, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi   ميديا وجايسون وجزّة (فروة) الصوف الذهبيّة 1-4 ملخّص مثل جاسون أمام ايتيس ملك كولشيس مطالباً بالفروة الذهبية التي سيسلمها له أيتيس فقط إن قام بأداء مهام....
اقرأ المزيد ...   ميديا وجايسون وجزّة (فروة) الصوف الذهبيّة 1-4 ملخّص مثل جاسون أمام ايتيس ملك كولشيس مطالباً بالفروة الذهبية التي سيسلمها له أيتيس فقط إن قام بأداء مهام معينة. كانت ميديا، التي تعرف والدها بقدر ما تعرف الأخطار التي تنتظر جاسون، تتقطع حيرةً. فهي تدرك أنَّ عليها أن تبقى مخلصة لوالدها، ولكنها لا تستطيع إنكار المشاعر التي تكنّها لجاسون. يعدها جاسون بالزواج مقابل مساعدتها، فتستخدم معرفتها بالسحر لتعينه. ينجح جاسون ويحصل على الفروة الذهبية. النصّ في كتاب التحوّلاتلأوفيد آنئذ ، كان خلف مينياس (Minyas) يمخرون البحرفي سفينتهم التي انطلقت من خليج باغازي (Pagasai) .وكانوا قد زاروا فينيوس (Phineus) ورأوا إليهيجرجر شيخوخة بائسة ، في ليل أبدي .وكان ابنا آكيلون (Aquilon) الشابان ،قد طردا بعيداً عن فم الشيخ التاعس ،الطيور ذات الرؤوس النسائية التي تجوعه [1] وبعد آلام كثيرة ،بلغ أخيراً جازون (Jason) الذائع الصيت ، ورفقاؤهالمياه السريعة في فازيس (Phasis) الغريني .ذهبوا إلى الملك وطلبوا منه جزة الكبش فريكسوس (Phrixus)، ففرض على خلف مينياس عدداً رهيباً من الأعمال الضخمة .إلا أن ناراً عنيفة اشتعلت في قلب ميديا ، ابنة الملك ، وصارعت ذلك طويلا ، لكن العقل لم يستطع أن يتغلب على هذيانها .فقالت تخاطب نفسها :"عبثا تقاومين ، يا ميديا .ثمة إله لا أعرف من هو ، يناوئ جهودك .وسيكون الأمر مدهشا إذا لم يكن هنالك ما نسميه بالحب (أو على الأقل ما يشبه الحبّ) .لماذا تبدو لي أوامر أبي قاسيةً ?نعم ، في الحقيقة هي قاسية .هذا الشاب رأيته منذ عهدٍ قريب للمرّة الأولى ،فمن أين يجيئني هذا الخوف على حياته ?ما علّة خوفٍ كبير كهذا ?اطردي من قلبك البتول هذا اللّهب الذي يلتهمهإن استطعتِ ، أيّتها التاعسة .إن استطعتُ ، لو كنت أستطيعلكنت اكثر تعقلا .لكن ، هناك قوّة مجهولة ترهقني ، رغماً عنّي .يعطيني الهوى نصيحةً ،ويُعطيني العقل أخرى .أرى الخير ، وأستحسنهغير أنّ الشرّ هو ما يجذبني .لماذا ، يا ابنة الملك ، تلتهبين حبّاً من أجل أجنبيّ ، وتفكّرين بأخذِ زوج من كونٍ آخر ?يستطيع وطنك أن يقدّم لكِ ما يجدر بحبّكِ .أن يعيش هذا الشاب أو أن يموت ، أمرٌ من شأن الآلهة .كلاّ ، فَلْيَعِشْ !أقدر أن أرفع إليهم هذا التوسّل ،حتى دون حبّ .وماذا كانت جريمة جازون ?من إذن لا يتعاطف مع جازون ?إلاّ إذا كان متوحّشاًلعمره ، ولنشأته وشجاعته ?من لا يتأثر بجماله وحده ،إن غاب الباقي كله ?قلبي أنا ، على الأقل ، متأثر به .إن لم أساعده ، فسوف يهلكتحت أنفاس الثيران ،أو يعرض لضربات الأعداءالذين بذرتهم يده ، وولدتهم الأرض ،أو يسلم فريسة ، كمثل حيوان متوحش ،إلى شراهة التنين .إن كنت أطيق ذلك ،فسأقدر آنذاك أن أقول إنني ولدت من نمرةوأن أقولليس في قلبي غير الحديد والصخر . لماذا آنذاك ، لا أذهب أنا كذلك ،أنظر إليه وهو يموت ،وألطخ عيني المتواطئتين ، بهذا المشهد ?لماذا لا أذهب لأحرض عليه الثيران ،وأبناء الأرض العتاة ،والتنين الذي لا ينام ?لتحمني الآلهة من هذا كله !لكن ليست المسألة أن أتمنىبل أن أعمل .وماذا !هل أتخلى عن صولجان أبي ?وبعون مني أضمن سلامة غريب لا أعرفهلكي ينشر ، وقد نجا بفضلي ، أشرعته في الريح ويمضي بدوني ،لكي يصبح زوجا لأخرى ،ولأبقى أنا ، ميديا ، وحيدة ، أتحمّل عقابي ?إن كان قادراً على ذلك إن استطاع أن يُفضِّل عليّ امرأةً أخرى ،فَلْيَهلكْ ، هذا الناكر الجميل !غير أنّ تعبير وجهه ، ونبل نفسه ،وسحر شخصه ، لا تسمح ليأن أخشى غدراً من جهتهأو نسياناً لنِعَمي عليه .قبل كلّ شيء سيعاهدنيوسأجبره على أن يتَّخذ الآلهة شهوداً لعهدنا .لماذا ترتابين من مستقبلٍ مؤكّد ?هيّئي نفسكِ للعمل .تجنَّبي كلّ تأخير .سيكون جازون أسيراً لفضلكِ إلى الأبد .سيتزوّجكِ في ضوء المشاعل الاحتفاليّةوسوف تحتفل بكِ أمَّهاتٌ كثيراتٌ في مدن اليونانلأنكِ أنقذتِ حياة أبنائِهنَّ .هكذا أختي ، أخي ، أبي ، آلهتي ،التراب الذي رأى ولادتي .. هكذا ، إذن ،سأهجر هذا كلّه ?نعم ، لأنّ أبي فظِّ ، وبلادي متوحّشة ،وأخي لا يزال طفلاً .تمنِّياتُ أختي إلى جانبيوأحمل في داخلي أكبر الآلهة .لا مجد ، في كلّ ما سأتخلّى عنه .وما أبهى المجد الذي سأحصل عليه بهربي :إنّه مجدُ إنقاذ الشّاب اليونانيّ ،وفرصة التعرّف على بلدٍ ، حيث الحياة أكثر جمالاً ،وعلى مدن ذاعت شهرتها إلى هنا ،وعلى الحضارة والفنون في كل بقعة .ولي أخيرا ،الرجل الذي سأتخلى من أجلهعن كنوز الكون كلها ،ابن إيزون ! (Eson) عندما سيصبح زوجي ، سيقال عني إنني امرأة سعيدة ،تحبها الآلهة ،وسيعلو رأسي حتى الكواكب .وما يهم ذلك الكلام الذي يدور على ما لا أعرفمن جبال ، [2] تتلاطم في قلب الأمواج ،وتهاجم البحارة على خاريبديس (Charybdis) ،عدوة السفن ، التي تبتلع الموج حينا ،وحينا تلفظه ،على سكيللا (Scylla) الكاسرة ،التي تتزنر بحزام من كلاب متوحشةتجعل بحر صقلية يدوي بنباحها .ليكن .غير أنني عندما سأحصل على من أحب ،مشدودة إلى صدر جازون ،سأترك نفسي تمضي بعيداً في دروب البحار .وعندما سأضمه بين ذراعي ،لن أخشى شيئاً ،وإذا شعرت ببعض الخوف ،فسوف يكون خوفاً على زوجي ،خوفاً عليه وحده .الزوج ? ماذا تقولين ?كلاً ، لماذا تغطّين خطأك ، يا ميديا ، باسمٍ خادعٍ ?انظري بالأحرى إلى أيّ حدٍّ يقودُكِ هيامكِ ،لانتهاكِ الشَّرعِ الإلهيّ ،واهربي من الجريمة ما دمتِ قادرة حتى الآن " .كانت تتكلّم ، وأمام عينيها تنهض الفضيلة ،وحبّ الوالدين ، والحياة ،وكان كوبيدون المَغلوب يُدير ظهرَه .توجَّهت إلى الهياكل القديمة ، للإلهة هيكات (Hecate)، [3] ابنة بيرسيس (Perses) ، المُختبئة في أعماق غابةٍ ،تحت ظلالٍ كثيفة .هي الآن أكثر قوّة من ذي قبل ،نجحت في أن تطرد عنها بعيداً الهوى الذي كان يُشعل قلبهاعندما رأت أمامها ابن إيزون .ولم تكد نيرانها تنطفىء حتى اشتعلت من جديد ،احمرَّ خدّاها ، ومن جديد تضرَّم وجهها كلّه .كان حب ميديا يفتر.ويبدو كأنّه يخمد ،وفجأةً يضطرمُعندما يحضر الشاب وترى مَفاتنه .كمثل شرارةٍ صغيرة ،تختبىء تحت كومةٍ من الرّماد ،وتتغذى من هبوب الرّيح ،ثمّ تحتدم ،وتجد في هذا الاحتدام قواها الأولى .وقد شاء الحظّ بالفعل أن يكون ابن إيزون ،ذلك اليوم ، أكثر جمالاً منه في أيّ وقت ،فكان لعشيقته أعذارها .كانت تتأمّله ، مثبِّتةً عينيها على وجهه ،كما لو أنها تراه للمرّة الأولى .كان يبدو لها ، في هُيامها الجنونيّ ،أنّ قسماته ليست قسمات إنسانٍ ،ولم تعد تحوّل أنظارَها عنه .غير أن هذا الأجنبيّ هو الذي بدأ الكلام ،أمسك بيدها ،وطلب منها بصوتٍ عاشقٍأن تساعده ، واعداً إيّها أن يُشاركها سريرَها .آنذاك ، قالت له باكيةً :" أعرف جيّداً ما سأفعلهوليس جهلي بواجبي هو ما يدفعني ،بل الحبّ .ستنجو ، بفضلي .فكن عند عهدِكَ بعد أن أنقذكَ "تعهَّد جازون بشرفه مُقسماً على الوفاء لهابهياكل الإلهة ذات الوجوه الثلاثة ،وبالآلهة الذي يهيمنون في هذه الغابة ،وبالإله الذي يرى كلّ شيء ،والذي ولد والد زوجته المقبلة ،وبالنجاح الذي يأمله .وبالمخاطر التي سيواجهها .في الحال ، تناول منها أعشابا مسحورة ،وتعلم كيفية استخدامها ،ومضى إلى مأواه فرحاً .في الغداة ، عندما طرد الفجر النجوم المتلألئة ،تجمع الشعب في حقل منذور للإله مارس ،وجلس في الأماكن العالية .جلس الملك نفسه بين حرسه ،وهو يُعرف بسهولة ، من لباس الأرجوان ومن صولجانه العاجي .وها هي الثيران ذات القوائم البرونزيةتنفث من خياشيمها الفولاذية ناراً أحرقت العشب بمرورها عليه .كانت صدورها وحلوقها المضطرمةتهدر ، فيما تقذف دوامات اللهب ،كمثل ما تهدر المحارق المليئة ،أو يهدر الكلس الذي يصبح كاويافي أتون تحت الأرض ، متحللاتحت دفق الماء يسقى به .مع ذلك ، سار ابن إيزون لملاقاتها .عندما اقترب ،أدارت نحوه وجوهها المتوعدة الرهيبة ،وقرونها ذات الرؤوس الحديدية .وأخذت تضرب الأرض الغبراء بقوائمها الظلفاء ،وتملأ الأنحاء بخوار ترافقه غيوم من الدخان .جمد الخوف أبناء مينياس ،وتقدم جازون غير شاعر بالأنفاس المحرقةالتي تصعدها الثيران (كم هي قوية تلك الأعشاب المسحورة) .وأخذ بيد جريئة يداعب غبغبها المتدلي تحت أحناكها ،أخضعها ،وأجبرها أن تجر المحراث الثقيل ،وأن تحرث ذلك السهل الذي لم يلامسه الحديد من قبل .ذهل الكولشيديونوازداد جازون شجاعة وحماسة بالصراخ الذي أطلقه أبناء مينياس .عند ذاك ، تناول من خوذة برونزيةأسنان التنين ، ونثرها في الحقل الذي حرثه .لين التراب هذا البذار ، المسموم مسبقاًبسم التنين ،وكبرت الأسنان التي بذرت في الأثلاموصارت أجساماً جديدة .وكما يأخذ الطفل شكله الإنساني في رحم أمه ،حيث تجتمع أجزاء كيانه ،ثم يخرج من الرحم ، وقد اكتمل نضجه ،لكي يعيش في المناخ البشري المشترك ،هكذا ، بعد اكتساب الشكل الإنساني في أحشاء الأرض الملقحة ،نهض محاربون في الحقل الذي أظهرهم إلى العالم ،يشهرون ، وتلك معجزة أكثر إدهاشاً ، أسلحة ولدت معهم .عندما رآهم اليونانيون يستعدون لرشق رماحهم ذوات الرؤوس المفولذةعلى بطل هيمونيا (Hemonie) الشاب ،سيطر عليهم الرعب ،انحنت في آن واحد جباههم وشجاعتهم .استولى الرعب حتى على تلك التي جعلت منه رجلاً منيعاً .اصفرت من رؤية هذا الشاب وحيداً ،عرضة لضربات أعداء كثيرين .فجأة توقف دمها ، وجلست بلا حراك .خافت ألا تكون للأعشاب التي أعطته إياهاالخصائص الكافية ،فغنت ، لكي تنجده ، ترانيم سحرية ،واستحضرت أسرار فنها .أبعد عنه عنف الإله مارس وحوله ضدهمألقى جازون وسط أعدائه حجراً ثقيلاً ،فهؤلاء الاخوة الطالعون من الأرض يهلكونبالطعنات التي يتبادلونها . يسقطونضحايا حرب أهلية .هنأ الآخيون المنتصر ،وأقبلوا عليه مسرعين لضمه بين أذرعهم .أنت كذلك ، تمنيت أن تعانقي المنتصر ،يا ابنة المتوحشين ،والحياء هو الذي صد رغبتك ،ومع ذلك كنت ستعانقينه ،غير أن اهتمامك بسمعتك حال دون ذلك .لكنك ، وهذا متاح لك تماماً ،تشعرين في أعماق قلبك ،بفرح خفي ، وتحمدين تعازيمكوالآلهة التي ألهمتك إياها .بقي أن ينوم بخاصية الأعشاب ، التنين الساهرالذي كان يجذب الأنظار بقنزعتهوألسنته الثلاثة وأسنانه المعقوفة ،ذلك الوحش الشنيع الذي كان يحرسالشجرة التي تتلألأ ببريق الذهب .رمت عليه ميديا نبتة يفعل نسغها فعل السباتكررت ثلاث مرات ألفاظاتجلب النوم الهادئ ،وتوقف البحر المائجوالأنهار الهائجة .فسيطر النوم على هاتين العينين اللتين لم تنطبقا من قبل ،واستحوذ البطل ، ابن إيزون ، على الجزة الذهبية .أخذ هذه الهدية مزهواوأخذ معها غنيمة أخرى ، تلك التي يدين لهابمثل هذا الفضل الكبير ،ووصل ظافرا ، تصحبه زوجته ،إلى مرفأ إيولكوس (Iolcos) .1. هذه الطيور هي الهاربي (Harpyes) ، عفاريت مجنحة "تخطف" أرواح الأطفال . وكان فينيوس ملك تراسيا ، الذي عمي بإرادة من جوبيتر عقابا على جرم يختلف في تفسير أسبابه ، جائعا باستمرار لأن هذه العفاريت كانت تنزع منه كل غذاء أو تلوثه . وقد طردها زيتيس (zete) وكالائيس (Calais) ابنا بورياس (Boree) ، ريح الشمال ، التي تسمى هنا الآكيلون (Aquilon) ، عرفانا منهما2. هي المعروفة باسم (Les symplegades) ، وهي عبارة عن صخور عائمة تحاول أن تسحق المراكب التي تخاطر بنفسها في المرور بينها .3. هيكات ، وفق رأي هيسيود (Hesiode) في كتابه "أنساب الآلهة" (Theogonie, 404 - 452) ، هي إلهة خيرة ، ابنة بيرسيس (Perses) ، الذي هو ابن الشمس . وهذا مما جعل هيكات تصبح في عداد عائلة آييتيس (Aeetes) الذي هو نفسه ابن الشمس ، وهي ابنة أخيه . وهي كذلك ابنة أخي سيرسي وباسيفائي اللتين هما أختا آييتيس ، وابنة عم ميديا ، وكانت بوصفها نسيبة القمر ، تمثل كامرأة بثلاثة أجسام أو بثلاثة رؤوس ، مجسدة في آن وجوه القمر الثلاث : الهلال ، البدر ، والربع الأخير منه ، والطرق الثلاثة التي تتلاقى في المفترقات التي تسهر عليها, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    

YTHIC S1, E7 - The tragic myth of Orpheus and Eurydice - Brendan Pelsue

2019-06-08
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidiYTHIC S1 • E7The tragic myth of Orpheus and Eurydice - Brendan Pelsue....
اقرأ المزيد ...YTHIC S1 • E7The tragic myth of Orpheus and Eurydice - Brendan Pelsue, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidiمن كتاب التحولات لأوفيد#محمد_أحمد_السويدي_أساطيرالقرية الإلكترونية بصدد تدشين موقع وإصدار كتاب يقدم عرضا تفصيليا مصوراً لأساطير أوفيد مدعوما بخرائط جوجل ضمن مشروع....
اقرأ المزيد ...من كتاب التحولات لأوفيد#محمد_أحمد_السويدي_أساطيرالقرية الإلكترونية بصدد تدشين موقع وإصدار كتاب يقدم عرضا تفصيليا مصوراً لأساطير أوفيد مدعوما بخرائط جوجل ضمن مشروع ارتياد هذه الأماكن المرتبطة بالأساطير واعادة استكشافها لما تمثله من أهمية في الذاكرة الإنسانية العالمية وإحياء تلك الأماكن وحكايات الإنسان فيها وإعداد كتاب سيكون الأول من نوعه باللغتين العربية والإنجليزية نأمل أن يكون هديتنا لجمهورنا الكريم في معرض الكتاب 2020. مارسياس الساتير يتحدى أبوللو وقع مارسياس الساتير(كائن خرافي نصفه انسان ونصفه الأسفل حصان) الخليع على ناى مسحور ملقى في الغابة لأثينا الربّة، وراح يعزف عليه ألحانا تسحر الألباب، فسوّلت له نفسه مبارزة (تحدّي) أبوللو في العزف على الناي القصبيّ،على أن ينزل الفائز بالمهزوم ما يريد من الحكم. فلمّا خسر مارسياس المنازلة عنّ لأبوللو أن يوقع به أشدّ العقاب، فضجّ مارسياس صائحا: لماذا تسلخني من نفسي؟ وا ندماه، أتستحق مسابقة ناي هذا الثمن الباهظ.ذهبت توسلاته سدى، وسلخ حيّا، ولم يعد إلاّ جرحا يتفصّد دما سال في جهات شتّى. بكاه أولومبس وبكته ربّات الينابيع والرعاة الذين يرعون على تلك الجبال التي كانت تعهده. ومن دموعهم التي ضرّجت الأرض شقّ نهر طريقه بين الصخور حتّى بلغ سيله البحر سمّ باسمه : مارسياس.* وفي رواية ثانية تقول أن ميداس ملك فريجيا حكم في تلك المسابقة بفوز مارسياس على الإله ابولو ، مما أثار غضب الإله على الملك فمسخ أذني ميداس لأذني حمار.   , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    

Rubens, The Rape of the Daughters of Leucippus

2018-10-02
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اقرأ المزيد ...Rubens, The Rape of the Daughters of LeucippusSir Peter Paul Rubens, The Rape of the Daughters of Leucippus, 1617-18, oil on canvas, 224 x 210.5 cm, Alte Pinakothek, Munich Speakers: Dr. Beth Harris and Dr. Steven Zucker. Created by Beth Harris and Steven Zucker.Smarthistory. art, history, conversation., Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    

Correggio, Jupiter and Io

2018-09-15
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidiCorreggio, Jupiter and Io....
اقرأ المزيد ...Correggio, Jupiter and Io, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    

دافني (Daphné)

2018-09-14
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi دافني (Daphné) كانت دافني الحبّ الأول لفيبوس (ابوللو) الذى رأى يوماً كيوبيدوهو الفخور بانتصاره على الأفعوان،يحني طرفي قوسه، شادّاً وترها نحوه،فقال له:"ماذا....
اقرأ المزيد ... دافني (Daphné) كانت دافني الحبّ الأول لفيبوس (ابوللو) الذى رأى يوماً كيوبيدوهو الفخور بانتصاره على الأفعوان،يحني طرفي قوسه، شادّاً وترها نحوه،فقال له:"ماذا تفعل بأسلحةِ بطلٍ،أيّها الولد البَطِر?هذهِ التي تحملها،يليق بي أنا أن أعلّقها على كتفي؛أستطيع أن أوجّه بها ضرباتٍ لا مهرب منهاإلى حيوانٍ متوحشٍ، وإلى عدوّ.فأجابهُ ابن فينوس:"يُمكن يا فيبوس، أن تخترق بقوسكَ أهدافك،أمّا قوسي فسوف تخترقك أنت نفسك.قال ذلك، ثم شقّ الهواء بخفق أجنحته.ودون أن يُضيِّعَ لحظة،وقف على الذروة الظليلةِ في البارناسّ،ومن كنانته المليئة بالسّهام أخذ اثنين،لكلٍّ منهما فعله الخاصّ.الأوّل يطرد الحبّ،والثاني يولّده.هذا الذي يولّده ذهبيّ اللّون، مجهّز برأسٍ حادّ ولامع.وذلك الذي يطرده، مثلّمٌ،وقصبَتُهُ مُسلَّحةٌ بالرّصاصِ وحدَه.جرح الإله بهذا الثاني، إلهة الغاب، دافني, وبالأول، اخترق جسم أبولون (Apollon) ، نافذاً عِبْرَ عظامهِ إلى اللّب.وسرعان ما يحبّ أبولون،أما إلهة الغاب، فتهرب حتى من اسم العاشقة.كان يكفي شريطٌ صغير لربط شعرها الذي يسترسل بفوضى.سعى إليها كثيرٌ من طالبي الزّواج،غير أنها أنِفَتْ أن تلبّي أيّ طلب،رافضة الخضوع لنير الزّوج،وتابعت العيش وحيدة في هدوء الغابات.ما الزّفاف، ما الحبّ، ما الزّواج?ليست معرفة ذلك من همومها.وقعَ فيبوس في الحبّ، 30 رأى دافني، وشاء أن يتزوّجها.هكذا اشتعل الإله حباً،وأخذ يحترق حتى أعماق قلبه،ويغذي بالأمل حبّاً لا أملَ فيه.كان يتأمّل في شَعر إلهة الغاب،وهو يتموّج حول عنقها دون أيّة زينة، متسائلاً:"كيف سيكون لو اهتمّت به?"رأى عينيها تتلألآن كالكواكب،ورأى فمها الصّغير الذي لم تكن رؤيته تطفئ شهوتَهُ،وأعجب بأصابعها، بيديها، بمعصميها، وذراعيها شبه العاريتين.بل أكثر، ـتخيّل أنّ ما لا يراه هو الأكثر جمالاً.أما هي، فكانت تهربُ أكثر سرعة من النّسيم؛ 30 فيبوس: اسم الشمس، وهو كذلك اسمُ أبوللون، منذ أن خلط الشعراء بين الكوكب والإله. ومنذ انتصار أبوللون على بيتون أصبح سيد الوحي في ديلفي. غير أن ابنة بينيوس تابعت سيرها المضطرب، هاربةً،وخلّفته وراءها، وحيداً مع خطابه الذي لم يكمله،ولم يُنقصْ هذا جمالَها في عينيه.كانت الرّياح تهبّ معاكسةً اتّجاهها،فموّجت ثيابَها،كشفت عن جسمهاودفعت شعرَها المرفوعَ إلى الوراء.تهرب ويزيدها الهرب جمالاً. غير أن الإله الشاب توقفَ عن مُغازلتها، عبثاً، بكلماتٍ رقيقة،مدفوعاً وراء خطوات إلهةِ الغابة، مُضاعفاً سرعته.غير أنه في سيره وراءها، محمولاً بأجنحة إله الحبّ،أكثرُ سرعةً منها، ولا يحتاج إلى الراحة.وها هو ينحني على كتفي الهاربة،يلامسُ بأنفاسه شعرها المبعثر حول عنقها.أما هي فقد أنهكت، وشحب لونها.اتجهت بأنظارها نحو مياه بينيوس،وقد هدّها التعب في هربها السّريع، وقالت:" إليَّ يا أبي، أسرع إلى إنقاذي،إن كان للأنهار، كمثلك، سلطة إلهيّة،فغيِّر شكلي، وخلّصني من جمالي الفاتن."لم تكد تكمل توسّلها حتى استحوذ على أعضائها خدرٌ ثقيل؛أحاطت بصدرها الرّهيف قشرةٌ ناعمة،وتحوّل شعرها الطويل إلى ورقٍوذراعاها إلى أغصان،وقدماها اللتان كانتا من هنيهة سريعتي الحركة،ضمتهما إلى التراب جذورٌ لا تقدر أن تتحرّك.أما رأسها فتوَّجته أعالي شجرة،ولم يبقَ من مفاتنها إلاّ النضارة.ومع ذلك بقي فيبوس على حبّه لها،أحسّ، وهو يلامس جذعها،أن قلبها لا يزال يخفق وراء القشرة الجديدة.ثم أحاط بذراعيه الأغصان التي حلّت محلّ ذراعي إلهة الغابة،وغطّى بقبلاته الخشبَ،غير أن الخشب رفضها، وحينئذٍ قال الإلهُ:"حسناً ما دمت لا تقدرين أن تكوني زوجتي،فسوف تكونين على الأقلّ شجرتي.إلى الأبد، سوفَ تزيّنين، يا شجرة الغار، شعري،, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi  نبوؤة العلاّمة تيريزياس (1) من كتاب التحوّلات لأوفيد#محمد_أحمد_السويدي_أساطيرفي الأساطير اليونانية، كان تيريسياس ( Tiresias) نبيا أعمى لأبولو وحولته هيرا إلى امرأة....
اقرأ المزيد ...  نبوؤة العلاّمة تيريزياس (1) من كتاب التحوّلات لأوفيد#محمد_أحمد_السويدي_أساطيرفي الأساطير اليونانية، كان تيريسياس ( Tiresias) نبيا أعمى لأبولو وحولته هيرا إلى امرأة لمدة سبع سنوات.________________لأصحاب الذائقة الرفيعة والمهتمين بذلك النوع من الآداب والفنون ولمن لديهم الشغف شاهدوا الفيديو وانتقلوا عبر الرابط التالي إلى التمتع بقراءة قصيدة أوفيد والتي تحكي هذه الأسطورة بأسلوب يحاكي السينما الحديثة.ــــــــــــــــــــــــــــــــجاء في كتاب التحوّلات لأوفيد:يُروى أنّه خطرَ لجوبيتر الذي انتشى بكوثر الآلهةأن يطرح عنه همومه الثقيلة،لكي يلهو بحرِّيةٍ، مع جونون،الخالية هي نفسها من الهموم كلّها.قالَ لها:"أكيدٌ أنّ الشّهوة التي تحسّ بها الأنثىأعمق من تلك التي يحسّ بها الذكر."أنكرت جونون ذلك،واتّفقا أن يستشيرا تيريزياس العلاّمة،ذلك أنه كان يعرف شهوات الجنسين.فذات يومٍ، ضربَ بعصاه حيَّتين كبيرتينتمارسان الجنسَ في غابةٍ خضراء،وحينذاك، يا للمعجزة! انقلب من رجلٍ إلى امرأة،_______________تابعوا القراء من خلال الرابط التالي على منصتنا في جوجل بلس https://plus.google.com/+HisExcellencyMohammedAhmedAlSuwaidi/posts/aU8TMCf66G8?hl=ar نبوؤة العلاّمة تيريزياس (1)من كتاب التحوّلاتلأوفيد تيريزياس (Tirésias) يُروى أنّه خطرَ لجوبيتر الذي انتشى بكوثر الآلهةأن يطرح عنه همومه الثقيلة،لكي يلهو بحرِّيةٍ، مع جونون،الخالية هي نفسها من الهموم كلّها.قالَ لها:"أكيدٌ أنّ الشّهوة التي تحسّ بها الأنثىأعمق من تلك التي يحسّ بها الذكر."أنكرت جونون ذلك،واتّفقا أن يستشيرا تيريزياس العلاّمة،ذلك أنه كان يعرف شهوات الجنسين.فذات يومٍ، ضربَ بعصاه حيَّتين كبيرتينتمارسان الجنسَ في غابةٍ خضراء،وحينذاك، يا للمعجزة! انقلبمن رجلٍ إلى امرأة،وبقي كذلك طوال سبعةِ فصولٍ خريفيّةٍ،وفي الفصل الثامن رآهما ثانية، فقالَ لهما:"إن كان للضّربات التي تلقّيتماهامثلُ هذه القوّة لتغيير جنس من يضربكما،فإنني أودّ اليومَ كذلك أن أضربكما."ضربَ الحيَّتين،وسُرعان ما استردَّ شكلَه الأوّل، ومظهره الطّبيعيّ.إذن، أخذ تيريزياس حَكماً في هذا النقاش المُمتع،فأكّدَ رأي جوبيتر.وإذ اغتاظتْ ابنة ساتورن غيظاً مُفرطاً،لا يستحقّه هذا الموضوع، كما يؤكّدون،فقد حكمت على عينيه بالبقاء في ليلٍ أبدي.لكنّ الأب الكلّيّ القدرة، (إذ لا يحقّ لأيّ إلهٍ أن يُهدّمَ صنيعَ إلهٍ آخر)،أعطاه، بدلاً من الضّوء الذي فقده،أن يعرفَ المستقبلَ،مُخفِّفاً العقابَ بفضلِهِ هذا. نرسيس (Narcisse) عاش تيريزياس في مدن أونيا (Aonie),حيث ذاعَ صيته في كلّ مكان،يُعطي أجوبةً لا تُخطئ للناسِ الذين يأتون لاستشارته.ليريوبي (Liriope) ربّةُ الماء ذات الشّعر الّلازورديَ،هي أوّل من اختبر نبوءاته في قول الحقيقة. قديماً، احتضنها الإلهُ النَّهرُ كيفيزوس (Céphise) في مَجراه المُتعرِّجوأبقاها سجينةً وسطَ أمواجه، واغتصبها.حبلت، وكانت تملك جمالاً نادراً،وولدتْ طفلاً،بدا منذ ولادته أهلاً لأن تحبّه ربّاتُ الماء،سمَّتهُ نرسيس.جاءت تسأل تيريزياس إن كانت حياته ستمتدّفي شيخوخةٍ طويلة.فأجابها العرّاف، شارحُ القدر، قائلاً:"نعم، إن لم يعرف نفسه."(وللحكاية بقيّة) , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi   نرسيس (3) التحولات لأوفيد#محمد_أحمد_السويدي_أساطيرنرسيس أو نرجس أو نركسوس في المثيولوجيا والأساطير اليونانية هو ابن الإله كيفيسيا والحورية ليريوبي، أُشتهر....
اقرأ المزيد ...   نرسيس (3) التحولات لأوفيد#محمد_أحمد_السويدي_أساطيرنرسيس أو نرجس أو نركسوس في المثيولوجيا والأساطير اليونانية هو ابن الإله كيفيسيا والحورية ليريوبي، أُشتهر لجماله، وكان كان مغرورًا وفخورًا بنفسه لدرجة تجاهله وإعراضه عن كل من يحبه؛ لاحظت الإلهة نمسيس تصرفه ذاك وأخذته إلى بحيرة حيث رأى إنعكاس صورته فيها ووقع في حبها دون أن يدرك بأنها مجرد صورة، أعجب بصورته لدرجة عجز فيها عن تركها ولم يعد يرغب بالعيش وبقي يحدق بصورته إلى أن مات._____________لأصحاب الذائقة الرفيعة والمهتمين بذلك النوع من الآداب والفنون ولمن لديهم الشغف شاهدوا الفيديو وانتقلوا عبر الرابط التالي إلى التمتع بقراءة قصيدة أوفيد والتي تحكي هذه الأسطورة بأسلوب يحاكي السينما الحديثة.ــــــــــــــــــــــــــــــجاء في التحولات لأوفيد:وفيما كان يشرب،أخذ بصورته التي رآها في الماء،بانعكاسٍ رجراجٍ،فما لم يكن إلاّ ظِلاًّ،حسبَ أنّه جسم.انتشى أمام نفسه،وتأمّلَ نجمتين لم تكونا إلا عينيه،وشعره الجدير بباخوس، وليس أقلّ جدارةً بأبولّون، 12 وخدّيه النّاعمين، وعنقه العاجيّ،وفمه البديع،_______________تابعوا القراء من خلال الرابط التالي على منصتنا في جوجل بلس https://plus.google.com/photos/photo/107102466710025997748/6594338893786685058?authkey=CKOxrKzxh86Kcg&hl=ar نرسيس (3) التحولات لأوفيد وفيما كان يشرب،أخذ بصورته التي رآها في الماء،بانعكاسٍ رجراجٍ،فما لم يكن إلاّ ظِلاًّ،حسبَ أنّه جسم.انتشى أمام نفسه،وتأمّلَ نجمتين لم تكونا إلا عينيه،وشعره الجدير بباخوس، وليس أقلّ جدارةً بأبولّون، 12 وخدّيه النّاعمين، وعنقه العاجيّ،وفمه البديع،ولونه الذي يشعُّ بألقٍ عقيقيٍّيوشّحه بياضٌ كالثّلج.أعجبَ بكلّ ما يوحي بالإعجاب.تشهّى نفسه، دون أن يدري أنه العاشق والمعشوق.إطراءاته يوجّهها إلى نفسه،والنّيران التي يحسّهاهي تلك التي يُشعلها هو.كم مرَّةٍ أعطى قبلاً لا طائلَ وراءهاإلى هذا النّبع الماكر.كم مرَّةٍ، أغرقَ ذراعيه لكي يُمسك بعنقهالذي كان يراه وسطَ المياه،دون أن يقدر على الوصول إليه!ماذا كان يرى ?يجهل تماماً.لكنّ ما يراه يُضْنيه،والخداع نفسه الذي يُوهمُ عينيه، يوقظهما.أيُّها الطفل السّاذج،لماذا تصرُّ عبثاًعلى أن تُمسكَ بصورةٍ هاربةٍ ?ما تبحث عنه لا وجود له،والشيء الذي تحبّه يتلاشى منذ أن تلتفت إليه. 12 أبولّون وباخوس، في الأسطورة، شابّان أبديّان، لا يتخطّيان حدود المراهقة، وليس لهما كغيرهما لحية وشعر، فقد أعفيا من هاتين الخاصّتين الذكوريّتين الثانويّتين. ليس الشّبح الذي تراه،إلاّ انعكاساً لصورتك؛لا قوام له بنفسه،يأتي ويظلّ معك،ومعك سيبتعد، إن قدرتَ أن تبتعد.غير أنّ دموعَه كدَّرت الماءَ،ولم تعد صورته واضحة في الماء المُضطرب.عندما رآها تمَّحي، صرخ:"أين تهربين ? إبقَي،لا تهجري، أيَّتها القاسية، من يعبُدُكِ.ليُسمحَ لي أن أنظرَ بعينيَّإلى ما لا أقدرُ أن ألمسه بيديّ،وأن أغذّي بهِ جنوني البائس."كان هذا الشابّ التّاعس، كلّما صرخ: "وا أسفاه!"،يُجيبه صوت إلهة الغابة مرجِّعاً: "وا أسفاه!".وعندما كان يضرب ذراعيه بيديه،كانت ترجِّع صوت الضّربات."وا أسفاه،أيّها الطّفلُ الذي أحببته عبثاً!":هذه كانت آخر الكلمات التي تفوّه بها،ناظراً كعادته، إلى الماء.وكانت الأمكنة حوله ترجِّعُ الألفاظ ذاتها،واحداً واحداً.قال: "وداعاً!".فردّت إيكو: "وداعاً!".ترك رأسه المُرهقَ يسقط على العشبِ الأخضر،أغلق الموت عينيه اللتين كانتاتعجبان دائماً بجمال سيّدهما.غابَ الجسمُ،وفي مكانه نبتت زهرة بلون الزّعفرانِتحيط بقلبها أوراقٌ بيضاء. 14 14 تحمل هذه الزّهرة اسم نرسيس. , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi   إيكّو (2) | من كتاب التحوّلات لأوفيد#محمد_أحمد_السويدي_أساطيربحسب الميثولوجيا الإغريقية القديمة، كانت إيكو حورية جبلية تنتمي لجبل كيثايرون، وكانت تلهي هيرا....
اقرأ المزيد ...   إيكّو (2) | من كتاب التحوّلات لأوفيد#محمد_أحمد_السويدي_أساطيربحسب الميثولوجيا الإغريقية القديمة، كانت إيكو حورية جبلية تنتمي لجبل كيثايرون، وكانت تلهي هيرا عن مراقبة زوجها بالحديث المتواصل معها، ليتمكن زيوس من ملاحقة النساء والحوريات بحرية تامة.عند اكتشاف هيرا لهذا الأمر، عاقبت إيكو بحيث تكرر الكلمات التي يقولها الآخرون دون أن تتمكن من الحديث بنفسها._________________________لأصحاب الذائقة الرفيعة والمهتمين بذلك النوع من الآداب والفنون ولمن لديهم الشغف شاهدوا الفيديو وانتقلوا عبر الرابط التالي إلى التمتع بقراءة قصيدة أوفيد والتي تحكي هذه الأسطورة بأسلوب يحاكي السينما الحديثة________________________جاء في كتاب التحولات لأوفيد:فيما كان نرسيس يقود إلى شباكه أيائل رَخْصَةَ العود،جذب انتباه إلهة الغاب إيكو (Echo) التي ترجّع الصوت،والتي لا تعرف أن تسكتَ عندما يُوجّه إليها الكلام،ولا أن تبادر هي بالكلام.في ذلك الوقت،كان لإيكو جسمٌ،ولم تكن تحوّلت الى مجرَّد صوت. تابعوا القراء من خلال الرابط التالي على منصتنا في جوجل بلس https://plus.google.com/photos/photo/107102466710025997748/6593580970811180098?authkey=COXCw8Lh17maqAE&hl=ar إيكّو (2)من كتاب التحوّلاتلأوفيد كان ابنُ كيفيزوس قد أضافَ سنةً،إلى سنواته الخمس عشرة،يجمع بين الطفولة والرجولةيثير الشهوة في عدد كبير من الفتيان والفتيات.غير أن جماله الشّهيّ كان يخبىء صلفاً جامحاً،بحيث لم يقدر أن يُلامسهلا الفتيان ولا الفتيات. إيكو (Echo) فيما كان نرسيس يقود إلى شباكه أيائل رَخْصَةَ العود،جذب انتباه إلهة الغاب إيكو (Echo) التي ترجّع الصوت،والتي لا تعرف أن تسكتَ عندما يُوجّه إليها الكلام،ولا أن تبادر هي بالكلام.في ذلك الوقت،كان لإيكو جسمٌ،ولم تكن تحوّلت الى مجرَّد صوت.مع ذلك فإنّ فمها الثرثارلم يكن يفيدها إلاّ في أن يُرجّعَالكلمات الأخيرة لكلّ ما تسمعه.هكذا شاءت لها جونون.عندما كانت الإلهة تفاجئ إلآهات الغابالّلائي كنَّ يستسلمنَ غالباً في الجباللمداعبات زوجها جوبيتر،كانت إيكو تجهد لاستبقائها، بأحاديث طويلة،لكي توفّر لإلهات الغاب فرصة الهرب.تنبّهت إلى ذلك ابنة ساتورن، فقالت:"هذا اللّسان الذي خدعني،لن تكون لك عليه، بعد الآن،إلاّ سلطةٌ ضعيفة.ولن تستخدمي الكلامَ بعد الآنإلاّ استخداماً قصيراً جداً."ووضعت تهديدها هذا موضعَ التّنفيذ.غير أن إيكو بقيت تكرّر الرّنات الأخيرة،التي يبثّها الصّوت،وتعيد الكلمات التي سمعتها.هكذا عندما كانت تلمح نرسيس شارداًفي الحقول المنعزلة،كانت تقتفي، خفيةً، آثارهوالشّهوة تتأكّلها.وبقدر ما كانت تتبعه،كانت تقترب من النار التي تحرقها.وتلك سُرعةٌ ـ لا تفوقها سرعة الكبريت الحيّالذي تُدهنُ به أطراف المشاعل،حين يشتعل في احتكاكه باللّهب.أوه! كم مرَّةً أرادتْ أن تدنو منهلتخاطبه بكلماتٍ مُلاطفة،ولتوجّه إليه التماساتٍ وديعةٍ.وكانت طبيعتها تأبى ذلك، ولا تسمح لها بالمبادرة.غير أنها، وهذا مُتاحٌ لها،كانت جاهزةً لترصُّدِ الأصواتوترجيع كلماتها الخاصّة.مصادفةً،حدثَ أنّ الشّابّ انفصلَ عن جمعِ رفقائه الأوفياء،فصرخ:"أقُربي أحدٌ ?"ـ "نعم، أحدٌ."أجابت إيكو.أخذ، مذهولاً، يطوف بنظرهفي الاتجاهات كلّها، صارخاً بصوته كلّه:ـ"تعالي."فردّت على هذا النّداء بنداءٍ مماثلٍ.التفتَ، وإذ لم يرَ أحداً يجيء، قال:"لماذا تهربين منّي ?"هكذا كان يستقبل الكلامَ الذي يُرسله.ألحَّ، وإذ رأى نفسه مخدوعاًبالصّوت الذي يتناوب مع صوته، قال:"لنجتمع هنا!"لم تكن هناك غبطةٌ أعظم تردّ بها إيكو على عبارةٍ كمثل هذه، فكرّرتْ:"لنتَّحدْ!"وإذ فُتنتْ هي نفسها بما قالته،خرجتْ من الغابة،وأرادتْ أن تطوّق بذراعيهاالعنقَ الذي طالما تشهَّتهُ.هربَ نرسيس، وقال هارباً:"اسحبي هاتين الذراعينلا عناق!أفضّل أن أموتَعلى أن أستسلم لكِ."ولم تُرجِّع إيكو إلاّ عبارة:"أستسلم لك."أحسّت إيكو أنّها احتُقرَتْ،فذهبت تختبئ في الغابات،مُغطِّيةً بالأوراقِ وجهها المُثقل خجلاً وعاراً.ومن ذلك الوقت،تعيش في مغاورَ منعزلة.(وللحكاية بقيّة) , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi  ميديا وبيلياس (Medea, Pelias) من كتاب التحولات لأوفيد#محمد_أحمد_السويدي_أساطيرميديا في الأساطير الإغريقية هي ساحرة شهيرة وابنة أيتس ملك كولخيس، وقد خاف أبوها من سحرها....
