زوجها كان كافيا له تماما. قلت له إن ذلك حدث قبل مجيئي بوقت طويل. وأنا لم أعرفها إلا بعد رجوعها من إنجلترا أرملة بمدة طويلة، وكانت يومئذ امرأة عجوزا. وكل ما في وسعي أن أخبره به كان مما سمعته من دون كريسوستومو العجوز الذي كان كاهن اعترافها وكان معلمها أيضا. كان طبيعيا أنها لا تقرأ ولا تكتب، لكنها سرعان ما التقطت الكثير من الإنجليزية، بفضل عقلها الكابروي( 8) الذكي. لقد ناشدوا دون كريسوستومو، الذي كان رجلا مثقفا، أن يعطيها قليلا من الدروس في أمور مختلفة ليفسح في مجال محادثتها المحدود، وذلك لكي يؤهلها للحياة في إنجلترا زوجة للورد إنجليزي. كانت تتمتع بالجمال والأخلاق الكريمة بحكم مولدها كجميع بنات كابري. أما بالنسبة إلى جمال المظهر، فإنه لأمر موثوق أن نعتمد على تأكيد دون كريسوستومو بأنها كانت أجمل فتاة في كابري، لأني كنت أعتبره دائما خبيرا عظيما. ولقد خابت الجهود كلها في إثارة اهتمامها بأي شيء خارج جزيرتها هذه، فتقرر أن يقتصر تعليمها على تاريخ كابري ليمنحها على الأقل شيئا ما لتتحدث عنه إلى أنسبائها. كانت تصغي برعب إلى الحكايات الرهيبة كيف كان تيبريو يلقي بضحاياه من أعلى جرف سالتو دي تيبريو( 9)، وكيف كان يخمِّش وجه صياد السمك بمخالب سرطان، وكيف كان يخنق الغلمان الصغار والفتيات في الكهف الأزرق. كيف أمر حفيده نيرو بحارته أن يضربوا أمه بالمجاذيف حتى الموت على مرأى من الجزيرة، وكيف أغرق ابن أخيه كاليغولا ألوف الناس في بوزولي. أخيرا قالت بلهجتها المتميزة:  "لا بد أن هؤلاء الناس جميعا كانوا أشرارا جدا، وليسوا إلا مبتزين". قال الأستاذ: "كان علي أن أفكر بذلك، ألم تسمعيني أقول إن تيبريو كان يخنق الفتيان والفتيات في الكهف الأزرق، وأنه..". "هل هم كلهم موتى؟"  "نعم، طبعا، منذ ألفي سنة تقريبا". قالت بابتسامة ساحرة: "لكن لماذا كل هذه الورطة حتى نزعج أنفسنا بهم، دعونا نتركهم في حالهم".  وهكذا انتهت مهمة تعليمها. رجعت إلى جزيرتها بعد موت زوجها وانكفأت تدريجيا إلى حياة أسلافها البسيطة في سلالة أكبر من نسب لوردها الإنجليزي بألفي سنة. كنا نراها جالسة في الشمس على شرفتها الصغيرة، في يدها سبحة وفي حضنها قطة. لقد قبل اللورد دوفرين يدها بانحناءة احترام كأحد رجال البلاط. لقد نسيت إنجليزيتها كلها تقريبا وانطوت راجعة إلى لهجة طفولتها، وإيطالية السفير الكلاسيكية كانت غير مفهومة لها كما كانت لي. وقال لي اللورد دوفرين ونحن نهم بالذهاب: "قل لها، قل لها مني إنها على الأقل سيدة عظيمة كما كان زوجها اللورد جنتلمان". هل يود السفير أن يرى ابنة أخيها، مارغريتا الجميلة؟ نعم، إنه لا يطلب أي شيء أفضل. استقبلتنا ماريغريتا الجميلة بابتسامتها الساحرة وكأس من أفضل نبيذ الكاهن، وكان الجنتلمان العجوز الشهم راغبا أن يعترف بقرابتهما بقبلة حانية على وجنتها الوردية. كان سباق الزوارق المتوقع ولمدة طويلة سينطلق الأحد القادم، في مضمار مثلث:  كابري، بوسيليبو، سورينتو، حيث سيستلم الفائز الكأس من يدي الليدي دوفيرين. زورقي الشراعي الجميل "الليدي ڤكتوريا" كان زورقا ممتازا كأفضل ما يمكن أن تبنيه اسكوتلاندا، من خشب الساج والفولاذ، وهو جاهز لكل طارئ، وآمن في كل الأحوال الجوية إذا جرت قيادته بشكل لائق، وإذا كان لي أن أعرف في حياتي أي شيء يستحق المعرفة فهو كيف أوجه دفة المركب. كان اليختان الصغيران صنوين، وهما ابنتا اللورد دوفيرن وقد أعطاهما اسميهما. وكان حظانا متعادلين. وفي الريح العاصفة والبحر الهائج، فلا بد أن أخسر على الأرجح، لكني أعتمد على شراعي الثاني الجديد وعلى شراعي الحرير المثلث بأن أرفع الكأس في ريح خفيفة والبحر هادئا. لقد وصلت الأشرعة الجديدة من إنجلترا وأنا ما أزال في روما، وجرى تعليقها بحرص في غرفة الأشرعة في عهدة باكتشال العجوز وحده، وهو المؤتمن أكثر من جميع من في البيت. إنه يعرف وظيفته جيدا، وهو ينام والمفتاح تحت وسادته ولا يسمح لأحد أبدا أن يدخل الحرم. ومع أنه صار في السنوات الأخيرة حفار قبور متحمس، فقد كان قلبه لا يزال على البحر حيث عاش وعانى مذ كان صبيا بوصفه "صياد مرجان". وفي تلك الأيام، قبل أن تنزل لعنة أميركا على كابري، كان جميع الرجال من السكان تقريبا يذهبون لاصطياد المرجان في "برباريا"، على مقربة من تونس وطرابلس. كان عملا فظيعا، حافلا بضروب المشقة والحرمان، وحتى بالأخطار، لأن كثيرين منهم لم يعودوا قطّ إلى جزيرتهم. ولقد كابد باكتشال عشرين سنة من الجهد الشاق على البحر ليجمع ثلاثمئة ليرة يحتاجها الرجل ليحصل على زوجة. مئة للقوارب وشباك الصيد، ومئتان للسرير وكرسيين، وطقم من ملابس الأحد ليتزوج بها، وعلى السيدة العذراء أن تعنى بهما حتى الراحة الأبدية. لقد انتظرت الفتاة سنوات، تغزل وتحوك الملابس والبياضات الكتانية التي وقعت عليها مهمة تجهيزها. ولقد ورث باكتشال أيضا من أبيه قطعة من الأرض، وفي حالته مجرد قطعة من الصخر الأجرد على طرف الماء، على عمق ألف قدم تحت داميكوتا. لقد حمل التراب في سلال على ظهره، سنة بعد سنة، حتى وفر ما يكفي من التربة ليغرس عددا قليلا من شجيرات الكرمة والصبار. وهو لم يصنع قطّ ولو قطرة من نبيذ، لأن أعنابه الغضة يحترقها بانتظام الرذاذ المالح حين تعصف الريح بماء البحر. وبين حين وآخر، كان يأتي للبيت بحبيبات  قليلة من البطاطا الجديدة، وهي أول ما ينضج على الجزيرة، وكان يقدمها لي باعتزاز كبير. كان يمضي كل وقته الفائض في مزرعته الكبرى، يفتت الصخر بمعوله الثقيل أو يجلس على حجر متطلعا إلى البحر وغليونه الفخاري في فمه. ولقد اعتدت بين حين وآخر أن أهبط الجرف الشديد الانحدار، حيث يمكن للماعز أن يتردد أين يضع قدمه، لأقوم بزيارته فيكون في بهجة كبيرة. وكان تحت أقدامنا تماما كهف لا يمكن الوصول إليه من البحر، وهو غير معروف حتى اليوم لدى معظم الناس، وشبه معتم وفيه نوازل ضخمة معلقة. وعلى رأي باكتشال، كان مسكونا برجل ذئبي وهو كائن ذئبي غامض يثير الرعب وما يزال يتردد في خيال السكان بكثرة تكاد لا تقل عن تيبريو ذاته. كنت أعلم أن السن الأحفوري الذي عثرت عليه تحت الرمل في الكهف، هو لحيوان ثديي كبير كان مستلقيا ليموت هنا يوم كانت الجزيرة متصلة بالبر الرئيس، وأن قطع الصوان والزجاج البركاني كانت شظايا من أدوات الإنسان البدائي. وربما عاش هناك حتى الإله، لأن الكهف يواجه الشرق، مثرا( 10)، إله الشمس، كان يعبد هنا. لكن لا وقت لدي الآن لاستكشاف الكهف، فأفكاري كلها كانت منصبة على السباق القادم. وأرسلت كلمة إلى باكتشال أعلمه بأني آت لتفقد أشرعتي الجديدة بعد الإفطار. كانت غرفة الأشرعة مفتوحة، ولكن ما أثار دهشتي أن العجوز باكتشال لم يكن هناك ليقابلني. وحسبت أني كنت على وشك الإغماء وأنا أنشر الأشرعة الجديدة واحدا بعد آخر. كان هناك شق في الشراع الثاني، وكان الشراع المثلث الحريري الذي سيرفع الكأس مشقوقا إلى شطرين، وكان شراع السارية الأمامية ملوثا بالطين وممزقا إلى خرق. ولما استعدت كلامي، صرخت مزمجرا على باكتشال، فلم يجئ. اندفعت خارجا من غرفة الأشرعة، فألفيته في آخر الأمر مستندا إلى سور الحديقة. وفي نوبة من جنون الغضب رفعت يدي لأضربه، فلم يتحرك، ولم يتفوه بحرف؛ كل ما فعله أنه ظل منكسا رأسه ومادا ذراعيه بصورة أفقية على الجدار. سقطت يدي، أدركت ما يعني ذلك، فقد رأيته من قبل. يعني أنه سيعاني وأنه بريء، إنها عملية صلب مولانا وقد أعاد تمثيلها بمد ذراعيه وانحناءة رأسه. تكلمت معه بألطف ما أستطيع، لكنه لم ينبس بحرف، ولم يتحرك عن وضع صلبه وهو في ألم مبرح. وضعت مفتاح غرفة الأشرعة في جيبي، وناديت كل سكان البيت. ما من أحد كان في غرفة الأشرعة، ولا أحد كان لديه ما يقوله، لكن جيوڤانيا أخفت وجهها بمئزرها وراحت تبكي. أخذتها إلى غرفتي ونجحت بصعوبة بالغة في جعلها تتكلم. وأود لو كان في استطاعتي أن أروي القصة المؤسفة كلمة بكلمة كما روتها لي من بين شهقات نشيجها. لقد جعلتني أوشك أن أبكي لما تذكرت أني كنت أهم بضرب باكتشال العجوز المسكين. لقد حدث الأمر قبل شهرين في الأول من مايو وكنا ما نزال في روما. ولعلك تتذكر أول مايو المشهور منذ سنوات، عندما حدثت اضطرابات اجتماعية في جميع بلدان أوروبا، واعتداء على الأغنياء، وتدمير لممتلكاتهم اللعينة. هذا ما قالته الصحف في أقل تقدير، وبقدر ما كانت الصحيفة صغيرة بقدر ما كان التهديد بالكارثة كبيرا. إن أصغر صحيفة كانت "ڤوتشي دي سان جينارو" التي كانت تحملها ساعية البريد ماريا إلى الكاهن مرتين في الأسبوع ليوزعها على المثقفين في القرية، وهي صدى خافت من أحداث العالم المدوية عبر السلام الأركادي( 11) في أناكابري. لكن لم تكن صدى خافتا تلك التي وصلت آذان المثقفين هذا الوقت من خلال أعمدة "ڤوتشي دي سان جينارو". كانت صاعقة من السماء الزرقاء هزت القرية كلها. إن ما حدث في الأول من مايو كان الزلزال الذي كان العالم يتوقعه منذ وقت طويل. وكانت قبائل أتيلا المتوحشة التي جندها الشيطان قد نهبت قصور الأثرياء وأحرقت مقتنياتهم ودمرتها. كانت بداية النهاية، عقاب الله! عقاب الله! لقد انتشرت الأخبار كالنار في الهشيم في أرجاء كابري كلها. وخبأ الكاهن الجواهر وأواني الكنيسة المقدسة تحت سريره، وسحب الوجهاء مقتنياتهم المنقولة إلى أقبية خمورهم. واندفع الناس إلى الميدان صارخين من أجل قديسهم الراعي ليخرجوا به من مزاره ويحملوه إلى الشوارع للحماية. وفي مساء ذلك اليوم المشؤوم، ذهب باكتشال لاستشارة الكاهن. كان بلداسار قد سبقه إلى هناك وغادر وقد أكد له الكاهن بثقة أن اللصوص بالتأكيد لن يعيروا أي اهتمام لتلك القطع الحجرية والفخرية والأشياء القديمة التي تخص السنيور الدكتور. أما باكتشال الذي كان مسؤولا عن الأشرعة، فقد كان في أسوأ ورطة، كما قال الكاهن. فقد كان إخفاؤها في أقبية النبيذ ستؤدي إلى أخطر مجازفة، لأن الرجال المشتغلين في البحر كانوا مولعين أيضا بالنبيذ الجيد. لماذا لا يحملها إلى مزرعته المنعزلة تحت جرف داميكوتا، فهو المكان الأسلم لها، فاللصوص لن يجازفوا برقابهم وينزلوا ذلك المنحدر الصخري الخطر لكي يأتوا بها من هناك. وبعد أن حل الظلام، قام باكتشال وأخوه ورفيقان مؤتمنان، وهم مسلحون بعصي غليظة، بسحب أشرعتي الجديدة نزولا إلى مزرعته. كان الليل عاصفا، وسرعان ما انهمر وابل من المطر، فانطفأ الفانوس، وجازفوا بحياتهم وهم يتلمسون طريقهم نازلين تلك الجروف الزلقة. وصلوا إلى المزرعة مع انتصاف الليل، وأودعوا أثقالهم في كهف الهولة. جلسوا هناك طوال الأول من مايو على حزمهم من الأشرعة المنقوعة، وكان كل واحد منهم يقف بدوره حارسا على باب الكهف. ومع اقتراب غروب الشمس، أرسل باكتشال أخاه، على كره منه، ليستطلع في القرية دون أن يعرض نفسه لأي مجازفة غير ضرورية. وعاد بعد ثلاث ساعات ليعلن أن لا أثر لقطاع الطرق، وكل شيء يسير كالمعتاد. كان الناس كلهم في الميدان، والشموع مضاءة أمام المذبح في الكنيسة، وقد جاؤوا بسان أنطونيو إلى الميدان ليتلقى دعوات الشكر من أهالي كابري لأنه أنقذ من جديد قريته من الدمار. وعند انتصاف الليل زحفت الجماعة خارجة من الكهف وصعدت الطريق إلى القرية من جديد ومعها أشرعتي المبللة. ولما اكتشف باكتشال المصيبة أراد أن يغرق نفسه، وقالت ابنتاه إنهما لم تجرؤا أن تتركاه خارج نظرهما لعدة أيام وليال. ولم يعد أبدا كما كان من ذلك الحين، ونادرا ما كان يتكلم. لقد لاحظت ذلك بنفسي وسألته مرارا ما خطبه. وقبل أن تنهي جيوڤانينا اعترافها بوقت طويل، زالت عني كل آثار الغضب، وعبثا فتشت عن باكتشال في كل أنحاء القرية لأعلمه بذلك. وأخيرا وجدته في مزرعته جالسا على حجره المعتاد يتطلع إلى البحر متأملا كما هي عادته. قلت له إني أشعر بالخجل لأني رفعت يدي لأضربه. كانت تلك كلها غلطة الكاهن. لم أكن لأهتم بشيء( 12) حول الأشرعة الجديدة، فالقديمة تكفيني بصورة جيدة. كنت أنوي أن أنطلق غدا في رحلة طويلة، وكان عليه أن يأتي معي وسننسى كل شيء متعلق بها. وهو يعرف أني كنت دائما أمقت عمله في حفر القبور، ومن الأفضل أن يتخلى عن ذلك العمل لأخيه ويعود إلى البحر. كان قد ترقى من ذلك اليوم ليصبح الملاح المسؤول عن المركب الشراعي الصغير. كان جاتانو ثملا حتى العمى مرتين في كالابريا وكاد يودي بنا إلى القاع، وكنت عازما على صرفه من الخدمة على أية حال. ولما رجعنا إلى البيت، جعلته يلبس قميص البحارة الجديد الذي وصل قبل حين من إنجلترا وقد طرز على صدره بأحرف حمراء الليدي ڤكتوريا من نادي اليخوت الكندية الملكية. ولم يخلعه قطّ، لقد عاش فيه ومات فيه. لقد  صادفت باكتشال أول مرة وهو رجل مسن، وهو لا يعرف كم عمره، ولا ابنتاه تعرفان، ولا أي شخص آخر. وعبثا حاولت أن أتحرى ميلاده في سجل البلدية الرسمي. لقد تم نسيانه تماما من البداية. ولكنني لن أنساه أبدا. سوف أتذكره دائما كأشرف رجل في أصفى عقل وأكرم خلق واجهته في أي بلد وفي أية مرحلة من الحياة، لطيفا كطفل. وأولاده بذاتهم أخبروني أنهم لم يسمعوا منه كلمة طائشة أو نابية موجهة لأمهم أو لهم. وكان لطيفا حتى مع الحيوان، فقد اعتاد أن يملأ جيوبه بفتات الخبز ليطعم  العصافير في كرمه، وهو الرجل الوحيد على الجزيرة الذي لم ينصب شركا لعصفور ولم يضرب حمارا. إن خادما عجوزا مخلصا يلغي اسم السيد. لقد غدا صديقي، وذلك شرف لي، وكان رجلا أفضل مني بكثير. لقد فهم كل واحد منا الآخر على نحو جيد تماما، مع أنه كان ينتمي إلى عالم آخر غير عالمي، عالم أكاد لا أعرفه. وخلال الأيام والليالي الطويلة التي كنا فيها وحدنا معا على البحر، علمني أشياء كثيرة لم أقرأها في كتبي ولم أسمعها من شفاه رجال آخرين. كان رجلا صموتا، فقد علمه البحر سكوته منذ عهد بعيد. كانت أفكاره قليلة، وذلك في نظره أفضل بكثير. لكن أقواله كانت حافلة بالشعر، وبساطته القديمة في عباراته المجازية كانت إغريقية خالصة. وكثرة من كلماته ذاتها كانت إغريقية، وكان يتذكرها من ذلك الوقت الذي أبحر فيه على امتداد ذلك الساحل ذاته كواحد من البحارة في سفينة يوليسيس. وحين كنا في البيت، كان يواصل حياته كالمعتاد يشتغل في حديقتي أو ينزل ليعمل في مزرعته الحبيبة بجوار البحر. ولم أكن مولعا بهذه الحملات في صعود الجروف الشديدة الانحدار ونزولها، وقد ظننت أن شرايينه ستصاب بتصلب شديد، وأنه غالبا ما يعود من صعوده الطويل منقطع الأنفاس إلى حد ما. وخلافا لذلك، كان يبدو في حالته ذاتها تماما، فلم يشكُ من أي شيء قطّ، ويأكل معكرونته بشهيته المعتادة، وكان على ساقيه من الفجر حتى الغروب. وفجأة رفض في أحد الأيام أن يأكل، حاولنا أن نتملقه بكل ضروب الأشياء، لكنه قال:  لا. قال إنه يشعر بالوهن، متعب قليلا، وبدا راغبا تماما في أن يجلس في حدود يومين تحت العريشة متطلعا إلى البحر. ثم أصر أن ينزل إلى مزرعته، وكان من الصعوبة البالغة أن أقنعه بالبقاء معنا. لا أظن أنه كان يدرك لماذا أراد أن يذهب إلى هناك، لكني أعرف ذلك تماما. إنها غريزة الرجل البدائي التي تدفعه إلى هناك ليتوارى عن عيون الرجال الآخرين ويستلقي ليموت وراء صخرة، أو تحت شجيرة أو في الكهف حيث استلقى بدائيون آخرون ليموتوا منذ ألوف السنين. وحوالي الظهيرة، قال إنه يريد أن يستلقي على سريره قليلا، وهو الذي لم يستلقِ على سرير إطلاقا ولو يوما واحدا في حياته. وسألته عدة مرات بعد الظهر كيف كان يشعر، قال إنه يشعر بأنه على ما يرام تماما، شكرا لك. ومع اقتراب المساء جعلتهم ينقلون سريره إلى جوار النافذه حيث يستطيع أن يرى الشمس وهي تغوص في البحر. ولما رجعت بعد السلام المريمي، كان كل من في البيت، وأخوه، وأصحابه جالسين حول الغرفة. ما من أحد طلب إليهم أن يأتوا، وحتى أنا بنفسي لم أكن أدري أنها قريبة إلى هذا الحد. لم يتكلموا، ولم يصلوا، بل ظلوا جالسين هناك بسكون تام طوال الليل. ولم يكن أحد بجوار السرير، كما هو العرف هنا. كان باكتشال العجوز راقدا تماما هناك بسكون وسلام، وهو يتطلع بعيدا إلى البحر. كان كل شيء هكذا بسيطا ومهيبا، كما كانت تعني تماما حين تكون حياة ما على وشك أن تنتهي. وجاء الكاهن بالسر المقدس الأخير. وقد قالوا لباتشال العجوز أن عليه أن يعترف عن خطاياه ويطلب المغفرة. أومأ برأسه وقبل الصليب. ومنحه الكاهن الغفران. لقد وافق الله العظيم بابتسامة، وقال إن العجوز باكتشال مرحب به في السماء، وأظن أنه كان هناك قبل ذلك لما رفع يده فجأة وربت على خدي بلطف، وبخوف تقريبا. وهمس: "أنت طيب كالبحر!" وأنا لا أكتب هذه الكلمات بخداع، لكني أكتبها بتعجب. من أين جاءت تلك الكلمات؟ لقد جاءت من مكان قصي بكل تأكيد، جاءت كصدى من عصر ذهبي منسي منذ زمن بعيد، يوم كان پان( 13) ما يزال على قيد الحياة، حين كانت الأشجار في الغابات قادرة أن تتكلم، وأمواج البحر قادرة أن تغني، والإنسان قادرا أن يصغي ويفهم.    ------------------------- (1 ) G. Suetonius Tranquillus (نحو 69 – ما بعد 122م):  مؤرخ وكاتب سير روماني. (W) ( 2) Karl Baedeker (1801 – 1859):  ناشر ألماني لكتب الرحلات. (م) ( 3) Jackal:  ابن آوى.. وكذلك هو التابع الخسيس، وقد رأيت أن (ابن آوى) أبلغ. (م) ( 4) M. F. Quintilian (35 – 100م):  خطيب روماني بليغ. (W) ( 5) L. A. Seneca (4 ق. م –  65م):  فيلسوف وسياسي وكاتب مسرحي روماني. (W) ( 6) G. Plinius Secundus (23 – 79 م):  كاتب روماني، معروف باسم بلينيوس الأكبر. (W) ( 7) D. J. Juvenalis (من حوالي 55/60 – 127م) شاعر هجائي روماني. (W) ( 8) Caprese:  كابروي (نسبة إلى كابري). الكاتب طبيب أعصاب، وهذا يعني أن أبناء كابري كلهم أذكياء في نظره. ولعله هنا يغمز من الغطرسة الإنجليزية. (م) ( 9) Salto di Tiberio:  جرف صخري ارتفاعه 330 مترا، زعموا أن تايبريوس كان يقذف بضحاياه منه إلى البحر. (G) ( 10) Mithra – مثرا:  إله النور وحامي الحقيقة وعدو الظلام عند الفرس. (المورد) ( 11) Arcadia:  منطقة في وسط اليونان عرفت بأنها موطن البسطاء، وهي منتجع المتطلعين إلى حياة السكينة والمسرة والأمان. ( 12) وردت في النص حرفان منفصلان بخط هكذا d-n، وفي تقديري أنها damn:  لعين أو شيء تافه لا قيمة له. (م) ( 13) Pan:  إله المراعي والغابات والرعاة عند الإغريق. (المورد) ---------------------   هذه الملحمة الإنسانية  لاكسيل مونتي يصعب أن نَفيها حقها في مقالة موجزة، خاصة وهو يعبر بعمق وألم عن المعركة الدائرة بين الموت والحياة... فالمعركة منظمة في أدق تفاصيلها وفق قانون من التوازن بين الحياة والموت لا يقبل التغيير... لذا أترك للقارئ متعة قراءتها، كما استمتعت. محمد أحمد السويدي بتكليف ورعاية من الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي، وبدافع من حب المعرفة والسعي لنشرها قامت القرية الإلكترونية بتوفير هذه النسخة من قصة سان ميشيل مترجمة باللغة العربية – ترجمها علي كنعان. (جميع الحقوق محفوظة) صفحتنا الرسمية في فيس بوك : https://www.facebook.com/mohammed.suwaidi.poet/ منصتنا في جوجل بلس لمتابعة باقي مشروعاتنا  https://plus.google.com/+HisExcellencyMohammedAhmedAlSuwaidi?hl=ar   , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi

قصة سان ميشيل لأكسِل مونتي -..

Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi       قصة سان ميشيل لأكسِل مونتي                                        ترجمة:  علي كنعان الحلقة رقم (29)  XXX   عيد سان أنطونيو   كان عيد سان أنطونيو أعظم أيام السنة في أناكابري. كانت القرية طوال أسابيع في هرج ومرج لإحياء الذكرى المهيبة لقديسنا الراعي. ولقد نظفت الشوارع، وجللت الأحصنة التي ستمر في الموكب بالبياض، وزينت الكنيسة بالستائر والأنسجة المزدانة بالصور الملونة، وجلبت الألعاب النارية من نابولي، واستؤجرت الفرقة من توري أنونسياتا، وهي أهم من كل شيء آخر. كان افتتاح سلسلة الاحتفالات مع وصول الفرقة عشية اليوم العظيم. وقد بدأت الفرقة، قبل أن تجتاز  منتصف الطريق عبر الخليج، تصدح بكل ما هي جديرة به، وهي أبعد من أن نسمعها في أناكابري لكنها قريبة بما يكفي، بفضل الريح المواتية، لكي تزعج آذان أهالي كابري في القرية البغيضة أسفل منا. ولدى نزولها في الميناء، نقلت الفرقة وآلاتها الضخمة في عربتين كبيرتين وأخذت إلى أقصى نقطة تم إنجازها في طريق العربات. وكان عليهم أن يتسلقوا في تشكيلات منفصلة الدرجات الفينيقة المنحدرة، وهم ينفخون أبواقهم باستمرار. واستقبلهم تحت سور سان ميشيل وفد من البلدية. كان رئيس الفرقة المرموق في حلته الرسمية، وهي مغطاة بأشرطة ذهبية من الدرجة الممتازة، قد رفع عصاه فواصلت الفرقة دخولها المهيب في أناكابري، وأطفال القرية في مقدمتها، وأعضاؤها يصدحون بأبواقهم وشباباتهم ومزاميرهم بلحن سريع، ويقرعون الطبول والصنوج ويخشخشون الآلات المثلثة بأعلى ما يستطيعون. وقد استمرت حفلة الافتتاح الموسيقية في الميدان المزين كاملا بالأعلام، حتى منتصف الليل، بلا فترة استراحة. ولم ينعم الجنود الإنجليز إلا بقليل من النوم الخالي من الأحلام في ثكنتهم القديمة، وهم راقدون منذ 1806، إذ باغتهم إطلاق الصواريخ الأولى معلنة أن فجر اليوم العظيم قد أطل. وارتفع في الـ 4( 1) صباحا نفير الاستيقاظ عبر القرية صداحا على نحو شهواني في نسيم الصباح الندي. وتلا الكاهن القداس الصباحي في الـ 5 كالمعتاد دائما في الكنيسة، تساعده الفرقة في شرف المناسبة، ومعداتها خاوية. وفي الـ 7 كان الإفطار فنجانا من القهوة السوداء، نصف كيلو من الخبز وجبنة الماعز الطازجة. وفي الـ 8 كانت الكنيسة ممتلئة حتى آخر موضع فيها، الرجال في جانب، والنساء في الجانب الآخر، وأطفالهن نائمون على صدورهن. وكانت الفرقة وسط الكنيسة على منصتها المرتفعة بشكل خاص. وباشر قداس الاحتفال بشجاعة، على ألحان بورجيليسي، اثناعشر قسا من أناكابري في مقاعد الجوقة خلف المذبح العالي، واثقين بالعناية الإلهية والفرقة الموسيقية لتشاركهم في الأداء. وعزفت الفرقة اللحن الإضافي بسرعة عاصفة ومهارة كبيرة، تلقاها المصلون بإعجاب شديد. وفي العاشرة قدم العجوز المسكين دون أنطونيو القداس الكبير من المذبح العالي بأداء انفرادي مؤلم ونغمات احتجاج وصرخات حزن مفاجئة من داخل الأرغن الصغير الذي أبلته فداحة الاستعمال طوال ثلاثة قرون. وفي الـ 11 بدأت من المنبر مراسم إحياء ذكرى سان أنطونيو ومعجزاته، وكل معجزة مصممة ومعدة بشكل مرئي بإيماءات خاصة ولائقة بالمناسبة. الآن( 2) سيرفع الخطيب يديه بوجد صوفي إلى القديسين في السماء، والآن سيشير بسبابته إلى الأرض ليحدد تحتها منازل المحكومين بالهلاك الأبدي. وسيتهاوى الآن على ركبتيه بابتهالات صامتة لسان أنطونيو ويثب فجأة على قدميه مطوحا بنفسه عن المنبر وهو يعاجل ساخرا خفيا بضربة من قبضته. الآن سيحني رأسه بصمت نشوان إلى تراتيل الملائكة السعيدة؛ والآن، وهو ممتقع من الرعب، سيضع يديه على أذنيه لئلا يسمع صرير أسنان الشيطان وصرخات الخاطئين في مراجلهم. وأخيرا، ينكب على وجهه مبللا بالعرق نحو ساعتين من الدموع والشهقات والآثام في درجة حرارة 105 فرنهايت، وسينطرح على أرض المنبر بلعنة رهيبة على البروتستانت. الساعة 12. هياج كبير في الميدان. خرج الموكب! خرج الموكب! الموكب يتقدم. أتىت أولاً مجموعة من الأطفال الصغار، أقرب إلى الرضع، يدا بيد. كان بعضهم يلبس الزي الروماني( 3) الأبيض القصير وله أجنحة ملائكة كأطفال رفائيل المكتنزين. وآخرون عراة كليا ومزينون بأطواق من أوراق الكرمة وأكاليل من الزهر حول جباههم، وكأنهم مفصولون من نقش إغريقي ضئيل البروز. ثم جاءت بنات مريم، صبايا نحيفات طوال في حلل بيضاء وخمر زرقاء طويلة بأوسمة العذراء الفضية على شريط أزرق حول أعناقهن. ثم جاءت التائبات في ثياب سوداء وخمر سوداء، عوانس هرمات حتى اليباس، بقين مخلصات لحبهن الأول، المسيح عيسى. بعدهن جاءت جماعة الإحسان يتقدمها علمها، وتتألف من رجال كبار في مظهر وقور وملابس سوداء قديمة الطراز ومسوح كهنوتية بيضاء من عهد سافونارولا    ( 4).  الموسيقا ! الموسيقا ! ثم جاءت الفرقة الموسيقية بملابسها الرسمية وأشرطتها الذهبية من عهد ملوك البوربون في نابولي، يتقدمه رئيس الفرقة المهيب صادحا بكل طاقته بمعزوفة البولكا البوهيمية العاصفة، وقد علمت أنها كانت المقطوعة المفضلة لدى القديس. بعد ذلك، ظهر سان أنطونو منتصبا على عرشه، باسطا يده في هيئة مباركة، وهو محاط بجميع الكهنة بلباس المهرجان والمئات يحيونهم بالمفرقعات. كان رداؤه مغطى بالأشرطة النفيسة ومنقوش بالجواهر وتقدمات النذور، وعباءته من القماش الفخم المقصب كانت مثبته على صدره بمشبك من الياقوت الملون. وكان يتدلى من عنقه سلك من خرز البلور الملون وقد علقت به حلية ضخمة من المرجان في شكل قرن لتحميه من العين الشريرة.  وجئت في أعقاب سان أنطونيو مباشرة، وأنا حاسر الرأس وفتيل الشمع في يدي، أسير بجوار العمدة – وقد منحوني هذا الشرف بإذن خاص من رئيس أساقفة سورينتو. وبعدنا جاء أعضاء المجلس البلدي وقد أراحوهم في ذلك اليوم من مسؤولياتهم الفادحة. ثم جاء وجهاء أناكابري:  الطبيب، الكاتب العدل، الصيدلي، الحلاق، بائع التبغ، والخياط. بعدئذ جاء الشعب:  البحارة، الصيادون، الفلاحون، وعلى مسافة محترمة منهم كانت جماعتهم من النساء والأطفال. وفي خلفية الموكب كانت تسير بتواضع مجموعة من الكلاب، وزوجان من الماعز وصغيراهما يخبان إلى جانبهما، وخنزير أو اثنان، تحت أنظار أصحابها. وكان المشرفون على الاحتفال والمختارون بعناية، يندفعون جيئة وذهابا على طول الموكب ليحافظوا على نظام المراتب ويضبطوا السرعة، والعصي المذهبة في أيديهم، وعصي الذهب بانتظار القديس. ولما كان الموكب يدور في مسيره خلال الأزقة، كانت تنثر عليه من كل نافذة سلال من الرتم زكي الرائحة، وهو الزهر  المفضل لدى القديس. والرتم في الواقع يدعى زهرة سان أنطونيو. وكان يمتد عبر الشارع هنا وهناك حبل من نافذة إلى أخرى، وعند عبور القديس بجانبها تماما، ترى ملاكا ورقيا زاهي الألوان يندفع طائرا عبر الحبل مرفرفا بجناحيه مثيرا بهجة الجمهور الشديدة. وتوقف الموكب أمام سان ميشيل، ورُفع القديس بإجلال ليوضع على منصة منصوبة خصيصا ليستريح عليها قليلا. وطفق رجال الدين يمسحون العرق عن جباههم، واستمرت الفرقة تنفخ آلاتها بقوة كما كانت تفعل منذ أن انطلقت من الكنيسة قبل ساعتين، وبدا القديس في موقفه مفعما بحب الخير بينما تنثر عليه نساء بيتي من النوافذ باقات من الزهر، وباكتشال العجوز يقرع الأجراس من الكنيسة وبلداسار ينزل العلم عن سطح البيت. كان يوما عظيما لنا جميعا، وكان كل شخص فخورا بالشرف الذي أولونا إياه. كانت الكلاب تراقب ما يجري من التعريشة، بسلوك جيد ومهذب كالمعتاد، وإن كانت قلقة إلى حد ما. كانت السلاحف في الحديقة رائقة لكي تفكر مليا في مشاكلها الخاصة، والنمس أكثر انشغالا من أن يستسلم لفضوله. وكانت البومة الصغيرة واقفة على مجثمها تطرف بعينيها نصف المغلقتين، تفكر بشيء آخر. وبما أن بيلي غير مؤمن، فقد حبس في بيت النسناس، ومن هناك واصل جلبة شيطانية، زاعقا بأعلى صوته، يقرع قارورة الماء بطبق الصفيح، ويخشخش سلسلته، ويهز مزلاجه مستعملا أشد اللغات رعبا. وعدنا إلى الميدان حيث تلقى سان أنطونيو التحية بدوي هائل من المفرقعات ثم أعيد تنصيبه في  مزاره في الكنيسة، وعاد أصحاب الموكب إلى بيوتهم لتناول المعكرونة. وجلست الفرقة إلى وليمة قدمتها السلطات تحت عرائش أوتيل براديسو، ولكل رأس نصف كيلو من المعكرونة ومقدار ما يحب من النبيذ. وفي الرابعة، افتتحت أبواب سان ميشيل، وخلال نصف ساعة كانت القرية بكاملها في الحديقة، أغنياء وفقراء، رجالا ونساء وأطفالا ورضعا، مقعدين ومعتوهين، عماة وعرجانا، وأولئك الذين لم يكونوا قادرين على المجيء بأنفسهم، أتوا محمولين على أكتاف الآخرين. لم يكن غائبا إلا القساوسة، مع أن ذلك لم يكن خطأ منهم. كانوا منهكين من طول التجوال فاستندوا بظهورهم إلى مقاعد المرتلين خلف المذبح العالي، ودخلوا في صلوات حارة للقديس أنطونيو، وربما كان القديس أنطونيو ذاته يسمعهم في ضريحه، ولكن من النادر أن يسمعهم أي شخص آخر يمكن أن يلقي بالمصادفة نظرة داخل الكنيسة الخالية. وامتد صف طويل من الموائد، من طرف العريشة إلى طرفها الآخر، وعليها دنان( 5) ضخمة من أجود أنواع نبيذ سان ميشيل. وكان باكتشال العجوز وبلداسار والمعلم نيكولا منهمكين في العمل وهم يعيدون ملء أقداح الخمر، وكانت جيوڤانينا وروزينا وإليزا يتجولن بينهم ليقدمن السجائر للرجال، والقهوة للنساء، والكعك والحلوى للأطفال. أما الفرقة الموسيقية، وقد أعيرت لي بعد الظهر بتدبير خاص من السلطات، فقد كانت تصدح بألحانها بلا توقف من الرواق الأعلى. لقد ترامى البيت كله منفتحا، لم يغلق بالرتاج على أي شيء، وجميع مقتنياتي النفيسة كانت مطروحة كالمعتاد في فوضاها الواضحة على الطاولات والكراسي والأرض. وكان أكثر من ألف شخص يتجولون أحرارا من غرفة إلى غرفة، ولم يلمسوا شيئا، ولم يفقد أي شيء. ولما دقت الأجراس السلام المريمي انفض الاستقبال وانصرفوا جميعا ملوحين طويلا بأيديهم، وهم في أسعد حال، وذلك هو السر الذي صنعت الخمر من أجله. ومضت الفرقة، وهي في أبهى لباسها الرسمي، في طريقها إلى الميدان. وكان القساوسة الاثنا عشر قد وقفوا في تشكيل محكم خارج أبواب الكنيسة، بعد أن انتعشوا واستردوا سكينتهم بصلوات المساء لدى سان أنطونيو. وأخذ العمدة والمجلس البلدي والوجهاء مقاعدهم على مصطبة البلدية. التقطت الفرقة أنفاسها وصعد أعضاؤها بأنفسهم وآلاتهم إلى المنصة التي نصبت خصيصا لهم. وقف الشعب في الميدان مرصوصا كالسردين. ورفع رئيس الفرقة المهيب عصاه، وبدأت الحفلة الموسيقية الكبرى:  أوبرا ڤيردي ريجوليتو، تروبادور، أوجينوتي( 6)، بيوريتان، رقصة الأقنعة، وتشكيلة مختارة من أغاني نابولي الشعبية، البولكا والمازوركا، والرقصات البطيئة والمرحة في تسلسل متواصل ووقت متزايد باستمرار حتى الحادية عشرة حين انفجر في الهواء كرمى لمجد سان أنطونيو ما يساوي ألفي ليرة من الأسهم النارية والشموع الرومانية ودواليب الهواء( 7) والمفرقعات. وفي منتصف الليل كان المهرجان قد استنزف ولكن ليس أهالي أناكبري والفرقة الموسيقية. لم يذهب أحد إلى السرير، وضجت القرية بالغناء والضحك والموسيقا  طوال الليل. يحيا الفرح! يحيا القديس! تحيا الموسيقا ! كان على الفرقة أن تغادر في مركب الساعة السادسة صباحا. وفي طريقها إلى الميناء، توقفت تحت نوافذ سان ميشيل لتعزف كعادتها "سيريناد الوداع" على شرفي. وما زال في إمكاني أن أرى هنري جيمس يطل من نافذة غرفة نومه، وهو يرتج من شدة الضحك في بيجامته. من المؤسف أن الفرقة تناقصت خلال الليل عددا وكفاءة. قائد الفرقة أصيب بهذيان الحمى، واثنان من عازفي المزمار بصقا دما، ونافخ المزمار المزدوج أصيب بالفتاق، وقارع الطبل الكبير خلع عظم كتفه الأيمن، وقارع الصنوج شق طبلتي أذنيه. وعضوان آخران من الفرقة أصيبا بانهيار عاطفي ونقلا إلى الميناء على الحمير. والناجون انطرحوا على ظهورهم وسط الطريق، وهم بآخر أنفاسهم، ليعزفوا لحن الوداع الحزين لسان ميشيل. وبعد أن انتعشوا بفنجان قهوة سوداء، راحوا يجرجرون أقدامهم صامتين ويلوحون أيديهم بمودة وهم يهبطون الدرجات الفينيقية مترنحين إلى الميناء. لقد صار مهرجان سان أنطونيو في خبر كان.      --------------- (1 ) هكذا وردت الساعات (باستثناء العاشرة، موعد القداس) بالأرقام:  4، 5، 7، 8.. 11، 12.. وهي أبلغ وتوحي بالحركة الآلية، وقد آثرت أن أضع أل التعريف قبل الرقم لتستقيم العبارة. (م) ( 2) يكرر الكاتب كلمتي (الآن) في هذه الفقرة و(بعدئذ) في الفقرة التالية، وكأنه يلمح إلى الدقة التقليدية الصارمة في برنامج الاحتفال، ويمكن أن نستشعر بذلك نبرة خفية من السخرية. (م) (3 ) Tunic. (4 ) Girolamo Savonarola (1452-1498):  كاهن إيطالي اشتهر بدعوته للإصلاح والوقوف ضد الفساد الكنسي. (م) (5 ) وردت في النص piretti ولم أعثر على معنى لها فاخترت (الدنان) من سياق النص. (6 )Ughenotti   =  Uguenot:  البروتستنتي الفرنسي. (7 ) Catherine weels   --------------------   هذه الملحمة الإنسانية  لاكسيل مونتي يصعب أن نَفيها حقها في مقالة موجزة، خاصة وهو يعبر بعمق وألم عن المعركة الدائرة بين الموت والحياة... فالمعركة منظمة في أدق تفاصيلها وفق قانون من التوازن بين الحياة والموت لا يقبل التغيير... لذا أترك للقارئ متعة قراءتها، كما استمتعت. محمد أحمد السويدي بتكليف ورعاية من الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي، وبدافع من حب المعرفة والسعي لنشرها قامت القرية الإلكترونية بتوفير هذه النسخة من قصة سان ميشيل مترجمة باللغة العربية – ترجمها علي كنعان. (جميع الحقوق محفوظة) صفحتنا الرسمية في فيس بوك : https://www.facebook.com/mohammed.suwaidi.poet/ منصتنا في جوجل بلس لمتابعة باقي مشروعاتنا  https://plus.google.com/+HisExcellencyMohammedAhmedAlSuwaidi?hl=ar   , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi

قصة سان ميشيل لأكسِل مونتي -..

Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi       قصة سان ميشيل لأكسِل مونتي                                        ترجمة:  علي كنعان الحلقة رقم (28)  XXIX   إلْـ بَمبِينُو( 1)   هزت سانتآنا رأسها وأرادت أن تعرف إن كان من الحكمة أن يرسلوا طفلا صغيرا كهذا في مثل ذلك اليوم العاصف، وهل كان البيت الذي سيأخذون إليه الحفيد محترما، على الأقل؟ وقالت السيدة الكبرى أن ليس هناك ما يدعو إلى القلق، فالطفل سيكون ملفوفا جيدا، وهي تشعر باطمئنان أنه سيكون على ما يرام، فقد كانت دائما تسمع أنهم يرحبون بالأطفال في سان ميشيل. وبما أن الطفل راغب في أن يذهب، فمن الأفضل أن يسمحوا له بذلك، ألم تكن تعلم أن ذلك الصغير، وهو كما هو، كان لديه إرادته الخاصة؟ والقديس جوزيف لم يستشر، وفي الحقيقة لم يكن لديه كثير مما يقوله في العائلة. وحمل المهد من المزار دون سلڤاتور، أصغر قسيس في آناكابري. وأشعل حافظ المقدسات الشموع وانطلقوا خارجين(2 ). وجاء صبي من جوقة المنشدين أولا وهو يقرع الجرس، ثم جاءت فتاتان من بنات مريم باللباس الأبيض والخمار الأزرق، وتلاهما حافظ المقدسات ملوحا بمجمرة البخور، وأخيرا جاء دون سلڤاتور حاملا المهد. وفي حين كانوا يسيرون في أرجاء القرية، كان الرجال يحسرون رؤوسهم، والنسوة يشددن إلى صدورهن أطفالهن الذين ينبغي أن يروا الطفل الملكي، والتاج الذهبي على رأسه، وخشخيشة فضية بشكل ساحرة( 3) حول عنقه، وصبية الشوارع يهتف كل منهم للآخر: "إلْـ بَمبينو! إلـْ بَمبينو!" وأمام باب سان ميشيل وقف أهل البيت جميعا والزهور في أيديهم ليرحبوا بضيفنا. وقد جرى تحويل أفضل غرفة في البيت إلى حضانة ملأى بالزهر وقد تدلت من جدرانها أكاليل من اللبلاب وإكليل الجبل. وعلى الطاولة المكسوة بأفضل ما لدينا من قماش أبيض، أشعلنا شمعتين، لأن الأطفال الصغار لا يحبون أن يتركوا في الظلام. وفي زاوية من غرفة الحضانة، كانت تنتصب العذراء الفلورنسية وهي تحضن طفلها، وتتدلى من الجدران أيقونتان من طفولة لوقا روبيا وأيقونة العذراء المقدسة من إبداع مينو فيسكول وهي تتطلع في إطلالتها على المهد. وكان السراج المقدس يتدلى من السقف، هولا على البيت إذا اضطرب أو انطفأ، لأن ذلك يعني وفاة صاحبه قبل أن تنتهي السنة. وكانت موضوعة إلى جانب المهد قلة من الدمى المتواضعة، مثل تلك التي يمكن أن تنتجها القرية، لتبقى في صحبة البمبينو؛ دمية صلعاء الرأس، هي الوحيدة الباقية من طفولة روزينا وجيوڤانيا، وحمار خشبي مستعار من بنت إليزا الكبرى، وخشخيشة بشكل بوق ضد العين الشريرة. وكانت قطة إليزا تستلقي مع صغارها الستة في سلة تحت الطاولة، وقد جيء بها خصيصا لهذه المناسبة. وكانت تنتصب في جرة خزفية ضخمة على الأرض شجيرة مزهرة من إكليل الجبل. أتعرف لماذا إكليل الجبل؟ لأن العذراء لما أرادت أن تغسل ملابس المسيح عيسى الوليد، كانت تنشر القميص الصغير على شجيرة إكليل الجبل. أودع دون سلڤاتور المهد في مزاره وترك البمبينو في رعاية ما في بيتي من نساء بعد توصيات في غاية التفاصيل ليراقبوه ويوفروا له كل ما يحتاج. وكان أطفال إليزا يلعبون يلعبون على الأرض طوال اليوم ليكونوا في صحبته، وفي السلام المريمي ركعت نسوة البيت أمام المهد وهن يتلين صلاتهن. سكبت جيوفانيا مزيدا من الزيت في المصباح من أجل الليل، وانتظرن بعض الوقت حتى استغرق البمبينو في النوم، ثم انسللن خارجات بصمت قدر الإمكان. ولما أمسى كل شيء ساكنا في البيت، توجهت إلى غرفة الحضانة لألقي نظرة على البمبينو قبل أن أمضي إلى السرير. كان نور السراج المقدس يضيء المهد، واستطعت أن أراه مستلقيا هناك وهو يبتسم في نومه.  يا له من طفل صغير باسم مسكين، وهو لا يعرف إلا القليل من  أن يوما سيأتي، وحينئذ لا بد أن نتخلى عنه، نحن الذين كنا جميعا نركع بجوار مهده، وحينئذ لا بد أن يخونه أولئك الذين قالوا إنهم كانوا يحبونه، يوم تنتزع الأيدي الضارية ذلك التاج الذهبي عن جبينه وتضع مكانه تاجا من الأشواك وتسمره على الصليب، وحتى الله سيكون قد تخلى عنه. الليلة التي مات فيها كان ثمة رجل عجوز كئيب يذرع هذه الأرضية الرخامية ذاتها جيئة وذهابا، حيث أقف الآن. لقد نهض عن أريكته مذعورا في نومه بحلم مزعج. كان وجهه داكنا كالسماء من فوقه، والخوف يلمع في عينيه. دعا الفلكيين والحكماء من الشرق وأمرهم أن يخبروه ما تأويل حلمه، ولكن قبل أن يتمكنوا من قراءة الكتابة الذهبية على السماء، اختلجت النجوم واحدا فواحدا وانطفأت. ممن كان عليه أن يخاف، وهو حاكم العالم! ما أهمية حياة رجل واحد لديه، وهو الحكَم على حيوات ملايين الرجال! من كان في استطاعته أن يحاسبه في تلك الليلة على أن يقوم أحد وكلائه بإنزال الموت على رجل بريء باسم إمبراطور روما؟ وحتى وكيله الذي لا يزال اسمه اللعين على شفاهنا، هل كان مسؤولا أكثر من سيده الإمبراطوري الذي وقع أمر إعدام رجل بريء؟ وبالنسبة لهذا، منفذ القانون والتقاليد في مقاطعة عاصية، أكان من العدل أن ينفذ حكم الإعدام برجل بريء؟ وذلك اليهودي الملعون الذي لا يزال هائما عبر العالم باحثا عن الغفران، هل كان يدرك ما فعل؟ أو أنه، لما خان سيده بقبلة حب، كان هو فاعل الشر الأعظم في كل الزمان؟ أكان في وسعه أن يقوم بشيء آخر؟ وهل فعلها بإرادته الحرة؟ كان لا بد من فعلها، كان عليه أن يفعلها، مذعنا لإرادة أقوى من إرادته. ألم يكن هناك على الجلجلة في تلك الليلة أكثر من رجل واحد مستعد أن يتحمل عذاب تلك الخطيئة التي لم يرتكبها؟ انحنيت على الطفل الباسم لحظات ثم انسللت خارجا على رؤوس أصابع قدمي.     ------------------ (1 ) Il Bambino :  الطفل (بالإيطالية) وقد تركتها بلغتها الأصلية لأن الكاتب يكررها، كما أن الكلمة متداولة في الساحل الشرقي للمتوسط، ولو في حدود، والثقافة وكثير من العبارات متشابهة أو متقاربة في حوض المتوسط. (م) ( 2) يمكن ألا تكونوا قد سمعتم بهذا التقليد العريق. لقد اعتدت، خلال إقامتي في سان ميشيل، أن أستقبل زيارة من البمبينو كل سنة، وهذا أعظم شرف يمكن أن يسبغ علينا به. وكان يمكث في سان ميشيل أسبوعا، عادة. (3 ) Siren:  الساحرة، وهي كائن خرافي برأس امرأة وجسم طير، والسيرينات ساحرات أودسيوس في رحلة العودة من حرب طروادة. (م)   --------------------   هذه الملحمة الإنسانية  لاكسيل مونتي يصعب أن نَفيها حقها في مقالة موجزة، خاصة وهو يعبر بعمق وألم عن المعركة الدائرة بين الموت والحياة... فالمعركة منظمة في أدق تفاصيلها وفق قانون من التوازن بين الحياة والموت لا يقبل التغيير... لذا أترك للقارئ متعة قراءتها، كما استمتعت. محمد أحمد السويدي بتكليف ورعاية من الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي، وبدافع من حب المعرفة والسعي لنشرها قامت القرية الإلكترونية بتوفير هذه النسخة من قصة سان ميشيل مترجمة باللغة العربية – ترجمها علي كنعان. (جميع الحقوق محفوظة) صفحتنا الرسمية في فيس بوك : https://www.facebook.com/mohammed.suwaidi.poet/ منصتنا في جوجل بلس لمتابعة باقي مشروعاتنا  https://plus.google.com/+HisExcellencyMohammedAhmedAlSuwaidi?hl=ar   , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi

قصة سان ميشيل لأكسِل مونتي -..

Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi       قصة سان ميشيل لأكسِل مونتي                                        ترجمة:  علي كنعان الحلقة رقم (27)  XXVIII   ملاذ الطيور   كان رحيل الكاهن المحترم دون جياتشينتو فجأة إلى عالم آخر بالنار والدخان قد ترك تأثيرا مضنيا على الحالة العامة لراعي كنيستنا دون أنطونيو صحيا ونفسيا. كان كاحله الملتوي قد تحسن بسرعة، وفي الحال صار قادرا على استئناف نزهاته الصباحية المعتادة ليكون حاضرا لدى إفطاري. وكنت أدعوه دائما، وفقا لعادة نابولية، "لتأكل معي"، لكنه كان يرفض دائما أن يأخذ كأس الشاي مني بلباقة: "لا، شكرا، أعفيني منه". إن مجال زيارته الوحيد لي هو أن يجلس إلى مائدة الإفطار مقابلا لي متطلعا إلي وأنا آكل. ولم يكن دون أنطونيو مهتما برؤية الحراج من قبل قطّ في المنطقة المجاورة، وكل ما كنت أقوله أو أفعله كان مصدرا دائما لإثارة فضوله. كان يعلم أنني بروتستانتي، ولكن بعد محاولات ملتبسة في مناقشة الموضوع، اتفقنا على أن نتخلى عن اللاهوت في محادثاتنا وندع البروتستانت وشأنهم. كان ذلك تنازلا عظيما من جانبه، لأنه اعتاد مرة كل أسبوع أن يرسل جميع الأحياء والأموات البروتستانت إلى الجحيم من منبره بأقذع عبارات  الذم الرهيبة. إن البروتستانت كانوا اختصاص دون أنطونيو، ملاذه الأخير في جميع مصاعبه الوعظية. ولست أدري ماذا يمكن أن يفعل بدون البروتستانت. كانت ذاكرة الكاهن واهنة إلى حد ما، وكان مألوفا أن ينقطع خيط مجادلته في أخطر اللحظات إحراجا، ويرين صمت مطبق أثناء عظاته. وكانت جماعته من المؤمنين تعرف ذلك جيدا ولا يشغلها ذلك في أقل تقدير، وكان أفرادها جميعا يواصلون باطمئنان تأملهم في شؤونهم الذاتية، في زيتونهم وكرومهم،  وفي أبقارهم وخنازيرهم. وكانوا يعرفون كذلك ما سوف يلي. كان دون أنطونيو يتمخط بسلسلة من نفخات مدوية وكأنها من صور يوم الحساب، ويغدو في أرض آمنة من جديد. "لكن هؤلاء البروتستانت الملاعين، وهذا المبتز لوثر! ليقتلع الشيطان ألسنتهم من أفواههم، وليحطم عظامهم ويشويهم وهم أحياء، حتى الأبد".  وصادف أن مررت مع صديق لي أمام باب الكنيسة مرة في أحد الفصح في ذات اللحظة التي فقد فيها الكاهن قدرته على الكلام، وخيم الصمت الغامر المعتاد. همست في أذن صديقي أن علينا أن ندخل من أجل ذلك الآن. "لكن هذا المبتز لوثر، وهؤلاء البروتستانت الملاعين! الذين الشيطان..". وفجأة لمحني دون أنطونيو في المدخل. فاسترخت القبضة المطبقة التي رفعها عاليا ليسدد بها ضربة ساحقة للملحدين الملعونين ولوح بيده في مودة واعتذار نحوي:  لكن طبعا ليس السنيور الدكتور! طبعا ليس السنيور الدكتور! نادرا ما انقطعت عن الذهاب إلى الكنيسة في أحد الفصح لآخذ مكاني بجوار الباب إلى جانب متسول أناكابري الرسمي. وكنا نبسط أيدينا معا نحو الداخلين، هو من أجل النقود وأنا من أجل عصفور في جيب رجل، في طيات وشاح امرأة أسود أو في راحات أيدي الأطفال. وهذا يدل بصورة طيبة على الوضع الاستثنائي الذي استمتعت به في تلك الأيام بين القرويين، إذ أنهم قبلوا بلا استياء تدخلي في طريقة احتفالهم بقيامة ربنا الذي تكرسه التقاليد منذ ما يقارب ألفي سنة وما يزال قساوستهم يشجعونهم عليها. كانوا يجهزون الأشراك في كل كرم وتحت كل شجرة زيتون، من أول يوم في أسبوع الآلام. كان صبية القرية جميعا يسحبون مئات من الطيور الصغيرة وهم يطوفون في الشوارع، على مدى أيام. واليوم، يطلقون رموزا مشوهة من الحمام المقدس في الكنيسة لتلعب دورها في إحياء الذكرى البهيجة لعودة المسيح إلى السماء. لكنها لا تعود أبدا إلى سمائها، إنما ترفرف إلى حين عاجزة متحيرة، تكسر أجنحتها على النوافذ، قبل أن تهوي لتموت على أرض الكنيسة. ومع انبلاج الفجر، كنت على سطح الكنيسة والمعلم نيكولا يمسك بالسلم كمساعد لي، على كره منه، لكي أحطم بعض زجاج النوافذ. لكن لم تجد إلا قلة ضئيلة جدًّا، من تلك الطيور المحكومة بالهلاك، طريقها إلى الحرية. الطيور! الطيور! كم كان يمكن لحياتي ألا تكون في مثل هذه السعادة على هذه الجزيرة الجميلة لو لم أكن مولعا بهم كما أفعل! كنت أحب أن أراهم يجيئون كل ربيع آلافا، آلافا، وكان بهجة لأذني أن أسمعهم يغردون في حديقة سان ميشيل. لكن كان ثمة وقت كنت أوشك أن أتمنى فيه لو أنهم لم يأتوا، وذلك لما كنت أود لو أن في إمكاني أن أشير لهم وهم بعيدون فوق البحر أن يظلوا طائرين، أن يواصلوا الطيران عاليا فوق الرؤوس مع أسراب الإوز البري، مباشرة إلى بلادي القصية في الشمال حيث يمكن أن يكونوا في أمان من الإنسان. لأني كنت أدرك أن الجزيرة  الجميلة التي كانت نعيما لي كانت جحيما لهم، كذلك الجحيم الآخر الذي كان بانتظارهم أبعد على طريق الآلام، في هيلجولاند( 1). لقد وصلوا قبل طلوع الشمس تماما. وكان كل ما يطلبونه هو أن يستريحوا قليلا بعد طيرانهم الطويل عبر المتوسط، وكان هدف الرحلة بعيدا جدا، البلاد التي ولدوا فيها والتي عليهم أن ينشئوا صغارهم فيها. جاؤوا بالآلاف:  حمام مطوق، سمَّان، قماري، طائر مخوِّض، سمانى، صُفارية ذهبية، قبرات، عنادل، ذُعرة، صغنج، سنونو، هازج، أبو الحناء وكثير من الفنانين الصغار الآخرين وهم في طريقهم ليمنحوا الغابات والحقول الخرساء في الشمال حفلات الربيع الموسيقية. وبعد ساعتين، أخذوا يصفقون بأجنحتهم عاجزين في الشباك التي مدها رجل ماكر فوق الجزيرة كلها من الجروف الصخرية العالية المطلة على البحر من منحدرات جبل سولارو وجبل باربروسا. وكانوا في المساء معلبين بالمئات في صناديق خشبية صغيرة بلا طعام ولا ماء، ونقلوا على بواخر إلى مرسيليا ليؤكلوا بمتعة في مطاعم باريس الأنيقة. كانت تجارة رابحة، وكانت كابري طوال قرون مقر الأسقف الممول كليا من بيع طيور الصيد بالشباك. وكان يدعى في روما "أسقف السمانى". أتعرف كيف كانوا يصطادونهم بالشباك؟ كانوا يخفون تحت الأدغال، بين الأعمدة، عصافير في أقفاص الشباك، يرددون بلا انقطاع زقزقاتهم  الرتيبة بصورة آلية. لم يكونوا قادرين على التوقف، بل كانوا يصيحون ليلَ نهار حتى يموتوا. وقبل أن يعرف العلم بزمن بعيد أي شيء عن موقع المراكز العصبية في الدماغ البشري، ألهم    الشيطان تلميذه الرجل باكتشافه الفظيع، وهو أن وخز عيني العصفور بإبرة حامية حمراء سيجعل العصفور يغرد بصورة آلية. إنها قصة قديمة، كانت معروفة من قبل لدى الإغريق والرومان، وما زالوا يعملون بها اليوم على امتداد الشواطئ الجنوبية لاسبانيا وإيطاليا( 2) واليونان. ولا ينجو من هذه العملية إلا قلة من الطيور بالمئة، وهي ما تزال تجارة رابحة، فالسمانى العمياء تستحق اليوم خمسا وعشرين ليرة في كابري. وخلال ستة أسابيع من الربيع وستة أسابيع من الخريف، كانت منحدرات جبل بربروسا كلها مغطاة بالأشراك من القلعة الخربة في القمة حتى سور حديقة سان  ميشيل في أسفل الجبل. وكانت تعتبر أفضل صيد على الجزيرة كلها، وغالبا ما يقع ألف طائر في الأشراك هناك في يوم واحد. كان الجبل ملك رجل من البر الرئيس، جزار سابق، خبير مشهور بسمل عيون الطيور، وهو عدوي الوحيد في أناكبري باستثناء الدكتور. والحرب بينه وبيني كانت متواصلة باستمرار، حتى منذ أن بدأت بناء سان ميشيل. وكنت قد قدمت التماسا للحكومة في روما، لكنهم قالوا لي أن لا شيء يمكن فعله، فالجبل ملكه والقانون إلى جانبه. ولقد استنجدت بالسيدة العليا في البلاد، فاستقبلتني بابتسامتها الساحرة التي جعلتها تفوز بقلب إيطاليا كلها، وشرفتني بدعوة أن أبقى على الغداء، وكانت أول كلمة قرأتها في لائحة الطعام "فطيرة محشوة بالقبرة". واحتكمت إلى البابا، فأخبرني كردينال سمين أن قداسة الأب قد حمل في محفته في ذلك الصباح مع الفجر إلى حدائق الڤاتيكان ليشاهد صيد الطيور بالشباك، فالصيد كان وفيرا وقد أمسكوا ما يربو على مئتي عصفور. لقد كشطت الصدأ من المدفع الصغير من عيار رطلين، الذي تركه الإنجليز في الحديقة في 1808 ورحت أطلق النار مرة كل خمس دقائق من منتصف الليل حتى طلوع الشمس أملا بتخويف الطيور وإبعادها عن الجبل القاتل. ورفع الجزار السابق دعوى ضدي لتدخلي في مجال تجارته القانونية. وقد غرموني مئتي ليرة عوض التلف. ولقد دربت جميع الكلاب أن تنبح طوال الليل على حساب النوم الذي لم يبق لي منه إلا القليل. وبعد أيام قليلة مات كلبي ماريما فجأة، وقد وجدت آثار زرنيخ في معدته. لمحت المجرم في الليلة التالية لاطيا خلف السور الحديقة، فطرحته أرضا. فأقام دعوى ثانية، ودفعت غرامة خمس مئة ليرة على ذلك الاعتداء. ولقد بعت مزهرية إغريقية جميلة والسيدة العذراء المحبوبة برغبة إلى سيتجنانو لكي أرفع المبلغ الضخم الذي طلبه مقابل الجبل، أغلى من سعره بمئات المرات. ولما جئت بالمال جدد مناورته القديمة وكشر في وجهي قائلا إن السعر تضاعف. كان يعرف الرجل الذي يتعامل معه. لقد بلغ سخطي درجة كان بإمكاني عندها أن أتخلى عن كل ما أملك لأغدو مالك الجبل. لكن ذبح الطيور استمر كما كان من قبل. وحرمت من نومي، ولم أكن لأفكر بأي شيء آخر. ومن شدة يأسي، هربت من سان ميشيل وأبحرت إلى مونت كريستو لأعود وقد عبرت آخر الطيور الجزيرة. وكان أول شيء سمعته لما رجعت أن الجزار السابق بات مطروحا على حافة الموت. كانت القداسات تتلى مرتين في الكنيسة يوميا لخلاصه، بثلاثين ليرة لكل قطعة، فقد كان واحدا من أغنى الرجال في القرية. ومع اقتراب المساء، وصل الكاهن طالبا مني باسم المسيح أن أزور الرجل الذي يموت. كان طبيب القرية يشتبه بأنها ذات الرئة، والصيدلي متأكد أنها سكتة، والحلاق يعتقد أنها مشكلة دم، والقابلة تظن أنه خوف. والكاهن نفسه كان منتبها للعين الشريرة، وكان ميالا إلى الإصابة بالعين. رفضت أن أذهب. وقلت إني لم أكن قطّ طبيبا في كابري إلا للفقراء وإن الأطباء المقيمين على الجزيرة قادرون أن يتغلبوا على أي من هذه الأمراض. ولن أجيء إلا على شرط واحد، وهو أن يقسم الرجل على الصليب، إذا تجاوز مرحلة الخطر فلن يسمل عيني عصفور، وعليه أن يبيعني الجبل بالسعر الباهظ الذي كان منذ شهر. ورفض الرجل. وفي الليل، أعطي آخر الأسرار المقدسة. ومع الفجر ظهر الكاهن من جديد. لقد قبل شرطي، وأقسم على الصليب. وبعد ساعتين كنت أسحب من غشاء الجنب الأيسر ثُمن غالون من القيح أمام ذعر طبيب القرية ولمجد قديس القرية، وخلافا لتوقعاتي، تماثل الرجل للشفاء – معجزة! معجزة! إن جبل بربروسا اليوم حرم للطير. ألوف من الطيور المتعبة من عبور البحر تستريح على منحدراته كل ربيع وخريف، آمنة من الإنسان والوحش. وكان محظورا على الكلاب أن تنبح عندما تستريح الطيور على الجبل. ولم أسمح بخروج القطط من المطبخ قطّ إلا بجرس إنذار مربوط حول أعناقها. أغلقت على بيلي المتشرد بيت النسناس، فالمرء لا يعرف ما يمكن أن يفعله قرد أو صبي مدرسة.   لم أقل حتى الآن كلمة تقلل من شأن المعجزة الأخيرة للقديس أنطونيو، وهي قد أنقذت في أقل تقدير، ولسنوات عديدة، حيوات خمسة عشر ألف طير على أقل تقدير كل سنة. لكن حين انتهى كل شيء لدي، لا أبغي إلا أن أهمس إلى أقرب ملاك، مع كل واجب الاحترام للقديس أنطونيو، أني أنا وليس هو الذي سحب القيح من غشاء الرئة الأيسر للجزار، وأتوسل للملاك أن يمنحني كلمة طيبة، إذا لم يقلها لي أي شخص آخر. وأنا واثق أن الله العظيم يحب الطير، وإلا فإنه لا يمكن أن يعطيها الجناحين ذاتهما اللذين أعطاهما لملائكته.    -------------------------- (1 ) Helgoland:  جزر ألمانية في بحر الشمال. (W) (2 ) اليوم محظورة بفعل القانون.   --------------------   هذه الملحمة الإنسانية  لاكسيل مونتي يصعب أن نَفيها حقها في مقالة موجزة، خاصة وهو يعبر بعمق وألم عن المعركة الدائرة بين الموت والحياة... فالمعركة منظمة في أدق تفاصيلها وفق قانون من التوازن بين الحياة والموت لا يقبل التغيير... لذا أترك للقارئ متعة قراءتها، كما استمتعت. محمد أحمد السويدي بتكليف ورعاية من الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي، وبدافع من حب المعرفة والسعي لنشرها قامت القرية الإلكترونية بتوفير هذه النسخة من قصة سان ميشيل مترجمة باللغة العربية – ترجمها علي كنعان. (جميع الحقوق محفوظة) صفحتنا الرسمية في فيس بوك : https://www.facebook.com/mohammed.suwaidi.poet/ منصتنا في جوجل بلس لمتابعة باقي مشروعاتنا  https://plus.google.com/+HisExcellencyMohammedAhmedAlSuwaidi?hl=ar   , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi

قصة سان ميشيل لأكسِل مونتي -..

Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi       ليوناردو دافنشي: رحلات العقل 9-مطاردة الليل   التقى ليوناردو بفرانسو في نهاية عام 1517 في رومورانتين، باتجاه أعلى النهر من امبواز، حيث كان يخطط بعزمٍ لبناء مجمع قصر جديد أوسع، مشتملاً على شبكة من القنوات الواصلة بين اللوار والساون. وقد وجدت تصميماته لهذا المبنى في مخطوطة اتلانتكس، وهنالك قصاصة من مناظر المدينة اليوتوبية هذه تعود إلى ثلاثين سنة خلت.  ولم يبارح مشروع رومورانتين لوح الرسم أبداً، بيد أنّ المؤرخين المعماريين أشاروا إلى أثر تصميمات ليوناردو على تطور تصميم القصر في اللوار، فقد ظل هناك حتى 16 يناير من عام 1518: " في ليلة القديس انطوني عدت من رومورانتينو إلى امبوسا." وما يزال ضمن أوراقه طلب لخيول من اسطبلات الملك – "Pour envoyer a Maistre Lyonard florentin painter du Roy pour les affers du dit seigneur'-".  وبحلول الربيع يأتي موسم الأقنعة والكرنفالات والحفلات، والتي لا تخبو حماسته لها أبداً. كان هناك في الامبواز في اليوم الثالث من شهر مايو عام 1518؛ حفلٌ مزدوجٌ بنكهة فلورنسية، احتفالًا بتعميد ابن الملك، الدوفين هنري، وزواج قريبته ماديلين دي لا تور من اوفرن. كان زوجها لورينزو دي بيرو دي ميديتشي ابن اخ البابا، وهو الآن دوق أوربينو (الدوقية التي رفضها عمه الراحل جوليانو بكل تهذيب). ربما كان هنالك من يعرف ليوناردو من بين المدعوين الفلورنسيين، وغيرهم الكثير، وهكذا انتقلت أخباره إلى فلورنسا. لم يدم الزواج طويلاً، فقد توفي كلا الزوجين في غضون سنة، لكنْ ذلك لم يتم قبل أن تخرج ثمرته للحياة، ابنتهما كاترينا، التي أصبحت لاحقاً ملكة فرنسا- "السيدة الأفعى" الشهيرة بقسوتها. كاثرين دي ميديتشي. كان الحفل من إعداد ليوناردو كما ورد في النشرة المبعوثة إلى غونزاغا في مانتوفا: كانت الماركيزة ما تزال من على البعد تراقب ليوناردو – الذي أفلت من قبضتها.  تم نصب قوس نصر في البرج القائم شمال القصر. ويقف عليه جسم عارٍ يحمل أزهار الياسمين في يد وفي الأخرى تمثال دولفين (كناية عن الدوفين). وعلى أحد جوانب القوس هنالك عظاءة خرافية تحمل شعار الملك "المضرِم والمطفيء"، وعلى الجانب الآخر فاقم وشعاره"potius more quam foedari" أي (" الموت ولا العار".)- وهو تأييد لدوق أوربينو، وبالنسبة ليوناردو فهو إحياء لذكرى أيام ميلانو الجميلة، والفاتنة سيسيليا غاليراني. وقد كتب أحد مبعوثي الغونزاغا عن الروح العالية التي تمتع بها ليوناردو بصحبة الملك فرانسوا. كان الملك تواقاً لتوظيف المزيد من الفنانين الإيطاليين، ويكتب أيضاً عن ذكر اسم لورينزو كوستا، فنان البلاط في مانتوفا. عقب ذلك بأسبوعين، وفي 15 مايو كان هنالك احتفال آخر، وهو من تنظيم ليوناردو أيضاً في الغالب. تم فيه تجسيد محاصرة القلعة ودخولها، إحياء لذكرى معركة مارينيانو قبل ثلاث سنوات. وقد أطلق البازيون صواريخ من الأوراق والأقمشة عبر كوى أبراج القلعة، بينما أبتهج الحضور عندما أمطرتهم المدافع العملاقة بوابل من "البالونات المنفوخة التي كانت تتقافز عند هبوطها في أرض الساحة، لإدخال السرور على الجميع دون التسبب في أي أذىً لأي شخص: اختراع جديد، وأداء جميل".  فقدرة ليوناردو الباهرة على المفاجأة، ومهاراته المسرحية لم تخذله قط.      مقنع على ظهر حصان، ومنظر لسجين بائس ثمة بعض الرسومات لأشخاص يرتدون أقنعة بين أعمال ليوناردو الأخيرة، نفذت بالطبشور الأسود مثل السيدة المشيرة- كانت هذه هي المادة المفضلة في آخر رسوماته، الخط دقيق ومحدد، بيد أنّه يميل أيضاً إلى النعومة واللمعان الخفيف.  نرى رجلاً على فرس يرتدي قبعة داعرة، شاب لرداءه أكمام رقيقة ومسدلة، وقرن صيد في وسطه، إمرأة أجادت التخفي، تشير ساقيها القويتين إلى أنّها في الحقيقة رجل- شخصيات مجنونة يبدو أنّها جزء من صناعة الترفيه بعصر النهضة، وفي وجهها الآخر سحراً أثيرياً. السجين المتسول ذو الأسمال البالية في الأغلال، يحمل طبق غداءه، وطاقم رجاله الأشرار، إنّه يبدو كممثل في زيه التنكري وليس سجيناً بالفعل.  لوهلة يرى المرء- في التفافات شعره، وفي وجهه وراء اللحية الصغيرة الكثيفة- ذكرى لسالاي. ولكن لا يُعرف إلى أي مدىً كان سالاي جزءًا من أفراد منزله الفرنسي. لقد ورد اسمه في الحسابات الفرنسية التي تغطي عامي 1517-1518 باعتباره يتلقى 100 إيكو- مبلغ لا بأس به، ولكنه يعادل فقط ثمن المبلغ الذي يتقاضاه ميلزي، ويفسر غيابه لبعض الوقت وجود مثل هذا التفاوت. ومن المؤكد أنّه عاد إلى ميلانو في ربيع عام 1518: فقد ورد اسمه هناك في 13 أبريل، مقرضاً مبلغاً من المال.  وليس له ذكر بين شهود وصية ليوناردو بعد ذلك بعام.  19 يونيو 1518: شكر عظيم لملك فرنسا- حفل على شرفه، أقيم في حدائق ليوناردو في كلوز. كان العمال مشغولون طوال الأسبوع في بناء سقالة خشبية عالية. سوف يتم نصب مظلة من القماش الأزرق تلمع فيها نجمات، فتصبح مثل جناح أو سرداق، على مساحة 30 × 60 ذراعاً (60×120 قدماً). بداخلها منصة مرتفعة للضيوف الملكيين. وقد ازدانت أعمدة المظلة بالأقمشة الملونة وأكاليل اللبلاب. الإضاءة والموسيقى، وعلى المرء أن يتخيل أُرُج أمسية منتصف الصيف. كان الحفل إعادة لعرض ما كان –حسب علمنا- بأول انتاج لليوناردو، البراديسو، التي أديت في قلعة سفورزا عام 1490 من أجل دوق ميلانو التعس وزوجته إيزابيلا الآراجونية. وصادف هذا أوان الاحتفال الأخير، بعد ثلاثين سنة تقريباً، وقد شاهده شاب ميلانيّ آخر هو غالياتسو فيسكونتي، ورواه في خطاب إلى غونزاغا المتعطش للأخبار.  كان الفناء بكامله مظلل بملاءات من قماش في زرقة السماء، والذي رُّصع بنجوم ذهبية ليشبه السماوات، وثم وضعت الكواكب الرئيسية، مع الشمس على جانب والقمر على الآخر. لقد كان مشهداً عجيباً. كانت كواكب المريخ والمشتري وزحل بترتيبها الصحيح، والأبراج الفلكية الأثني عشر..لابد أنّ هنالك المئات من المصابيح المضاءة، حتى يبدو أنّ عتمة الليل قد غادرته."  انتهى العرض، وتلقى المجاملات الملكية، تفرق الحفل. وعاد إلى حدائق كلوز هدوءها مرة أخرى. هنالك فوضى من ركام الاحتفال، ورائحة العشب المدهوس بالأقدام، وما كان قبل دقائق قليلة وجهاً من وجوه الجنة أصبح مجرد خيمة زرقاء كبيرة ستتم إزالتها صباحاً. كان هذا الاحتفال هو آخر أعمال ليوناردو المعروفة، بناء مؤقت سرعان ما يزول دون أن يخلف أثراً عدا في ذاكرة من كانوا هنا وشاهدوا بأمّ أعينهم كيف تمت مطاردة عتمة الليل. Pareva fusse cacciata la note….. عقب ذلك بأيام قليلة، كتب ليوناردو آخر هذه المفكرات الصغيرة المؤرخة: الكتابات المنمنمة التي تكاد لا تخبر إلا عن وجوده هناك في ذلك اليوم في ذلك المكان:" في اليوم 24 من شهر يونيو، عيد القديس يوحنا 1518، في امبواز قصر كلو." لحظة موسومة، ربما متذكراً موكب عيد القديس يوحنا والاحتفالات في فلورنسا. حوالي هذا الوقت، وفي ذات المزاج المترع بالحنين، رسم خريطة صغيرة ووضع عليها ديباجات، " بيت الأسد في فلورنسا".  ربما كان المقصود منها فكرة تتعلق بمشروع رومورانتين، ولكنها ظلت على الصفحة كوسم على رجل عجوز في المنفى، نهباً لما تقدمه له الذاكرة عشوائياً. تذكر الأسد الذي رآه هناك، يسلخ جلد حملٍ، ربما كان هو الذي استخدمه في رسم لوحة القديس إرميا. Leone…Leonardo. كان هو الأسد دائماً، ربما منذ طفولته، وفي الحقيقة قد لا نخطيء القول إن وصفناه في بورتريه تورين الذاتي بأنّه بدا مثل أسد عجوز أرقط، بعرفه الأبيض وعينيه الضاريتين: ناجٍ وحيدٍ. كان يجلس حوالي هذا الوقت على طاولة في مرسمه في كلوز، يعمل على بعض الأوراق الهندسية- نظرية أخرى صغيرة، قطعة أخرى من الأحجية- عندما يسمع صوتاً يناديه، ويعرف أنّ عليه وضع قلمه، ويترك أسئلته جانباً لأنّه يجب أن يعيش معنا جميعاً في هذا العالم المادي من الشهوات والواجبات، المتمثلة في هذه اللحظة،  ليست سيئة بالضرورة- في طبق من حساء خضروات ماثورين الساخن، والذي في الغالب لا يقل في طيب مذاقه عن حساء مينسترون التوسكاني ( بيد أنّه لن يخبرها مطلقاً أنّه "ليس دائماً كذلك") إذن يكتب على ظهر الورقة، "إلخ، لأنّ الحساء بارد"- "إلخ" مجرد صيغة للتحايل، رمز لعدم الاكتمال.   المنظر الذي يشرف عليه منزل كلوز لوسي، في رسم يُنسب لميلزي     ------------------------------------------------  ليوناردو دافنشي: رحلات العقل تأليف: تشارلز نيكول ترجمة: أميمة حسن قاسم محاولة استعادة شيء من ليوناردو الإنسان هي مهمة هذا الكتاب- ذلك هو، ليوناردو الإنسان الحقيقي، الذي عاش في وقت حقيقي، وأكل أطباقاً حقيقية من الحساء، مقابل ليوناردو الرجل الخارق، متعدد التخصصات. بتكليف ورعاية من الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي، وبدافع من حب المعرفة والسعي لنشرها  قامت القرية الإلكترونية بتوفير هذه النسخة من كتاب ليوناردو دافنشي: رحلات العقل | تأليف: تشارلز نيكول | ترجمة: أميمة حسن قاسم وسوف نقوم بنشرها على حلقات تباعاً هنا في جوجل بلس نأمل أن تحوز إعجابكم وأن تكون مساهمة في #نشر_المعرفة صفحتنا الرسمية في فيس بوك : https://www.facebook.com/mohammed.suwaidi.poet/ منصتنا في جوجل بلس لمتابعة باقي مشروعاتنا  https://plus.google.com/+HisExcellencyMohammedAhmedAlSuwaidi?hl=ar (جميع الحقوق محفوظة) , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi

ليوناردو دافنشي: رحلات العقل..

Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi       ليوناردو دافنشي: رحلات العقل 10-البحر الكبير عندما ظننت أنّي أتعلم لأعيش، كنت أيضاً أتعلم لأموت.                            مخطوطة أتلانتكس، ص252-أ في منزل كلوز لوسي وفي يوم السبت 23 أبريل 1519، قبل يوم من عيد الفصح، كتب ليوناردو دا فينشي "رسام الملك" وصيته في حضور كاتب العدل الملكي، غيوم بوريان، وسبعة شهود هم: فرانسسكو ميلزي، باتيستا دي فيلانيز، وكاهنان فرنسيان، وثلاثة رهبان فرنسسكان.  ومن الواضح أنّ قائمة الشهود أغفلت ذكر سالاي. غيابه من امبواز أكدته وثائق أخرى، وهي التي أثبتت وجوده في باريس في 5 مارس ومرة أخرى في 16 مايو. وفي كلا التاريخين، قابل جيوفاني باتيستا الغونفالونيري، وكيل ماسيميليانو سفورزا، دوق ميلانو. وفي المناسبة الثانية قبض مبلغ 100 سكولدي، دُفعت له إنابة عن الدوق، وقد وعد بمبلغ 500 سكولدي أخرى خلال السنوات الأربع التالية. تُرى من أي نوعٍ كانت هذه الخدمات التي يقدمها سالاي في المقابل؟ هنالك احتمال أنّه كان يتلقى المال لتقديم معلومات سياسية استقاها بفضل قربه من الملك فرانسوا في الامبواز- هي في النهاية شيء مخزٍ بالنسبة لعلاقته الطويلة والودية على الدوام مع ليوناردو .  يكتب ليوناردو توجيهاته من أجل دفنه في كنيسة القديس فلورنتين في الامبواز، والموكب الذي سيرافق جنازته " من المكان المذكور إلى الكنيسة المذكورة"، وإقامة ثلاثة قدّاسات عليا وثلاثين قدّاساً أدنى لذكراه، وتقسيم 40 رطلاً من الشمس لصنع شمعات سميكة توضع في الكنائس حيث تقام الصلوات: وللجنازة نفسها " 60 شمعة رفيعة ليحملها 60 مسكيناً ويُدفع لهم المال لحملها". وبنود الوصية كانت كالتالي:  •      للسيد فرانسسكو دا ميلزو، سيد من ميلانو، كل وجميع الكتب التي في حوزة كاتب الوصية حالياً، والأدوات واللوحات المتعلقة بفنه، وتسميته رساماً..وبقية معاشه، وجميع مبالغ المال المدان بها إليه من قبل وحتى يوم وفاته، وأي من وكل ملابسه التي يمتلكها الآن في المكان المذكور كلوز. •      لباتيستا دي فيلانيز خادمه، نصف حديقته الواقعة خارج أسوار ميلانو.. وحق المياه الذي منحه الملك لويس الثاني عشر طيب الذكر للمذكور دا فنشي، والتي أصبحت نهر قناة القديس كريستفورو، وأي من وجميع الأثاثات والأواني في منزله في المكان المذكور كلوز. •      لسالاي خادمه، النصف الثاني من الحديقة نفسها، التي بنى فيها سالاي وشيد منزلاً والذي سيكون ويظل من الآن فصاعداً ملكاً لسالاي. •      لماتورينا خادمته، معطف من القماش الأسود الفاخر، مبطنة بالفرو، وقطعة من القماش، ومبلغ اثنين دوكات لمرة واحدة. •      لأخوته الذين يعيشون الآن في فلورنسا مبلغ أربعمائة سكولدي والتي قد أودعها في  خزانة سانتا ماريا نوفا في مدينة فلورنسا، مع كل الفوائد والانتفاعات التي قد تكون مستحقة حتى الآن. القسمة كانت أنيقة نوعاً ما: بالنسبة لميلزي إرث فكري لا نظير له من كتاباته ولوحاته، ولسالاي وباتيستا الملكية، ومعطف الفرو لماتورينا، والنقد لإخوة دافنشي.  يطلق عليه الفلورنسيون "دخول البحر الكبير". هل انطلق ليوناردو في هذه الرحلة الأخيرة فلسفياً، في رباطة جأش التقاعد النبيل؟ لا تشير كتاباته إلى ذلك:   أيها الغافي، ماهو النوم؟ النوم هو ظاهر الموت. أوه لم إذن لا تقم بأعمال تجعلك تبدو حياً بعد الموت بالدرجة نفسها من الكمال، بدلاً عن النوم بينما أنت حي، راسماً على نفسك سيماء الموتى الحزانى.. كل جرح يترك حزناً في الذاكرة، عدا الجرح الأكبر، الذي هو الموت، إذ يقتل الذاكرة هي والحياة معاً. ترغب الروح أن تظل مع الجسد، لأنّها بدون أداة الجسد المادية تلك، لا تستطيع فعل شيء ولا تشعر بشي.  النوم، النسيان، عدم الشعور: هذه هي صور الموت الثابتة مع المادية الارسطوتالية لعالم عصر النهضة. ولا نسمع شيئاً عن القيامة والحياة بعد الموت. وعندما يكتب ليوناردو عن لاهوت الروح لا يفتأ يتشبث بأنّ عليها أن "تستقر في أعماله"- مادة العالم- الجسد- حتى "تستريح": " مهما تكن هذه الروح، إنّها أمر إلهي، لذلك اتركوها تسكن في أعماله، وتجد الراحة فيها..لأنّها تخرج من الجسد دون إرادتها، وفعلا أؤمن بأنّ حزنها وألمها ليسا دون سبب." هذا من صفحة من صفحات التشريح تعود لعام 1510، حيث يكتب بإجلال عن التشريح باعتباره "عملي هذا" حيث يتسنى إدراك "أعمال الطبيعة الرائعة".  الحياة المادية هي مسكن الروح، والموت هو إجلاؤها، مغادرتها "قسراً"، ولا يبدو عندئذٍ أنها تتجه إلى وطن في السماء. يهندس فازاري لليوناردو توبةً على فراش الموت، الشيء الذي لا يبدو مقنعاً: " بالشعور بقربه من الموت قرر بإخلاص أن يتعلم مذاهب الإيمان الكاثوليكي، وعن الدين الكاثوليكي القويم والمقدس، ثم يتباكى بمرارة، لقد اعترف وتاب، وعلى الرغم من عدم قدرته على الوقوف، تناول السر المقدس المبارك معتمداً على أصدقائه وخدمه في سريره." ربما كان صحيحاً، بيد أنّ هذا التحول المتأخر للإيمان يبدو مثل شيء ما يتمناه فازاري أكثر من ليوناردو. الشيء الأكثر إقناعاً هو تعليق فازاري التالي بأنَّ ليوناردو "احتج على أنّه أساء لله وللإنسان بعدم الاجتهاد أكثر في فنه كما كان ينبغي عليه". إنّه ليس ذنباً وجحيما ما يخشى، ولكنه العبء الثقيل لتلك الـ "ألخ.."، والورقة الرمادية الخالية تحتها- جميع ما لم يُنهَ من الأعمال. لقد توفي في الثاني من مايو 1519، في عمر يناهز السابعة والستين. وبحسب فازاري فإنّ مرجعنا الوحيد، كان الملك فرانسوا حاضراً، واحتضنه بين ذراعيه. بينما أتى هادم اللذات- "شهقة، ملاك الموت"- الملك "رفع رأسه ليساعده ويهدئه من روعه". إنّها صورة مؤثرة- إن فصلها المرء من اثنتين من اللوحات الفرنسية التي رُسمت بإلحاح شديد في الموضوع ذاته، في بدايات القرن التاسع عشر- لكنها منذ اكتشاف ذلك في الثالث من مايو، اليوم التالي لوفاة ليوناردو، صدر مرسوم ملكي في سانت جيرماين ان لاي؛ إذ أنّ الأمر يتطلب يومين على ظهر الحصان للسفر من امبواز. لا يمكن لملك فرانسوا أن يكون بجانب ليوناردو في الثاني من مايو وفي سانت جيرماين في الثالث. تتوقف مصداقية شهادة فازاري الآن على السؤال المطروح حول ما إذا كان هذا المرسوم- والمنقوش عليه بالخط العريض "Par le Roy"، ولكن ليس ممهوراً بتوقيعه فعليا- يتطلب حضور الملك في سانت جيرماين.  بيد أنّه " مع إيلاء الاعتبار الواجب للوفاة المؤكدة"، إذ كتابته لوصيته تؤكد ذلك فإنَّ ليوناردو يغادر بهذه الملاحظة غير المسبوقة عن المجهول، و في غياب العلم بأية كلمات أخيرة له، تظل غرابة المرسوم الملكي المثير للانزعاج تذكرنا عن قناعته الراسخة بضرورة التشكيك في كل شيء وتمحيصه قبل اعتباره صحيحاً.     السيدة المشيرة ويختم فازاري بقوله، " جميع أولئك الذين عرفوه حزنوا للغاية على فقد ليوناردو،" هنا نسيت كل شيء عن الملك، ورأيت فرانسسكو ميلزي بجانب الفراش في دموعه. ولم يكتب ميلزي إلى إخوته غير الأشقاء في فلورنسا عن خبر الموت قبل الأول من يونيو. " لقد كان لي كأفضل أب،" يقول. " سأحزن حتى آخر نفس، وإلى الابد. لقد كان يقدم لي كل يوم الأدلة على مودته المفعمة بالشغف والعاطفة" . ميلزي هذا الرجل الشاب الذي نعرف القليل عنه، بادله تلك المحبة: بصفته البستانيّ والناسخ لكل ذلك الكم اللانهائي" من الكتابات والرسومات التي – ربما كانت حتى أكثر من اللوحات- يأخذنا مباشرة إلى حياة ليوناردو، كما لو لوكانا هما نفسهما نوعاً من الذكرى، محتشدة بالسجلات المقتطعة لأحداث أيامه، وأسرار أحلامه، وتهويمات عقله في الفضاء.  إنَّ ما تبقى من جسده أقل كثيراً من تلك الشحنة الميتافيزيقية من الذكريات والأحلام والتأملات. لا شك أنّه كان هنالك دفن مؤقت في مايو، لأنَّ مراسم الجنازة المادية المبينة في الوصية لم تنفذ قبل ما يزيد على ثلاثة أشهر، فشهادة الدفن في سجل كنيسة الجماعة الملكية في سانت فلورنتين مؤرخة في 12 أغسطس 1519.   لقد عانت الكنيسة أثناء الثورة الفرنسية، وفي 1802 كان على ما يبدو أنّها مرت بفترة تقشف. لقد هدمت، والحجارة والأبواب بما في ذلك تلك التي في المقبرة- استخدمت لإعادة ترميم القصر. لقد قيل إنّ بستانيّ الكنيسة غوجون، أخذ جميع العظام المبعثرة ودفنها في ركن من الفناء، وربما كانت رفات ليوناردو بينها. في عام 1863 حفر الشاعر المعجب بليوناردو، أرسين هوساي، موقع كنيسة فلورنتين، ووجد بين الشظايا أجزاء من شاهد قبر نقش عليه ("EO […] DUS VINC')، وهيكلاً عظمياً حجم جمجمته الكبير جعله يعتقد أنّه قد وجد رفات ليوناردو. " لم نرَ قط رأسأ مصمماً بعبقرية رائعة أو من أجلها،" كاتباً. " بعد ثلاث عقود ونصف، لم يستطع الموت أن يمس كبرياء هذا الرأس الجليل."  وتوجد هذه العظام الآن مدفونة في كنيسة القديس هوبرت، ضمن منطقة القصر، تحت صحيفة معدنية نصبها كونت باريس. صلتها الوحيدة بليوناردو، على أية حال، هي استدلال هوساي بعلم فراسة الدماغ. إنّه من الممكن أنَّ الجمجمة الرحيبة المدفونة بسان هوبير قد احتضنت يوماً ما عقل ليوناردو دافنشي، ولكن اليقين الوحيد على الأقل أنّها لم تعد كذلك. القفص خالٍ الآن، والعقل قد طار.     ------------------------------------------------  ليوناردو دافنشي: رحلات العقل تأليف: تشارلز نيكول ترجمة: أميمة حسن قاسم محاولة استعادة شيء من ليوناردو الإنسان هي مهمة هذا الكتاب- ذلك هو، ليوناردو الإنسان الحقيقي، الذي عاش في وقت حقيقي، وأكل أطباقاً حقيقية من الحساء، مقابل ليوناردو الرجل الخارق، متعدد التخصصات. بتكليف ورعاية من الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي، وبدافع من حب المعرفة والسعي لنشرها  قامت القرية الإلكترونية بتوفير هذه النسخة من كتاب ليوناردو دافنشي: رحلات العقل | تأليف: تشارلز نيكول | ترجمة: أميمة حسن قاسم وسوف نقوم بنشرها على حلقات تباعاً هنا في جوجل بلس نأمل أن تحوز إعجابكم وأن تكون مساهمة في #نشر_المعرفة صفحتنا الرسمية في فيس بوك : https://www.facebook.com/mohammed.suwaidi.poet/ منصتنا في جوجل بلس لمتابعة باقي مشروعاتنا  https://plus.google.com/+HisExcellencyMohammedAhmedAlSuwaidi?hl=ar (جميع الحقوق محفوظة) , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi

ليوناردو دافنشي: رحلات العقل..

Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi       1 Mar 2018 قصة سان ميشيل لأكسِل مونتي                                        ترجمة:  علي كنعان الحلقة رقم (35)  الكاتب في سطور:  ألكس مونتي من مواليد السويد 1857، درس الطب في باريس واختص في العلاج النفسي وجراحة الأعصاب، وسرعان ما اكتسب شهرة عالمية واسعة هيأت له الصداقة مع الملوك والسفراء وكبار المبدعين. وقد اتصل به القيصر الروسي وطلب منه علاج ابنه، وكان راسبوتين أيضا من مرضاه، كما كان على علاقة طيبة بعدد من الكتاب ومنهم موباسان وستراندبيرغ. وبعد خلافه الشديد مع الدكتور شاركو الذي كان لعلاجه بالتنويم المغناطيسي كثير من الضحايا، فاعترض على ذلك وسرعان ما أمر شاركو بطرده من مركزه الطبي (السلبتريير)  فانتقل إلى إيطاليا ليعمل ما بين روما وكابري، ملتزما بعلاج الفقراء. وقد امتاز مونتي بمحبته للحيوانات وموقفه الصارم ضد صيد الطيور. كان في صباه قد مر بجزيرة كابري، في جنوب إيطاليا وصعد إلى قصر الإمبراطور الروماني تيبريوس في أناكابري، فأعجب بالموقع إلى حد بعيد عبر عنه في مستهل روايته وكأنه مكان أسطوري. وفي 1887 اشترى الأرض المعروفة بـ "سان ميشيل" وكنيستها الخربة وبنى دارته هناك، وجعل الجبل المجاور محمية للطيور. وهو يستعرض في روايته تجربته العملية في الحياة، مصورا الواقع الطبقي المزري في باريس والفارق الكبير بين حياة الفقراء والأغنياء خلال الربع الأخير من القرن التاسع عشر وبدايات القرن العشرين.     --------------------   هذه الملحمة الإنسانية  لاكسيل مونتي يصعب أن نَفيها حقها في مقالة موجزة، خاصة وهو يعبر بعمق وألم عن المعركة الدائرة بين الموت والحياة... فالمعركة منظمة في أدق تفاصيلها وفق قانون من التوازن بين الحياة والموت لا يقبل التغيير... لذا أترك للقارئ متعة قراءتها، كما استمتعت. محمد أحمد السويدي بتكليف ورعاية من الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي، وبدافع من حب المعرفة والسعي لنشرها قامت القرية الإلكترونية بتوفير هذه النسخة من قصة سان ميشيل مترجمة باللغة العربية – ترجمها علي كنعان. (جميع الحقوق محفوظة) صفحتنا الرسمية في فيس بوك : https://www.facebook.com/mohammed.suwaidi.poet/ منصتنا في جوجل بلس لمتابعة باقي مشروعاتنا  https://plus.google.com/+HisExcellencyMohammedAhmedAlSuwaidi?hl=ar   , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi

قصة سان ميشيل لأكسِل مونتي -..

Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi قصة سان ميشيل لأكسِل مونتي                                        ترجمة:  علي كنعان الحلقة رقم (34)    III   كانت الأجراس في برج الكنيسة تقرع السلام المريمي. أصدرت ريح خفيفة حفيفا خلال أشجار السرو خارج النافذة حيث كانت العصافير تزقزق قبل أن تأوي إلى النوم. وصار صوت البحر أهدأ فأهدأ، وخيم الليل بسكونه المبارك على البرج القديم. جلست هناك في أريكة ساڤونارولا( 1)، مرهقا وتواقا للراحة. كان الذئب يستلقي نائما عند قدمي، وطوال أيام وليال لم يتركني إلا نادرا. وكان يفتح عينيه بين حين وآخر ويحدق إلي بنظرة مفعمة بالمحبة والحزن تكاد تجعل عيني طافحتين بالدموع. وبين حين وآخر، كان يقف ويضع رأسه الكبير على ركبتيّ. أكان يعرف ما أعرف، وهل كان يدرك ما أدرك، أن ساعة افتراقنا كانت تجري مقتربة؟ لقد ربت على رأسه بصمت، ولأول مرة لم أعرف ماذا أقول له، كيف أوضح له السر العظيم الذي لا أملك أن أوضحه لنفسي. "أيها الذئب، سأمضي بعيدا في رحلة طويلة، إلى عالم قصي جدا. وفي هذه المرة، لن تستطيع أن تجيء معي، يا صديقي. ينبغي لك أن تبقى من بعدي حيث أنت، حيث عشنا أنت وأنا معا وقتا طويلا جدا، نتقاسم الخير والشر. ينبغي ألاّ تحزن حدادا علي، ويجب أن تنساني كما سينساني أي شخص آخر، فذلك هو قانون الحياة. لا تقلق، سأكون على ما يرام، وكذلك أنت. إن كل ما يمكن عمله من أجل سعادتك قد تم. سوف تسمر في محيطك المعتاد ذاته من العيش حيث يعتني بك أناس محبون وبالعناية الحميمة ذاتها التي عاملتك بها. وستنال وجبتك الوفيرة موضوعة أمامك كل يوم حينما تقرع أجراس الظهيرة، وعظامك الطرية مرتين في الأسبوع كما كان في السابق. والحديقة الكبيرة حيث اعتدت أن تمرح ما تزال لك، ولا بد أن تنسى حتى القانون وتشرع في مطاردة القطة المتسللة تحت أشجار الزيتون، وسأواصل من حيث أكون أن أدير عيني العمياء نحو المطاردة، مغلقا عيني السليمة كما اعتدت أن أفعل إكراما للصداقة. وبعدئذ، يوم تتصلب أعضاؤك وتغشي العتمة عينيك، سوف تستريح تماما أسفل عمود الرخام الأثري في أجمة السرو بجوار البرج القديم إلى جانب أصحابك الذي مضوا إلى هناك قبلك. وحين يقال كل شيء، من يدري إذا كنا لن نلتقي من جديد؟ وفرصتنا هي ذاتها سواء كانت عظيمة أو ضئيلة". وتوسلت العينان المخلصتان: "لا تذهب بعيدا، ابق معي أو خذني معك". "سأمضي إلى عالم لا أعرف عنه شيئا. لا أعرف ما سيحدث لي هناك، وما أزال أقل معرفة بما يمكن أن يحدث لك، لو جئت معي. لقد قرأت حكايات غريبة عن ذلك العالم، ولكنها مجرد حكايات لا أكثر، فلا أحد ممن ذهبوا إلى هناك رجع ليخبرنا بما رأى. رجل واحد وحسب كان يمكن أن يخبرنا، لكنه ابن الله، ولقد قفل عائدا إلى أبيه، وظلت شفتاه مختومتين بصمت مبهم". ربَّتُّ على الرأس الكبير، لكن يدي المخدرة لم تشعر إطلاقا بملمس معطفه الصقيل. ولما انحنيت لأمنحه قبلة الوداع، شع خوف مباغت في عينيه، وتراجع برعب زاحفا إلى مضجعه تحت طاولة الطعام. ناديته ليعود لكنه لم يستجب. وعرفت ما كان الأمر يعني. فلقد رأيته من قبل. وحسبت أنه لا  يزال باقيا لي يوم آخر أو يومان. وقفت وحاولت التوجه نحو النافذة لالتقاط نفس عميق من الهواء، لكن أوصالي رفضت أن تطيع، ورجعت غاصا في كرسي. تطلعت حول البرج القديم. كان كل شيء مظلما وساكنا، لكن خيل إلي أني سمعت أرتميس، الإلهة الصارمة، تنتزع سهمها المفاجئ من كنانتها، متأهبة أن ترفع قوسها. ولمست كتفي يد لامرئية. وسرت قشعريرة في بدني. حسبت أني على وشك الإغماء، لكني لم أشعر بأي ألم ورأسي كان صافيا. "مرحبا بك، يا سيدي! سمعت عدو جوادك الأدهم خلال الليل، لقد فزت بالسباق برغم كل شيء، لأني أستطيع أن أرى وجهك الكئيب وأنت تنحني فوقي. لست غريبا عني، فغالبا ما التقينا من قبل منذ أن وقفنا متجاورين إلى جانب سرير في بهو القديسة كلير. ولقد اعتدت يومئذ أن أدعوك شريرا وقاسيا، جلادا يستمتع بعذاب ضحيته البطيء. لم أعرف الحياة عندئذ كما أعرفها الآن. أعرف الآن أنك أرحم الاثنين بما لا يقاس، وأن ما تأخذه بعيدا بيد ترده باليد الأخرى. أعرف الآن أنها الحياة، فلست أنت الذي أوقد الرعب في تلك العيون الشاخصة على مداها وأحكم توتر  العضلة في تلك الصدور اللاهثة من أجل نسمة أخرى من الهواء، ودقيقة أخرى من تباريح النزع الأخير أيضا. "لن أتصارع معك اليوم من أجلي. فلو جئتني يوم كان الدم فتيا، فلا بد أن يكون الأمر مختلفا. كان لدي متسع من الحياة في ذلك الوقت. كنت قد أعددت نفسي لقتال شديد ورددت الضرب بأقسى ما أستطيع. وأنا الآن مرهق، عيناي كليلتان وأوصالي منهكة وقلبي تالف، ولم يبق لي إلا عقلي، وعقلي يقول لي أنْ لا فائدة من الصراع. لذا سأجلس ساكنا في أريكة الساڤونارولا وأدعك تفعل ما عليك أن تفعله. وأنا فضولي أود أن أرى كيف ستباشر العمل، فلقد كنت دائما مهتما بعلم النفس. وبودي أن أحذرك بأني مصنوع من مادة متينة، فاضرب بأقسى ما تستطيع وإلا فمن الممكن أن تخفق في مرماك من جديد كما أخفقت مرتين من قبل، إن لم أكن مخطئا. وآمل، يا سيدي، أنك لا تحمل لي أي حقد علي من الأيام الماضية. وا حسرتاه! أخشى أني اعتدت أن أجعلك مشغولا إلى حد ما في تلك الأيام في شارع ڤليير. أتوسل إليك، سيدي، فأنا لست شجاعا كما أتظاهر أن أكون، فلو منحتني بضع قطرات من جرعة النوم الأبدي لديك قبل أن تبدأ، فلا بد أن أكون شاكرا". "إني أعمل دائما وأنت، لأن عليك أن تعرف ذلك، غالبا ما رأيتني في عملي. أترغب في أن ترسل في طلب كاهن، فما يزال لدينا وقت؟ هم يرسلون دائما في طلب كاهن عندما يرون أني قادم". "لا فائدة في طلب الكاهن، فليس في وسعه أن يفعل شيئا من أجلي الآن. فوقت الندم بالنسبة لي قد فات أكثر مما ينبغي، وما زال الوقت بالنسبة إليه أبكر من أن يدينني، وأفترض أن الأمر قلما  يعنيك في كلتا الحالتين".  "لا أبالي بذلك، فالناس الصالحون والناس الأشرار كلهم سواء عندي".  "لا خير في أن أرسل في طلب كاهن لن يقول لي إلا أني ولدت شريرا، وأن أفكاري وأعمالي كانت ملطخة بالخطيئة، وأن علي أن أندم، وأن أتوب عنها كلها. وأنا لا أندم عما فعلت إلا قليلا، ولا أتوب عن أي شيء. لقد عشت وفق فطرتي، وأعتقد أن فطرتي كانت سليمة. لقد خدعت نفسي مرارا بما يكفي لما حاولت أن أخضع لإرشادات عقلي. لكن عقلي كان على خطأ، وقد عوقبت من قبل على ذلك. أود أن اشكر أولئك الناس الذين كانوا لطفاء معي. أما الأعداء فلي قلة منهم، ومعظمهم أطباء، ولم ينبني من أذاهم إلا القليل، ولقد تابعت طريقي بالسلوك ذاته تماما. وأتمنى أن ألتمس المغفرة من أولئك الذين سببت لهم ألما. هذا كل شيء، وما تبقى يخص الله ويخصني، وليس الكاهن الذي لا أقبل أن يكون قاضيا يحاسبني". "وأنا لا أحب كهانك. إنهم هم الذين علموا الناس الخوف من مقاربتي، وهم يهددونهم بالأبدية وجحيمهم الملتهبة. وهم الذين انتزعوا الأجنحة من كتفي وشوهوا وجهي الودي وحولوني إل هيكل عظمي شنيع لأجوس من بيت إلى بيت، والمنجل في يدي، كلص في الليل لأرقص رقصة الموت في الصور الجصية على جدران الأديرة يدا بيد مع قديسيهم وملعونيهم. وأنا لا شأن لي مع أي من نعيمهم أو جحيمهم. أنا قانون الطبيعة". "سمعت البارحة صفارية ذهبية تغرد في الحديقة، ومع غروب الشمس جاءت هازجة صغيرة وغردت لي تحت النافذة، فهل سأسمعها من جديد في حياتي؟" "حيثما توجد الملائكة توجد العصافير". أتمنى صوتا وديا يقرأ لي"فيدون" من جديد". "الصوت فان، والكلمات خالدة، سوف تسمعها من جديد". "وهل أسمع من جديد ترتيل قداس الموتى لموزارت، محبوبي شوبرت وألحان بيتهوڤن الجبارة؟" "لم تكن إلا رجع صدى من السماء استرقت له السمع". "أنا جاهز. اعزف، يا صديقي!" "لن أعزف. سأجعلك تنام". "وهل سأحلم؟" "نعم، إنه كله حلم". "وهل سأستيقظ؟" ولم يتلقَّ سؤالي أي جواب.  *   *    "من أنت، أيها الغلام الجميل؟ أأنت هيبنوس، ملاك النوم؟" وقف هناك لصيقا بجانبي بخصلات متوجة بالورد وجبين مثقل بالأحلام، جميلا كعبقري الحب. "أنا أخوه، وليد الليل الأم ذاتها. اسمي ثاناتوس. وأنا ملاك الموت. إنها حياتك التي تخفق متضائلة في نور المشعل الذي سحقته تحت قدمي".    *   * حلمت بأني رأيت رجلا عجوزا يترنح تعبا على مدى دربه الموحش. كان يتطلع حوله بين حين وآخر وكأنه يبحث عن إنسان ما ليدله على الطريق. وبين حين وآخر، كان ينهار على ركبتيه وكأن قواه قد خارت فلا يستطيع مواصلة السير. لقد انطرحت الحقول والغابات، الأنهار والبحار مدفونة تحت قدميه، وحتى الجبال المكللة بالثلوج سرعان ما اختفت في ضباب الأرض التي تتلاشى دونه. واصل طريقه متقدما، صاعدا. ورفعته غيوم عاصفة على أكتافها القوية وحملته بسرعة مدوخة خلال الفضاء اللامحدود، على هدى إيماءات نجوم أقرب فأقرب إلى العالم الذي لا يعرف ليلا ولا موتا. وتوقف أخيرا أمام بوابات الفردوس المسمرة مع الصخرة الصلبة بمفاصل ذهبية. كانت البوابات مغلقة. أكانت هي الأبدية، أكانت يوما، أكانت دقيقة ركع فيها على العتبة راجيا - ولات حين رجاء- أن يسمح له بالدخول؟ فجأة، تحرك بأيد لامرئية، انفتحت الأبواب على مداها لتسمح بمرور شكل عائم بأجنحة ملاك ووجه ساكن لطفل نائم. وثب على قدميه وحاول التسلل بتهور يائس عبر البوابات لحظة كانت تغلق في وجهه تماما. "من أنت، أيها المتطفل الجريء؟" صاح صوت صارم. وانتصب أمامي زول طويل، يلبس عباءة بيضاء، وفي يديه مفتاح ذهبي. "يا حارس بوابات الفردوس، يا قديس بطرس المبارك، أتوسل إليك دعني أقيم هنا!" ألقى القديس بطرس نظرة سريعة على أوراق اعتمادي، السجلات الضئيلة من حياتي على الأرض. قال القديس بطرس: "تبدو سيئة، سيئة جدا. كيف جئت إلى هنا، لا بد أن ثمة خطأ ما، أنا واثق من ذلك..". وقف فجأة حالما حط أمامنا بسرعة ملاك رسول بالغ الصغر. سوى من سترته القصيرة المنسوجة من لعاب الشمس وتويجات الورد، وكلها تتلألأ بندى الصباح، وهو يطوي جناحيه البنفسجيين. كانت ساقاه عاريتين ورديتين، وكان على قدميه الدقيقتين صندل ذهبي. وكان يضع على خصلات رأسه قبعة من زنبق الودي ونرجسه مائلة إلى أحد الجانبين. وكانت عيناه طافحتين بألق الشمس وشفتاه ممتلئتين بالحبور. وكان يحمل في يديه الصغيرتين كتاب القداس منورا، قدمه للقديس بطرس بمظهر باسم من الاهتمام. وعبس القديس بطرس وهو يقرأ القداس: "يتوجهون إلي دائما عندما يقعون في ورطة، وحين يكون كل شيء على ما يرام، لا يعيرون تحذيراتي أي انتباه". وقال للملاك الساعي: "قل لهم، قل لهم إني آت حالا، قل لهم ألا يجيبوا على أي سؤال حتى أكون معهم". رفع الملاك الساعي إصبعه الوردية إلى قبعته الزنبق، بسط جناحيه البنفسجيين وطار مبتعدا بسرعة كعصفور ومغردا مثله. ونظر القديس بطرس إلي محتارا بعينيه المتفحصتين. ثم التفت إلى ملاك رئيس( 2) عجوز، وقف حارسا بجانب الستارة الذهبية وهو يتكئ على سيفه المسلول:   "دعه يتنتظر عودتي. إنه مغامر ماكر، لسانه ناعم، انتبه لئلا يفك عقدة لسانك. فنحن لدينا جميعا نقاط ضعفنا، وأنا أعرف ما هي نقطة ضعفك. ثمة شيء غريب حول روحه. فأنا لا أفهم كيف أتى إلى هنا. وكل ما أعرفه أنه يمكن أن ينتمي إلى القبيلة ذاتها التي أغوتك بعيدا عن الفردوس لتتبع الشيطان وأدت بك إلى السقوط. كن يقظا، حافظ على سكوتك، وابق سهران!" مضى. نظرت إلى الملاك العجوز، ونظر الملاك الرئيس العجوز إلي. فكرت أن من الحكمة ألا أقول شيئا، لكني أخذت أراقبه من زاوية عيني. وفي الحال رأيته يفك إبزيم نطاق سيفه بحذر شديد، وسنده إلى عمود لازوردي. وبدا أنه منتعش. كان وجهه العجوز لطيفا جدا، وكانت عيناه وديعتين حتى إني شعرت بأنه مسالم جدًّا مثلي. قلت بارتياع: "أيها الملاك الرئيس المبجل، هل سأنتظر القديس بطرس طويلا؟" قال الملاك الرئيس: "سمعت الأبواق تصدح في بهو الحساب، فهم يحاكمون كردينالين استدعيا القديس بطرس ليساعدهما في مرافعتهما". وأضاف بضحكة خافتة: "لا، لا أظن أنك ستنتظر طويلا، وحتى القديس إغناطيوس، أقسى محام في الفردوس، لا ينجح عادة في إدخالهما. فالنائب العام أكثر كفاءة منه. كان كاهنا يدعى ساڤونارولا يوم أعدما حرقا. وقلت: "الله هو القاضي الأسمى وليس الإنسان، والله رحيم". وردد الملاك الرئيس: "نعم، الله هو القاضي الأسمى والله رحيم. لكن الله يحكم على عوالم لا حصر لها، أعظم فخامة وثروة بكثير من ذلك النجم شبه المنسي الذي جاء منه هذا الرجلان". وأمسك الملاك الرئيس بيدي وقادني إلى المدخل المقنطر. وبعيني اللتين صعقهما الهول رأيت ألوفا من النجوم والكواكب المضيئة، وهي تنبض بالحياة والنور، ماضية في طريقها المقدور عبر الفضاء المطلق. "أترى تلك البقعة الصغيرة في غاية الصغر، شاحبة كضوء قنديل شحم على وشك الانطفاء؟ ذلك هو العالم الذي جاء منه ذانك الرجلان، نمال تدب على أرض باردة". وقلت: "الله خلق عالمهما وهو الذي خلقهما". "نعم، الله خلق عالمهم. هو أمر الشمس أن تذيب الأحشاء المتجمدة لأرضهم. وهو طهرها بالأنهار والبحار، وهو كسا سطحها الخشن بالغابات والحقول، وهو جعلها آهلة بالحيوانات الأليفة. كان العالم جميلا وكان كل شيء على ما يرام. ثم خلق الإنسان في آخر يوم. وربما  كان من الأفضل لو أنه استراح قبل أن يخلق الإنسان في ذلك اليوم بدل اليوم التالي. وأظن أنك تعرف كيف جرت الأمور كلها. إن قردا ضخما متضورا من الجوع بدأ العمل بيديه القرناوين ليصنع بنفسه سلاحا لقتل الحيوانات الأخرى. ماذا باستطاعة أنياب الماكرودوس( 3) بطول ست بوصات أن تفعل ضد شظية صوان حادة، أمضى من ناب نمر مسيَّف الأسنان؟ وماذا باستطاعة المخالب المنجلية لدب الكهوف ( 4) أن تفعل ضد غصن مرصع بأشواك ومسامير خشبية رُكِّبت لها أصداف حادة الأطراف كموس الحلاقة؟ ماذا بمقدور قوتهم الوحشية أن تفعل ضد مكره وأحابيله وأشراكه؟ وهكذا كبر كائنا متوحشا يقتل الأصدقاء والأعداء، وحشا شريرا ضد كل الكائنات الحية، وشيطانا بين الحيوانات. راح منتصبا فوق ضحاياه يرفع راية انتصاره المضرجة بالدم على عالم الحيوان، متوجا نفسه ملك الخلق. وبالاصطفاء، قوي مظهره الوجهي وكبُر حجم دماغه. وتحولت صرخته الخشنة في الغضب والخوف إلى أصوات منطوقة وكلمات. تعلم كيف يستخدم النار. وتطور ببطء إلى إنسان. وامتص جراؤه( 5) الدم من لحم الحيوانات التي قتلها وما زالت تختلج، وتعاركوا كالرجال الذئبيين الجائعين على مشاش العظام التي حطمها بفكيه الضخمين وبعثرها في مغارته. وهكذا كبروا أقوياء متوحشين، مثله، ميالين للافتراس، متحمسين لمهاجمة أي شيء حي يعترض طريقهم والتهامه، حتى لو كان أحد إخوتهم في الرضاعة. لقد ارتعدت الغابة من اقترابهم، وتولد الخوف من الإنسان بين الحيوانات. واهتاجوا غيظا على عجل بسعارهم، فراحوا يقتلون الواحد بعد الآخر بفؤوسهم الحجرية. لقد بدأت الحرب الضارية، الحرب التي لن تتوقف أبدا. "وسطع الغضب في عيني الإله، فندم لأنه خلق الإنسان. وقال الإله:  "سأمحق الإنسان عن وجه الأرض، ما دام فاسدا ومشحونا بالعنف". "أمر خزانات الغمر العظيم أن تنفجر ونوافذ السماء تنفتح لتحيق بالإنسان والعالم الذي دنسه بالدم والجريمة. وليته بذلك قد أغرقهم جميعا! لكنه أراد برحمته المخلصة أن يظهر عالمهم من جديد نظيفا مطهرا بمياه الطوفان. وبقيت اللعنة في نسل قلة من العرق المحكوم، قضى الله لهم أن يمكثوا في الفلك. وبدأ القتل أيضا، والحرب التي لم تتوقف أبدا تركت طليقة من جديد. "ونظر الله بصبر لامحدود، كارها أن يضرب، راغبا حتى النهاية أن يغفر، حتى إنه أرسل ابنه ذاته إلى عالمهم الشرير ليعلم الناس اللطف والمحبة وليصلي من أجلهم:  وأنت تعرف ماذا فعلوا له. وفي الحال أضرموا عالمهم كله بنيران الجحيم، وهم يرجمون السماء بالتحدي. وبمكر شيطاني صنعوا لأنفسهم أسلحة جديدة ليقتلوا بعضهم بعضا. لقد سخروا الموت لينقض من السماء ذاتها على منازلهم، ولوثوا الهواء- مانح الحياة بأبخرة الجحيم. وهم يهزون الأرض كلها بجلبات معاركهم المدوية. وحين يخيم الليل على القبة الزرقاء، يمكن أن نرى من هنا في الأعالي ضوء نجمهم ذاته يلمع أحمر وكأنه ملطخ بالدم، وفي وسعنا أن نسمع أنات جرحاهم. إن أحد الملائكة الذين يحفون من حول العرش قال لي إن عيني السيدة العذراء تتوردان بالدموع كل صباح، وأن الجرح في جنب ابنه قد انفتح من جديد". وتساءلت: "لكن الله ذاته هو إله الرحمة، فكيف يمكن أن يسمح باستمرار هذه الآلام؟ كيف يستطيع أن يصغي بلامبالاة إلى صرخات العذاب هذه؟" وتطلع الملاك العجوز حوله بقلق مخافة أن يسمع أحد جوابه.  همس وكأنه مصعوق بصوت كلماته: "الإله هرم ومتعب، وقلبه مفجوع. وأولئك الذين يحيطون به ويتهجدون له بمحبتهم اللامحدودة، لا تطاوعهم قلوبهم بأن يقلقوا راحته بهذه الأنباء من الأهوال والمحن، والتي لا تنتهي أبدا. وغالبا ما يصحو من نومه الخفيف الذي ينتابه ويسأل عن سبب دوي الرعد الذي يترامى إلى أذنيه وتـوهجات الضوء الفظيع التي تخترق الظلام. ويقول أولئك المحيطون به أن الرعد هو صوت غيومه العاصفة، وأن التوهجات من وميض برقه ذاته. ثم تنطبق أجفانه المرهقة من جديد".  "هكذا أفضل، أيها الملاك الرئيس المبجل، هكذا أفضل! فلو رأت عيناه ما كنت قد رأيت، وسمعت أذناه ما كنت قد سمعت، لجعلت الإله يندم من جديد لأنه خلق الإنسان. ومن جديد كان سيأمر خزانات الغمر العظيم أن تنفجر، ونوافذ السماء تنفتح لتحيق بالإنسان والعالم الذي دنسه بالدم والجريمة. وفي هذه المرة كان سيغرقهم جميعا ولا يترك في الفلك إلا الحيوانات". "حذارِ من غضب الله! حذارِ من غضب الله! "لست خائفا من الله. لكني خائف من أولئك الذين كانوا بشرا، من الأنبياء القساة، من الآباء المباركين، من القديس بطرس وصوته الصارم الذي أمرني أن أنتظر عودته". "وأنا خائف من القديس بطرس إلى حد ما"، اعترف الملاك الرئيس العجوز،"لقد سمعت كيف وبخني لأن الشيطان قادني إلى الضلال. لقد غفر الله بذاته لي وسمح لي أن أعود إلى فردوسه. ألا يعرف القديس بطرس أن الغفران يعني النسيان؟ الأنبياء قساة، أنت مصيب. لكنهم عادلون،  ولقد نور الله عقولهم وهم يتكلمون بصوته ذاته. ولا يستطيع الآباء المباركون إلا أن يقرؤوا أفكار البشر من خلال الضوء الشاحب في عيون المخلوقات الفانية، وأصواتهم هي أصوات البشر". "ما من إنسان يعرف إنسانا آخر. كيف يستطيعون أن يحاكموا ما لا يعرفون، وما لا يفهمون؟ ليت القديس فرنسيس كان بين قضاتي، لقد أحببته طوال حياتي وهو يعرفني، ويفهمني". "لم يحاكم القديس فرنسيس أي شخص، لم يكن لديه إلا الغفران مثل المسيح نفسه، وقد وضع يده في يده وكأنه أخوه. والقديس فرنسيس لا يرى غالبا في بهو الحساب، حيث ستقف عاجلا، وهو ليس محبوبا كثيرا هناك. إن كثيرا من الشهداء والقديسين يغارون من سيماه المميزة، وأكثر من واحد من نبلاء الفردوس يشعرون بعدم الارتياح إلى حد ما بمعاطفهم البهية المطرزة كلها بالذهب والأحجار الكريمة، إذا ظهر"القديس المسكين"( 6) بينهم في ملابس الكهنوت الرثة البالية، وكلها رقع من القدم والتمزق. وتستمر السيدة العذراء في إصلاحها وترقيعها بقدر ما تستطيع، وتقول أن ليس من الحكمة أن تزوده بملابس جديدة، لأنه سيعطيها لغيره وحسب". ليتني أستطيع أن أراه، وأود أن أسأله سؤالا كنت طوال حياتي أسأل به نفسي، وما من أحد يستطيع الإجابة عليه إلا هو. أيمكنك، أيها الملاك الرئيس الحكيم، أن تقول لي؟ إلى  أين تذهب الحيوانات الصديقة؟ ينبغي علي أن أعرف، لأن لي..". لا أجرؤ أن أقول أكثر. "هناك في دار أبي كثير من البيوت"، قال سيدنا المسيح. إن الله الذي خلق الحيوانات سينظر في ذلك. إن السماء واسعة بما يكفي لإيوائهم أيضا. "أنصت"، همس الملاك العجوز، مشيرا بإصبعه نحو المدخل المفتوح،"أنصت!" وتناهى إلى أذني تناغم رقيق معزوفا على أوتار قيثارات وأصوات أطفال عذبة، وأنا أطل على جنان الفردوس، وهي معطرة بأريج أزاهير النعيم. وقال الملاك الرئيس وهو يحني رأسه بوقار: "ارفع عينيك وانظر. لقد تعرف عليها قلبي قبل أن تتبين عيناي هالة الذهب الشاحبة حول رأسها. يا له من رسام لا يضاهى، ساندرو بوتشيللي! جاءت إلى هناك كما رسمها تماما في لوحات عديدة، في ريعان الصبا وبهاء الطهارة، إلى جانب تلك اليقظة اللطيفة من الأمومة في عينيها. وكانت تحيطها بربيع خالد عذارى متوجات بالزهر باسمات الشفاه، وعيون فتية، وملائكة صغار جدًّا بأجنحة مطوية من البنفسج والذهب يحملون معطفها، وآخرون يفرشون سجادة من الورد أمام قدميها. والقديسة كلير، محبوبة القديس فرنسيس، همست في أذن السيدة العذراء، وبدا لي أن أم المسيح تلطفت لترمقني بلحظة خاطفة وهي تمر على مقربة مني. قال الملاك الرئيس برقة: "لا تخف، لا تخف، فالسيدة العذراء رأتك، وستذكرك في صلواتها". ثم قال: "لقد تأخر القديس بطرس، إنه يقاتل في معركة قاسية مع ساڤونارولا لإنقاذ  كارديناليه". ورفع زاوية الستارة الذهبية وأطل بنظرة على البهو المعمد. "ألا ترى ذلك الروح الودود في لباسه الأبيض وقد شك وردة فوق أذنه؟ غالبا ما كنت أتبادل معه الحديث، ونحن جميعا نحبه هنا، وهو بسيط وبريء كطفل. وغالبا ما أراقبه بفضول، وهو يتجول وحيدا يلتقط ريش الملائكة المتساقط على الأرض، وقد حبكها بنوع من مكنسة الريش، وحين يعتقد أن لا أحد يراه ينحني ليكنس غبار النجوم القليل عن الأرض الذهبية. ولا يبدو أنه يعرف لمَ يفعل ذلك، ويقول إنه لا يتمالك نفسه عن عملها. وأنا أتساءل من كان في الحياة. لقد جاء إلى هنا من وقت غير بعيد، ولعله قادر أن يخبرك بكل ما تريد أن تعرف عن الحساب الأخير". تطلعت إلى الروح في الثوب الأبيض، فإذا به صديقي أركانجيلو فوسكو، كناس الشوارع من الحي الإيطالي الفقير في باريس! العينان البريئتان المتواضعتان ذاتهما، الوردة ذاتها مشكوكة فوق أذنه، الوردة التي قدمها بفروسية جنوبية إلى الكونتيسة يوم أخذتها لتهدي الدمى لأطفال. قلت وأنا أمد يدي نحو صديقي: "عزيزي أركاجيلو فوسكو، لم أشك أبدا في أنك ستتأتي إلى هنا". نظر إلي بهدوء ولامبالاة وكأنه لم يعرفني.  "أركانجيلو فوسكو، ألا تعرفني، ألا تتذكرني؟ ألا تتذكر كيف اعتنيت بأطفال سلڤاتور بحنان ليلا ونهارا لما أصيبا بالدفتريا، وكيف بعت ملابسك ليوم الأحد لتدفع ثمن تابوت الطفلة الكبرى حين ماتت، البنت الصغير التي كنت تحبها كثيرا؟" وسرى ظل من الألم على وجهه. "لا أتذكر". "آه! يا صديقي! أي سر مروع تكشفه لي بهذه الكلمات! وأي حمل ثقيل ترفعه عن قلبي! أنت لا تتذكر! ولكن ماذا جرى لي حتى أتذكر؟" "لعلك لست ميتا فعلا، لعلك تحلم أنك ميت لا أكثر". "لقد كنت حالما طوال حيواتي، فإن كان هذا حلما فهو أروع الأحلام كلها". "لعل ذاكرتك أقوى من ذاكرتي، قوية لتبقى ولو فترة قصيرة حتى تفارق الجسد. لا أعرف، ولا أفهم، الأمر كله أشد غموضا من طاقتي. وأنا لا أسأل أي سؤال". ذلك هو سبب كونك هنا، يا صديقي. لكن قل لي، يا أركانجيلو فوسكو، أما من أحد هنا يتذكر حياته على الأرض؟" "إنهم لا يقولون، وهم يقولون إن أولئك الذين يذهبون إلى جهنم فقط هم الذين يتذكرون، لذلك تدعى جهنم".  لكن قل لي على الأقل، أركانجيلو فوسكو، هل كانت المحاكمة صعبة، هل كان القضاة قساة؟" لقد بدوا قساة في بادئ الأمر، وأخذت أرتعد بكل كياني، وكنت خائفا أن يسألوني بشكل خاص عن حذاء نابولي الذي خطف مني زوجتي وطعنته بسكينه ذاتها. لكن من حسن الحظ أنهم لم يكونوا راغبين بمعرفة أي شيء عن الحذاء. كل ما سألوني عنه هو إن كنت قبضت أي ذهب وقلت إني لم أقبض أبدا غير النحاس في يدي. وسألوني إن كنت اختزنت أي بضائع أو مقتنيات من أي نوع، وقلت إني لم أمتلك إلا قميصي الذي مت فيه في المستشفى. ولم يسألوني عن أي شيء آخر وسمحوا لي بالدخول. وعندئذ جاء ملاك ومعه حزمة ضخمة في يديه. قال الملاك: "اخلع قميصك العتيق والبس ثياب الأحد. هل تصدق ذلك، لقد كانت ملابس الأحد القديمة التي بعتها لأدفع أجرة متعهد الدفن، وقد قام الملائكة بتطريزها كلها باللآلئ، ستراني فيها الأحد القادم، إذا كنت ما تزال هنا. ثم جاء ملاك آخر وبين يديه صندوق كبير. قال الملاك: "افتحه، إنها مدخراتك، كل النقود النحاس التي أعطيتها لأولئك الفقراء أمثالك. فكل ما وهبته على الأرض مدخر لأجلك في السماء. وكل ما كنت تحتفظ به ضاع". هل تصدق ذلك، لم يكن في صندوق المال قطعة نحاسية واحدة، كل نقودي النحاس تحولت إلى ذهب. وأضاف هامسا لئلا يسمعنا الملاك الرئيس: "أقول إني لا أعرف من تكون، لكنك تبدو في حالة مزرية إلى حد ما، ولا تمتعض مني إذا قلت لك إني أرحب بأن تأخذ أي شيء تحبه من صندوق المال. لقد قلت للملاك إني لا أعرف ماذا سأفعل بكل هذا المال، والملاك قال لي أن أعطيه لأول شحاذ يمكن أن أقابله". لو أني حذوت حذوك، أركانجيلو فوسكو، فلا يمكن أن أكون في حالة مزرية كما أنا اليوم. يا حسرة! لم أهب ملابس الأحد، وذلك سبب أني اليوم في ثياب رثة كلية. ومن عظيم سروري فعلا أنهم لم يسألوك بوجه خاص عن حذاء نابولي الذي أرسلته إلى عالم آخر. يعلم الله كم حياة حذاء كان يمكن أن يحسب علي لكي أدفع الثمن، أنا الذي كنت طبيبا لأكثر من ثلاثين سنة!" سحبت الستارة الذهبية جانبا بأيد خفية وانتصب ملاك أمامنا. "لقد جاء وقتك لتمثل أمام القضاة"، قال الملاك العجوز. "كن متواضعا وكن صامتا، وفوق كل شيء، كن صامتا! وتذكر أن الكلام هو الذي أدى إلى سقوطي، وهو الذي سيؤدي إلى سقوطك إذا أفلت لسانك". وهمس أركانجيلو فوسكو، وهو يغمزني بمكر: "أعتقـد أن من الأفضل ألا تتورط بأي مجازفة غير ضرورية. لو كنت مكانك فلن أتفوه بأي شيء عن الحذّائين الآخرين الذين تحدثت عنهم. فأنا لم أقل أي شيء عن حذائي لأنهم لم يسألوني عنه. ومع ذلك ربما كانوا لا يعرفون إطلاقا أي شيء عنه – من يدري؟"   قادني الملاك من يدي ونزل بي إلى البهو المعمد، بهو الحساب، وهو رحب مثل قاعة أوزيريس بأعمدة من اليشب والأوبال وتيجان من أزهار اللوتس الذهبي وأعمدة من أشعة الشمس تدعم العقد وكلها مكسوة بنجوم السماء. رفعت رأسي فرأيت أعدادا لا تحصى من شهداء وقديسين في ثيابهم البيضاء، ونساك وزهاد ومعتكفين على رؤوس الأعمدة، وملامحهم الهمجية ملفوحة بشمس النوبة، ورهبان أديرة عراة وأجسامهم الهزيلة مغطاة بالشعر، وأنبياء بعيون صارمة، تتدلى لحاهم على صدورهم، ورسل مباركون في أيديهم أغصان من سعف النخيل، وبطاركة وقساوسة من جميع البلدان والمعتقدات، وقلة من الباباوات بتيجانهم اللامعة وكاردينالين في ملابسهما الحمراء. كان قضاتي جالسين أمامي في شبه دائرة، صارمين وعديمي التأثر. قال القديس بطرس، وهو يناولهم أوراق اعتمادي: "يبدو الأمر سيئا، سيئا جدا!" ونهض القديس إغناطيوس، المحقق الأكبر، عن مقعده وتكلم: "حياته ملطخة بآثام شائنة، روحه مظلمة وقلبه مدنس. وأنا، كمسيحي وكقديس، أطلب له اللعنة، ولتعذب الشياطين جسده وروحه خلال الأبدية كلها". وترددت همهمة موافقة خلال القاعة. رفعت رأسي وتطلعت إلى قضاتي. وهم جميعا قابلوا نظرتي بصمت صارم. حنيت رأسي ولم أقل شيئا، لقد تذكرت تحذير الملاك العجوز بأن أظل ساكتا، وفوق ذلك لم أعرف ما أقول. وفجأة لمحت بعيدا في آخر القاعة قديسا صغير يومئ لي برأسه مهتاجا. وفي الحال، رأيته يتخذ طريقه متوجها بجبن بين القديسين الكبار إلى حيث كنت أقف قرب الباب.  قال القديس الصغير بنظرة ودية في عينيه اللطيفتين: "انا أعرفك جيدا، لقد رأيتك قادما". ثم أضاف هامسا وهو يضع إصبعه على شفتيه: "ورأيت صديقك أيضا يخب في أعقابك".  وهمست متسائلا: "من أنت، أيها الأب الطيب؟" وأعلن القديس الصغير: "أنا القديس روكو، القديس راعي الكلاب، ليتني أستطيع مساعدتك، لكني قديس صغير إلى حد ما هنا، ولن يصغوا إلى ما أقول"، همس وهو يختلس النظر نحو الأنبياء والآباء المباركين. وتابع القديس إغناطيوس: "إنه ملحد، كافر ساخر، كذاب، أفاك، عراف مليء بالسحر الأسود، فاسق..". ونصب العديد من الأنبياء المسنين آذانهم بانتباه.  ودافع القديس بطرس: "إنه شاب ومتحمس، من الأفضل أن..". وهمهم ناسك: "التقدم في السن لن يصلحه". قال القديس جون: "إنه يحب الأطفال". ودمدم بطرك في لحيته: "وهو يحب أمهاتهم أيضا". وقال القديس لوقا، الطبيب المحبوب: "كان طبيبا يعمل بجهد بالغ". ورد القديس دومينيك محتجا: "الجنة ملأى بمرضاه وكذلك الجحيم، كما قيل لي". وأعلن القديس بطرس: "لقد بلغت به الوقاحة أن يجلب كلبه معه، فهو يقعي منتظرا سيده خارج بوابات الفردوس". وهمس القديس إغناطيوس كالفحيح: "ليس عليه أن ينتظر سيده طويلا". وقذف نبي عجوز صارم المظهر بصوت مغتاظ: "كلب لدى بوابات الجنة!" "من هو ذاك؟" همست للقديس راعي الكلاب. "لا تقل شيئا، بحق الله، تذكر تحذير الملاك الرئيس. أظن أنه حبقوق". "إذا كان حبقوق من قضاتي، فأنا هالك، لا محالة"، وكما قال ڤولتير: "إنه قادر على مغالبة الجميع". وزمجر حبقوق: "كلب لدى بوابات الجنة، كلب، حيوان نجس!" وكان ذلك فوق ما أطيق. إنه ليس حيوانا نجسا"، رددت صارخا، وأنا أحدق بغضب في حبقوق، إن الذي خلقه هو الله ذاته الذي خلقك وخلقني. فإذا كانت لنا جنة، فلا بد أن تكون هناك جنة للحيوانات أيضا، مع أنكم أيها الأنبياء العجائز الصارمون، قساة إلى هذا الحد وراسخون في قداستكم، نسيتم كل شيء عنهم. وهذا ما فعلتموه من أجل ذلك الأمر، أيها الرسل المباركون"، تابعت فاقدا أعصابي أكثر فأكثر. "وإلا، لماذا أغفلتم في مخطوطاتكم المقدسة أن تسجلوا قولا واحدا لإلهنا في الدفاع عن إخوتنا العجم؟" وقاطعني القديس أناستسيوس: "الكنيسة التي انتميت إليها على الأرض لم تعر الحيوانات أي اهتمام، ولا نحب أن نسمع أي شيء عنهم في الجنة. أيها الأحمق الكافر، كان من الأفضل لك أن تفكر في روحك ذاتها بدلا من أرواحهم، فروحك الخبيثة ذاتها على وشك أن ترجع إلى الظلام من حيث جاءت". "روحي جاءت من الفردوس، وأنا لا أومن بجحيمكم". وصاح المحقق الأكبر بصوت كالصفير، ومقلتاه تقدحان شررا خفيا: "سوف تؤمن بها حالا". وانطلق صوت صائحا: "عليه لعنة الله، إنه مجنون!" ودوّت صرخة رعب في قاعة الحساب:  "إبليس! إبليس! الشيطان بيننا!"   ونهض موسى من مقعده، عملاقا وعنيفا، وفي يديه القويتين وصاياه العشر، وفي عينيه ومضات البرق. "لكم يبدو غاضبا"، همست مصعوقا للقديس راعي الكلاب. ورد القديس الصغير مذعورا: "إنه دائما غاضب". وهدر موسى بصوت كالرعد: "لا تقولوا أية كلمة أخرى عن هذه الروح، إن الصوت الذي سمعته من شفاه الشيطان التي تنفث الدخان. رجلا كنت أو شيطانا، انقلع من هنا! يهوه، يا رب إسرائيل، ارفع يدك لتسدد له ضربة ماحقة! أحرق لحمه وجمد الدم في عروقه! وليرجع إلى جهنم من حيث جاء". "إلى جهنم! إلى جهنم!"، رددت الصرخات في قاعة الحساب. حاولت أن أتكلم فلم يصدر أي صوت من شفتي. تجمد قلبي، وشعرت بأن الله والإنسان تخليا عني. همس الملاك الصغير إلى جانبي: "إذا ساءت الأمور، فسأعتني بالكلب". وفجأة، وخلال السكون الرهيب، خيل إلي أني سمعت تغريد الطيور. هازجة صغيرة من الحديقة حطت بلا وجل على كتفي وغنت في أذني:  "أنت أنقذت حياة جدتي، عمتي، وإخوتي وأخواتي الثلاثة من العذاب والموت بفضل يد إنسان على تلك الجزيرة الصخرية. مرحبا بك! مرحبا بك!" وفي اللحظة نفسها، نقرت قبرة إصبعي وسقسقت لي:  "قابلت صائد ذباب في بلاد اللاب، وقال لي إنك في صباك عالجت جناح أحد أسلافه ودفّأت جسمه المتجمد من البرد بجوار قلبك، ولما فتحت يدك لتطلقه حرًّا، قبلته وقلت: "بسرعة موفقة، يا أخي الصغير! بسرعة سليمة، يا أخي الصغير!" مرحبا بك! مرحبا بك!" "ساعدني، يا أخي الصغير! ساعدني يا أخي الصغير!" وبسطت القبرة جناحيها وطارت بعيدا وهي تغرد بنبرة حبور: "سأحاول، سأحاول، سأحااااول!" وتابعت عيناي القبرة وهي تطير مبتعدة نحو أفق التلال الزرقاء التي أمكنني رؤيتها تماما عبر قنطرة المدخل القوطي. كم كنت أعرف تلك التلال من لوحات فرا أنجيليكو!( 7) أشجار الزيتون الرمادية-الفضية ذاتها، وأشجار السرو الداكنة وهي تنتصب في وجه سماء المساء الصافية. سمعت أجراس أسيسي تقرع لصلاة التبشير، وأتى إلى هناك القديس الأمبري(8 ) الشاحب، وهبط درب التل الملتوي وئيدا مع الأخ ليو وإلى جانبه الأخ ليوناردو. رفرفت طيور بأجنحة سريعة وغردت حول رأسه، وتغذت أخرى من يديه المبسوطتين، وعششت أخرى آمنة بين طيات ثوبه الكهنوتي. وكان القديس فرنسيس يقف ساكنا إلى جانبي وهو يتطلع إلى قضاتي بعينين رائعتين، تينك العينين اللتين لا يمكن لإله أو إنسان أو وحش أن يقابلهما بغضب. وغطس موسى في مقعده تاركا وصاياه العشر تتساقط.  وغمغم بمرارة: "إنه هو دائما، دائما هو، الحالم الضعيف مع سربه من الطيور وأتباعه من المتسولين والمنبوذين. ومع أنه بهذا الضعف، إلا أنه قوي بما يكفي ليمنع يدك من الانتقام، يا إلهي! ألست يهوه عندئذ، الله الغيور، الذي هبط على جبل سيناء وجعل شعب إسرائيل يرتعد من الهول؟ ألم يكن غضبك الذي أمرني أن أرفع عصا الانتقام لأسحق كل عشبة في الحقل وأحطم كل شجرة، وأن كل الناس والوحوش لا بد أن يموتوا؟ ألم يكن صوتك الذي تكلم في وصاياي العشر؟ من سيخشى وميض البرق، يا إلهي! إذا أخرست رعد غضبك تغريدة عصفورة؟ هوى رأسي على كتف القديس فرنسيس. كنت ميتا، ولم أكن أدري بذلك.       ------------------ ( 1) Girolamo Savonarola (1452- 1498):  مصلح إيطالي، والكرسي ذو قاعدة عريضة مقوسة بدل القوائم وهو يحيط بالجذع من الظهر والجانبين كالأريكة. (م) ( 2) Archangel:  كبير الملائكة أو الملاك الرئيس، وسأكتفي غالبا بالملاك العجوز، تجنبا لتكرار الصفتين "الرئيس العجوز"  وإثارا للسلاسة. (م)  ( 3) Machaerodus, Machairodus :  من الوحوش المفترسة المنقرضة يشبه النمر، وله نابان علويان كالخناجر. (W) ( 4) Ursus Spelaeus:  Cave Bear:  دب الكهوف، وهو من الحيوانات المنقرضة. (W) ( 5) لعل كلمة (صغار) ألطف، لكن الكاتب استخدم Cubs بقصد، تأكيدا على النزعة الوحشية للإنسان. (م) (6 ) وردت في النص “Il Poverello" ومعناها:  الرجل الفقير، وهي لقب خاص بالقديس فرنسيس. (ش) ( 7) وردت في النص “Il Poverello" ومعناها:  الرجل الفقير، وهي لقب خاص بالقديس فرنسيس. (ش) ( 8) Fra Angeleco (1400- 1455):  رسام  من فلورنسا. (W)   --------------------   هذه الملحمة الإنسانية  لاكسيل مونتي يصعب أن نَفيها حقها في مقالة موجزة، خاصة وهو يعبر بعمق وألم عن المعركة الدائرة بين الموت والحياة... فالمعركة منظمة في أدق تفاصيلها وفق قانون من التوازن بين الحياة والموت لا يقبل التغيير... لذا أترك للقارئ متعة قراءتها، كما استمتعت. محمد أحمد السويدي بتكليف ورعاية من الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي، وبدافع من حب المعرفة والسعي لنشرها قامت القرية الإلكترونية بتوفير هذه النسخة من قصة سان ميشيل مترجمة باللغة العربية – ترجمها علي كنعان. (جميع الحقوق محفوظة) صفحتنا الرسمية في فيس بوك : https://www.facebook.com/mohammed.suwaidi.poet/ منصتنا في جوجل بلس لمتابعة باقي مشروعاتنا  https://plus.google.com/+HisExcellencyMohammedAhmedAlSuwaidi?hl=ar   , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi

قصة سان ميشيل لأكسِل مونتي -..

المقالات الأكثر قراءة

أحدث الفيديوهات

Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi

الجزء الثاني من (برنامج الناقد)

ماسبب غياب بعض المقاطع من #رحلة_ابن_بطوطة ؟ وما سر انقطاع التسلسل الزمني والجغرافي في بعض مشاهد الرحلة؟ أسئلة هامة يجيب عنها الفائز بجائزة ابن بطوطة لأدب الرحلات الدكتور خالد التوزاني ______________ الجزء الثاني من (برنامج الناقد) تتمة مناقشة العجيب في أدب الرحلات،  جائزة ابن بطوطة للأدب الجغرافي هي الجائزة العربية لأدب الرحلة يمنحها المركز العربي للأدب الجغرافي ابوظبي برعاية الشاعر الإماراتي #محمد_أحمد_السويدي أبو ظبي/الإمارات     , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi

هل تعلم متى منحت جائزة إبن بطوطة لأدب الرحلة لأول مرّة

هل تعلم متى منحت جائزة إبن بطوطة لأدب الرحلة لأول مرّة؟ شاهدوا هذا الفيديو من برنامج #أبوظبي_تقرأ واكتشفوا الإجابة #عام_القراءة     , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi

الروائي كمال الرياحي من تونس

#جولة_مغاربية: الروائي كمال الرياحي من تونس يحدثنا عن تجربته في مجال الكتابة وحصوله على جائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة مؤخرا عن يومياته التي كتبها في الجزائر.   Huna London - BBC Arabic هنا لندن - إذاعة بي بي سي العربية     , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi

ندعوكم لهذا التذوق الافتراضي

ندعوكم لهذا التذوق الافتراضي لـ (شاي مع حليب) على طريقتنا! وذلك ضمن مشروع المائدة THE TABLE من تصميم القرية الإلكترونية في أبوظبي البعض يسميه شاي كرك وأنتم أخبرونا عن طريقة إعداده في بلدكم. المائدة ثقافة وفن وتراث وتواصل بين الشعوب. #محمد_أحمد_السويدي_المائدة #أفلام_قصيرة #THE_TABLE     , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi

كيف تعرف السمك الطازج؟

كيف تعرف السمك الطازج؟ معلومات هامة في دقيقة واحدة من النوخذة الإماراتي السيد/ راشد المرزوقي صاحب السردال لتجارة الأسماك     , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi

الأسماك في منزلة الثريا

الأسماك في منزلة الثريا عدسة القرية الإلكترونية في سوق السمك بميناء زايد بالعاصمة أبوظبي  للتعرف على الأنواع المتوفرة من الأسماك في منزلة #الثريا ضمن مشروع توثيق #منازل_القمر في الإمارات برعاية الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي       , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi

معلومات قبل شراء الذهب

قد يستفيد البعض من هذا الفيديو معلومات قبل شراء الذهب شاهد هذا       , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi

شاي آتاي المغربي

شاي آتاي المغربي وهو من أشهر المشروبات المغربية، شاي اخضر ممزوج باوراق النعنع ويقدم في كؤوس مزخرفة وإبريق من فضه أو نحاس. الفيديو من تصوير فريقنا في أبوظبي       , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi

رقاقة (شريحة) فاونتيك هل سمعتم بها من قبل؟

رقاقة (شريحة) فاونتيك هل سمعتم بها من قبل؟ هل توافق على زرعها في رأس طفلك؟     , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية  , محمد أحمد خليفة السويدي  , محمد أحمد  السويدي ,  محمد    السويدي ,  محمد  سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد  السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi

الثريا - من منازل القمر

"الثريا" من منازل القمر ندعوكم للتعرف معنا على منزلة #الثريا من مشروعنا الجديد #منازل_القمر للشاعر والمفكر الإماراتي #محمد_أحمد_السويدي ، ونعرض هنا تباعا ًالثماني وعشرون منزلة التي ينزلها القمر كل عام، قوامها ثلاثة عشر يوماً لكل منزلة، عدا جبهة الأسد أربعة عشر يوماً، ما يجعل السنة 365 يوماً تمثل التقويم الشمسي للعرب   الثُّريَّا: 7 حزيران (يونيو) – 19 حزيران (يونيو)   "الثُّريَّا" هي أولى منازل فصل الصَّيف، والمنزلة الثانية من نوء "مَرْبعانِية (أربعينيَّة) القيظ"، وثالثة منازل "نَوء الثُّريَّا"، وثالثة "المنازل الشَّاميَّة".   تسمَّى "النَّجم"، و"الشَّقيقات السَّبع"، وطالعها في السَّابع من حزيران (يونيو)، ومدَّتها ثلاثة عشر يومًا.   و"الثُّريَّا" تصغير ثروى، مشتقًاً من الثروة، و"الثروى" هي "المرأة المتموِّلة". ولا تُنطَق إلا بصيغة تصغير التَّحبب.   واسم "النجم" مقصور عليها، وبه فـُسِّر قوله تعالى‏:‏ [‏والنجم إذا هوى] (النجم، 1).  اعتقد الأولون أن "الثُّريَّا" ستَّة أنجم صغار، لكن الناظر يظنُّها سبعة أنجم، وهناك من ذهب إلى أنها سُمِّيت بـ "الثُّريَّا" لكثرة كواكبها (نجومها) لأنَّ العرب كانت تُسمِّي النجوم بالكواكب.   أمَّا في العلوم الحديثة، فتبدو "الثُّريَّا" Pleiades حشدًا نجميًّا مفتوحًا في كوكبة "الثور"، وهو أحد ألمع "العناقيد النجمية" المفتوحة وأشهرها.   يتكوَّن العنقود ممَّا يربو على 3000 نجم فتيٍّ أزرق تنتشر على مساحة تبلغ 100 سنة ضوئيَّة. تكوَّنت هذه النجوم قبل 100 مليون سنة. وهي على بعد نحو 400 سنة ضوئيَّة عن الأرض، وتـُعدُّ من النجوم الفتيَّة التي لم تهرم بعد إذا ما قورنت بأرضنا التي يُقدَّر عمرُها بـ 4.5 مليار سنة. وإذا تخيَّل الأقدمون أنَّ عقد الثُّريَّا ما هو إلَّا بنات أطلس، فألكيوني (Alcyone) هي واسطة درِّ العقد. وهو نجم يخبِّر عن حال هذا الحشد من النجوم، فهو نظام ثنائي أبيض، ضارب إلى الزُّرْقة، قدره الظاهري 2.86، وزمرته الطَّيفيَّة B7e lll، وقدره المطلق 2.7-: أي يفوق تألُّق "الشَّمس" بـ 1000 ضعف.   ومن التأثيرات المناخية لطلوع "الثُّريَّا" اشتداد الحرِّ والسَّموم، وفيها تندر الأمطار، ويجفُّ العشب، وتغور المياه في باطن الأرض، وتختفي الحشرات الربيعيَّة. ويبدأ فيها تلوُّن البلح في طلع بواكير النَّخل، كما يستمرُّ فيها موسم "البوارح"، وهي الرِّياح الشماليَّة المحمَّلة بالغبار والأتربة، ويطيب للغوَّاصة ركوب الخليج واستخراج اللؤلؤ. وعند زرَّاع الأرض، يُحبس الماء فيها عن الأشجار وقت تزهيرها لئلا تُسقط الثَّمَر، ولا تُسقى إلا عند الضَّرورة. ويُكفُّ فيها عن ريِّ أشجار العنب عند بدء تلوُّن حبَّات ثمَرِها، وتـُزرع فيها القرعيَّات والذُّرة والقِثَّاء والملوخيَّة والكوسا.   في #الإمارات يزهر طيف من النباتات في منزلة "الثُّريَّا" منها: "شوك الضَّب" وهو اسم على مسمَّى، والدِّفْلى، والأشخَر ذو اللبن الأبيض، والصُّفير الذي يُؤْثِرُ الذّيد، والعَيْن، والوقَنْ. وشوك اليمل (الجمل) المضيء بالبنفسج، والعشرج الصحراوي المتوفِّر في حتَّا، وغِياثي. والحمرة بذؤابتها الحمراء، والفريفرو الذي تغمز زهوره الشَّمس كلَّ صباح، والشليلة، والعوسج الذي يردُّ للعيون النَّضارة، وغيرها من النباتات.   وكان العرب في الجاهلية يتبرَّكون بالثريا وبطلوعها، ويرون أن خير المطر ما ينزل فيها.   ومن #الحكايات التي أنتجها المخيال العربي في الصحراء أنَّ "الدَّبَران" خطب" الثُّريَّا" من القمر، فأبت الثُّريَّا وقالت‏:‏ "ما أصنع بهذا السُّبْروت؟". والسُّبْروت هو "الفقير المدقع"، فجمع "الدَّبَران" نعاجه السمينة يتموَّل بها، وراح يتبعها حيث توجَّهت يسوق صداقها أمامه (الكواكب المسمَّاة "القِلَاص")، فما زال "الدَّبَران" وكوكباه (كلباه، وقيل قلاصه)، في إثر "الثُّريَّا" لم يفارقه اليأس وهي مشيحة بوجهها عنه حتَّى قيل: "أوفى من الدَّبَران وأغدر من الثُّريَّا". وَرُوِيَ المثل أيضًا "أوفى من الحادي، وأغدر من الثُّريَّا".   واعتقد العرب أنَّ الزَّواج في الثُّريَّا محمود.   قال ساجع العرب: "إذا طلع النجم، فالحر في حَدْمٍ، والعشب في حَطْمٍ، والعانات في كَدْمٍ، واتُقيَ اللَّحمُ، وخِيفَ السُّقْمُ، وجرى السَّراب على الأكم".   و"الحَدْم" هو احتدام الحر واشتداده. و"العانات في كَدْم" أي الحمر الوحشية تتعاضّ (يعضُّ بعضُها بعضا).   وروي عن النبي صلَّى الله عليه وسلَّم أنه قال: "إذا طلعت الثُّريَّا، ارتفعت العاهة". لذلك لا يُقبل بالحجاز قول من ادَّعى عاهة في ثمرة اشتراها بعد طلوع "الثُّريَّا".  واشْتُهِرَ أوانها بسرعة برء الجروح لجفاف الجو، ويستحسن فيها ختان الأولاد. وقالوا: "إذا طلع النجم غُدَيَّة، ابتغى الرَّاعي شُكَيَّة، وإذا طلع النجم عِشاء، ابتغى الرَّاعي كِساء". و"الشُّكَيَّةُ" هي القِربة الصغيرة.   وقيل أيضًا: "القيظ أوله طلوع الثُّريَّا، وآخره طلوع سهيل".   عرف العرب "الثُّريَّا" منذ ما قبل الإسلام، ووردت في أشعارهم وأمثالهم وكناياتهم.   ومن مليح التورية قول عمر بن أبي ربيعة: أيها المنكح الثُّريَّا سهيلا عمرك الله كيف يلتقيانِ هي شاميَّة إذا ما استقلت وسهيلٌ إذا استقل يمانِ يعني الثُّريَّا بنت علي بن الحارث بن أمية الأصغر، وكانت نهاية في الحسن والجمال، وسهيل بن عبد الرحمن بن عوف، وكان غاية في القبح والدَّمامة فمثَّلهما بسميَّيْهما، وأراد بعدَهما وتفاوت محلَّيْهما.   ومن أحسن ما قيل في وصف الثُّريَّا، قول امرئ القيس: إذا ما الثُّريَّا في السَّماء تعرَّضت تَعَرُّضَ أثناءِ الوِشاحِ المفصَّلِ أراد وقت مغيب الثُّريَّا، وعند ذلك تتعرَّض. فإذا غربت تعرَّضت، أي تحرَّفت كأنها جانحة كتَحَرُّفِ ثني الوِّشاح إذا ألقي. والوشاح: شبه قلادة من نسيج عريض يرصع بالجوهر تشده المرأة بين عاتقها وكشحها، وقد جُمِعَ طرفاه فأسفله أوسع من أعلاه. وكذلك الثُّريَّا.   وقال الشاعر المرَّار: ويومٍ من النَّجم مستوقَدٍ يسوقُ إلى الموتِ نُورَ الظِّبَاءِ "ويوم من النجم"، يريد من الثُّريَّا حين طلعت. و"يسوق إلى الموت"، يريد يسوق الظباءَ إلى كُنْسها، فشبَّه الكُنْسَ بالقبور لها، وجعلها كالموتى. و"النور"، النِّفار وأحدها نَوار.   وقال ابن أبي صبح المزني:  سَقَى الله مِن نَوء الثُّريَّا ظَعَائِنًا تَيَمَّمْنَ نَجدا واختَصَرْنَ المُرَخَّصا ظَعَائنَ مِمَّن سَارَ فاحتَلَّ رَابِغًا وَوَدَّانَ أيَّامَ الجلاَءِ فَالأخمَصَا أَقَمنَ بِهِ حَتَّى أتَى الصَّيفُ قادِمًا وَقَضَّوا لُبَانَاتِ الرَّبِيعَ فَأَشخَصَا   وقال ابن حيّوس من قصيدة طويلة:  يا ديمَتَيْ نَوءِ الثُّريَّا دوما لِتُرَوِّيا بِالأَبرَقَينِ رُسوما حُطّا رِحالَ المُزنِ فَوقَ مَعالِمٍ جَعَلَ الهَوى مَجهولَها مَعلوما وَمَعاهِدٍ عَهدي بِها مَأهولَةً بِصَريمِ إِنسٍ لَم يَكُن مَصروما وقال ذو الرُّمة من قصيدة طويلة:  أَمَنزِلَتَيْ مَيٍّ سَلامٌ عَلَيكما عَلى النَأيِ وَالنَّائي يَوَدُّ وَيَنصَحُ وَلا زالَ مِن نَوءِ السِماكِ عَلَيكُما وَنَوءِ الثُّريَّا وَابِلٌ مُتَبَطِّحُ وإن كُنتُما قَد هِجتُما راجِعَ الهَوى لِذي الشَوقِ حَتّى ظَلَّتِ العَينُ تَسفَحُ ولابن المعتز صور فنية جميلة وردت في قصائد مختلفة، نقتطف منها الأبيات الآتية: -كأنَّ الثُّريا هودجٌ فوقَ ناقة يحثُّ بها حاد إلى الغرب مزعج -والثُّريا كأنَّها رأسُ طِرف أدهم زين باللِّجام المحلَّى -كأنَّ الثُّريا في أواخر ليلها تفتُّح نورٍ أو لجام مفضَّضُ -زارني والدُّجى أحمُّ الحواشي والثُّريا في الغرب كالعنقودِ -يتلو الثُّريا كفاغرٍ شرهٍ يفتح فاه لأكلِ عنقود -وكأنَّ الهلال نصف سوارٍ والثُّريا كفٌّ تشير إليهِ -كرام لهم نهر المجرة منهل غذا عز ماء والثريا لهم قعبُ -والثريا كأنها كفُّ قسطا ـرٍ عليها دراهم وقت نقدِ (والقسطار: منتقد الدراهم)   ذكر إخوان الصَّفا في رسائلهم عن نزول القمر في "الثُّريَّا": "اعملْ فيه نيرنجات المحبَّة (طلسمات السِّحر) وأفعالًا تختصُّ بالنِّساء وإطلاق المأخوذ عن النِّساء، واحللْ عقدَ السَّموم، ودخنْ فيه بدخن المحبَّة، ودبِّر فيه الصَّنعة، وسافرْ فيه للدعوات، وادخل فيه على الملوك واتصلْ بالأشراف، وتزوَّج واشترِ فيه ما أحببت، وابنِ الأبنية، واختلط فيه بالإخوان، وازرعْ فيه واحصدْ زرعك، واكتلْ غلاتك، والبسْ فيه ما أحببت من جديد ثيابك، فإنَّ ذلك كلَّه محمود العاقبة، نافذ الروحانيات، حسنُ الخاتمة. ومَنْ ولد في هذا اليوم، ذكرًا كان أم أنثى، كان صالحًا سعيدًا محمود السِّيرة مستور الدَّخْلة".   أمَّا #الإغريق، فأطلقوا عليها اسم "البليآديس" Pleiades، أي الشَّقيقات، وهنَّ بنات "أطلس" السَّبع: "مايا" Maia، و"إلكترا" Electra، و"ميروبِّي" Merope، و"ستيروبي" Sterope، و"تايجتا" Taygeta، و"ألكيوني" Alcyone، وهي ألمعهنَّ، وسابعتهنَّ "سيلاينو" Celaeno. ولمَّا عوقب "أطلس" Atlas بحمل قبَّة الفلك عقابًا له لأنه ساند العمالقة "تايتانس" Taitans في صراعهم مع الآلهة، كادت بناته أن يهلكن حزنًا على أبيهنَّ، فحولهنَّ "زيوس" Zeus إلى حمائم، لكن "الجبَّار" (Orion)، وهو صيَّاد عملاق، كان لهنَّ بالمرصاد وأخذ يتعقَّبهن، فقتلته الربَّة "أرتميس" Artemisوحوَّلته إلى كوكبة في السَّماء ما زالت تطارد الحمائم اللاتي أخذن هيئة عنقود نجمي متوهج. وبما أن "أرتميس" هي ربَّة الصيد التي حالت بين الصيَّاد والفريسة، فهي ربَّة القمر كذلك، لذا ما زال القمر يزور "الثُّريَّا" ويحلُّ ضيفًا في منزلها حتَّى صارت من منازل القمر. , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi

ألبوم الصور

حول العالم

Indian Ambassador, Mr T P SeetharamanIndian Ambassador, Mr T P Seetharaman, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
في صحبة الوزير محمد بو غازي والفريق المرافق لزيارة بشّار وتاغيتفي صحبة الوزير محمد بو غازي والفريق المرافق لزيارة بشّار وتاغيت, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
الغابة السوداء مع مازن مصطفى قبيل الشروع في جولتنا اليوميّة خريف 2010الغابة السوداء مع مازن مصطفى قبيل الشروع في جولتنا اليوميّة خريف 2010, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
في ضيافة الأخ الرئيس عبد العزيز بو تفليقة نوفمبر 2009في ضيافة الأخ الرئيس عبد العزيز بو تفليقة نوفمبر 2009, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
Japanese Garden - Venice.Japanese Garden - Venice., Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
S Michele Di Pagana, Rapallo - 2016S Michele Di Pagana, Rapallo - 2016, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
S Michele Di Pagana, Rapallo - 2016S Michele Di Pagana, Rapallo - 2016, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
Indian Ambassador, Mr.T.P Seetharam Indian Ambassador, Mr.T.P Seetharam , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
S Michele Di Pagana, Rapallo - 2016S Michele Di Pagana, Rapallo - 2016, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi
Japanese Ambassador Mr.Kanji FujikiJapanese Ambassador Mr.Kanji Fujiki, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi