الفَرْغ المؤَخَّر

2019-04-15
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi«الفَرْغ المؤَخَّر»من 16 نيسان (إبريل) إلى 28 نيسان (إبريل)ندعوكم للتعرف معنا على منزلة «الفَرْغ المؤَخَّر» من مشروعنا الجديد #منازل_القمر كتاب وتطبيق من إعداد....
Read More ...«الفَرْغ المؤَخَّر»من 16 نيسان (إبريل) إلى 28 نيسان (إبريل)ندعوكم للتعرف معنا على منزلة «الفَرْغ المؤَخَّر» من مشروعنا الجديد #منازل_القمر كتاب وتطبيق من إعداد الشاعر الاماراتي محمد أحمد السويدي، ونعرض هنا تباعا ًالثماني وعشرون منزلة التي ينزلها القمر كل عام، قوامها ثلاثة عشر يوماً لكل منزلة، عدا جبهة الأسد أربعة عشر يوماً، ما يجعل السنة 365 يوماً تمثل التقويم الشمسي للعرب. "الفَرْغ المؤَخَّر"، هو "فَرْغ الدَّلو المؤخَّر"، ورابع منازل الربيع، والمنزلة 13 في المنازل اليمانيَّة، وطالعه في السادس عشر من نيسان (أبريل)، ومدَّته ثلاثة عشر يومًا. ويُعرف عند أهل الحرث والزَّرع بـ "الذِّراع الأوَّل". وأحصى العرب "الدَّلو"، وانتهوا إلى أنَّه أربعة كواكب (نجوم) واسعة مربعة، اثنان منها يُعرفان بـ "الفَرْغ الأوَّل"، والآخران يُطلق عليهما "الفَرْغ المُؤَخَّر". ويقع اثنان من مربَّع هذه النجوم ("المركب" و"الساعد") في كوكبة "الحصان الأعظم"، واثنان ("الجنب" و"سرَّة الفرس") في كوكبة "المرأة المسلسلة". و"فَرْغ الدَّلو" لغةً هو مصبُّ الماء بين العَرْقُوَتَيْن، كما مرَّ بنا في "الفَرْغ المقدَّم". قال أبو الطيِّب في بيان المراد من معنى المفردة لغويًا: طاعِنُ الطَعنَةِ التي تَطعَنُ الفَيـ**ـلَقَ بِالذُّعرِ وَالدَّمِ المُهْراقِذاتُ فَرغٍ كَأَنَّها في حَشا المُخـ**ـبِرِ عَنها مِن شِدَّةِ الإِطراقِ و"الفَرْغ" هو مخرج الماء من الدَّلو، و"الإطراق" هو النظر إلى الأرض. وهو يصف طعنته بالسعة حتى كأنَّ دمها يجري من فرغِ دلوٍ. وقال عنترة بن شدَّاد في المعنى ذاته:بِرَحِيبَةِ الفَرْغَيْنِ يَهْدِي جَرْسُهَا ** بِاللَّيْلِ مُعْتَسَّ الذِّئَابِ الضُّرَّمِ و"الرحيبة" هي الواسعة. وما بين كل عَرقوتين "فَرْغ"، ومدفع الماء إلى الأودية "فرغ"، فضُرب هذا مثلًا لمخرج الدم من هذه الطعنة، فجعله مثل مصبِّ الدَّلو. و"الجرس" هو الصوت، فيقول: "جرس سيلان دم هذه الطعنة يدل السِّباع إذا سمعن خرير الدم منها، فيأتينه ليأكلن منه". ولا بدَّ من التأكيد على أنَّ من ذهب إلى القول ببداوة اللغة العربية، وأنها خرجت من محيط صحراوي متقشِّف وزاهد ويفتقر إلى التنوُّع البيئي، ستصيبه الدَّهشة وتنصبُّ عليه انصباب الفَرْغ عندما يجد أن هذا المعجم، على رغم زهده، ترك الأرض وتبوَّأ السَّماء ومنح كواكبها وبروجها لغته وأسماءها. وفي العلوم الفلكيّة الحديثة، وما أظهرته المراصد والتلسكوبات، تبيَّن أنَّ نجم "الجنب" (Algenib)، في "كوكبة الحصان الأعظم" ((Pegasus، هو أحد أشد نجوم الكوكبة تألُّقًا، قدره الظاهري 2.8، وزمرته الطَّيفيَّة B2 lV، وقدره المطلق 3.4-، أي 1900 ضعف تألُق الشَّمس، ويبعد 333 سنة ضوئيَّة عن الأرض. وأمَّا نجم "سرَّة الفرس" ((Alpherat، ألمع نجوم كوكبة "المرأة المسلسلة" (Andromeda)، فنجم ثنائي طيفيٌّ، قدره الظاهري 2.07، وزمرته الطَّيفيَّة B9p lll، وقدره المطلق 0.7-، أي 153 ضعف تألُّق الشَّمس، ويبعد 79 سنة ضوئيَّة عن الأرض. وفي الطبيعة والمناخ، يُجَذُّ النَّخل عند نزول "الفَرْغ المُؤَخَّر"، ويُشتار العسل، ويُستحبُّ عرض الخيل للتزاوج. وفيه تُبذر حبوب الصيف، وتُغرس الأشجار المثمرة، ويخضرُّ العشب، وتُسمَّد الأشجار، ويكثر الطَّلع، فيسعى الزرَّاع إلى تأبير نخيلهم. ويوافق هذا النوء حصاد القمح وتقليم أشجار العنب، وتُزرع فيه الخضار الكثيرة، كالفلفل والرِّجلة والقرع والنَّعناع، ومن الفواكه العنب والتِّين والرُّمَّان. وفي أوان ظهور هذا النجم، تهاجر طيور القُمري عائدة إلى مواطنها التي وفدت منها. وفيه تخرج خنافس الليل وجنادبه. ولو كان شاعر الهايكو الكبير باشو، عربيًا، وهو الذى جلس يستمع لصرصرة جندب على قمَّة جبل في شمال اليابان، لترك خلفه كل شيء ولسهر ليله مصغيًا إلى صرير الجنادب. أمَّا في نهايته، فتحتجب "الثُّريَّا" أربعين ليلة يُطلق عليها "كنَّة الثُّريَّا". وفي #الإمارات يزهر طيف من النباتات في "الفرغ المُؤَخَّر" منها: "المهتدي"، و"السَّبَط"، و"الجعدة" (اليعدة) وهي التي يُكنَّى بها الذِّئب، و"النيلة"، و"الغاف" أرز عمان، و"النيلة"، و"الحنيظلان"، و"العشرج"، وأبو سريع "العرفج" (وهي كناية لسرعة اشتعال النار فيه)، و"الحلول"، و"السلي"، و"السَّمْر" الذي تعشقه النحل، و"عين الوزَّه"، و"الطرثوث"، و"عشبة أم سالم"، و"شوك الضَّب" الذي تؤرق أشواكه الإبل، و"الغُوَّيف" تبُّولة أهل البادية، و"الحباب" الأبيض القلب والزهر، و"ورد اليبل" (الجبل)، و"الزانون"، و"الحنزاب" وهو اسم يهواه الديك (من أسماء الديك)، وغيرها. وعند نزول القمر في "الفَرْغ المؤخَّر"، يبدأ موسم "السرايات" المعروفة بأمطار الربيع الغزيرة التي تستمر حتى نهاية نيسان (أبريل)، وسميت بهذا لأنَّها تسري ليلًا والناس نيام، تلك التي كان يعنيها شاعر الإمارات الكبير ابن ظاهر الماجدي عندما قال: سمعت ابهدهدن في هدو ليل تحايا به اقليب المستهامكشفت إلحاف مضفي اللفاف نظرته عقب ما طاب المنامشمالي منكس الجوزا قصاد مغيب الشمس للقبله يمامترى هذا مشع أو ذا مفع وساقه مشمعن ساق الظلامإلى من إضربه عصف الرياح دنا من رعدها عالي النهامسرى شروى رفيف المطربين مزاره دار شوقي كل عاموضربتها عصى برق رفوف تخاخا من مغاريه الحزام وقوله "تخاخا" يعني تداعى واسترخى. وقوله "مغاريه" من قولهم "مغرت في الأرض مغرة من مطر"، وهي المطرة الصالحة. إن من لا يلمُّ بمنازل القمر، لا يمكنه فك المعنى الخفي الذي أراده ابن ظاهر، وكان يعني "السرايات".وقال ساجع العرب في "فَرْغ الدَّلو المؤخَّر": "إذا طلع الفرغ، طلب الكلب الوغل، وشبع الفحل"، و"الوغل" هو الشرب، و"شبع الفحل" لوفرة الأكل فلم يرعَ. قال ابن الأبَّار البَلَنْسي:مَرَرْتُ بِأَطْلالِ الأَحِبَّة باكِيًا فَدَهْدَهَ مَطْلُولُ الدُّمُوعِ بِها المَرْوَاوَقَدْ كانَ أَخْوَى النَّجْمُ واحتَبَسَ الحَيا فَشَكْوًا لِسَيْلٍ مِنهُ يُرعِبُ مَنْ أَخْوَىوَلَو أَنَّ لِلسُحْبِ السِّفاحِ مَدامِعِي لَما أَبْصَرُوا مِنْها جَهَامًا وَلا نَجْوَاكأَنَّ دِلاء مِنْ جُفونِيَ أُفْرِغَتْ فَلا نُكْر إنْ لَمْ يَعْرِفُوا الفَرْغَ وَالدَّلوَا وقال أبو العلاء المعرِّي:فلا الثُّرَيَّا بجُودِها ثَرِيَتْ أرضٌ ولا الفَرْغُ مُخْضِلُ الوَذَموحُوتُها جائِلٌ على ظمَأٍ في ناضِبِ الماء غيرِ مُلْتَطِم وقال الشريف الغَرناطي:وذي فلكٍ ما دارَ إلا قضى بأن يُعادَ إلى الروضِ الشبابُ جديداتجودُ بنوءِ الفرغِ فيه كواكبٌ فتَسقي وهادًا ريُّها ونُجوداإذا الكوكبُ المائيُّ مِنهُنَّ قُورنت به أنجمُ الأزهارِ كُنَّ سُعودا وقال الطِّرِمَّاح:ظَعائِنُ شِمنَ قَريحَ الخَريف مِنَ الأَنجُمِ الفَرغِ وَالذَّابِحَهْفَأَبرَقنَ بَرقًا فَحَنَّ المَطِيُّ لِرَمزِ عَوارِضِهِ اللّامِحَهْوَأَزعَجَهُنَّ اهتَزامُ الحُداة كَجَلجَلَةِ القَينَةِ الصَّادِحَهْ وقال لسان الدين بن الخطيب:ولله من مُلكٍ سَعيدٍ ونصبةٍ قَضى المشتري فيها بِعُزْلةِ كِيوانِوسجل حُكمُ العدلِ بين بيوتِها وقوفًا مع المشهورِ من رَأْي يونانِفلم تخشَ سهم القوس صفحةُ بدرِها ولم تشكُ فيها الشَّمسُ من بِخْسِ مِيزانِتَولَّى اختيارَ اللهِ حسنُ اخْتِيارِها فلمْ يَحْتَجِ الْفَرغانِ فِيها لِفرغانِولا صرفت فيها دقائقُ نِسْبَةٍ ولا حقَّقتْ فيها طوالِعُ بُلْدانِ وقال الوزير المغربي:وبعد ذو أخبيةٍ خُنْسٍ قصيراتِ الطُّنُبْكجؤجؤِ البطَّةِ مَعْ مِنقارِها إذا انْتصبْوأَسْفَرَ الفرغانِ عن أربعةٍ من الشُّهُبْكأنها أركانُ قَصـ ـرٍ عِزُّهُنَّ قَدْ خَرِبْ وكتب إخوان الصَّفا عند نزول القمر في "الفَرْغ المؤخَّر": "اعملْ فيه الطلسم، ولا تدبِّر فيه الصَّنعة، ولا تدعُ فيه الدعوة، وعالج فيه من الروحانيات، وادخل فيه على الملوك والأشراف، وحارب فيه، وسافرْ، وازرعْ فيه ولا تكتَلْ غلَّتك فيه، فإنَّ من اكتال غلته في هذا اليوم يعقبه من السلطان غرم ويذهب ثمنها. ومن ولد في هذا، إن كان ذكرًا كان مشؤومًا محدودًا محارفًا متهتِّكًا، خبيث الدخيلة، سيئ السيرة، مذمومًا عند الناس، وإن كانت أنثى كانت ميمونة سعيدة، محبَّبة حظيَّة عند الرجال". ولأنَّ نجم "الجَنْب" ونجمُ "سرَّة الفرس" (الفَرْغ المؤخَّر) من كوكبة "بيغاسوس" Pegasus، كما سلف القول، تحكي الأساطير الإغريقية إنَّ "بيرسيوس" Perseus، ابن الإله "زيوس"، كان أوَّل من امتطى البراق (الفرس الأعظم "بيغاسوس")، وقصد في إحدى المرات سواحل إفريقيا لينقذ الأميرة الأثيوبيَّة الحسناء "أندروميدا" Andromeda (المرأة المسلسلة) من براثن الوحش "سيتوس" Cetus. ولقد تمكَّن في نهاية الأمر من تخليصها للمرة الأولى، ذلك أنَّ هناك مرة أخرى، ستكون فيها "أندروميدا" مهددة بوحش من نوع آخر، وحش كوني على هيئة مجرَّة عِملاقة اسمها "درب التِّبانة". وللمصادفة، سيكون على "بيرسيوس" هذه المرَّة أن يخلِّصَ "أندروميدا" من نفسه، إذ رصد المرقب العملاق "هابل" موعدًا دقيقًا لاصطدام المجرَّتين ببعضهما. فبفعل جاذبيتهما الهائلة، فإنهما ينهبان الفضاء نهبًا باتجاه بعضهما بسرعة نحو 400 ألف كيلومترٍ في الساعة الواحدة. لكن سيكون بوسع "المرأة المسلسلة" أن تعيش أربعةَ مليارات سنة قبل أن يهبَّ "بيرسيوس" لإنقاذِها مرَّة أخرى من الاصطدام.#محمد_أحمد_السويدي#منازل_القمر, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
View In Facebook    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidiعدسة القرية الإلكترونية في ميناء زايد للتعرف على الأنواع المتوفرة من الأسماك في منزلة #الفرغ_المقدم ضمن مشروع توثيق منازل القمر في الإمارات برعاية الشاعر الإماراتي....
Read More ...عدسة القرية الإلكترونية في ميناء زايد للتعرف على الأنواع المتوفرة من الأسماك في منزلة #الفرغ_المقدم ضمن مشروع توثيق منازل القمر في الإمارات برعاية الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي  , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
View In Facebook    

فرغ الدلو المقدم - من مشروعنا منازل القمر

2019-04-02
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi"فرغ الدلو المقدم" من مشروعنا منازل القمر ندعوكم للتعرف معنا على «منزلة فرغ الدلو المقدم» من مشروعنا الجديد #منازل_القمر للشاعر والمفكر الإماراتي #محمد_أحمد_السويدي....
Read More ..."فرغ الدلو المقدم" من مشروعنا منازل القمر ندعوكم للتعرف معنا على «منزلة فرغ الدلو المقدم» من مشروعنا الجديد #منازل_القمر للشاعر والمفكر الإماراتي #محمد_أحمد_السويدي ، ونعرض هنا تباعا ًالثماني وعشرون منزلة التي ينزلها القمر كل عام، قوامها ثلاثة عشر يوماً لكل منزلة، عدا جبهة الأسد أربعة عشر يوماً، ما يجعل السنة 365 يوماً تمثل التقويم الشمسي للعرب. "فَرْغ الدَّلو المُقَدَّم"هو ثاني "الحميمين"، وثالث منازل الربيع، والمنزلة 12 من المنازل اليمانيَّة، وطالعه في الثالث من نيسان (أبريل)، ومدَّته ثلاثة عشر يومًا.ويصادف الأول منه بداية السنة البابلية. و"الدَّلو" أربعة كواكب واسعة مربعة كما ظنَّها العرب. فاثنان يشكِّلان "الفَرْغ الأول" (المقدَّم)، وهما نجم "المركب" ونجم "الساعد"، و"فرغ الدَّلو" في علم النجوم عند العرب هو مصبُّ الماء بين العَرْقُوَتَيْنِ. وقد يقال لـ "الفَرْغ الأوَّل" إنه "عَرْقُوَةُ الدَّلو العليا"، ولـ "الفَرْغ الآخر" إنه "عَرْقُوَة الدَّلو السُّفلى". وسُمي بـ "فرغ الدَّلو" لأنَّ الأمطار تهطل غزيرة في وقته، فكأنه فَرغ دلو، وهو مَهيل مائها. وقال بعضهم: "إنما سُمِّي بالعَرْقُوَة والفَرْغ تشبهًا بعَرَاقي الدَّلو" لأنهما على هيئة متقاطعة.وفي العلوم الحديثة، وفي ما رصدته المراصد والتلسكوبات، تبيَّن أنَّ نجم "المركَب" (Markab)، نجم أبيض عملاق في كوكبة الفرس الأعظم، قدره الظاهري 2.5، وزمرته الطَّيفيَّة B9.5 lll، وقطره 4.7 قطر الشمس، ويبعد 133 سنة ضوئية عن الأرض. وأمَّا نجم "السَّاعد" (Scheat)، فعملاق أحمر يفوق قطره قطر الشمس بتسعين مرَّة، ويبلغ تألُّقه 1500 ضعف تألُّقِها، قدره الظاهري بين 2.3 و2.7، وزمرته الطَّيفيَّة M2ll lll، ويبعد 196 سنة ضوئيَّة عن الأرض.ومن انعكاسات دخول "الفَرْغ المقدَّم" على الطبيعة والمناخ، البدء بزراعة الأرز، وحصاد القمح، وإذا نزل فيه البرد فإنه يُهلك الثمار، وفي طلوعه أيضًا، تُقلَّم شجيرات العنب لاستغراسها في عرائش جديدة، وينعقد اللوز والتُّفاح والتِّين، والخضار بأنواعها، كالرِّجلة والنَّعناع، ومن البقول الفاصولياء واللوبياء وأضرابهما. وفيه يتم تأبير النخل، وما يُغرس عند نزول القمر في هذه المنزلة لا يُترك مكشوفًا حتى لا تُهلك الشمس جمارته (طلع النخل).كما تقصد الطيور المهاجرة في "الفَرْغ المقدَّم" الأجواء المعتدلة، وتعود طيور الدُّخَّل والقُمْري إلى موطنها الذي جاءت منه، وقد يعود الهُدْهُد بنبأ عظيم، ويسمع صوت الصَّقرقع (الورْوار) ليعلن حلوله عوض الطيور التي عادت أدراجها إلى مواطنها الأصلية، وهو من جنس الطيور التي تنتقل جماعات وتتعالى صرقعتها. وإذا ما وجدت نفسك في موضع كهذا، فليس لك إلا أن تردِّدَ قولَ الله في كتابه: ]والطَّيْرُ صَافَّاتٍ كُلٌّ قدْ عَلِمَ صلاتَه وتَسْبِيحَهُ[ (النُّور، 41). وستكون صرقعة الورْوار نداء لجذب الإناث في موسم التزاوج.وفي "الإمارات" يزهر طيف من النباتات في "الفَرْغ المقدَّم" منها: "شوك الضَّب" المقوِّي (الشاحذ) للباه، و"الصبَّار" الذي لا يكلُّ من العطش ولا يملُّ، و"الحبن"، و"الأشخَر"، و"الخناصر"، و"الكحل"، و"العلَّان" الذي يعشق السواحل، و"لحية الشَّايب" ذات الوقار، و"التربة" الملوِّحة برايتها البيضاء (زهرتها)، و"الكِسْكاس"، و"المشموم" المذهَّب الزهور، و"شوك اليمل" (الجمل) برائحة الكاكاو، و"حوا الغزال"، و"الحبابط (العظلم)، و"العضيدة"، و"العرفج" الذي تعشقه النار، و"عشبة أم سالم"، و"علقة بيضه"، و"الطرثوث"، و"عين الوزَّة"، و"السَّبَط" الذي يبعث في المطايا الهمم، وغيرها.وفي "الفَرْغ المُقَدَّم" ترتفع درجة الحرارة، وتهب الرياح الشمالية الغربية الباردة، وهي رياح موسمية تُعرف في بعض الأقطار الخليجية بـ "البارح" وتحدث تغيُّرات في الطقس لأيام عدة، وهناك من جعلها أربعين يومًا تزيد أو تنقص في بعض السنوات فتسبب انخفاضًا في الحرارة، ومقدمات لـ "السرايات" ومراويح الصيف التي تنشأ عنها سحب وعواصف رعدية سريعة. ويعتقد العرب أنَّ الزَّواج في "الفَرْغ المقدَّم" جيِّد.وقال ساجع العرب: "إذا طلع الدَّلو، هِيب الجزو، وأَنْسَلَ العفو، وطلبَ اللَّهْوَ الخِلْوُ". فجمع في السجع القول لـ "الفرغين" بذكره الدلو. وقوله "هيب الجزو"، يريد أنَّ الرطب جفَّ، وخيف أن لا ترتوي الإبل به من الماء. و"انسل العفو"، أي سقط نسله، أو صار أوان سقوطه، وهو الوبر الذي ينبت في كل حول. و"العفو" ولد الحمار. وقوله "طلب اللهو الخلو"، يريد طلب التزويج. و"اللهو" هي المَرأة، وهو النكاح. قال الله تعالى: [لَوْ أَرَدْنَا أَنْ نَتَّخِذَ لَهْوًا لَاتَّخَذْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا إِنْ كُنَّا فَاعِلِينَ] (الأنبياء، 17)، أي لو أردنا صاحبة لاتَّخذنا ذلك عندنا. وقال امرؤ القيس:ألا زعمتْ بَسْباسَةُ اليومَ أنني كَبِرتُ وأن لا يُحسِنَ اللَّهْوَ أمثالييريد النكاح. ويقال أيضًا "السرُّ" وهو مثله. وإنما يطلب التزويج في هذا الوقت لأنه خرج من ضيق الشتاء وشدَّتِه وأمكنه التصرفُ وابتغاء الرزق، فطلب التزوج.قال ابن ماجد:لعمرُكَ إنَّ الفَرْغَ ضِدُّ مُربَّعٍ تَفَرَّقنَ طُولَ الدَّهرِ كلَّ التفرُّقِكَما فَارَقَ العُيُّوقُ شَوْلَة عقربٍ وصَارَا خُصُومًا تَتَّقِيهِ ويتَّقِيوقال أيضًا:وصارَ رقيبَ الجدي إذ ذاكَ صَرْفَةٌ إذا غابَ ذاك الضِّدُّ تطلُعْ وتلتَقِيولي شَاهِدٌ أنَّ الجديَّ نَظيرُهُ قَرينٌ لهُ الفَرْغُ المُقَدَّمُ ما بَقيوقال أبو العلاء المعرِّي:وَأَمسى اللَيثُ مِنها لَيثَ غابٍ يُجاذِبُ فَرسَهُ المُتَوَحِّداتُوَآضَ الفَرْغُ لِلسَّاقينَ فَرْغًا تُحاوِلُ ماءَهُ المُتَوَرِّداتُوَهَبَّ يَرومُ سُنبُلَةَ السَّواري خَبيرٌ وَالزَّرائِعُ مُحصِداتُآض : عاد.وقال أيضًا:كفاهُنَّ حَملَ القوت خِصْبٌ أتى القُرى قُرى النَّمل حتى آذَنَتْ بالتصَدُّعِسَقَتْها الذِّراعُ الضَّيْغَميَّةُ جُهدَها فما أغفَلَتْ من بطْنِها قيدَ إصْبَعِبها رَكَزَ الرُّمْحَ السِّماكُ وقُطِّعَتْ عُرى الفَرْغِ في مَبْكى الثُّريَّا بهُمَّعِوقال الكُمَيْت:يا أرضنا هذا أوانُ تَحْيَيْن قدْ طالما حُرِمتِ نوءَ الفَرغَيْنوقال القاضي التَّنوخي:واقبل الفرغ إلى الفرغ كما أقبل عطشانَ إلى عذبٍ رَوَىوقال ابن عربي:صرْفَةٌ في نعائِمِ مَقدِمُ الْفَرْغِ عَنَتَاوعوتْ بلدةٌ على مؤخّرِ الفرغِ يا فتَىوسِماكٌ بذابحٍ في رِشاءٍ قد أسْمَتَاوقال عدي بن زيد الذي أقام في الحيرة بالعراق، ولا بدَّ أنَّه أدرك أنَّ هذه الأيام تصادف الانقلاب الربيعي، أو ما يعرف بـ "النيروز"، الذي يبدل أسمالَ الخريف بحلل الرَّبيع:في خريفٍ سقاهُ نوءٌ مِنَ الدَّلْوِ تَدَلَّى ولم تُوَارَ العَراقيِقال ابن الأبَّار البَلَنْسي:وَلَو أَنَّ لِلسُحْبِ السِّفاحِ مَدامِعِي لَما أَبْصَرُوا مِنْها جَهَامًا وَلا نَجْوَاكأَنَّ دِلاءً مِنْ جُفونِيَ أُفْرِغَتْ فَلا نُكْرَ إِنْ لَمْ يَعْرِفُوا الفَرْغَ وَالدَّلوَاوورد في موسوعة إخوان الصَّفا عند نزول القمر بـ "الفَرْغ المقدَّم": "فإذا نزل به القمر، فاعملْ فيه نيرنجات العداوة والقطيعة، وعقد الشهوة والسُّموم القاتلة والطلسم، ولا تدبِّر الصَّنعة، ولا تدعُ، واحللْ فيه عقدة الشهوة، وعالجْ بالروحانيَّة، وادخلْ فيه على الملوك والأشراف، والبسْ ما أحببت من الثياب الجدد، وازرعْ ولا تكتلْ غلَّتك، فمن اكتالها عاقبه السُّلطان بغرم فتذهب غلَّته أو ثمنها. ومن ولد فيه، إنْ كان ذكرًا، كان مشؤومًا محدودًا محارفًا، متهتِّكًا، خبيث الدخيلة، سيئ السيرة، مذمومًا عند الناس، وإن كانت أنثى، كانت ميمونة سعيدة محبَّبة، مستورة، حظيَّة عند الرجال".ولأنَّ "الفَرْغ المقدَّم" في كوكبة "الحصان الأعظم" (بيجاسوس) (Pegasus)، روى الشَّاعر الكبير "أوفيد" في كتابه "التحوُّلات" أنَّه عندما سأل "أكريسيوس" Acrisius ملك "آرجوس" Argosعرَّافة "دلفي" Delphi الطالع، أجابته بأنَّ هلاكه سيكون على يد حفيده، وإذ لم تكن له إلا ابنته العذراء "داناي" Danae فقد قام بحبسها في برج برونزي لا يطاله بشر، ولكن "زيوس" الشبق تسلَّل إلى مضجعها في هيئة رذاذ ذهبي وأحبلها فوضعت غلامًا اسمه "بيرسيوس" Perseus. ثم أمر الملك بوضع الأم والصبي في صندوق وألقاه في اليمِّ، فحطَّ على سواحل جزيرة "سيريفوس" Seriphos، والتقطهما صيَّاد يدعى "ديكتيس" Dictys آواهما عنده إلى أن بلغ الصبي الحلم. هام "بوليدكتيس" Polydectes ملك الجزيرة وجدًا "بداناي" وأراد التخلُّص من الصبي فسأله في حفل أعدَّه رأس "الميدوزا" Medusa.كانت "الميدوزا" فيما مضى فتاة رائعة الحسن، ولكن "منيرفا" Minerva مسختها وحشًا لأنَّها فَجرت مع "بوسايدون" Poseidon إله البحر الذي أغواها في صحن معبدها، فصيَّرتها امرأة مفزعة، وصيَّرت ضفائرها ثعابين، وصار مصير من ينظر إليها أن يؤول إلى كتلة من الحجر.وحتى تكلَّل رحلة "بيرسيوس" في البحث عن "الميدوزا" بالظفر قدَّم "هيرميس" Hermes سيفه المعقوف، وصنادله المجنَّحة، و"أثينا" Athena درعها البرونزية المصقولة، و"هاديس" Hades طاقية الإخفاء، وهدوه إلى غرب جزيرة "التفاحات الذهبية"، فقصدها كالبرق الخاطف وجاء إلى "الجراياي" Graeae وهما الأختان العجوزان اللتان تحرسان "الميدوزا" ولا تبصران إلا بعين واحدة تتبادلانها في ساعة محددة من اليوم. خطف "بيرسيوس" العين بيد رشيقة في لحظة التبادل فلم يكدن يرينه وسأل الحارستين عن مكان "الميدوزا" لقاء العين فدلتاه عليها.رمى "بيرسيوس" العين في بحيرة هناك، وقصد كهف "الميدوزا" في الجانب الغربي، ولمَّا دخل، دنَا فأبصر انعكاس صورتِها في الدِّرع المصقولة، ولمَّا أخذها السُّبات أجهز بسيفه المعقوف على العنق ففصل الرأس ودسَّه في كيس من الجلد. ومن الدَّم المنبجس من العنق خلق البراقان "بيجاسوس" و"كريساور" Chrysaor. الأول هو مطيَّة الأنبياء، وأحد الكواكب الثمانية والثمانين التي تزيِّن السَّماء., Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
View In Facebook    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidiإليكم هذه الجولة الجديدة من مشروع توثيق منازل القمر في الإمارات وتأثيراتها على حياتنا اليوميةما الأنواع المتوفرة من الأسماك في منزلة سعد الأخبية من ٢١ مارس إلى ٢....
Read More ...إليكم هذه الجولة الجديدة من مشروع توثيق منازل القمر في الإمارات وتأثيراتها على حياتنا اليوميةما الأنواع المتوفرة من الأسماك في منزلة سعد الأخبية من ٢١ مارس إلى ٢ إبريل , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
View In Facebook    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi"سعدُ الأخبية" مع رسوم حصرية تنشر لأول مرة من منازل القمر ندعوكم للتعرف معنا على منزلة "سعدُ الأخبية"، من مشروعنا الجديد #منازل_القمر للشاعر والمفكر الإماراتي....
Read More ..."سعدُ الأخبية" مع رسوم حصرية تنشر لأول مرة من منازل القمر ندعوكم للتعرف معنا على منزلة "سعدُ الأخبية"، من مشروعنا الجديد #منازل_القمر للشاعر والمفكر الإماراتي #محمد_أحمد_السويدي ، وننشر معها لأول مرة رسوم حصرية من إصدار القرية الإلكترونية، وهي جزء من الكتاب الجديد للشاعر محمد أحمد السويدي (منازل القمر)، والذي سيصدر قريبا. ونعرض هنا تباعا ًالثماني وعشرون منزلة التي ينزلها القمر كل عام، قوامها ثلاثة عشر يوماً لكل منزلة، عدا جبهة الأسد أربعة عشر يوماً، ما يجعل السنة 365 يوماً تمثل التقويم الشمسي للعرب.ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ "سعدُ الأخبية" أول نوء "الحميمين"، وآخر "السُّعود" الأربعة التي ينزلها القمر، وآخر "خمسينيَّة الشتاء"، وثاني "منازل فصل الربيع"، والمنزلة 11 من "المنازل اليمانيَّة"، وطالعه في الحادي والعشرين من "آذار"( مارس)، ومدَّته ثلاثة عشر يومًا. وهو أربعة نجوم تُمَثِّلُهُ العرب بِرِجْلِ بطَّة. وسمي النَّوءُ بـ"الحميمين" لبداية دخول الحرِّ (القيظ) فيه. والحميم في اللغة هو القيظ، والماء الحار، والمطر يأتي بعد اشتداد الحر. وجمعه أحماء. وتطلق عليه العامَّة اسم "حميم أول"، لتمييزه عن" الحميم الثاني وهو "الفَرْغ المقدم". ونوء الحميمين صفة للأيامِ التي تقع بين نوء" العقارب"، ونوء "الذراعين". ونوؤُه ليلةٌ، وهو غير محمود. وكانت الأقوام القديمة عرفت نجوم هذا البرج وربطته بالماء، فتصورها الكلدانيون على هيئة رجل يحمل على كتفه جرَّة يهطل منها الماء . وتصورها العرب على هيئة ساق يحمل دِلْوَيْن على كتفيه، بينما أطلق عليها اليونانيون "ساكب الماء". وتصورها قدامى المصريين دلوًا كبيرًا تتجمع فيه المياه وعند انسكابها يفيض النيل.وفي العلوم الفلكية الحديثة، ما زال يطلق على أحد النجوم الأربعة اسم "سعد الأخبية" (Sadalachbia) أو "جاما الدَّلو"، وهو نجم ثنائي طيفي أبيض في "كوكبة الدَّلو"، "قدره الظَّاهري" 3.84 و"زمرته الطَّيفيَّة" A0 V، و"قدره المطلق" 1.5 +؛ أي يفوق تألُّقه الشَّمس بـ 20 ضعفًا. ويبعد 164 سنة ضوئيَّة عن الأرض. ومن بين نجوم "سعد الأخبية" الأربعة يطلُّ "سعد التَّاجر" (زيتا اكواري) بوجه تضرِّجه حمرة، وهو منظومة ثلاثيَّة تتكوَّن من نجمين متقاربين من فئة النجوم دون العملاقة. يبلغ القدر الظَّاهري الكلِّي لعنصري المنظومة الرئيسين 3.66، وزمرتهما الطَّيفيَّة F2، ويفوق تألُّقهما الشَّمس بـ 7.3 و 6.1 ضعفًا على التوالي، وتبلغ المسافة بينهما 100 وحدة فلكيَّة (الوحدة الفلكيَّة تساوي بعد الأرض عن الشَّمس). وهما يبعدان 92 سنة ضوئيَّة عن الأرض. وبطلوع سعد ألأخبية تحصل تغيُّرات واضحة في الطبيعة والمناخ، فقيل "إنَّما سمِّي "سعد الأخبية" لأنه يطلع قبل الدفء فيخرج من الهوام ما كان مختبئًا". ونجد لذلك تمثيلًا في قول الشاعر:قد جاءَ سَعْدٌ مُوعِدًا بِشَرِّهِ مخبرةٌ جنودُه بحرِّهوذلك أنَّ العرب تُكَنِّي عن الحشرات ودوابِّ الأرض بـ"جنود سعد".وقوله "موعدًا بشرِّه"، يريد بالحرِّ. وقوله "مخبرة جنوده" يعني الهوام التي تظهر، فيكون ظهورها إيذانًا بإقبال الحرِّ.وفي "سعد الأخبية" تغرس الأشجار، ويتساوى الليل والنهار، ويتمُّ تأبير النخل، وتبذر فيه البذور الصَّيفيَّة، ويُزرع من الخضار الفلفل والخس والقرعيات، والباميا، والبقدونس، والذرة البيضاء، والبطيخ واللوبياء، والقطن ، والنعناع، وأضرابها، ومن الفاكهة التين، والرُّمَّان، والعنب، والحمضيات . وفي أوائله، تقبل طيور الصيف وتُعرف عند العوام بـ"الخواضير"، وواحدها خاضور، ويهاجر فيه الكرك الصغير والإوزُّ الربيعي. وفي "الإمارات" تزهر طائفة من النباتات في منزلة "سعد الأخبية" منها: "شوك الضَّب" الذي يؤثر الوديان والجبال، و"الصبار"، و"الآرا" (آرى)، و"الحبن" (الدفلى) واسمها يطلق للواحد والجماعة، و"الحرمل"، و"الأشخَر" الذي يحنُّ إلى الصحراء، و"الخناصر"، و"الكحل" وآلته تسمَّى المكحال (المِيلُ) والمكحلة، و"الرَّمرام"، و"العلَّان"، و"الشَّفلح" (كَبَر) الكريم في الطبِّ، و"المخيسة"، و"الصُّفَيْر" اسم على مسمَّى، و"لحية الشَّايب"، و"التربة"، و"المشموم"، و"الكِسْكاس" المدَّثِّر بقطنه، و"شوك الجمل"، و"حوا الغزال"، و"المهتدي"، و"العرفج" الطيِّب الذكر والنشر، و"العضيدة"، و"الحباب" (عظلم)، و"الخزمة"، و"علقة بيضة"، و"عشبة أم سالم"، و"الحنظل" الذي تغنَّاه عنترة، وغيرها من النباتات. ويعتقد العرب أنَّ الزَّواج في"سعد الأخبية" محمود. يقول ساجع العرب: "إذا طلع "سعد الأخبية"، دُهنت الأسقيهْ، ونزلت الأحويةْ، وتجاورت الأبنية". وإنما "تدهن الأسقية" (من السقاء وهي القربة المصنوعة من الجلود)، لأنها تكون قد تيبَّست لتركهم الاستسقاء بها، فتُطلى في هذا الوقت لحاجتهم إليها، و"الأحوية" جمع حِواء، وهي ما اجتمع من بيوت الناس، وتكون من الحجارة والطين، لا من وبر وشعر. وقيل "إذا طلع السعد كثر الثعد"، و"الثعد"، ما لانَ من البُسْر. قال ذو الرُّمَّة في بيان المراد من معنى المفردة:إلى لَوائِحَ مِن أَطلالِ أَحوِيَةٍ كَأَنَّها خِلَلٌ مَوشِيَّةٌ قُشُبُوالمراد كأنهم في وقت هذ النجم ينتقلون من مشتاهم ويتجاورون. وجاء في "سعد الأخبية" شعر كثير كقول أبو الحسن الشريف الموسوي الطوسي:أرى طارقًا عن سَعْدِ أخبيةٍ غدا بغير رجوع كفُّهُ متجمِّدهوليس يُرَى منه على بُعْده سوى رؤوسٍ تبدَّتْ من ثلاثةِ أَعمدهوقال الوزير أبو القاسم الحسين بن علي المغربي:وجاء سعدٌ ذابحٌ وبُلعٌ على العَقِبْكأنَّ ذَا قوسٌ وذَا سهمٌ عَن القوسِ ذَهَبْوذو السُّعودِ نائبٌ عن ذابحٍ إذا غربْوبعد ذو أخبيةٍ خُنْسٍ قصيرات الطُّنُبْكجؤجؤِ البطَّةِ مَعْ مِنقارِها إذَا انْتَصَبْوقال أبو العلاء المعرِّي:يا سَعْدَ أخْبِيَةِ الذينَ تَحَمَّلوا لمَّا رَكِبْتِ دُعيتِ سَعْدَ المَرْكَبِغادَرْتني كبَنَاتِ نَعْشٍ ثابتًا وجَعَلْتِ قلبيَ مِثْلَ قلْبِ العَقْرَبِوقال الصفاقسي:حللتُ بدارِ القيروانِ بجَحْفَلٍ فَخِلْنا بُدُورَ الأُفْقِ حَلَّتْ مَع الشُّهْبِوفُسطاطُك الميمونُ حِينَ نَصَبتَهُ ظننَّا رِياضَ الزَّهْرِ في أخْضَرِ العُشْبِفسعدُ سُعودِ المُلْكِ أنْتَ وإنما خِباؤُك فِيها سَعْدُ أخْبِيَةٍ النُّصْبِوشرَّعْتَ أحْكامًا بها عُمَرِيَّةً فأصْبَحَ مِنْهَا الشّاءُ يَرْعَى مَعَ الذِّئْبِوقال ابن عربي:وذابحها يُخَبِّرُهَا بما قدْ بدا في العِجْلِ من سرِّ الحُلِيِّفتبلعها السعودُ على شهودٍ من أخبيةٍ وأدلاءِ الشقيِّوقال إبراهيم الأحدب:لقد قَدَحَتْ في المجدِ زَنْدُ فَخَارِهِ وقدْ جَلَّ في سَامي مَعَاليه عَنْ قَدْحِوما السُّحْبَ عمَّ السَّهْلَ والْحَزْنَ وَبْلُها تُحاكي النّدى مِنْ فَيْضِ كَفَّيه بِالسَّحِّهُوَ الْبَدْرُ لَمْ يعبأْ بما قالَ حَاسِدٌ وهلْ نالَ بدرُ التِّمِّ مَن كانَ ذَا نَحِّوسَعْدٌ عَدَاهُ سَعْدُ أخْبِيَةٍ غَدا زمانٌ عليهمْ سَعْدُهُ نالَ بالذَّبْحِوقال ابن نباتة المصري:وليهنِكَ العامُ سَاعي العامِ مُنْشَرِحًا بِمُجْمَلِ الْيُمْنِ لم يَحْتَجْ لِشُرَّاحِعامٌ حَلَفْنا بِمَسْطورِ الثّلاثِ به بأنه عامُ إقْبالٍ وَأفْراحِلِلْمُلْتَجي لَكَ فيهِ سَعْدُ أخبيةٍ مِنَ الْأذى ولباغي البُعْدِ ذَبَّاحِأمَّا إخوان الصَّفا فجاء في كتابهم عند نزول القمر بـ"سعد الأخبية" قولهم: فاعملْ فيه نيرنجات العداوة والقطيعة والتفريق بين الاثنين، والسُّموم القاتلة وكل علاجٍ يؤدي إلى مضرة وفساد، ولا تزرعْ فيه ولا تَكتلْ غلَّتك، ولا تعملْ فيه الطلسمات، ولا تدعُ فيه الدعوة، ولا تعالِجْ، ولا تسافِرْ، ولا تختلط فيه بالملوك والأشراف والإخوان، ولا تدبِّر فيه الصَّنعة، ولا تلبسْ ثوبًا جديدًا، فمن لبسه سرق منه، ولا تتزوَّج، ولا تشترِ رقيقًا ولا دابة. ومن ولد فيه، ذكرًا كان أو أنثى ،كان مشؤومًا منحوسًا يموت عنه والده، ويكون متهتِّكًا، ويربيه الأبعدون، ويكون فاجرًا خبيثًا سيئ السِّيرة". وكما أسبغ العرب على نجوم السَّماء وبروجها أسماءَهم، فبرج الدَّلو لدى الغرب هو "أكويريس" (ِِAquarius)، وهي كلمة من شَقَّين الأول بمعنى ماء، والثاني بمعنى حامل (ساقي)، وتحكي الأسطورة إنَّ الأمير "غانوميد" (Ganymede) ابن الملك "تروس" Tros أجمل شباب طروادة سلب لبَّ " زيوس" عندما أبصره يرعى أغنام والده في مرج فوق جبل "إيدا"، وكان الأمير صبيًّا دون الخامسة عشر من العمر، فأراد أن يتَّخذه عشيقًا وساقيًا، فتمثَّل "زيوس" في صورة نَسر عملاق، وخطف الغلام إلى جبل الأولمب، وهناك أصبح "غانوميد" السَّاقي الأثير لدى "زيوس" كلَّما تاقت نفسه إلى شراب. وعرفانًا منه للمنزلة التى حباه إيَّاها، حوَّله إلى برج في السَّماء، وحوَّل النَّسر الذي حمله إلى برج كذلك., Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
View In Facebook    

أسماك منزلة سعد السعود

2019-03-14
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidiأسماك منزلة سعد السعودإليكم تلك الجولة التي سجلتها عدستنا من (سوق السمك) بميناء أبوظبي للتعرف على أنواع الأسماك التي تكون متوفرة في منزلة #سعد_السعود ضمن مشروع توثيقي....