اقرأ المزيد ...  ميديا وبيلياس (Medea, Pelias) من كتاب التحولات لأوفيد#محمد_أحمد_السويدي_أساطيرميديا في الأساطير الإغريقية هي ساحرة شهيرة وابنة أيتس ملك كولخيس، وقد خاف أبوها من سحرها فأودعها السجن ولكنها استخدمت سحرها وهربت إلى معبد هيليوس إله الشمس. وقعت ميديا في حب جاسون زعيم الأرغونوت وعندما عادا سويا إلى ثيساليا خدعت بيلياس عم جاسون وقتلته بعد أن وعدته برد شبابه. انزعج جاسون منها وتزوج عليها زوجة ثانية وأنجب. في إحدى نوبات الغضب قامت ميديا بقتل الزوجة الثانية وأولاد جاسون، وهربت في عربة تقودها التنانين إلى أثينا حيث تزوجت الملك أوغيوس وأنجبت منه ميدوس، وعندما اكتشف امر خطتها لقتل ثيسيوس ابن زوجها هربت رفقة ابنها ميدوس عائدة إلى مملكة أبيها لكولخيس وساعدت أبيها في استعادة الملك بعد أن أخذه منه أخوه بيرسس. بيلياس في الأساطير اليونانية، هو ابن بوسيدون وتيرو. تزوجت تيرو بعدها من كريثيوس ملك يولكوس في ثيساليا، وأنجبت منه أيسون وفيريي وأميثون، قامت أمه برميه في العراء مع شقيقه التوأم نيليوس، ولكن قام أحد الرعاة برعايتهما. عندما بلغا سن الرشد اعترفت أمهما بهما.بعد وفاة كريثيوس جعل بيلياس نفسه ملك على المدينة، ثم طرد أخاه إلى ميسينيا، ثم هدف بعدها للتخلص من ابن أخيه جاسون فأرسله إلى كولخيس ليبحث عن الصوف الذهبي، واستفاد من غيابه لقتل والديه وشقيقه. وعندما عاد جاسون سعى للانتقام من عمه، تمكنت ميديا من إقناع بنات بيلياس أن يقطعنه ويغلينه، وذلك بعد أن أكدت لهم أنه سيعود شابا من جديد. قام أكاستوس بن بيلياس بطرد جاسون وميديا وأقام مراسم جنائزية تكريما لأبيه.__________________________لأصحاب الذائقة الرفيعة والمهتمين بذلك النوع من الآداب والفنون ولمن لديهم الشغف انتقلوا عبر الرابط التالي للتمتع بقراءة القصيدة والتي تحكي هذه الأسطورة بأسلوب يحاكي السينما الحديثة____________جاء في كتاب التحولات لأوفيدأرادت ميديا أن تواصل حيلهافاصطنعت كراهية كاذبة لزوجهاوالتجأت ، متوسلة ، إلى بيت بيلياس 8 .استقبلتها ابنتاهلأن الشيخوخة ترهقه هو كذلك .لم تحتج الماكرة الكولشيدية إلى وقت طويللكي تفتنهما بمظهر صداقة خادعةتابعوا القراء من خلال الرابط التالي على منصتنا في جوجل بلس https://plus.google.com/photos/photo/107102466710025997748/6592833142178071106?hl=ar ميديا وبيلياس (Medea, Pelias) من كتاب التحولات لأوفيد أرادت ميديا أن تواصل حيلهافاصطنعت كراهية كاذبة لزوجهاوالتجأت ، متوسلة ، إلى بيت بيلياس 8 .استقبلتها ابنتاهلأن الشيخوخة ترهقه هو كذلك .لم تحتج الماكرة الكولشيدية إلى وقت طويللكي تفتنهما بمظهر صداقة خادعة .عدت بين مآثرها ، في المقام الأول ،المأثرة التي أخرجت إيزون من شيخوخته ،واسترسلت ملحة على ذلك .آنذاك أملتا ابنتا بيلياسفي أن أباهما سيتمكن من أن يستعيد صباه ، بطريقة مماثلة .وطلبتا هذا الفضل من ميدياتاركتين لها هي أن تحدد الثمن بنفسها ،ولو كان يتخطى المألوف .ظلت صامتة بضع لحظات ، وبدت كأنها تردد ،تاركة ، بوقار زائف ، البنتين تتوسلان إليها في حيرة من أمرهما .أخيراً ، وعدت قائلة :"لكي تكون لكما ثقة أكبر في فني ،فإن الكبش الأكبر سناالذي يسير على رأس نعاجكما ،سيعود حملا ، بفضل الشراب الذي أعده" .وفي الحال أحضر إليهما حيوان كثير الصوفأرهقته سنوات لا عد لها ، 8 بيلياس هو أخو إيزون ، وعم جازون . وهو الذي أرسل جازون للحصول على الجزة الذهبية ، والذي قتل أخاه إيزون ، على وفق رواية ، لا يتبناها أوفيد . وميديا إذن جاءت لكي تعاقبه . هكذا دون توضيح ، ينتقل أوفيد بالقارىء من ميديا الخيرة إلى ميديا المخادعة . وهي مشهورة ، على الأخص ، بصفتها هذه الأخيرة . ينحني قرناه حول صدغيه المجوفين .نبشت ميديا بسكين من هيمونيا عنقه المتجعد ،فلم تتبقع إلا بنقاط قليلة من الدم .ألقت معا في إناء برونزيجسم الحيوان ونسوغا قوية الخصائص ،فقلص السائل أعضاءه ، وقرنيه ، وعمره الكبير .وها هو ثغاء ضعيف يخرج من وسط الإناء .ولحظة التعجب من هذا الثغاء قفز حمل إلى الخارج ، هاربا بمرحباحثا عن ضرعين جاهزين لإرضاعه .أصيبت ابنتا بيلياس بالذهول ،فيما كانتا تنظران إلى المعجزة التي وعدت بها ميديا ، مؤكدة صدقها ،وآنذاك كررتا عليها بإلحاح ما طلبتاه منها .ثلاث مرات ، نزع فيبوس النيرعن خيوله الغارقة في نهر هيبيريا (Hiberie)، 9 وكانت الكواكب تضيء الليل الرابعبنورها الساطع ، عندما وضعتابنة آييتسس (Aeetes) ، الماكرة ،على اللهب السريع ماء نقياوأعشابا لا خصائص لها .كان نوم يشبه الموت قد خدر أعضاء الملك ،وأعضاء حرسه ، بفعل تعازيم ميديا ،وبقدرتها التي يدين بها لسانها للسحر . 9 يشير نهر هيبيرا إلى الغرب ، حيث تغيب الشمس . كانت ابنتا الشيخ بأمر من الكولشيدية ،قد اجتازتا معها العتبة ،ووقفن حول السرير .قالت لهما :"لماذا تترددان الآن ?لماذا أنتما جامدتان ?استلا سيفيكما ، وأريقا دم الشيخ ، لكي أستطيعأن أدخل دما فتياإلى عروقه التي أفرغت .بين أيديكما حياة أبيكما وعمره ،فإذا كان في قلبيكما بعض البر الأبوي ،وإن كنتما لا تكتفيان بأن تحركافي نفسيكما آمالا باطلة ،فساعدا أباكما .اطردا شيخوخته بقوة السلاح ،اغرزا السيف في صدره ،لكي يخرج منه دمه الفاسد" .انقادت الأولى إلى نصائحها ،فصارت الأكثر حبا لأبيها ،والأكثر بعدا عن الجريمة ،هي الأكثر إجراما .لكن أيا منهما لم تقدر أن تتحملمنظر الطعنات التي توجهها ،فحولتا أنظارهما إلى الجهة الأخرى ،وأخذتا ، بعماوة ، تضاعفان الجراحبأيديهما المجرمة .استند الشيخ إلى مرفقه ،وهو يسيل دماء محاولاً ، وهو نصف مشوه ،أن ينهض من سريره ، وقال وهو يمد وسط السيوف ، ذراعيه الكامدتين :"ماذا ، يا ابنتاي ، تفعلان ?ما القضية التي تحرضكماضد حياة أبيكما ?"خار قلباهما ، وخارت يداهما في آن .كان يهم بقول المزيد ،عندما أوقفت الكولشيدية كلامه ،قاطعة عنقه ،رامية أعضاءه الممزقة في الماء الذي يغلي . , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    

مصرع ساربيدون - من كتاب الإلياذه لهوميروس

2018-08-24
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi مصرع ساربيدون | من كتاب الإلياذه لهوميروس#محمد_أحمد_السويدي_أساطيردامت الحرب بين أهل طروادة والإغريق مدة عشر سنوات. فشل الإغريق في أول الأمر في أخذ المدينة. وفي المعركة....
اقرأ المزيد ... مصرع ساربيدون | من كتاب الإلياذه لهوميروس#محمد_أحمد_السويدي_أساطيردامت الحرب بين أهل طروادة والإغريق مدة عشر سنوات. فشل الإغريق في أول الأمر في أخذ المدينة. وفي المعركة الأخيرة كان قادة الطرواديين يسقطون الواحد تلو الآخر أمام باتروكلوس المدجج بأسلحة أخيل والمدعم بجنوده. قائد طروادي واحد فقط، هو الذي وقف في مواجهة باتروكلوس، هو ساربيدون. بثبات كان يصرخ في جنوده قائلا: "إلى أين تفرون أيها الجبناء؟ ياله من عار! سأقوم أنا بنفسي بقتال هذا الرجل الذي دمر عتادنا وقتل رجالنا وجعلهم يتساقطون كالذباب."من عربته، قفز كلا من ساربيون وباتروكلوس. رمى باتروكلوس أولا رمحه صوب ساربيون. أخطأه ولكن الرمح قتل قائد عربته. حينئذ، رمى ساربيدون رمحه فأخطأ باتروكلوس ليقتل فرس أخيل بيداسوس. صرخ بيداسوس صرخة عظيمة وسقط على الأرض وهو يركل بأرجله حتى لفظ أنفاسه الأخيرة. رمى ساربيدون الرمح مرة أخرى، فمر من فوق كتف باتروكلوس اليسرى ولم يصبه.. رمى باتروكلوس رمحه ليخترق قلب ساربيدون. فسقط جثة هامدة ولفظ أنفاسه الأخيرة وهو يقبض بيديه على التراب المضرج بدماء القتلى.__________________________لأصحاب الذائقة الرفيعة والمهتمين بذلك النوع من الآداب والفنون ولمن لديهم الشغف شاهدوا الفيديو وانتقلوا عبر الرابط التالي إلى التمتع بقراءة قصيدة أوفيد والتي تحكي هذه الأسطورة بأسلوب يحاكي السينما الحديثة_____________________جاء في كتاب الإلياذه لهوميروسوتنحت الجياد الأخرى جانباً ، وانكسر النير ، 470وتشابكت أعنة التوجيه فيما كان الجواد المعني يسقط إلى جانبها .ولكن حين رأى أوتوميدون ، الشهير برمحه ، ما يجب عليه أن يفعل أشهر السيف المعلق على جانب فخذه القوي وبضربة عاجلة ودون تردد قطع سيور الجواد ، فاستقام وضع الجياد الأخرى ، وقام هو بسحب أعنة التوجيه . 475والتقى البطلان في المعركة التي تأخذ بالقلوب . تابعوا القراء من خلال الرابط التالي على منصتنا في جوجل بلس https://plus.google.com/+HisExcellencyMohammedAhmedAlSuwaidi/posts/jgvEWHrVWoD?hl=ar مصرع ساربيدونمن كتاب الإلياذه لهيميروس وتنحت الجياد الأخرى جانباً ، وانكسر النير ، 470وتشابكت أعنة التوجيه فيما كان الجواد المعني يسقط إلى جانبها .ولكن حين رأى أوتوميدون ، الشهير برمحه ، ما يجب عليه أن يفعل أشهر السيف المعلق على جانب فخذه القوي وبضربة عاجلة ودون تردد قطع سيور الجواد ، فاستقام وضع الجياد الأخرى ، وقام هو بسحب أعنة التوجيه . 475والتقى البطلان في المعركة التي تأخذ بالقلوب . ومرة أخرى قام ساربيدون بالطعن برمحه اللامع ، فمر رأس الرمح من فوق كتف باتروكلوس اليسرى ، وقام باتروكلوس بتوجيه الضربة التالية بالرمح النحاسي . ولم تكن الضربة خائبة حين غادرت قصبة الرمح يده . 480بل أصابت حيث يتغلف القلب الخافق وسط قوس من العضلات .وسقط ، كما تسقط سنديانة أو شجرة حور بيضاء ، أو كصنوبرة شاهقة العلو قطعها الحطابون في الجبال بفؤوسهم لصنع خشب السفن . هكذا سقط أمام جياده وعربته وهو يجأر ، 485ويشد على التراب الدامي بيديه . أو كما يسقط ثور هائج وعنيف وسط قطيع متجمع بتكاسل ، يقتحم القطيعَ أسدٌ ويصرعه . فيموت وهو يخور تحت ضربة براثن الأسد . هكذا أمام باتروكلوس سقط قائد اللوكيين المدرعين 490وهو يصرخ منادياً مرافقه الحبيب : " يا عزيزي غلاوكوس . إنك لمحارب بين الرجال . وها قد دعت الحاجة الماسة إليك لكي تكون ضارب رمح ومحارباً مقداماً .فإن كنت شجاعاً دع الحرب المريرة محببة إلى قلبك .اذهب أولاً بين الرجال الذين هم قادة اللوكيين 495في كل مكان ، وحرضهم على القتال من أجل ساربيدون .وأنت نفسك أيضاً يجب أن تقاتل من أجل ساربيدون بالرمح البرونزي .لأنني سأكون مصدر عار وخزي عليك فيما بعد ، وطوال أيام عمرك ، إن قام الآخيون بتجريدي من درعي هنا حيث أسقط قرب السفن المحتشدة . 500فتماسك واصمد بقوة وشجع بقية قومنا " . وفيما كان يقول ذلك أطبق الموت على منخريه وعينيه . وداس باتروكلوس بقدمه على صدره وسحب الرمح من جسده فخرج معه الحجاب الحاجز ،وكان بذلك يسحب حياة ساربيدون مع رأس الرمح . 505 ________________________________________-@Smarthistory. art, history, conversation.الفيديو يوتيوب @, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    

كان اسمك هيبوليتوس - من كتاب التحوّلات لأوفيد

2018-08-23
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi كان اسمك هيبوليتوس | من كتاب التحوّلات لأوفيد#محمد_أحمد_السويدي_أساطيرهيبوليتوس، في الأسطورة اليونانية، هو ابن ثيسيوس وهو صياد وقائد عجلة حربية مشهور أصبحت فايدرا....