Read More ...أسماك منزلة سعد السعودإليكم تلك الجولة التي سجلتها عدستنا من (سوق السمك) بميناء أبوظبي للتعرف على أنواع الأسماك التي تكون متوفرة في منزلة #سعد_السعود ضمن مشروع توثيقي عن #منازل_القمر وأثرها في حياتنا اليومية، يرعاه الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي._____________عدسة القرية الإلكترونية من ميناء أبوظبي | منزلة سعد السعود | 2019مشروع توثيق منازل القمر#محمد_أحمد_السويدي_منازل_القمر , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
View In Facebook    

سعد السعود

2019-03-08
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi«سعد السعود»ندعوكم للتعرف معنا على منزلة «سَعْدُ السُّعودِ» من مشروعنا الجديد #منازل_القمر للشاعر والمفكر الإماراتي #محمد_أحمد_السويدي . نعرض هنا تباعا....
Read More ...«سعد السعود»ندعوكم للتعرف معنا على منزلة «سَعْدُ السُّعودِ» من مشروعنا الجديد #منازل_القمر للشاعر والمفكر الإماراتي #محمد_أحمد_السويدي . نعرض هنا تباعا ًالثماني وعشرون منزلة التي ينزلها القمر كل عام، قوامها ثلاثة عشر يوماً لكل منزلة، عدا جبهة الأسد أربعة عشر يوماً، ما يجعل السنة 365 يوماً تمثل التقويم الشمسي للعرب.ــــــــــــــــــــــــــــ "سَعْدُ السُّعودِ"، هو ثالثُ "السُّعود" الأربعة، وثالث "خمسينيَّة الشِّتاء"، وآخر "العقارب"، وأوَّلُ منازل فصل الربيع، وعاشر المنازل اليمانيَّة. طالعه في الثامن من آذار (مارس)، ومدَّته ثلاثة عشر يومًا، و"سعد السعود" ثلاثة كواكب، أحدها نيّر، والآخران دونه، وقيل له "سعد السعود" لتيمُّنهم به. ويُطلِق أصحابُ الصُّورِ على نجمَيْه "المحِبَّيْن" أو "العاشِقَيْن". وفي العلوم الفلكية الحديثة، وفي ما أظهرته المراصد والتلسكوبات، يتألَّق النَّجم العملاق "سعد السُّعود" (Sadalsuud)، أسطع نجوم كوكبة "الجدي"، بصفرة تتحدَّث عن زمرته الطَّيفيَّة (G0 lb). ويبلغ "قدره الظاهري" 2.86، وأمَّا "قدره المطلق" فهو 4.64-، أي يفوق تألُّقه شمسنا بـ 5000 ضعفا، ويبعد 610 "سنة ضوئيَّة" عن الأرض. ومن تأثيرات دخول "سعد السُّعود"،على الطبيعة والمناخ ،اعتدال الجوِّ في النهار خاصة، وتكثر الأمطار، وتنعقد أوائل الثمر وتُغرس فسائلُ النَّخل، ويُقلَّمُ العِنَبُ والتينُ ويُزرع البِرْسيم والخُضار. ويفقس البيضُ عن أفراخ الطير، وفيه بَدْءُ هجرةِ الإوزِّ الرَّبيعي والكرك الصَّغير. وتكثرُ فيه الكمأة إذا تقدمها مطر في نجوم "الوَسْم" (نوء الوسم). وفي "الإمارات" تزهر طائفة من النباتات في منزلة "سعد السُّعود" منها: "ذنب ناب"، و"الهَرْم"، و"القطب" (حسك) الذي تتجنَّبه الأقدام، و"الشكع"، و"البنفشة"، و"بربين الجدي"، و"الحزا"، و"الشرهام"، و"العوسج" (الصّريم) الذي يثمر المُصَع، و"البِنْج" ( سكران) الذي ترسل عصارته في الأطراف الخدر، و"القطف"، و"السراو" (مخيسة)، و"الطقيقة"، و"الخرمان"، و"الأراك" الذي تُتَّخذُ من غصونه المساويك، و"الحُمِّيض"، و"الفريفرو"، و"الحنزاب"، و"السيداف" الذي تُتَّخذُ أزهاره وصفة للباه، و"الشليلة"، و"الأرطاة" ذات العبق الطيِّب، و"الزَّانون"، و"الشيوع" (بان)، و"الحمرة" الضاربة للحمرة، وغيرها من النباتات. وعن مصدر التسميات او التوصيفات المختلفة لـ"سعد" من "الذَّابِح" إلى "بُلَع" إلى"السُّعود" إلى "الأخبية" تحكي لنا قصص الإخباريين القدامى، أنَّ سعدًا كان شابًّا عزم على السَّفَر، فنصحه أبوه أن يتزوَّد فراءً وحطبًا اتقاءً لبردٍ ربما يباغته في أي لحظة، فلم يُصْغِ إلى نصيحة أبيه، وهو يوقن في نفسه أنَّ الطقس لن يتغيَّرَ كثيرًا أثناء رحلته. لكن ما إنْ أمعن في الطريق وابتعد، حتى اكفهرَّت السَّماء وتلبَّدت بالغيوم، وهبَّت ريحٌ باردة وهطل المطر والثَّلج بغزارة. ولم يكن أمامه سوى ذبح ناقته، وكانت كلَّ ما يملك في رحلته، حتى يحتميَ بأحشائها من البرد القارس. لذلك ذبح النَّاقة (فصار سعد الذَّابِح). وبعد أن احتمى في أحشائها من البرد، دبَّ الجوع في سعد، ولم يجد أمامه سوى لحمها زادًا، فكان "سعد بُلَع". وبعد انحسار العاصفة وظهور الشَّمس، خرج سعد فرحًا من مخبئه، فأصبح "سعد السُّعود"، ثمَّ قام بصنع معطف له من وبرها ومزودة لحفظ ما مكث من لحمها، فصار "سعد الأخْبِيَة". وبطلوع "سعد السُّعود"، تدخل في اليوم الثالث منه (11 آذار) أيام "الحسوم" وهي ثمانية أيَّام ورد ذكرها في القرآن الكريم، ما يدلُّ على شيوع هذه العلوم ومعرفة العرب بها قبل الإسلام. قال تعالى: ( سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ حُسُومًا فَتَرَى الْقَوْمَ فِيهَا صَرْعَى كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ خَاوِيَةٍ) (الحاقَّة:7). والمُرَاد بالآية العذاب الذي نزل بقوم عاد بسبب كفرهم وتكذيب الرُّسُل.‏ وأصل الكلمة مشتقٌّ من البت والحسم، فهذه الأيام حاسمة بين الشتاء والرَّبيع، فإذا تتابع الشيء ولم ينقطع أوَّلُه عن آخرِه، قيل له الحسوم.‏ ويعتقد العرب أنَّ الزَّواج في "سعد السُّعود" محمود.يقول ساجع العرب: "إذا طلع سَعْدُ السُّعود، نَضَر العود، ولانَتْ الجلود، وذابَ كلُّ مجمود، وكره الناسُ في الشَّمس القعود". ويعني بـ "نَضَر العود" أن الماء جرى فيه فصار ناضرًا غضًّا. أمَّا "تلين الجلود"، أي بذهاب يبس الشتاء وقَحْله.قال الكميت:ولم يك نشؤك لي إذ نشأت كنوء الزُّبانَى عَجاجًا ومُوراولكنْ بِنجمِكَ سعدُ السُّعودِ طبقت أرضي غيثًا دَروراوقال جرير:أَسْقَى المَنازِلَ بَينَ الدَّامِ وَالأُدُما عَيْنٌ تَحَلَّبُ بِالسَّعْدَيْنِ مِدْرَارُقال ابن عُنَيْن:أَلا لَيتَ شِعري هَل تَبيتُ مُغِذَّةً ركابِيَ ما بَينَ النَّعائِمِ وَالنَّسْرِتُجاذِبُ ما بَينَ المَناظِرِ ناظِرًا مُريعًا وَتَتلو مَغرِبَ الطَّائِرِ النسرِوَتَرتَعُ مِن رَوضِ الحِمى في مَراتِعٍ أُرِيتَ بِها الفَرغَينِ في مُطفئِ الجَمرِوَلازَمَها سَعْدُ السُّعودِ وَصَحبُهُ إلى أَن تَلاقى الضَّبُّ وَالنُّونُ في وَكْرِوَأَهدى لَها الوَسمِيُّ سَبْعًا وَسَبْعَةً طُلوعُ الزُّبانَى قَبل ذاكَ مَع الفَجرِوقال البحتري:إِن يَكُن في الأَنامِ سَعدُ سُعودٍ بَشَرِيًّا فَأَنتَ سَعدُ السُّعودِيا حَليفَ النَّدى بِكَ امتَدَّ باعي وَارتَوَت غُلَّتي وَأَوْرَقَ عُوديوقال لسان الدين بن الخطيب:كأنَّ الصَّواري على ظَهْرِها طُرِحْنَ مَخافةَ هوْلٍ شَديدْوإمَّا أُعِدَّتْ فأعْجازُ نَخْلٍ تفطَّرَ عنْ طَلْعِ يُمْنٍ نَضيدْتولَّى عُطارِدُ إتْقانَها وقابَلَها منْكَ سَعْدُ السُّعودْ وقال إخوان الصَّفا عند نزول القمر في "سعد السُّعود": "فاعملْ فيه نيرنجات المحبَّة وعطف القلوب بالمودَّة وإطلاق الأخيذ (الأسير)، وحل عقد السُّموم القاتلة، واعمل فيه الطلسمات، واستفتحْ فيه جميع أعمالك، وادعُ فيه بالدعوة، وعالجْ فيه من الروحانية، وخالط الملوك والأشراف والإخوان، وازرعْ واكتلْ غلَّتك، والبسْ جدد ثيابك، وسافرْ، وتزوَّج، واشترِ الرَّقيق والدَّواب. ومن ولد فيه، ذكرًا كان أو أُنْثَى، كان سعيدًا ميمونًا، مستورًا محبَّبًا، محمود العمل والسِّيرة". وتحكي الأساطير الإغريقيَّة أنَّ الجديان البحرية (أبناء بريكوس) Pricus وجدت طريقها إلى الساحل، فأغرتها الشطآن، ودفعتها أرجلها (أرجل الجدي الأمامية) لتستلقي عليها تحت أشعَّة الشمس. وكانت كلَّما طال مكوثها تحت الشَّمس، كلَّما تحوَّلت إلى جديان ذات قوائم، وكانت كلَّما صارت ذيولها أرجلًا تفقد القدرة على التحدث والتفكير، وتصبح الجديان التي نعرفها اليوم. غُمَّ "بريكوس" من ذلك. ولكونه أبا ذلك العرق، ففكَّر في حيلة يمنع بها أبناءه من الذهاب إلى الشاطئ، كي لا يتحولوا إلى حيوانات لا عقل لها، ويحول دون رجوعهم إلى البحر.قرر "بريكوس" بعد أن فقد كثيرًا من الأبناء، أن يستخدم قدرته على إرجاع عقارب الزمن، لثني أولاده عن الرجوع إلى البحر. ولأن إرجاع عقارب الزمن لا تؤثر على "بريكوس"، فهو الوحيد الذي يعلم ما الذي يحدث للجديان البحرية. لكن مهما حاول تحذيرهم عن طريق منعهم من الرَّعي على الشاطئ، وأيًّا كانت الوسيلة، أو عدد المرَّات التي يُرْجِعُ فيها الزمن، فإن الجديان البحرية لا تزال تجد طريقها إلى الأرض وتتحوَّل بذلك إلى جديان عادية. عندها أدرك "بريكوس" اليائس بأن محاولاته الإبقاء عليهم في البحر، محكوم عليها بالفشل، فاختار النأي بنفسه بعيدًا ، ولم يعد يُرْجعُ الزَّمن، وترك أولاده يلقون مصيرهم. استجدى "بريكوس" "كرونوس" Chronosفي تركه يموت، فهو لا يستطيع أن يحتمل أن يصبح الجدي الوحيد الباقي على الأرض. فاستجاب "كورانوس" لندائه ومنحه العيش الأبدي في قبَّة السماء كَكَوْكَبَةِ "الجدي". هاهو الآن يرقب من عليائه أولاده الجديان، ترعى على الأرض. #منازل_القمر, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
View In Facebook    

أسماك منزلة سعد بلع

2019-03-02
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidiعدسة القرية الإلكترونية - أسماك منزلة سعد بلع إليكم تلك الجولة التي سجلتها عدستنا من (سوق السمك) بميناء أبوظبي للتعرف على أنواع الأسماك التي تكون متوفرة في منزلة #سعد_بلع....
Read More ...عدسة القرية الإلكترونية - أسماك منزلة سعد بلع إليكم تلك الجولة التي سجلتها عدستنا من (سوق السمك) بميناء أبوظبي للتعرف على أنواع الأسماك التي تكون متوفرة في منزلة #سعد_بلع ضمن مشروع توثيقي عن #منازل_القمر وأثرها في حياتنا اليومية، يرعاه الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي._____________عدسة القرية الإلكترونية من ميناء أبوظبي | منزلة سعد بلع| 2019, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
View In Facebook    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidiمنزلة جديدة من منازل القمر ، منزلة سعد بلعتبدأ مساء اليوم سننشر فصلاً كاملاً عنها من كتاب منازل القمر للشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي مع غروب شمس اليوم .. تابعونا "سعد....
Read More ...منزلة جديدة من منازل القمر ، منزلة سعد بلعتبدأ مساء اليوم سننشر فصلاً كاملاً عنها من كتاب منازل القمر للشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي مع غروب شمس اليوم .. تابعونا "سعد بُلَع" من منازل القمرندعوكم للتعرف معنا على منزلة «سعد بُلَع» من مشروعنا الجديد #منازل_القمر للشاعر والمفكر الإماراتي #محمد_أحمد_السويدي ، ونعرض هنا تباعا ًالثماني وعشرون منزلة التي ينزلها القمر كل عام، قوامها ثلاثة عشر يوماً لكل منزلة، عدا جبهة الأسد أربعة عشر يوماً، ما يجعل السنة 365 يوماً تمثل التقويم الشمسي للعرب.ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ "سعد بُلَع"، ثاني "السُّعود" الأربعة التي ينزلها القمر، وثاني "خمسينيَّة الشتاء"، وثاني "العقارب"، وتاسع المنازل اليمانيَّة. طالعه في الثالث والعشرين من شباط (فبراير)، ومدَّته ثلاثة عشر يومًا. والسُّعود نجومٌ عَشَرة، منها أربعةٌ ينزلها القمر هي: "سَعدُ الذَّابِح"، و"سَعدُ بُلَعَ"، و"سَعْد السُّعود"، و"سَعدُ الأخبيةِ". والأخرى هي "سعد ناشرة"، و"سعد النُّهَى"، و"سعد الهُمام"، و"سعد الملِكِ"، و"سعدُ البارع"، و"سعد مطر". و"سعد بُلَع" عند العرب نجمان في كوكبة "الجدي"، نجم ظاهر، وآخر خفي، الأول يسمَّى "بالعًا" لأنه بلع قرينه الخفيَّ وأخذ ضوءَه، وقيل إنَّه سمِّي كذلك لأنه بلع شاته، أو لأنه طلع حين صدعت الأرض لأمر الخالق كما في قوله عزَّ وجلَّ: ]يا أرض ابلعي ماءك ويا سماء أقلعي[ ( هود، 44). وفي العلوم الفلكية الحديثة يبدو نجم "البالِع" (Albali) متألِّقا أبيض في كوكبة الدَّلو، قدره الظاهري 3.77، وزمرته الطيفيّة A1 V، وهو أشدُّ تألُّقا من شمسنا بـ 40 ضعفًا. ويبعد 208 سنة ضوئية عن الأرض. أمَّا نجم "الخفيّ" والذي عدَّه العرب مبلوعًا لخفائه، فهو نظام نجميٌّ ثنائي، يبلغ قدره الظاهري 4.7، ويبعد 157 سنة ضوئية عن الأرض. وحال طلوع البالع تتغير الطبيعة ويتغير المناخ ، وكما أسلفنا بأن نوء "العقارب" هو ثلاثة منازل هي: "سعد الذَّابح"، و"سعد بُلع"، و"سعد السُّعود". فيقال: "أوَّلها سم (بردها قاتل كالسم)، وثانيها دم (تدمي ولا تقتل)، وثالثها دسم (ما تحمله ظهور المواشي من دسم) نتيجة رعيها". قال "المسعودي" في "مروج الذهب": "إنَّ آخر ثلاثة أيام من "شباط "(فبراير)، وأول أربعة من "آذار" هي "أيام العجوز"، والعرب تسمِّي هذه الأيام السَّبعة: "صِنَا"، و"صِنبْرا"، و"وَبْرا"، و"آمرا"، و"مؤتمرا"، و"معللا"، و"مطفئ الجمر". قال بعض العرب في أسماء "أيام العجوز": كُسِعَ الشِّتاءُ بسبعةٍ غُبْرِ صِنٍّ وصِنَّبْرٍ وبالْوَبْرِوبآمرٍ وأخيه مؤتمرٍ ومعلّلٍ، وبمطفئِ الجَمْرِفإذا انقضت أيَّامُ شَتْوَتِنا أيَّامُ صادِرَةٌ عن القَرِّذهب الشِّتاء مُولِّيًا هرَبًا وأتتكَ واقِدةٌ مِنَ الْحَرِّ يحكى أنَّ بعضًا من العرب جزَّت الأصواف والأوبار مؤذنة بالصيف، فقالت عجوز منهم: "لا أجزُّ حتى تنقضي هذه الأيام فإني لا آمنها"، فاشتدَّ البرد بها، وأضرَّ بمن قد جزَّ، فسمِّيت "أيام العجوز". وقيل إنَّها نسبت إلى العجوز، لأنَّ عجوزًا من عاد دخلت سَرْبًا فتتبعها الريح فقتلتها في اليوم الثامن، وقيل: "سمِّيت أيام العجوز لأنَّها وقعت في عجز الشتاء". والعامة تسمِّيها في مروياتهم الشفاهية "الأعجاز"، أو أيام "بيَّاع الخبل عباته". وتُزرع في منزلة "سعد بُلَع" فسائل النخيل وأفراخه والبطيخ، والشَّمام، والقِثَّاء، والقطن، والباميا، واللوبياء والرِّجلة، والنَّعناع، والكراث، وقصب السُّكر، والقرعيات، وكثير من الخضار، وأنواع جمَّة من أشجار الفاكهة كالأترج، والليمون، واليوسفي، والبرتقال، والعنب، وسواها. وفي "الإمارات" تزهر طائفة من النباتات في منزلة "سعد بُلع" منها: "شوك الضَّب"، و"الصبار"، و"الآرا" (آرى)، و"الحبن" (الدِّفلى) رائقة المرأى سيئة الخبر، و"الحرمل" غذاء المعزى ودواء المحموم، و"الأشخَر"، و"الخناصر"، و"الكحل"، و"الرَّمرام" الذي تطمئن برؤيته الإبل، و"العلَّان"، و"الليساف"، و"الشَّفلح" (كبر)، و"المخيسة"، و"الصُّفَير"، و"لحية الشَّايب"، و"المشموم" الذي يتهاداه العشَّاق، و"الكِسْكاس"، و"شوك اليمل" (الجمل)، و"حوا الغزال"، و"المهتدي"، و"العضيدة"، و"الحباب" (عظلم) الذي يتَّخذ البدو عصارته الحمراء خضابًا، و"علقة بيضة" وعنوانها البريدي حفيت (جبل)، وغيرها من النباتات. ويعتقد العرب أنَّ الزَّواج في "سعد بُلَع" جيِّد ومحمود. وقال ساجع العرب في دخوله: "إذا طلع سعد بُلَعْ، اقتحم الرُّبَعْ، ولحق الهُبَعْ، وصِيدَ المُرعْ، وصار في الأرض لُمَعْ". و"اقتحام الرُّبع" تعني أن ابن الناقة (الفصيل) يقوى في مشيه ويسرع فلا يضبط. و"الرُّبع" أول النتاج، و"الهبع"، النتاج المتأخر الضعيف، أي أنه قوي قليلًا، و"المرع" طير واحده مرعة. و"صار في الأرض لمع"، أي صارت تلمع من الكلأ. وقيل: "إذا طلع سعد بُلَع، نقَّت الضفادع، وباضت الهداهد، وتزاوجت العصافير، وهبَّت الجنوب، وأعشبت الأرض". وللعرب في هذه المنزلة أشعار وأسجاع كثيرة، فمن قصيدة لرهين المحبسين أبي العلاء المعرِّي:أمَّا الزَّمانُ فَأَوقاتٌ مُواصَلَةٌ يا سَعدُ وَيحَكَ هَل أَحسَستَ مَنْ بُلَعُأَسرِر جَميلَكَ وافعل ما هَمَمتَ بِهِ إنَّ المَليكَ عَلى الأَسرارِ مُطَّلِعُ وقال ابن سينا:وتوأمُ نجمانِ في سَعْدِ بُلَعْ رؤيتُهُ لِكُلِّ وُدٍّ قَدْ جَمَعْومثلُهُ أيضًا لِسَعْدِ الذَّابِحِ رُؤيتُهُ لِكُلِّ وُدِّ صَالِحِ وقال ابن ماجد:وَقَد بَدَا مَطلَعُ سَعدِ الذَّابِحِ لِكُلِّ ذي عَقلٍ رَزِينٍ رَاجِحوَقَد بَدَا مِن بَعدِهِ سَعدُ بُلَعْ نَجمَينِ فيمَا بَينَهُنَّ مُتَّسَعْوقَد بَدَا سَعدُ السُّعُودِ بَعدَهُم نَجمَينِ مَا حَد في القِوَامِ ضِدُّهُممِن بَعدِهِ يَطلُعُ سَعدُ الأخبِيَهْ أربَعَةً لِلنَّاسِ غَيرَ خَافِيَهْ وقال الشريف الغرناطي:قالوا أبو بكرٍ متى ما حَضرَ الأكلُ طلعْوإن تكن وليمةٌ يَخُبُّ فيها ويضَعْما أعجبَ السَّعدَ الذي ساعدَ ذلكَ اللُّكَعْفقلتُ حَقًا قلتُمُ لكنهُ سعدُ بُلَعْ وقال القاضي التَّنوخي:كأنّما الأسْعُدُ حين اتَّسَقَت روض ثغور بالعيون تُرْتَوَىيَقْدُمُها ذابِحُها كهاربٍ أو طالبٍ يَحْذَرُ فَوْتَ مَا ابْتَغَىولاحَ سَعدُ بُلَعٍ كضاحكٍ أو كارعٍ يكرعُ في كَأْسِ لَمَى وقال لسان الدين بن الخطيب:ولِعُثْمانَ ارْوِ عنِّي وابْنِه حُسْنَ عهْدي دَرَّةَ الرَّعْي رضَعْواذكُرِ الصَّبَّاغَ عبْدَ اللهِ إنْ رجَّعَ الشّدْوَ وبالذِّكْرِ سجَعْولْتَصِفْ شَقْرونَ بالسَّعْدِ وإن قيلَ أيُّ السَّعْدِ قُلْ سعْدُ بُلَعْيا لَهُمْ مِنْ سادَةٍ جرَّعَني بيْنَهُمْ منْ مضَضِ البَيْنِ جُرَعْ جاء في الأساطير الإغريقية أنَّ الجبَّار "أورانوس" Uranus (السَّماء) خبَّأ أولاده بعيدًا في أعماق الأرض (تارتاروس) Tartarus، لأنه كان مذعورًا من بشاعة سيماهم، ومن قوتهم وشدَّة بأسهم. ولمَّا وجدت الجبَّارة "جايا" Gaia (الأرض) أنَّ ذريتها معذَّبة ومتعبة، وأنَّ التعب أكبر من أن يطاق، تفتَّق ذهنها عن خطة ترمي إلى (إخصاء) زوجها. فهبَّ ابنها كرونوس Cronus (أصغر الجبابرة الاثني عشر) لتلبية طلبها. ولكي تساعد بدورها "كرونوس" في إنجاز مهمته، أعطته منجلًا صُلْبًا ليتَّخذه سلاحًا. كَمَن "كرونوس" منتظرًا ومتخفيًا عن الأنظار, وعندما جاء "أورانوس" ليضاجع "جايا" هاجمه "كرونوس"، وبضربة واحدة قوية من منجله قطع أعضاء أبيه التناسليَّة. ( قيل إنَّ "أفروديت" Aphrodite وُلدت من الرغوة التي فاضت من أعضاء "أورانوس" التناسليَّة، بعد أن ألقاها "كرونوس" في البحر). وفور إخصاء "كرونوس" لأبيه "أورانوس"، اعتلى وزوجته (وهي أخته) "ريا" Rhea العرش. وتحت سلطانهما بدأ زمن الخير والرَّخاء، فيما عرف بعد بـ "العصر الذَّهبي"، الزمن الذي قيل إن الناس قد عاشوا فيه بلا جشع أو خوف أو عنف، وبدون كدح أو حاجة إلى قوانين. لكن لم تمضِ الأمور على ما يرام مع "كرونوس"، فقد كان مقدرًا له أن يُهزم على يد أحد أبنائه. ولكي يحول دون ذلك، كان يبلع أطفاله، محتفظًا بهم داخل بطنه حيث لا يمكنهم إيذاءه. لم تعجب "ريا" فكرة فقدها لكل أولادها، فاستطاعت بمساعدة "جايا" أن تحمي "زيوس" من هذا المصير. دثَّرت "ريا" حجرًا بقماط "زيوس"، فأخذه "كرونوس"، وابتلعه معتقدًا أنه الطفل. فنجحت خطة "جايا" و"ريا"، وأُخذ الرضيع "زيوس" إلى جزيرة "كريت" Crete. وهناك، في كهف في جبل "ديكتي" Dicteأو Ida، تولـَّت "أمالثيا" Amalthea (الماعز الإلهيَّة) الطفل "زيوس" وأرضعته وربَّته. وعندما شبَّ "زيوس" وعاد إلى أرض أبيه، وبمساعدة "جايا"، أرغم "كرونوس" على أن يتقيَّأ أبناءه الخمسة الذين كان ابتلعهم. (قيل إنّ "زيوس" تلقَّى مساعدة من "ميتيس" Metis (الجبَّار الحكيم) بأن أعطاه جرعة من دواء مقيِّئ جعله يتقيَّأ إخوة زيوس وأخواته). قاد زيوس في ما بعد تمردًا ضدَّ والده والسُّلالة الحاكمة من الجبابرة، فهزمهم ونفاهم. وعرفانًا منه لـ "أمالثيا" (الماعز الإلهيَّة) التي أرضعته، رفعها كوكبة إلى قبَّة السَّماء. , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
View In Facebook    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi بدأ نوء العقارب، وأول منازله هي منزلة سعد الذابح، إليكم هذه اللقطات الحيّة من جولتنا في ميناء أبوظبي للتعرف على أسماك منزلة سعد الذابح ضمن مشروع توثيق #منازل_القمر __________إليكم....
Read More ... بدأ نوء العقارب، وأول منازله هي منزلة سعد الذابح، إليكم هذه اللقطات الحيّة من جولتنا في ميناء أبوظبي للتعرف على أسماك منزلة سعد الذابح ضمن مشروع توثيق #منازل_القمر __________إليكم تلك الجولة التي سجلتها عدستنا من (سوق السمك) بميناء أبوظبي للتعرف على أنواع الأسماك التي تكون متوفرة في منزلة #سعد_الذابح ضمن مشروع توثيقي عن منازل القمر وأثرها في حياتنا اليومية، يرعاه الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي._____________عدسة القرية الإلكترونية من ميناء أبوظبي | منزلة سعد الذابح | 2019, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
View In Facebook    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi ندعوكم للتعرف معنا على منزلة « سَعْد الذَّابِح» من مشروعنا #منازل_القمر للشاعر والمفكر الإماراتي #محمد_أحمد_السويدي ، ونعرض هنا تباعاً الثماني وعشرون منزلة....
Read More ... ندعوكم للتعرف معنا على منزلة « سَعْد الذَّابِح» من مشروعنا #منازل_القمر للشاعر والمفكر الإماراتي #محمد_أحمد_السويدي ، ونعرض هنا تباعاً الثماني وعشرون منزلة التي ينزلها القمر كل عام، قوامها ثلاثة عشر يوماً لكل منزلة، عدا جبهة الأسد أربعة عشر يوماً، ما يجعل السنة 365 يوماً تمثل التقويم الشمسي للعربسَعْد الذَّابِح"، المنزلة الأولى من منازل نوء "العقارب"، وهو أول "السُّعود" الأربعة، وأول "خمسينيَّة الشتاء"، وثامن "المنازل اليمانيَّة". طالعه في العاشر من شباط (فبراير)، ومدَّته ثلاثة عشر يومًايُعرف عند العامة باسم "العقرب الأولى". ونوء "العقارب" ثلاثة منازل هي في التراث العربي: "سعد الذَّابِح"، و"سعد بُلَع"، و"سعد السُّعود". أوَّلها سمّ (قاتل)، وثانيها دمّ (مؤذٍ)، وثالثها دسم. وسُمِّي بـ "الذَّابِح" لاشتداد البرد عند نزول القمر فيه، فتموت المواشي من فرط برده. ويُثبـِّت الفلكيون (أصحاب الصور) هذا "السَّعد" في موضع قرني "الجدي" من الصورةو"سعد الذَّابِح" نجمان تَصوَّرهما العرب قصَّابًا (ذابحًا) يذبح شاته ، وموقعه في كوكبة "الجدي". وفي العلوم الفلكية الحديثة، فإنَّ "الذَّابِح" (aldabih) منظومة نجميَّة متعدِّدة في كوكبة الجدي. يبلغ القدر الظَّاهري للمنظومة 3.06، والزُّمرة الطَّيفيَّة للنجم الرئيسي F8، وقدره المطلق 2.4 -، أي يفوق تألُّقه الشَّمس 100 ضعف. وتبلغ المسافة الفاصلة بين النجمين 0.34 سنة ضوئيَّة، وهما يكملان دورة واحدة حول بعضهما البعض كل 700 ألف سنة. وهذه المنظومة تبعد 328 سنة ضوئية عن الأرض. وأمَّا "الشَّاة" ((Alshat، فنجم ثنائي يبلغ قدره الظاهري 4.76، وزمرته الطَّيفيَّة B9 V، ويبعد 253 سنة ضوئية عنها. ومن تجليات ظهور "سعد الذَّابِح" في الطبيعة والمناخ، انعقاد أوائل الثِّمار، وفيه تقطّع جذوع النخيل، ويُورق الخوخ، والرمَّان، والمشمش، واللوز، وتظهر الكمأة، وينضرعود التين، ويطلع الأُتْرُج، وتبيض فيه الجوارح، وسباع الطيوروفي "الإمارات" تزهر طائفة من النباتات في منزلة "سعد الذَّابِح" منها: الصبار، والآرا (آرى)، والحبن (الدِّفلى) زهر يروقك مرآه ولا ثمر، والحرمل، والخناصر الذي يؤثر حفيت (جبل)، والكحل، والرَّمرام، والعلَّان، والليساف، والشَّفلح (كبر)، والمخيسة، والصُّفير، ولحية الشَّايب، والمشموم الذي يشمُّ ويضمُّ، وحوا الغزال، والمهتدي، والخزمة، والعسبج الذي يحجُّ إليها النَّحل، والسَّبَط الذي تتخذ العصافير من قضبانه أعشاشًا، والخزام، وبو قرون، والعشرج (عشرق)، والنِزَاع، والنّيلة، والغاف، وورد اليبل(الجبل)، والظفرة، والخبّيزة، والأرطاة التي يدبغ بورقها أساقي اللبن، فيطيب طعم اللبن فيها، وغيرها من النباتاتوتسمَّى الأيام الثلاثة من نهاية "البلدة" والثلاثة الأولى من "سعد الذَّابِح" بـ "بذرة الست"، وهي الأيام الستَّة التي تصلح لزراعة أنواع جمَّة من الخضار والحبوب كتب أبو الفضل بن العميد إلى محمد بن يحيى: "وما أحسبنا نشترك في الاسم، فشتَّان بين محمد ومحمد، لو كنَّا السِّماكيْن، لكنتَ الرَّامح، وكنتُ الأعزل، أو النسرَيْن، لكنتَ الطائر وأنا الواقع، أو السَّعدَيْن، لكنتُ سعد السُّعود وكنتَ سعد الذَّابِحومن ظريف ما يُحكى أنَّ شهاب الدين كان يومًا عند الملك الأشرف، فدخل عليه سعد الدين الحكيم، وكانت بينهما وحشة، فقال الأشرف: "ما تقول يا شهاب الدين في سعد الدين؟"، فقال: "إذا كان عندك، فهو سعد السُّعود، وإذا كان على السِّماط، فهو سعد بُلَع، وفي الخيام عند الضيوف سعد الأخبية، وعند المريض سعد الذَّابِح". ويعتقد العرب أنَّ الزَّواج في "سعد الذَّابِح" يميت الزَّوج في أقلِّ من سنةيقول ساجع العرب: "إذا طلع سعد الذَّابِح، حمى أهله النَّابح، ونفع أهله الرَّائح، وتصبَّح السَّارح، وظهر في الحي الأنافح". يريدون أن الكلب يلزم حينئذ أهله، فلا يفارقهم لشدة البرد وكثرة اللبن، فهو يحميهم وينبح دونهم. و"نفع أهله الرائح"، يريد أنه يأتيهم بالحطب إذا راح. و"تصبَّح السَّارح"، أي لم يبكر بماشيته لشدة البرد، و"الأنافح" من إنفحة وتسمَّى "المساه"، وإِنْفَحَةُ الجَدْي شيءٌ يخرج من بطنه أَصفر يعصر في صوفة مبتلة في اللبن فيغلظ كالجُبْن، والجمع أَنافِحُوالنِّتاجُ في "سعد الذَّابِح" محمود، ونوؤه ليلةوذكره الطِّرِمَّاح بن حكيم، فقال:ظعائنُ شِمنَ قريحَ الخريفِ من الفَرغِ والأنجمِ الذَّابِحهْو"قريحه" هو أوله. وقال اللوَّاح الخروصي:رَمَحتْ بواردهِ الهمومُ ولمْ تَزلْ هِمَمي بهِ فوقَ السِّماكِ الرَّامِحِسعدُ السُّعودِ طلوعُهُ بِطُلوعِهِ وَعَلى سِوَايَ طُلوعُ سَعْدِ الذَّابِحِوقال ابن دنينير:أهلَتْ ربوعُ المَكرمات بجودِهِ مِن بعدِ ما عَهِدتْ برسمٍ ماصِحِتُلِيَتْ مناقِبُهُ وسُيِّرَ ذِكْرُه بين الرُّواة وكلِّ غادٍ رَائِحِلِعدوِّه ووليِّهِ من كَفِّهِ سَعدُ السُّعودِ وذاكَ سَعْدُ الذّابِحِوقال ابن سنان الخفاجي:وَحَبَوتَ أَلقابَ الإِمامِ نَباهَةً وَسِواكَ طَوَّقَها بِعارٍ فاضِحِلَو ماثَلوا اللَّفظَينِ كُنتَ بِرَغمِهِ سَعدَ السُّعودِ وَكانَ سَعدَ الذَّابِحِوقال البحتري:يا سَعدُ إِنَّكَ قَد حَجَبتَ ثَلاثَةً كُلٌّ عَلَيهِ مِنكَ وَشمٌ لائِحُوَأَراكَ تَخدِمَ رابِعًا لِتُبيدَهُ فَارفُق بِهِ فَالشَيخُ شَيخٌ صالِحُيا حاجِبَ الوُزَراءِ إِنَّكَ عِندَهُم سَعدٌ وَلَكِن أَنتَ سَعدُ الذَّابِحُوقال أبوبكر بن عمَّار:ومن يعترضكَ بأوداجِه فَكِلْهُ إلى سَعْدِكَ الذَّابحِوكم يزجرون وكم ينصحو ن فمَا يقبلونَ مِن النَّاصِحِوما كانَ أنصفَهُم لو رَمَوْا زِنادَ الوَغَى لِيدِ القادِحِوكتب إخوان الصَّفا في موسوعتهم عند نزول القمر بـ "سعد الذَّابِح":" فاعملْ فيه الطلسمات ونيرنجات عقد الشَّهوة، والسُّموم القاتلة، وكل علاج يؤدِّي إلى مضرَّة، ولا تدبِّر فيه الصَّنعة، ولا تدعُ فيه الدعوة، ولا تعالجْ فيه الروحانية، ولا تختلط فيه بالملوك والأشراف، وخالط فيه الإخوان، وازرعْ فيه ولا تكتلْ غلَّتك، فمَنْ اكتال غلته فيه تمحقت من يده، ولا تسافرْ فيه، ولا تلبسْ ثوبًا جديدًا، فإنْ لبسه لابس أصابته جراحة من عدوه، ومن ولد فيه إنْ كان ذكرًا، كان ميمونًا محدِّثًا حسن السِّيرة محمود العمل؛ وإن كانت أنثى، كانت حظيَّة عند الرجال، حريصة عليهم، مؤثرة لشهواتهم، متهتِّكة غير مستورة". ولأنَّ "سعد الذَّابِح" في كوكبة" الجدي"، فقد تصوَّر الأقدمون الجدي في السَّماء ككبش بحري أو سمك كبشي، وهو مخلوق له رأس كبش، وجسد وذيل سمكة، وهو ينحدر من رسومات آشورية وبابلية لإله الحكمة "أوانس" Oannes الذي كان بشكل نصف رجل ونصف سمكة.وتحكي الأساطير اليونانية إنَّ هذه الكوكبة من النجوم ترتبط بالوقت الذي لجأت فيه الآلهة اليونانية من جبل "الأولمب" إلى مصر. فبعد المعركة الملحمية مع الجبابرة (تايتنز)، لم يدم السلام طويلًا لأنَّ الوحش "تايفون" Typhon ابن جبَّار الجحيم والأرض كان يسعى إلى الانتقام، وكان مخلوقًا نافثًا للنار ومخيفًا وطويلًا يتجاوز طوله الجبال، وله أذرع بأصابع متوحِّشة كل إصبع منها كرؤوس تنانين. ولقد حاولت الآلهة الأولمبية الهرب منه معتمدة على التنكُّر، فكان "زيوس" متنكِّرًا في شكل كبش، و"هيرا" بشكل بقرة بيضاء، وأمَّا "باخوس" (ديونيسوس) تنكَّر في هيئة جدي، ولمَّا اقترب "تايفون" منه، قفز "باخوس" في نهر النيل، ولكن نظرًا لخوفه لم ينجح في تغيير جسده كاملًا، فتحوَّل نصفه الأسفل إلى ذيل سمكة، وظلَّ نصفه الأعلى على هيئة جدي. في الوقت ذاته، قطّع "تايفون" أوصال "زيوس"، فأنقذه "باخوس" بأن أصدر صوتًا عاليًا مدويًا شتَّت الوحش لمدة طويلة كانت كافية ليقوم "هيرميس" (وكان قد تنكَّر على هيئة الطائر "أبو منجل") بجمع أوصال الإله وإعادته إلى طبيعته. استطاع "زيوس" أن يقهر "تايفون" في ما بعد، وحبسه في أسفل جبل "إتنا" Etna في صقلية.وكعرفان بالجميل رفع "زيوس" "باخوس" إلى قبَّة السَّماء, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
View In Facebook    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi إليكم تلك الجولة التي سجلتها عدستنا من (سوق السمك) بميناء أبوظبي للتعرف على أنواع الأسماك التي تكون متوفرة في منزلة #البلدة ضمن مشروع توثيقي عن منازل القمر وأثرها....
Read More ... إليكم تلك الجولة التي سجلتها عدستنا من (سوق السمك) بميناء أبوظبي للتعرف على أنواع الأسماك التي تكون متوفرة في منزلة #البلدة ضمن مشروع توثيقي عن منازل القمر وأثرها في حياتنا اليومية، يرعاه الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي._____________عدسة القرية الإلكترونية من ميناء أبوظبي | منزلة البلدة | 2019, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
View In Facebook    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidiندعوكم للتعرف معنا على منزلة «البلدة» من مشروعنا الجديد #منازل_القمر للشاعر والمفكر الإماراتي #محمد_أحمد_السويدي ، ونعرض هنا تباعا ًالثماني وعشرون منزلة التي ينزلها....
Read More ...ندعوكم للتعرف معنا على منزلة «البلدة» من مشروعنا الجديد #منازل_القمر للشاعر والمفكر الإماراتي #محمد_أحمد_السويدي ، ونعرض هنا تباعا ًالثماني وعشرون منزلة التي ينزلها القمر كل عام، قوامها ثلاثة عشر يوماً لكل منزلة، عدا جبهة الأسد أربعة عشر يوماً، ما يجعل الس365يوماً تمثل التقويم الشمسي للعرب. غدا طالع البَلْدَة، وهو سابع المنازل اليمانيَّة، وطالعه في الثامن والعشرين من كانون الثاني (يناير)، ومدَّته ثلاثة عشر يومًا. وتسميته قديمة، فلقد ورد شباط بصيغة "ساباط"، بمعنى سوط عند البابليين للدلالة على الرياح التي تجلد كالسياط من فرط هبوبها وبرودتها. و"البَلدَة" ليست نجمًا، بل فسحة من السماء قفر في كوكبة القوس، واستمدت تسميتها لخلوِّها من الكواكب (النجوم). أطلق العرب عليها تسمية "البلدة" تشبهًا بالفرجة التي تكون بين الحاجبين غير المقرونين، ويقال "رجل أبلد" إذا افترق حاجباه.ويطلق العرب على النجوم الستَّة فوق "البلدة" اسم "القلادة" لأنَّها على هيئة قوس. وحيال القوس كوكب يقال له "سهم الرَّامي".وفي العلوم الفلكيَّة الحديثة وما كشفته المراصد تبيَّن أنَّ "البلدة" منظومة ثلاثيَّة لا يمكن تمييزها إلَّا باستخدام تلسكوب كبير، قدرها المطلق 0.7-، وقدرها الظاهري يساوي 2.89، وزمرتها الطَّيفيَّة F2 ll، وتبعد 510 سنة ضوئيَّة عن الأرض. وقلَّما يحجب "القمر" أو أيّ من سائر الكواكب نجم البلدة، ولكن في 17 شباط (فبراير) 2035، فإنَّ للبلدة موعد مع كوكب "الزهرة" الذي سيحجبه لبرهة من الزمن. والتغيرات في المناخ والطبيعة مع بداية "البَلدَة" تظهر في اشتداد كَلَبْ (برودة) الشتاء، ويجمد الماء، وبانقضائها ينحسر البرد ويعتدل الطقس. نوؤها محمود، وقلَّ ما يُخلف مطرُها .يكثر فيها هبوب الرياح الشمالية، والشمالية الغربية، بصورة مفاجئة، ويشوب الجو بعض الرطوبة. وأول البلدة مُحْرِقْ، وآخرها مُورِق. وفي آخرها يجري الماء في عود الشجر فيورق، ويبرض (ينبت) فيها الشجرالصحراوي مثل الرمث (الغضا)، والأرطى، ويظهر الأُتْرُجْ أوالتُّرُنْجُ، (وهو من الحمضيات ، ويسمى الكبَّاد والبوملي) والبرتقال، والمانغو. وتبدأ الطيور فيها بوضع أعشاشها، وتتزاوج العصافير، وتظهر الخطاطيف .وتُحرث في "البلدة" الأرض للزراعة، وتستمر فيها إضافة السَّماد إلى النباتات، ويستحب فيها تقليم العنب، والتين، وتُنقل في آخرها فسائل النخيل، وتدخل في أيامها الثلاثة الأخيرة، أيام "بذرة الست" وهي ستة أيام تكون صالحة للبذار و لغرس جميع الأشجار . وتزرع في منزلة "البَلدَة" أشجار النخيل، والبرسيم (وهذا أفضل وقت لزراعته)، والبطيخ، وقصب السكر، والقطن، واللَّوز، والجوز، والخوخ، والرُّمَّان، والعنب، والقرنبيط، والفجل، وشتلات أشجار الحمضيات، وجميع أنواع الخضروات مثل الطماطم، والفلفل، والباذنجان، والخس، والجرجير، والباميا، والملوخية، والكراث، والقرعيات، وشتلات الأشجار المتساقطة الأوراق.وفي "الإمارات" تزهر طائفة من النباتات في منزلة "البلدة" منها: "الصبار"، و"الآرا" (آرى)، و"الحَبَن" (الدفلى) الزاهية الألوان، و"الحرمل" التي جبلها الله من حرٍّ ورمل، و"الخناصر"، و"الكحل"، و"الرَّمرام"، و"العلَّان" الذي تُشَبَّه بهِ صغار طيور القطا (الجونيَّة والكدريَّة) عندما ييبس، و"الليساف" الذي تصافح زهوره الشمس كلما أشرقت، و"الشَّفلح" (كَبَرْ)، و"المخَيسة"، و"الصُّفير"، و"لحية الشَّايب"، و"المشموم" العَبِقُ الرَّائحة، و"عُشْبةُ أمِّ سَالم"، و"عَلقة بيضة"، و"الحنظل" الذي قد تخطئ بأكله الإبل (قيل: حَظِلَ البعيرُ بالكسر أي أكل الحنظل)، و"الطرثوث"، وغيرها من النباتات. وقال ساجع العرب: "إذا طلعت البلدة، حُمِّمَتْ الجَعدة، وأخذت الشيخ الرَّعدة، وأُكلت القشدة، وزَعلت كل تَلْدة، وقيل للبرد إهدَه". و"زعل التلدة" أي زعلت بسبب البدء في إنفاق التلاد (المال) و"حُمِّمَتْ الجَعدة" أي نبتت، ويريد طلعت فاخضرَّت الأرض لها. و"القشدة" هي ما خلص من السَّمن عن الزبد في أسفل القدر، والدلالة هنا على كثرة الزبد ووفرته. و"قيل للبرد إهده"، وهاء السكت في إهده مُبْدَلة عن الألف والأصل إهدأ، وهو طلب رجاء أن لا يطول هبوبه البارد على كبار السنِّ وجَلْدِهم بسياط ريحه، ويعتقد العوام أنه يقترض أيامًا من آذار ليطول عذاب العجائز من ريحه وبرده فيهلكهم. ويقول العامَّة: "شباط مقرقع البيبان"، وهو ولد" المَرْبعانية" الشقيُّ، ومن فرط شقاوته أنَّه يتشبَّث بالنوافذ والأبواب في محاولةٍ لنزعها. ويرد في الموروث الشفاهي أنَّ "المَرْبعانية" أوصت ابنها "شباط" عندما همَّت بالرحيل قائلة: "يا وليدي، تراني مريت ولا ضريت، عليك باللي (الذي) وقوده ليف وقوته دويف (عصيد)، ولا تقرب اللي وقوده سَمُر (شجر صحراوي) وقوته تمر".قال ابن ماجد في صفتها:وَمَوضِعُ البَلدَةِ فَهوَ قَفرُ بَينَ النُّجُومِ لَيسَ فيهِ أَثْرُلكنَّهَا مِن فَوقِهَا قِلاَدَه صَارَت لِمَن جَلَّلَهَا عِمَادَهوقال أيضًا: وجَبهةٌ وزُبرَةٌ والصَّرفه ما في صفاتي قطُّ لَكْ حِرْفَهْوبعدَهَا العَوَّاءُ والسِّمَاك هُم آخرُ الشاميَّةِ الزواكيوالغَفْرُ والزُّبَانُ والإِكليلُ أُولى اليَمَانِيَّةِ يا خليلُوالقَلبُ والشَّولَةُ والنَعَائِمُ وَبَعدَهَا البَلدَةُ تَطلُع دائِمُ وقال محيي الدين بن عربي: زمرةٌ عند شَوْلةٍ في خِباءٍ قد افلتاصَرْفَةٌ في نعائِمٍ مَقْدِمُ الفَرْغِ عَنَّتَاوعوتْ بلدةٌ على مُؤْخَرِ الفرغِ يا فتىوسماكٍ بذابحٍ في رَشاءٍ قدْ أسْمَتَا وقال الشريف الموسوي الطوسي:ما لِلْبَليدِ ما أَتى بطائلِ يقولُهُ في بَلْدةِ المنازلِخُذْ وصفها من عربيٍّ باسلِ مثل الإوز طُفْنَ بالمناهلِأو كالشهودِ حول مالٍ مائلِ بالطيلساناتِ وبالغلائلِأو كالعُفاةِ حول بَذْلِ النّائلِ كشكلِ ثوبٍ من يمينِ فاضلِومن نصائح إخوانِ الصَّفا حال نزول القمر في "البَلْدة"، قولهم "اعملْ فيه نيرنجات القطيعة والعداوة والتفريق بين الاثنين، وكل شيء يؤدي إلى مضرة وفساد، ولا تعملْ فيه سوى ذلك من عمل الطلسم، ولا تدبِّر فيه صنعة ولا دعوة، ولا تعالج فيه روحانية، ولا زرعًا ولا غرسًا، ولا كيلًا، ولا سفرًا، ولا اختلاطًا بالملوك والأشراف والإخوان، ولا تتزوَّج، ولا تلبسْ ثوبًا جديدًا". أمَّا في الأساطير الإغريقية، فيُحكى أنَّ "هرقل" ذهب لزيارة صديقه القنطور "فيلوس"Pholus في كهفه بجبل بيليون Pelionلتناول الطعام والشراب سويًّا. كان "فيلوس" يحتفظ بجرَّة من الشَّراب أعطاه إيَّاها "ديونيسوس" Dionysius (إله الخمر) ليحفظها بعيدًا عن باقي القناطير حتى يحين الوقت المناسب لفتحها، فوجدَ "هرقل" الجرَّة، وألحَّ على "فِيلوس" إلحاحًا شديدًا ليفتحها ويسمح له بالشرب منها.تسلَّلت رائحة الشَّراب من فتحة الكهف، وأثارت جنون باقي القناطير المتعطشة للخمر بقيادة "نسيوس" Nessos، فتجمعت خارج الكهف وهاجمت "هرقل" و"فيلوس" بالحجارة وجذوع الأشجار، فاضطرَّ "هرقل" إلى إطلاق بعض سهامه المسمومة بدم "الهيدرا" Hydraليبعدها عن الكهف، وحدث أن أصاب أحد السِّهام بالمصادفة والخطأ فخذ القنطور الطيِّب "كايرون" Chiron . وبالرَّغم من أنَّ " كايرون" هو سيِّد فنون الشِّفاء، إلا أنَّه عجز عن شفاء نفسه من سم "الهيدرا". وكان ألمه شديدًا، حتى إنه توسَّل إلى الآلهة أن ترحمه من عذابه وتخلِّصَه من خلوده، ليموت ويرتاح من عذابه الأبديّ.ثم قابل "هرقل" "بروميثيوس" Prometheus المقيَّد على جبل القوقاز عقابًا له على سرقة النَّار من جبل الأولمب (خلال المهمَّة الحادية عشرة له)، فحمل "هرقل" قوسه الضَّخمة، ووضع سهمًا من سهامه السَّامة وأطلقه على قلب النسر "إيثون" ، ثم صعد إلى الصخرة وبذراعيه الجبَّارتين حطّم سلاسل القيود، لكن إحداها بقيت تقيِّد قدم "بروميثيوس"، وبها أيضًا القاعدة التي ثبتت مع قطعة من حجر الصخرة. سأل "هرقل" "بروميثيوس" عن وسيلة لاسترداد حرِّيته والخلاص من ذلك العذاب الأبدي، فأجابه: "يجب على أحد الخالدين أن يتنازل عن خلوده ويحل محلي في تارتاروس" Tartarus.عرض "هرقل" ذلك الأمر على "كايرون" المعذَّب، فوافق على تحرير "بروميثيوس". وتكريمًا لـ "كايرون"، ابن "كرونوس" Kronus، وعرفانًا بنبل صنيعه مع "بروميثيوس"، أصبح "شيرون" برجًا من أبراج السَّماء (برج القوس أو برج الرَّامي)., Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
View In Facebook    

أسماك منزلة النعائم

2019-01-17
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi منزلة النعائم بدأ الشمال! ماذا تعني عند أهل الإمارات؟ شاهدوا جولة قامت بها عدسة القرية الإلكترونية في ميناء أبوظبي (سوق السمك) للتعرف على أنواع الأسماك التي....
Read More ... منزلة النعائم بدأ الشمال! ماذا تعني عند أهل الإمارات؟ شاهدوا جولة قامت بها عدسة القرية الإلكترونية في ميناء أبوظبي (سوق السمك) للتعرف على أنواع الأسماك التي تكون متوفرة في منزلة النعائم ضمن مشروع توثيقي عن منازل القمر وأثرها في حياتنا اليومية، يرعاه الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي._____________بعض الأسماك المتوفرة في منزلة النعائمعدسة القرية الإلكترونية من ميناء أبوظبي, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
View In Facebook    

منزلة النعائم

2019-01-15
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi منزلة «النعائم»ندعوكم للتعرف معنا على منزلة «النعائم» من مشروعنا الجديد #منازل_القمر للشاعر والمفكر الإماراتي #محمد_أحمد_السويدي ، ونعرض هنا تباعا ًالثماني....
Read More ... منزلة «النعائم»ندعوكم للتعرف معنا على منزلة «النعائم» من مشروعنا الجديد #منازل_القمر للشاعر والمفكر الإماراتي #محمد_أحمد_السويدي ، ونعرض هنا تباعا ًالثماني وعشرون منزلة التي ينزلها القمر كل عام، قوامها ثلاثة عشر يوماً لكل منزلة، عدا جبهة الأسد أربعة عشر يوماً، ما يجعل السنة 365 يوماً تمثل التقويم الشمسي للعرب. «النَّعائم: 15 كانون الثاني (يناير) إلى 27 كانون الثاني (يناير)» هو أوَّل نوأي "الشُّبُط"، من شباط (فبراير)، ورابع منازل الشِّتاء، وسادس النجوم اليمانيَّة، وطالعه في السَّادس عشر من كانون الثاني (يناير)، ومدَّته ثلاثة عشر يومًا. ويقال له أيضًا "النعايم" بتليين الياء كما درج الفلكيون القدامى على كتابتها. و"النعائم" ثمانية نجوم تشكِّل كوكبة القوس (الرَّامي)، جعلها العرب في مخيالهم على هيئة نعامٍ ترِد وتصدر لشرب الماء من الطريق اللبني (درب التبانة). و"الواردة" من النجوم اليمانيَّة، وهي نيِّرة تشكِّل مربَّعًا فيه أطراف، أطلق عليها العرب "النعام الوارد"، وهي التي تشكِّل المنزلة. وسُمِّيت واردة لأنَّها لما كانت قريبة من المجرَّة، شُبِّهت بنعائم وردت نهرًا. وهي عند أصحاب الصور واقعة في يد الرَّامي الذي يجذب بها القوس. والصَّادرة هي أربعة نجوم (نعائم) تبدو وكأنها شربت وصدرت، أي رجعت عن الماء. أمَّا النَّجم التاسع فكان العرب إذا تأملوه مع "النَّعائم" شبَّهوه بينها برأس الناقة أو سنامها. وسميّت "النَّعائم" كذلك تشبيهًا بالخشبات التي تكون على البئر. قال ابن منظور: "والنَّعامة: الخشبة المعترضة على الزُّرنُوقَيْنِ تُعَلَّق منهما القامة، وهي البَكَرة، فإن كان الزَّرانيق من خَشَبٍ فهي دِعَمٌ". وتصور الأقدمون نجوم هذا البرج (الرَّامي) على هيئة رجل، نصفه الأعلى على صورة إنسان، ونصفه الأسفل فرس، وهو يمسك بيده قوسًا مشدودة الوتر، مصوبًا سهمه إلى قلب "العقرب". وفي العلوم الفلكيَّة الحديثة، وما رصدته المراصد فإنَّ ما كان يسمِّيه العرب النجوم الأربعة" الصادرة"، فهي: نجم "الأسكيلَّا"، -الإبط- Ascella ، وهو نجم ثنائي متقارب في كوكبة الرامي، قدره الظاهري 2.61، وزمرته الطَّيفيَّة A2 lll + A2 V، ويبعد 88 سنة ضوئية عن الأرض. وأمَّا نجم "نونكي" (Nunki – وهو إله الحكمة والمياه العذبة عند السومريين)، فهو أبيض يضرب إلى الزُّرْقة، قدره الظاهري 2.0، وزمرته الطَّيفيَّة B3 lV-V، ويبعد 227 سنة ضوئية عن الأرض. ونجم "فاي الرَّامي" يبعد 239 سنة ضوئية. ونجم "تاو الرَّامي" يبعد 121 سنة ضوئية. وأمَّا ما كان يطلق عليه العرب النجوم الواردة من نوء "النعائم"، فهي في العلوم الحديثة، تتشكَّل من أربعة نجوم هي: "قوس أسترالوس" (Kaus Australis)، وهي مفردة لاتينية تعني (الجنوب)، وهو نجم أصفر في كوكبة الرامي، قدره الظاهري 2.8، وقدره المطلق 1.1+، أي 35 ضعف تألُّق الشمس، وزمرته الطَّيفيَّة K2 lll، ويبعد 143 سنة ضوئية عن الأرض. و"قوس ميديا" (Kaus Meridianalis)، ومعناه باللاتينيَّة (الوسط)، وهو نجم برتقالي في كوكبة الرامي، قدره الظاهري 2.7، وقدره المطلق 0.7+، أي 60 ضعف تألُّق الشمس، ومرتبته الطَّيفيَّة K2 lll، ويبعد نحو 374 سنة ضوئية. و"نجم النَّصل" (Al Nasl)، وهو نجم برتقالي عملاق، وأشدُّ نجوم كوكبة الرَّامي سطوعًا، قدره الظاهري 2.97، وزمرته الطَّيفيَّة KO lll، ويبعد 96 سنة ضوئيَّة عن الأرض، ونجم "ايتا الرَّامي" يبعد نحو 145 سنة ضوئيَّة. ويعلو النجوم الثمانية نجم تاسع أشدُّ منها لمعانًا هو "قوس بوريالس" (KausBorealis - ربُّ رياح الشمال)، وهو نجم أصفر في كوكبة الرَّامي، قدره الظاهري 2.8، وزمرته الطَّيفيَّة K2 lll، وقدره المطلق 1.1+، وتألُّقه 35 ضعف تألُّق الشمس، ويبعد 78 سنة ضوئيَّة عن الأرض.وظهور "النَّعائم" يُحدث في الطبيعة والمناخ تغييرات واضحة، فتنعقد شدة البرد في هذا النوء، ويظهر الضَّباب، ويمرُّ السَّحاب سراعًا، وفيه يبدأ (طلع) ذكور النَّخل بالظهور، ويجري الماء في نسغ التِّين ويظهر الهدهد. ولا يستغرس في "النَّعائم" إلا القليل من الأشجار لفرط البرد، ويُستحب فيه تسميد الأرض، وتقليم ما يبس من فروع الأشجار دائمة الخضرة. وتبدأ فيه زراعة البطيخ، وقصب السُّكر، واللوبياء، والبرسيم، والبنجر، والفلفل، والكرَّاث، وأنواع من البقول والخضار. وفي "الإمارات" تزهر طائفة من النباتات في منزلة "النَّعائم" منها: "الصِبَّار" الذي يتبع الوديان، و"الآرا" (آرى) الذي يبلغ من الدهر عِتِيًّا، و"الخناصر" التي لا تشبه الخناصر، و"الكحل"، و"الرَّمرام" وواحدته رمرامة، و"حوا الغزال"، و"الطرثوث" الذي ضرب به المثل، قيل: "مكتوب بطرثوث" لعصارته الحمراء، و"الثندة" صاحبة المُعَيْدِي، و"النزاع" الذي يحسد الورد، و"الغاف"، و"ورد اليبل" (الجبل)، و"الظفرة" السَّاطعة كالفضَّة، و"الجرنوه" (رَبَل) الذي تحمل اسمه جزيرة، و"الذَّانون"، و"القطف"، و"العوسج"، و"بربين الجدي"، و"الهَرْم" الحلول العضوي لِلْجِمَال، وغيرها من النباتات. واعتقد العرب أنَّ النِّكاح في "النَّعائم" محمود. وتقول العامَّة: "الشُّبْط مُبْكِيَةُ الحُصَيْني"، وسُمِّيت بذلك لأنَّ الحصيني (الثعلب) يحفر جحره، ويجعل فتحته باتجاه الشَّمس عند شروقها، لكن الهواء الشرقي البارد الذي يهب في موسم "الشُّبْط"، ينفذ إلى داخل الجحر، فيبكي الحصيني من شدَّة البرد. يقول ساجع العرب: "إذا طلعت النَّعائم، ابيضَّت البهائم (من الثلج)، وخلص البرد إلى كل نائم، وتلاقت الرعاء بالنمائم". يريد أنهم حينئذ يفرغون ولا يشغلهم رعيٌ، فيتلاقون ويدسُّ بعضهم إلى بعض أخبار الناس. قال الشريف دَفتر خُوَان وقد عرَّج على ذِكْرِ "النَّعائم" في قصيدة تناول فيها المنازل ونجومها:كأن نجومَ الغَفْرِ وهي ثلاثةٌ أَثافيُّ خلَّاها على الدارِ راحلُكأن بها سربَ النعائم راعه قنيصٌ فمنه واردٌ وَمُواِئلُكأن بها الإكليلَ تاجُ مُتَوَّجٍ ومن حوله بالبيضِ جَيْشٌ مقاتلُكأن بها نهرَ المجرة مَنْهَلٌ له قافلٌ نالَ الورودَ ونازلُ وقال أبو العلاء المعرِّي يصف الإبل:إذا ما نَعامُ الجوِّ زَفَّ حَسِبْتَها مِن الدَّو خِيطانَ النَّعامِ المُفَزَّعوكتب في ضوء السقط شارحًا: يُراد بـ"نعام الجو": النعائم من منازل القمر. و"زَفَّ": استعارة لمسيرها، و"الزفيف" سير سريع في تقارب خطو. و"الدَّوُّ" الأرض المقفرةُ. و"خيطان النَّعَامِ" جمع خيط، وهو قطعة منها. وقال ابن الدمينة:أُدَارِى بِهِجرَانيكِ صِيدًا كأَنَّمَا بآنفِهِم مِن أَن يَرَونى الغَمائِمُفأشهَدُ عِندَ اللهِ لَا زِلتُ لَائمًا لِنفسِىَ ما دَامَت بِمَرَّ الكَظائِمُلِمَنْعِيَ مالًا مِن أُمَيمَةَ بَعدَ ما دُعِيتُ إليها إنَّ شَجوِي لَدَائِمُتباعَدتُ حَتَّى حِيلَ بيني وبينَهَا كما مِن مَكانِ الفَرقَدَينِ النَّعائِمُ وجاء في موسوعة إخوان الصَّفا عند نزول القمر في "النَّعائم": "فاعملْ فيه نيرنجات المحبَّة وتأليفات المودَّة، وأطلقْ فيه الأخيذة، واحلل عقد السُّموم القاتلة، واعملْ الطلسمات، ودبِّر الصَّنعة، وادعُ فيه بالدعوة، وعالج فيه الروحانية، واستفتحْ فيه أعمالك كلها، وخالط الملوك والأشراف، وسافرْ، وازرعْ واكتلْ، وتزوَّج، واشترِ الرَّقيق والدَّواب، وحارب فيه، فإنَّ فيه الظفر والسَّلامة، والبسْ ثيابك الجدد، فإن ذلك محمود العاقبة، نافذ الرُّوحانية، حسن الخاتمة، تام الزكاء والبركة. ومن ولد في هذا اليوم، أ كان ذكرًا أم أنثى، كان سعيدًا ميمونًا، محبَّبًا حسنَ السِّيرة، مستور الحال". ولأنَّ "النَّعائم" نجوم في كوكبة القوس (الرَّامي)، وهو (الرَّامي) في الأساطير الإغريقيَّة قنطور Centaurus نصفه الأعلى إنسان والنصف الأسفل حصان، فالقناطير تتحدَّر من أصلين مختلفين، الأول من "كرونوس" Cronus، والثاني من "إكسيون" Ixion.وتحكي الأسطورة إنَّ "كرونوس" كان يخون زوجته "رِيا" Rhea مع الحوريَّة "فيليرا" Philyra، ابنة "أوقيانوس" Oceanus، وفي ليلة من الليالي، داهمت الزَّوجة العشيقَيْن، فأسرع "كرونوس" بالتخفِّي في شكل حصان ليفلت منها، فورَّث ابنه "كايرون" Chiron الطبيعة المزدوجة لجسد القنطور. وكان "كايرون" على عكس باقي جنسه، قنطورًا مسالمًا، حكيمًا، يجيد العزف على القيثارة والغناء (تعلَّم في صغره على يدي "أبولُّو "و"أرتميس")، وكان خبيرًا في التَّداوي بالأعشاب، وعَرَّافًا عظيمًا.ولأنَّه ابن "كرونوس"، وأخ غير شقيق" لـ"زيوس"، فقد كان مخلدًا، تعهَّد بالرِّعاية كثيرًا من أبطال الإغريق كـ"أخيل" Achilles، و"أجاكس" Ajax، و"جيسون" Jason وغيرهم. أمَّا باقي جماعة القناطير، فتتحدر من نسل "إكسيون"، ابن "أريس" Ares ملك" لابيث" Lapithas.وكان "إكسيون"، ابن "أنتيون" Antion و"بيريميلا" Perimela، ملك "ثيساليا" Thessaly، سيئ الطويَّة. وكانت أولى خطاياه لما تزوَّج من "ديا" Dia، ابنة "إيونيوس" Eioneus، فأخفق في تقديم مهر العروس. لذلك أخذ "إيونيوس" جياد "إكسيون" ضمانًا إلى أن يبرَّ "إكسيون" بوعده. وكان "إكسيون" قد وعد والد العروس أن يهبه المملكة، ودعاه إلى وليمة كبيرة. لبَّى "إيونيوس" فيها الدَّعوة، فقام "إكسيون " برمي ضيفه في النار. وإذْ يعتبرُ الإغريق قتل ذوي القربى خطيئة لا تغتفر، وليس هناك غير "زيوس" من يغفر له خطيئته، فقد أدناه زيوس إليه (لأجل عيون ديا) في جبل "الأولمب". لكن نفس "إكسيون" الشَّرهة سوَّلت إليه إغواء "هيرا"، زوجة" زيوس"، فأخبرت بفورها زوجها الذي قرَّر اختبار "إكسيون" بأن خلق سحابة استلقت على السَّرير على هيئة "هيرا "، وقبض على "إكسيون" متلبسًا بالفحشاء مع غيمة، فَسَلْسَلَهُ "زيوس" على عجلة نارية، قيل في السَّماء، وقيل في العالم السُّفلي، إلى أبد الآبدين. وتَزْعُمُ عجوزٌ إغريقية أنَّ السَّحابة حبلت، ووضعت ولدًا اسمه "قنطورس"، كما وضعت "ريا" ولدًا اسمه "بيريثوس" Peirithous ابن "إكسيون"، وقيل إنَّه ابن" زيوس" نفسه., Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
View In Facebook    

 1  2  3