اقرأ المزيد ... كان اسمك هيبوليتوس | من كتاب التحوّلات لأوفيد#محمد_أحمد_السويدي_أساطيرهيبوليتوس، في الأسطورة اليونانية، هو ابن ثيسيوس وهو صياد وقائد عجلة حربية مشهور أصبحت فايدرا زوجة أبيه معجبة به، لكن عندما رفض تقربها منه شنقت نفسها، وتركت رسالة اتهمت فيها هيبوليتوس بمحاولة النيل من شرفها. عقب ذلك طرد ثيسيوس ابنه باللعنات ودعا للإله بوزيدون ليحطمه. وبينما كان هيبوليتوس يقود عربته أرسل بوزيدون وحش بحري (ثور أو فقمة) ظهر من الأمواج؛ فخافت الخيول وسقط هيبوليتوس من العربة وسحب معها، حيث كان قد علق بالرسن، حتى مات. وفقا للحكايات في إبيداوروس، فقد أعاده أسقليبيوس إلى الحياة بناء على طلب أرتميس، التي نقلته إلى إيطاليا. في ترويزن، أنكرت قصة موته. وقيل بأنه أنقذ من قبل الآلهة في اللحظة الأخيرة، وبأنه قد وضع بين النجوم كقائد العجلة (Auriga). وكانت هناك عادة أيضا بين عذارى ترويزن بأن يقطعن خصلات من شعورهن ويهدينها إلى هيبوليتوس قبل الزواج. القصة كانت موضوعا لمسرحيتين كتبهما يوربيدس ومأساة بقلم سينيكا الأصغر وفيدر لجان راسينطبقا للتفسيرات الأقدم، مثل هيبوليتوس الشمس التي تغرب في البحر وفايدرا تمثل القمر الذي يسافر وراء الشمس، ولكنه غير قادر على اجتيازه. وأكثر احتمالا بأنه كان بطلا محليا مشهورا بعفته، أو ربما كان أصلا كاهن آرتيميس، وعُبِد كإله في ترويزن.لأصحاب الذائقة الرفيعة والمهتمين بذلك النوع من الآداب والفنون ولمن لديهم الشغف شاهدوا الفيديو وانتقلوا عبر الرابط التالي إلى التمتع بقراءة قصيدة أوفيد والتي تحكي هذه الأسطورة بأسلوب يحاكي السينما الحديثةجاء في كتاب التحوّلات لأوفيد:"سمعتِ دون شكٍّ عن هيبّوليتوسكيف ذهب ضحيّةً لسذاجة أبيهولمكر زوجته الدّنيئة.سيفاجئك الأمر، ولن يكون سهلاً عليّأن أقدّم لكِ البراهين.لكنّ هيبّوليتوس هذا، هو أنا،وفي الماضي، بعد أن دفعتني عبثاًابنةُ بّاسيفائي (Pasiphaé) لكي أدنّسسريرَ أبي، اتّهمتني تهمةً باطلةًأنني أردتُ ما كانت تُريده هي نفسها.تابعوا القراء من خلال الرابط التالي على منصتنا في جوجل بلس https://plus.google.com/+HisExcellencyMohammedAhmedAlSuwaidi/posts/Y73CfV8CkhK?hl=ar كان اسمك هيبوليتوسمن كتاب التحوّلات لأوفيد"سمعتِ دون شكٍّ عن هيبّوليتوسكيف ذهب ضحيّةً لسذاجة أبيهولمكر زوجته الدّنيئة.سيفاجئك الأمر، ولن يكون سهلاً عليّأن أقدّم لكِ البراهين.لكنّ هيبّوليتوس هذا، هو أنا،وفي الماضي، بعد أن دفعتني عبثاًابنةُ بّاسيفائي (Pasiphaé) لكي أدنّسسريرَ أبي، اتّهمتني تهمةً باطلةًأنني أردتُ ما كانت تُريده هي نفسها.وسواءٌ كان الخوف من الفضيحة هو الذيرجح عندها، أو غيظها من رفضي دعوتها،فقد حصلتْ على إدانتي، وطردني أبي من المدينة،على الرّغم من براءتي، كارهاً إيّايَصابّاً على رأسي، فيما كنت أبتعد، لعناتٍ رهيبة.هربت في عربتي إلى تروزين (Troezen) ،مدينة الملك بيتيوس (Pittheus) .كنت قد بلغتُ شطآن كورَنْثْة (Corinth) عندما هاج البحر، وانتفخت كتلة ضخمة من الماء،شبيهةٌ بالجبل، وتعاظمت فيما تهدر،وانشقّت من ذروتها. ثم طلع،من أحشاء الموج المفتوحة ثورٌ مقرّنٌ،أخذ يتقيّأ ماء البحر من منخريه،ومن شَدْقه الواسع، فيما كانينتصب حتى صدره وسط الهواء الخفيف.ارتعب رفقائي، ووحدي احتفظتُ برباطة جأشي،لأنّ فكري مأخوذٌ كلّه بمنفاي.غير أنّ أفراسي الجامحة أدارت أعناقهاصوبَ الموج،متنبّهةً، مرتعشةً،فقد أضلّها الخوفُ من الوحش، وأطاحتبعربتي في وجه صخور عالية.كافحت بيدي العاجزتين لكي أشدّ الأعنّةالتي ابيضّت من الزّبد، وانحنيت إلى الوراءساحباً نحوي الأعنّة اللّينة،وعلى الرّغم من كلّ شيء، فإنّ هيجانأفراسي لم يكن ليتغلّبَ على قواي،لو أنّ إحدى عَجَلاتي لم تصطدم، حيث كانتتدور بلا نهاية حول محورها، بجذع شجرةٍحطّمها وأدّى بها إلى أن تتطاير شظايا.هويتُ تحت عربتي، مرتبكاً بين الأعنّة. كان يمكنكِ آنذاك أن تنظري إلى أحشائيتتجرجرُ حيّةً على التّراب، وإلى عضلاتيمعلّقةً في جذع الشّجرة، وإلى جزءٍ من أعضائيمجروفٍ إلى الأمام، بينما الجزء الآخر مشدودٌ إلى الوراءوإلى عظامي تتكسّر مُدوّيةً،وأنفاسي الأخيرة تتصاعدُ مع روحي المُنهكة.كان يمكنك الاّ تري في جسمي ما يمكن أن يُرتق،فلم يكن جسمي كلّه إلاّ جُرحاً.كيف تقدرينَ، أيّتها الرّبّة،كيف تجرؤينَ أن تقارني شقاءك بشقائي ?لقد رأيت حتى مملكة الظّلمات،وغسلت جسمي الممزّق في أمواج فليجيتون (Phlégéthon)وما كنتُ لأستعيدَ الحياة أبداً،لولا ابن أبوللون وأدويته القويّة،فقد أعيدت إليّ، على الرّغم من اعتراضات ديس (Dis) ،بفضل النباتات الشافية، وفنّ بّايون (Paion). 16 16 أعيدت الحياة إلى هيبوليتوس بفضل آسكولابيوس (Aesculapius) ، ابن أبوللون وكورونيس. وبايون هو، كما يقول هوميروس، طبيب الآلهة. ثم اختلط بأبوللون، تحت اسم (Paion) أو (Paian) . أما ديس (Dis) فهو المرادف اللاتيني لبـــلوتون (Pluton)، (هـــــاديـــــس Hadès اليونانيّة). وقد احتجّت هاديس على إحياء هيبوليتوس. ثم غطّتني إلهة سنثيا (Cynthia) بغيمةٍ كثيفة،خوفاً من أن يزيد حضوري في الغيرةالتي يمكن أن يولّدها مثل هذا الفضل.وزادت عمري، وغيّرت قسماتيلكي تجنّبني كلّ خطر، ولكي يُتاح ليأن أظهر دون أن يلحق بي الأذى.وقد تساءلتْ طويلاً إن كانت تخصّص مقاماً ليفي كريت أوديلوس، وأخيراً عدلت عنهما كليهماونقلتني إلى هذا المكان.أرادت أن أتخلّى عن اسمٍ يمكنأن يسترجع ذكرى أفراسي، قائلةً:"كان اسمك هيبوليتوس،فليُصبح الآن فيربيوس (Virbius) ."مذّاك أعيش في هذه الغابة،مختبئاً في حماية إلهتي، مساعداً لها،فأنا أحد الآلهة الأصغرين." , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    

مأساة نيوبي من كتاب التحولات لأوفيد

2018-08-19
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi مأساة نيوبي من كتاب التحولات لأوفيد#محمد_أحمد_السويدي_أساطيرنيوبي هي ابنة تانتالوس ملك فريجيا وأخت بيلوبس ملك البيلوبونيز، وزوجة أمفيون الطيبي، تقول الأسطورك أنه....
اقرأ المزيد ... مأساة نيوبي من كتاب التحولات لأوفيد#محمد_أحمد_السويدي_أساطيرنيوبي هي ابنة تانتالوس ملك فريجيا وأخت بيلوبس ملك البيلوبونيز، وزوجة أمفيون الطيبي، تقول الأسطورك أنه كان لدى نيوبي سبعة أبناء وسبع بنات وكانت تفخر بجمالهم وسخرت من ليتو لأن لديها ابنا واحدا هو أبولو وابنة واحدة هي آرتميس، فقرروا الانتقام من نيوبي بقتل أبناءها (قتل أبولو الأبناء وقتلت أرتميس البنات) وظلت جثثهم غير مدفونة لتسعة أيام.عادت نيوبي إلى وطنها وظلت تبكى حتى حولتها ليتو إلى حجر حيث تبكي على خسارتها للأبد. تحدث عنها هوميروس في الإلياذة وكذلك أبولودوروس وأوفيد. لأصحاب الذائقة الرفيعة والمهتمين بذلك النوع من الآداب والفنون ولمن لديهم الشغف شاهدوا الفيديو وانتقلوا عبر الرابط التالي إلى التمتع بقراءة قصيدة أوفيد والتي تحكي هذه الأسطورة بأسلوب يحاكي السينما الحديثةجاء في كتاب التحوّلات لأوفيد:ها هي نيوبي تتقدّم،يحيط بها موكبٌ حاشدٌ،تلبس ثوباً فريجيّاً بديعاً،مُقصَّباً بالذهب.توقَّفت، جميلةً بقدر ما يسمح الغضب،وهزّت بحركةٍ من رأسها الملكيّشعرها الذي يتموَّج على كتفيها،ثم أدارت حولها، بشموخٍ، نظراتٍ بهيّةً، وقالت:"ما هذا الجنون الذي يجعلكم تفضّلون آلهةً بالسّماع..تابعوا القراء من خلال الرابط التالي على منصتنا في جوجل بلس https://plus.google.com/+HisExcellencyMohammedAhmedAlSuwaidi/posts/APasYaMn2iA  مأساة نيوبي من كتاب التحوّلات لأوفيد ها هي نيوبي تتقدّم،يحيط بها موكبٌ حاشدٌ،تلبس ثوباً فريجيّاً بديعاً،مُقصَّباً بالذهب.توقَّفت، جميلةً بقدر ما يسمح الغضب،وهزّت بحركةٍ من رأسها الملكيّشعرها الذي يتموَّج على كتفيها،ثم أدارت حولها، بشموخٍ، نظراتٍ بهيّةً، وقالت:"ما هذا الجنون الذي يجعلكم تفضّلون آلهةً بالسّماع، على آلهةٍ ترونهم ?ولماذا تنذر الهياكل لعبادة لاتونا (Latone),بينما لم يقدّم بعد البخور لإلهتي ?أبي، أنا هو تانتالوس (Tantalus), الذي أُذن له وحده أن يجلسَ إلى مائدة الآلهة.كانت منفيّةً من العالم، عندما رأتها ديلوسوقالت مُشفقةً على هذه المتشرِّدة:"نحن الاثنتان نتشرَّد غريبتين، ـأنتِ في الأرض،وأنا بين الأمواج." 6 ثم أعطتها مأوى متحرّكاً.صارت لاتونا أمّاً لطفلين.وهذا أقلّ سبع مرّاتٍ ممن حملتهم أحشائي.إنني سعيدة، فمن يستطيع إنكار ذلك ?وسوف أبقى سعيدة.من يقدر كذلك أن يشكّ ?تمنحني الطّمأنينة وفرة خيراتي.فأنا من العظمةِ بحيث لا تقدر ربّة الحظّ أن تؤذيني،وحتى لو انتزعت مني قسماً كبيراً من فضلها،فسوف تترك لي ما هو أعظم.فما أملكه اليوم، يُبقيني عاليةً،أعلى من كلِّ خوف.افترضْنَ أنّ قسماً من أبنائي انتزع منّي،فإنّ هذه الخسارة لن تقلّصني في اثنين،كما هي حال لاتونا.أهناك فرقٌ كبيرٌ بينها وبين امرأةٍ لا أولادَ لها ?لا تُكملنَ هذه التَّضحية،ابتعدنَ بسرعةٍ، وانزعْنَ أوراقَ الغارالتي تزيّن شعوركنَّ." 6 منعت جونون، غيرةً، الأرضَ كلّها من أن تستقبل لاتونا، لكي تضع جنينها. وأشفقت عليها ديلوس، التي كانت حتى ذلك الوقت جزيرة عائمة. وهذه الجزيرة التي كانت تُسمّى فريجيا، ثُبِّتت في قرارة البحر، بوساطة أعمدة. نزعت نساء طيبةَ أوراق الغار،وتركنَ التَّضحيةَ دون أن تكتمل.كلّ ما قدرنَ أن يفعلنه،هو أن يوشوشنَ بصوتٍ خافتٍ صلواتهنَّ إلى الإلهة.غضبت الإلهة من على ذروة كينثوس (Cynthus),وجَّهت هذه الكلمات إلى ولديها الإثنين:"هي ذي أنا أمُّكما،الفخورة بأنني ولدتكما،أنا التي لا تخضع إلاّ لجونون، بين جميع الإلهات،أرى أنّ ألوهيّتي توضعُ موضعَ الشَّك،وأنني أطرَدُ، يا ولديَّ، إن لم تُنجدانيمن هياكل كنت فيها مَعبودةً في العصور كلّها.ولا ينحصر ألمي في هذا وحده،فقد أضافت ابنة تانتالوس إلى هذا التَّجديف، الشَّتيمة.لقد تجرّأت أن تنتقص منكما، أنتما،وتضعكما في مرتبةٍ أدنى من أولادها،وقالت عنّي (لعلّ ما قالته يرتدُّ عليها!)إنني أمٌّ بدون أولاد.لقد بدا لسانها الفاسق جديراً بلسان أبيها." 7 وهمَّت لاتونا أن تضيفَ صلواتٍ إلى ما روته،فقال فيبوس:"يكفي.الشّكوى الطّويلة تؤخِّرُ العقابَ." 7 حُكمَ تانتالوس بعذابٍ أبديّ لأنّه حنث بيمينه. وقال فيبي (Phébé) الكلامَ نفسه.وانطلق الاثنان بطيرانٍ سريعٍ عِبرَ الفضاء،وهبطا، مُختبئين في غيمةٍ، على قلعة قدموس.قربَ الأسوار،كان يمتدُّ بعيداً سهلٌ واسعٌترتاده الخيولُ باستمرار،صار ترابه ليّناً من كثرة العجلات،ومن السّنابك الصُّلبة.هناك، بين أبناء آمفيون السّبعة،كان بعضهم يمتطي أحصنة سباقٍ قويّةً،يشدّون على جُنوبها ـ المغطّاةِ بأرجوان صور،ويسوسونها بأعنَّةٍ مُثقلةٍ بالذهب.كان أحدهم، إيسمينوس (Isménus),بكرُ أمّه،يُحرِّكُ في ميدان السّباق الدائريّ،حصاناً يسيطر على شدقه المزبد،عندما صرخ:"لقد قُضيَ عليّ!"فقد استقرّ سهمٌ في وسط صدره.تركت يده المُحتضرة الأعنَّةوانزلق ببطءٍ، جانبيّاً، على الكتفِ اليُمنى من حصانه.سمع سيبّيلوس (Sipylus), الذي كان إلى جانبهأصواتَ كنانةٍ في الفضاء،فترك الأعنة هارباً،كما يفعل ربّانٌ أحسّ باقتراب العاصفةعندما يرى غيمةً،فينشر من جميع الجهات أشرعته المطويّة،لكي لا يترك أيّة نسمةٍ خفيفةٍ تضيعُ منه.وعبثاً ترك الأعنّةَ،فقد طارده السّهم المحتومونفذ وهو يرتجّ، في أعلى عنقه،وخرج رأسه المعدني ظاهراً من الجهة الثانية.تدحرج على عنق الحصان وقائمتيهوهو ينطلق بسرعته كلّها،ولطّخ الأرضَ بدمه الذي كان لا يزال حارّاً.وبعد أن كان التاعس الحظّ فيديموس (Phédimus) وأخوه تانتالوس وريث اسم جدَّيهما، قد أنهيا عملهما المعتاد،وعادا، يلمعان من الزّيت، بفعل التمارين الرّياضيّةالتي تجمع الشبّان في الميدان الرّياضيّ،وكانا متعانقين بشدّة،عندما اخترقهما سهمٌ، أطلقه وترٌ مشدودٌ،في الوضعيّة التي كانا عليها،متصلين الواحد بالآخر،فكافحا صدراً إلى صدر،انتحبا معاً،ومعاً انحنيا من الوجع،وانهارا على الأرض.معاً، ممدّدين على التراب،وجّها إلى السماء نظراتهما الأخيرة،ومعاً، لفظا أنفاسهما الأخيرة.مزّق ألفينور (Alphénor) صدرَه بضرباتٍ قويّةعندما شاهد ذلك،وسارع لكي يرفع بين ذراعيهأعضاءهما المتثلّجة،فسقط وهو يقوم بهذا الواجب الوَرع.فقد اخترق إله ديلوس بسهمٍ قاتلٍصدرَه، من جهةٍ إلى أخرى.انتزع الشابّ السّهمَ،غير أنّ جزءاً من رئتيه خرجَ مع نصلهِوهربَ دمه في الهواء، لحظة هربت حياته.ولم يمت داماسيكتون (Damasichthon) ،ذو الشعر الطّويل، من جرحٍ واحدٍ،فقد أصيبَ أوّلاً حيث تبدأ السّاق،وحيث يشكّل باطن الرّكبة السّريع الانفعال مفصلاً ليّناً.ثمّ، فيما كانت يده تحاول أن تنتزع السّهمَ المشؤوم،غاصَ سهمٌ آخر حتى الرّيش، في عنقه.دفعه الدّم إلى الخارج،فقد انبجس عالياً جدّاً،وبدفقةٍ مفاجئةٍ، اخترقَ الفضاء بعيداً.أما الأخير إليونوس (Ilioneus) فقد رفع عبثاً ذراعيه المتوسّلتيننحو السماء، قائلاً:"أيّتها الآلهة،أنتم جميعاً، بقدر ما تُعَدّون(جاهلاً أنّه لا يجوز التوسّل إليهم جميعاً)،أنقذوني."وقد أثر في رامي السّهام الإلهيّ،عندما لم يعد ممكناً ردّ السهملكن، على الأقلّ، كان الجرح الذي رزح تحته،خفيفاً،ولم ينفذ عميقاً في قلبه.أنبأ الأمّ بهذه الكارثة المفاجئة،ذيوعُ الخبر، وألمُ الشعب، وبكاء الأقرباء.أذهلها أن يكون الآلهة قاموا بها،وغضبت لأنهم تجرّأوا على ذلك،ولأنّ حقوقهم تبلغ هذا الحدّ.أما آمفيون فقد غرز خنجراً في صدره،واضعاً بضربةٍ واحدةٍ،حدّاً لآلامه ولحياته.واأسفاه، كم تختلف، نيوبي، الآنعن نيوبي تلك التي أبعدت الشعب، منذ قليلٍ،عن معابد لاتونا،والتي كانت تتقدّم في المدينة متغطرسةً.كانت آنذاك موضوعَ غيرةٍ عند أقربائها،وهي الآن موضوعَ شفقةٍ حتى عند أعدائها.أخذت، منحنيةً على أجسامِ أبنائها الهامدة،توزّع، بلا تبصُّرٍ، على جميع أبنائهاقبلاتِها الأخيرة.ثمّ أبعدت عنهم ذراعيها الكابيتين، رافعةً إيّاهما نحو السّماء، صارخةً:"تغذّي، يا لاتونا القاسية،من ألمي، تغذي،إروي غليلَ قلبكِ من دموعي،إروي قلبكِ المتوحّش.ومع هذه المآتم السبعة أموت في المحرقة سبع مرات.استمتعي بانتصاركِ،انتصري، يا عدوّتي.لكن، أين هذا النصر ?حتى في شقائي، ما أزال أغنى منكِ، في سعادتكِ،حتى بعد هذه الخسارة الكبيرة،لا يزال النصر إلى جانبي."سُمعَ في أثناء كلامها دويُّ وترٍ يُشدُّ في القوس،وحدها نيوبي، من بين الجميع، لم ترتجف أبداً،فالشّقاء زادها شجاعةً.كانت تقف أمام أسرَّة الإخوة السّبعةأخواتهم، بثيابٍ سوداء، وشعرٍ مُشعّثٍ.أرادت إحداهنَّ أن تنتزعَ السهمَ المُستقرّ في صدرهافانهارتْ، ميّتةً، منحنيةَ الوجهِ على أخيها.وحاولت أخرى أن تعزّي أمّها التاعسة،فأضاعت فجأة الكلامَ وسقطتْ تحت ضربةٍطوتها اثنتين على نفسها.وهذه التي كانت تحاول عبثاً أن تهربَانهارت على الأرض.وتلك تحتضر فوق جسم أختها،وأخرى تختبئ،وترى أخرى تتحرّك مرتجفةً.كانت سِتٌّ منهنَّ قد مُتنَ بجراحٍ مختلفة ولم يكن بقي منهنّ إلاّ واحدة.غطّتها أمّها بكامل جسمها، وكامل ثيابها، صارخةً:"اتركي واحدة، الصّغرى بينهنّ،لا أطلب إلاّ الصّغرى، إلاّ واحدة."وفيما كانت تتوسّل،ماتت هذه التي تتوسّل من أجلها.وإذ فقدت عائلتها جميعاً ـ أبناءها وبناتِها، وزوجَها،سقطت جالسةً بين أجسامهم الهامدة،يُجمّدها العذاب.لم تعد الرّيح تحرّك شعرها،لم يعد الدّم يلوّن وجهها.وجمدت عيناها وسط وجهها المُقْفر،فلم يعد في قسماتها أيّ أثرٍ للحياة.تجمّد لسانها نفسه داخل حنَكِها المُتجمّد،وتوقَّفت في عروقها كلّ حركة.لم يعد في إمكان عنقها أن يميل،ولم تعد ذراعاها تقومان بأيّة حركة،ولم تعد تستطيع قدماها أن تتقدّما.لم تعد إلاّ حجراً حتى في أحشائها.مع ذلك ظلّت تبكي،أخذتها إلى وطنها، ريحٌ عاصفةٌحاجبةً إيّاها بزوبعة.هناك، وقد وُضِعت في ذروة جبلٍ،تذوبُ ماءً،واليوم لا تزال هذه الكتلة من الرّخام، 8 تذرف الدّموع. 8 في ليديا صخرة ينبجس منها نبعٌ، كان يُسمّى نيوبي. فقد نقلت نيوبي من طيبة إلى ليديا، قمّة سيبيليوس، حيث كان أبوها ملكاً. , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك