Articles of H.E

, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi   يورك والجزّة الذهبية(3-3)أخبرت توم بمدى شغفي بالبرنامج الذي عمله مايكل بيرتلو والذي عنونه (رحلات في القطار بأرجاء المملكة المتحدة) و بيرتلو الذي قادته إحدى الرحلات....
اقرأ المزيد ...   يورك والجزّة الذهبية(3-3)أخبرت توم بمدى شغفي بالبرنامج الذي عمله مايكل بيرتلو والذي عنونه (رحلات في القطار بأرجاء المملكة المتحدة) و بيرتلو الذي قادته إحدى الرحلات إلى يورك سياسي وصحفي بريطاني انتخب عضوا برلمانيا عن دائرة كينسينجتون وتشلسي وقد انضم خلال فترته النيابية ( 25نوفمبر 1999 – 14 مايو 2001) لكتلة حزب المحافظين البرلمانية.وسبق له القيام بمجموعة من الرحلات ولعلّ من أكثرها حضورا وأهميته رحلته إلى مصر التي قال عنها أنها أرض العجائب مبينا مجموعة من الأسباب التي دعته إلى تأكيد أن مصر هي أكثر مكان جاذب وساحر على وجه الأرضفلقد استكشف تقريبا أرجاء البلد كلها، فهي أرض العديد من الحضارات، اليونانية والرومانية والمسيحية والإسلام، كما لا تزال الكثير من المباني الأثرية سليمة ولها بريقها، وهذه البنايات تدعو إلى إدراك طريقة مختلفة تمامًا للنظر للحياة.ثم قصدنا بعد ذلك كاتدراكية يورك وهي من أضخم الكاتدرائيات في شمال أوروبا، ولقد بُنيت على الطراز القوطي الإنجليزي و تم تصميمها على شكل صليبي وملحق بها برج مركزي يصل إرتفاعه إلى 70 مترا و برجين آخرين في الجهة الغربية، وتشتهر بزجاجها الملوّن والمعشّق والذي يعود تاريخه إلى القرن الثاني عشر الميلادي، و تؤكد السجلات أن الزجاج مصدره من ألمانيا.فتطلعنا فيه عن قرب ، ولقد اشتمل على مصورات تروي على وجه التقريب كل ما جاء من مرويات في الكتاب المقدس، وتعد الكاتدرائية من الأمكنة القليلة التي نجت من غارات كروميل والألمان، وتُعدّ النوافذ من نفائس التحف المعمارية التي لا تُضاهى، ثم اقتنيت كتابا يتناول كثيرا من الروايات والأقاصيص التي رُسمت بوحي من زجاجها المعشّق.ثمّ خرجنا في جولة استكشافية في المدينة، ومررنا في أحد الدروب التي ما زال يظهر فيها واضحا آثار سوق ومحال اللحم حيث الرفوف التي يوضع عليها ما تزال شاخصة حتى الآن، وأكّد توم أنها كانت من أكثر المحلات قذارة ، حيث تُرمى أشلاء اللحم، أما الآن فلقد تم تأهيلها على نحو جعلها من أرقى البوتيكات في المنطقة.بعد ذلك زرنا أزقّة بدت لنا أشبه بالمتاهة، أو بمسالك سرية، وتنقلنا فيها رفقة توم بسلاسة ودراية، وتناولنا في أحد مقاهيها القهوة (والفات راسكل) وهي معجنات تجمع خصال الكعك والبسكوت معا، كما تعرفت على طبق اليورك شاير بودنج بالجن، ولم نتناوله، وبدا لي أن لا طبق يخلو من الجن., Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi  يورك والجزّة الذهبية(2-3)ذهبنا ميمّمين شطر يورك، فسألت توم عن برجه، وكنت قد لمحت فيه أيضا ملامح تعود به إلى شمال أوربا، فقال: لقد أجريت اختبار الحمض النووي فوجدت....
اقرأ المزيد ...  يورك والجزّة الذهبية(2-3)ذهبنا ميمّمين شطر يورك، فسألت توم عن برجه، وكنت قد لمحت فيه أيضا ملامح تعود به إلى شمال أوربا، فقال: لقد أجريت اختبار الحمض النووي فوجدت أن لي جذورا في النرويج والدنمارك وبعض قطرات شرق أوسطية، أما زوجتي فهي أيرلندية وتفخر بانتمائها وجذورها، أما أنا فلا ريب أن بي جذر يعود إلى الفايكنغ ممن استوطنو الجزر البريطانية وتركوا فيها عرقا يخفق، فقلت في نفسي، أما القطرات الشرق الأوسطية فلا مناص أنها تعود إلى واحدة من الحملات الصليبية التي ذوبّت في تم قطرة من روحها فانبجست في حمضه النووي. أما يورك التي نقّلنا أقدامنا صوبها، فلقد اشتهرت بصناعة الصوف وكانت تصدّره إلى مختلف الأصقاع وخصوصا بعد إنشاء السكك الحديدية وسيطرة بريطانيا على البحار فكانت قطاراتهم وسفنهم تصدّر الصوف الفاخر الذي اشتهر بجودته ومتانته.وأنّى وجّهت في يورك وجهك فسترى قطعان الأغنام كأنها الوشي المطرّز في حقولها الخضراء، وهي ذاتها التي افتتن بها الفنان البريطاني تيرنر (1775_1851) الذي ارتفع بمكانة الرسم الطبيعي إلى مستويات تؤهله لمناطحة الرسم التاريخي. كما تعدّ أعماله مقدمة رومانسية للفن الإنطباعي الذي بدأت بوادره تتنضّج بعد وفاته بأقل من عقدين وتحديدا مع ظهور لوحة غداء على العشب للرسام الفرنسي مانيه عام 1869.ثم سألت توم عن الأسماء الأدبية في يورك وضواحيها ممن أغنت المشهد الثقافي، فقال دون تردد وكأنه كان مستعدا للسؤال: إنها شارلوت برونتي (1816_1855) وأخواتها إيميلي وآن، ولا ريب أن لشارلوت القدح المعلّى بحياتها القصيرة المأزومة بعد أن تمكنت من نشر عملها (جين اير) باسم مستعار يعود لرجل، ولقد عاصرت في شطر كبير من حياتها الرسام تيرنر وشهدت بزوغ نجمه وعلو شأنه ومن ثم انحساره وأفوله وإفلاسه.ثم قادنا الحديث عن (سكاربرا) فلقد كانت مشهورة مع بعض ما يحيطها من أمكنة بالبطاطا والسمك، وأتذكر في صباي أنني كنت أقف في طابور طويل للحصول على طبق من البطاطا المنقوعة بالخل وسمك الكود في جوّ بارد ماطر.فقدت يورك مكانتها المتقدمة تجاريا لصالح مدينة ليدز التي جعلت من بعض رهاناتها الاحتفاء بالرياضة والتي يمكن أن نقول في شأنها ما نقوله في الفن، حيث ينتعشان بوجود رأس المال، وهو الأمر الذي اختبرته أوربا خلال الحرب العالمية الثانية عندما هاجر جمع من فناني أوربا المقيمين في فرنسا إلى أمريكا وبالتحديد إلى نيويورك حيث يتوافر الاستقرار ورأس المال، فتحوّلت إلى مركز عالمي لانتاج الفن واستهلاكه معا بسبب وجود المؤسسات والشركات واسعة الثراء وتنوّع أنماط الحياة.وليدز من المدن الموسرة والمستقرة اقتصاديا، فقاد هذا الرخاء إلى أن يقوم الأثرياء باستثمار جانب من أموالهم بالرياضة، فكان نتاج ذلك نادي ليدز يونايتد الذي تأسس في عام 1919 وكانت حقبته الذهبية في فترة الستينات والسبعينات حيث فاز لأول مرة في تاريخه ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز عام 1969، ثم فاز بها مجدداً عام 1974. ثم مر بفترة فراغ أدت به إلى الهبوط إلى دوري الدرجة الثانية قبل أن يستعيد عافيته ويصعد إلى الدوري الممتاز ويفوز ببطولته عام 1992.ثم شرعنا بالحديث عن خصوبة تربة يورك ومحيطها، لانها كانت في الأزمنة الغابرة عبارة عن مسطحات جليدية، وبعد انحسار هذه المسطحات وتمازج ما أفرزته من مكونات في محيطها افرزت هذه التربة الخصبة والصالحة للرعي والزراعة.ومن هذه التربة ذاتها يُصنع ضرب من القرميد الذي ينتشر على نحو واسع في بيوتات وسائر عمران المنطقة.وبالعودة إلى تيرنر الذي قبض على روح المكان وتحوّلاته بفرشاته والعديد من أعماله الزيتية التي تبلغ نحو 500 لوحة موزعة على متاحف العالم والمجموعات الخاصة، وأعماله المائية التي أحصاها بعض النقاد بنحو خمسة آلاف عمل، تبزغ يورك خلل الأمكنة التي منحها روحه وبريقه.كما أن هناك مسارا يتبعه عشاق تيرنر ليتعرّفوا على المناطق والمشاهد التي رسمها، وهذه الرحلة هي ضرب من الجمال الخالص لرجل جعل الطبيعة تستعيد هيبتها وتقف في مصاف الموضوعات التاريخية التي تكرّست منذ عصر النهضة في ذاكرة الفن ورواده.  , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi  يورك والجزّة الذهبية (1-3)حللنا في (جرانتلي هول) وهو قصر فخم اقتنته السيدة فاليريا وعكفت على ترميمه بموازنة قدرها 70 مليون جنيه، وبذلك أضفت على عراقته فخامة جعلته....
اقرأ المزيد ...  يورك والجزّة الذهبية (1-3)حللنا في (جرانتلي هول) وهو قصر فخم اقتنته السيدة فاليريا وعكفت على ترميمه بموازنة قدرها 70 مليون جنيه، وبذلك أضفت على عراقته فخامة جعلته يبدو بحلّة جديدة قشيبة.أما السيدة فاليريا، فلقد كانت طليقة رجل أعمال واسع الثراء، وعندما انفصلت عنه تناصفت معه الثروة واقترنت برجل آخر..ففي أحد أيام عام 2010 وبينما كانت هذه الفاليريا تقود سيارتها في ضواحي مدينة يورك تلامح قصرٌ مهجورٌ أمام ناظريها، فأسرها، وقررت في الحين تحويله إلى أفخم قصر في يورك التي استمدت منها مدينة نيويورك تسميتها، بعد أن تخلت عن التسمية التي أطلقها عليها مستوطنو هولندا من قبل وكان ذلك في عام 1624، إذ كانت تُعرف باسم (نيو أمستردام) امستردام الجديدة، وأخضعت للسيطرة الإنجليزية على أيام الملك تشارلز الثاني، بعد أربعين عاما على الوجود الهولندي فيها والذي أشاع تجارة الفراء والصوف.أما يورك التي عبرت الأطلسي او بحر الظلمات إلى الجهة الأخرى منه، فلقد كانت معروفة بهذا الاسم في صيغة مستقرة منذ عام 1000 م، بحسب ما توصلنا به من نصوص وتدوينات تعود إلى تلك الحقبة.ولقد كان من فرط شهرتها وتأثيرها وموقعها أن جرت عدة محاولات للعمل على جعلها عاصمة لإنجلترا، وهو الأمر الذي كان مقرورا به في حقبة الفايكينغ حيث كانت عاصمة للجزر البريطانية.شكّل مرور السيدة فاليريا أمام القصر المهجور لحظة حاسمة في حياته وحياة المكان من حوله، وكأنها كانت تُدرك شيئا عما قال بشأنه أخوان الصفا (حياة الجماد) فلقد دبّت الحياة في أحجار القصر بمجرد أن وقع بصرها على إعلان عن بيعه، فاستثمرت فيه مبلغا بنحو 70 مليون باوند، وحولته إلى تحفة معمارية باذخة.وبينما كنت أتجول فيه جاءنا صوت توم الدليل: لا أعتقد أن السيدة فاليريا تفكر في استرجاع استثمارها في حياتها، فلقد أشرفت على الثمانين، ولكنها راهنت على ترك أثر سيعبر بها من حياتها التي ستأفل، إلى حياةٍ ستمكث ما مكث القصر اليوركي الجميل، وسيكون إرثا عظيما لأبنائها وأحفادها.قلت لصاحبي الذي كان يبدو مشدودا بقوة غير مرئية إلى جماليات المكان، إنه استثمار جرئ للغاية،ثم شرعت بالسؤال عن الطريقة التي في وسعها تغطية التكاليف الباهظة للقصر الذي يتكون من 47 غرفة وجناحا ومطعمان أحدهما حاز على (نجمة ميشلان) التي بدأت بمنح نجومها للمطاعم منذ عام 1926، ومطعما آخر يقدّم وجبات آسيوية، كما يشتمل على صالة أعراس وحدائق غنّاء ومرافق وملحقات أخرى، ويعمل على إدارة القصر وإدامته 280 موظفا. عند بلوغنا القصر استقبلنا المدير بحفاوة، وبعد استراحة قصيرة في الفندق قصدنا يورك التي عرفتها منذ صباي، فقلت للدليل توم كنت في ذلك الحين أخرج من لندن في قطار متجها صوب يورك قاطعا الطريق إليها في نحو ثلاث ساعات، ومن يورك إلى مدينة (سكاربرا) في الجانب الشرقي من ضفاف المملكة المتحدة.وأردفت لتوم الذي بدا مصغيا ومتفكّرا: لم تواتني الفرصة للتعرّف على يورك، فلم تكن علاقتي بها ترقى إلى ما هو أبعد من المحطة التي أستبدل بها القطار، أما الآن فلا ريب أنني لا أكتفي باستبدال القطار بل أسعى إلى تفكيك مكونات المدينة والتعرّف على أسرارها. وربما سأتعالق مع أول إشارة عن روبن هود على هيئة سيرة شعبية أوردت إشارات تربو على الثماني كما عدّها المؤرخون منذ عام 1228 وهو يتنقل في العديد من الضواحي الإنجليزية من بيركشاير جنوبا الي يورك شمالا.قبل وصولنا مررنا على بلدة صغيرة اسمها ريبول وطاف بنا (توم) حول كنيستها، مرورا بسوقها الصغير التي لم تطرأ عليه وعلى عاداته تغييرات كبيرة منذ نحو الف عام.ومن لطائف ما فيها من أشياء والتي لا زالت قائمة ومتأصلة فيها ولم ينقطع السكان عن مزاولتها هي النفخ في البوق، ولقد نشأت هذه العادة قبل قرون كنتيجة حتمية للتنبيه والتحذير بسبب تعرضها المستمر لغزوات الأسكتلنديين المروّعة والتي كانت تباغتهم بين الفينة والأخرى، فلم يكونوا يتركوا خلفهم قطعانهم أو سائر أنواع المتاع، على الرغم من أنها كانت في تلك الآونة مدينة مسوّرة.وتبعا لذلك نشأت هذه العادة وجعلوا لها وقتا معلوما وهو الساعة العاشرة ليلا، فيقوم أحد الحرس بالنفخ في البوق للدلالة على أن بوسع السكان الهجوع، وإشارة إلى أنه سيقوم بالحراسة، ثم ينفخ ثانية في الساعة الرابعة فجرا ليطمئنهم إلى انهم قطعوا ساعات الليل بسلام، وبإمكانهم الخروج واستقبال يوم جديد.ولم تزل هذه العادة قائمة وتشهدها أفواج من السياح يأتون من كل فج عميق.فسألته عن العادة وهل تمددت خارج المدينة إلى ما جاورها من مدن أخرى، فقال: نعم، بالفعل تمددت وصارت تشهدها بضعة أمكنة أخرى، ولكن أصالة هذه العادة تكمن في ريبول دون غيرها، وللحديث بقية. https://www.youtube.com/watch?v=4o1dKDe39hA, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi بحيرة "تراسيمينو"السادس من يناير 2012م ما السرُّ في تلك الأمكنة التّي ما إن نغادرها حتّى تغادرنا، وتلك التي تخطف ألبَابَنا وتظلّ تُنادينا.. تلك الأمكنة التي....
اقرأ المزيد ... بحيرة "تراسيمينو"السادس من يناير 2012م ما السرُّ في تلك الأمكنة التّي ما إن نغادرها حتّى تغادرنا، وتلك التي تخطف ألبَابَنا وتظلّ تُنادينا.. تلك الأمكنة التي لا نمنحها إلا ظلّنا العابر، وتلك التي نخلَع عليها بعضاً من روحنا!.قال جوته: لمّا غادر "بيروجيا" في صباح مجيد: "شعرت بنعمة الخلوة بنفسي من جديد. إنّ موقع البلدة جميل، ومنظر البحيرة ساحر. سأختزن صورهما في البال أبداً". ها نحن نمثل في نهارٍ مشرق للمرّة الثانية أمام منظر البحيرة الساحر، لم نميّز شاعر إنجلترا الكبير "بايرون" في زورقه حتّى سمعنا هدير رفيقه "ستندهال" يقول: "أربعة أو خمسة أيّام من فلورنسا تحتاجها لبلوغ روما بكلفة أربعين أو خمسة وأربعين فرانكاً، أحبّذ طريق بيروجيا على طريق سينّا، بمقدورك زيارة اريتزو التي ما كاد يطرأ عليها جديد منذ عهد دانتي، ثمّ مشاهدة ما يلفّ بحيرة تراسيمينو من جمال". تناولنا وجبة غداء خفيفة في (إلمولو) - قبل ثلاثة أعوام- جلست امرأة مثقلة النهد (شايله مثل شيشات العرق) كما قال "بن لعبون" في ذات المطعم، وراحت تنقر بكعبها الأرض نقراً كسوط عذاب لم يبارح بال صاحبي حتى كاد أن يربط ذكرى الطاولة والمطعم والبحيرة بالكعب."تراسيمينو" الأمير ابن الملك التروسكاني والبحيرة ارتبطا إلى الأبد، فعندما حلّ الأمير ليستريح من وعثاء السفر هناك، صادف عقيلة (اجيللا) الحوريّة التي كانت تسكن إحدى جزر البحيرة الثلاث فوقع في غرامها، ولم يفترقا إلى أن وافته المنيّة، فنَعتْهُ زمناً طويلا، وخلعت على البحيرة اسمه. يُحكى أنّه ما إن تداعب النسائم العليلة في ليالي أغسطس من كلّ عام صفحة ماء تلك البحيرة حتى يُسمع نواحها ترجّعه النسمات في انتظار أوبته.في ربيع عام 217 قبل الميلاد روّع "هانيبال" القرطاجي (القائد التونسي المحنّك) هذه البحيرة بفيلته التي عبر بها جبال الألب، وقضى على الجيش الروماني البالغ عدده ثلاثين ألفا في هزيمة ساحقة خلّدها التاريخ، فلول الجيش الهاربة الذين كانوا يحملون الأغلال ليسلكوا فيها الأسرى الذين كانوا يأملون بيعهم في أسواق روما بيع العبيد ذُبحوا على شواطئ الجزيرة حتى تضرّجت مياه البحيرة بالدماء، وهيمن "هانيبال" على شمال إيطاليا حتّى مُلئت منه روما رعباً.سأل صاحبي عن أصل كلمة "هانيبال" أو "حنا بعل" فقلت: بَعْلُ هو الإله، وحنّا من حنان أو فضل، كأن تقول اليوم: حنان الله أو فضل الله، أما سمعت قوله تعالى: "وحناناً من لدُنّا".. ما زال الاسم يا صديقي حيّاً في (ميتافور) الأسماء. #محمد_أحمد_السويدي#تراسيمينو  , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi  رماد شيللي كتبت الصحافة البريطانية بعدما بلغها نبأ وفاته: طوى الموت شيللي، الشاعر الرقيق، احتفظت زوجته ماري برماد قلبه، طوال حياتها، وبعد وفاتها دفن مع ابنهما....
اقرأ المزيد ...  رماد شيللي كتبت الصحافة البريطانية بعدما بلغها نبأ وفاته: طوى الموت شيللي، الشاعر الرقيق، احتفظت زوجته ماري برماد قلبه، طوال حياتها، وبعد وفاتها دفن مع ابنهما فلورنس شيللي. كان شيللي قد رثى قبل عام من موته بقصيدته أدونيس صديقه كيتس الذي قضى بمرض السلّ في روما، ورحّب في مقاطعها الأخيرة بالموت، ففي الموت راحته لأنه سيلتقي بالميت الحي (كيتس): نور الله يشرق دائماً، وظلال الأرض تزول، والحياة كقبة مزدانة بكثير من الزجاج المعشّق تلقي ظلالها على شعاع الأبدية الأبيض فتغير لونه حتى يسحقها الموت فيهشّمها أيها الموت إن كان هذا ما تطلبه فلم تتوانَ؟ لم تتراجع؟ ولم تحزن قلبي؟ الآن، وأكثر من أي وقت مضى، يبدو شيئاً نفيساً أن تموت، أن تتوقف أنفاسك في منتصف الليل بلا ألم، بينما أنت تدفع روحك خارجك في نشوة ما بعدها نشوة، وانجذاب يفوق كل وصف.كيف للجنة أن تكون إذا لم تعد فيها بورتو فينو، لن تكون كذلك أبداً، كنت أتطلّع إلى مينائها والحياة التي تدبّ فيه، ومن ذلك المكان الذي يشرف عليه كنت أرنو إلى سفن صغيرة راسية على الرصيف تخرج الحبال من خواصرها إلى قضبان حديد لتثبيتها، وكان المشهد عرساً من الألوان يشعرك بأن نبتون يرقص طرباً. رأيت رجلاً بقميصه الأحمر وهو منهمك بجمع القواقع على حافة زورقه، قلت لصاحبي وأنا أرمقه: ستكون هذه وجبتنا اليوم في «بورتو فينو».  , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    

مونتسكيو | Montesquieu

2019-11-08
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi من إنتاج القرية الإلكترونية يعرض حصريا على صفحة الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي في فيس بوك. مونتسكيو | Montesquieu من مشروعنا مجلس الفلاسفةفيلسوف فرنسي صاحب نظرية فصل....
اقرأ المزيد ... من إنتاج القرية الإلكترونية يعرض حصريا على صفحة الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي في فيس بوك. مونتسكيو | Montesquieu من مشروعنا مجلس الفلاسفةفيلسوف فرنسي صاحب نظرية فصل السلطات الذي تعتمده غالبية الأنظمة حاليا./ ولد في فرنسا عام 1689م. #محمد_أحمد_السويدي_مجلس_الفلاسفة  , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi  مقامات المشي على جسر "هانوفر"على جسر هانوفر، توقّفنا قليلا.. الوقوف في صورته المتأملة تكميل للجولة؛ هكذا أفهم وقوفاتنا المتأملة حيث تكون مناسبة في الغالب....
اقرأ المزيد ...  مقامات المشي على جسر "هانوفر"على جسر هانوفر، توقّفنا قليلا.. الوقوف في صورته المتأملة تكميل للجولة؛ هكذا أفهم وقوفاتنا المتأملة حيث تكون مناسبة في الغالب ليحدّثني والدي عن أمر لم نكن نتداوله أثناء المشي، وكأنه يرشدني أن لكل مرحلة من الجولة مقامها.ومقام جسر هانوفر، هو أن نتأمل الماء في الماءأن نرنو إلى الطيور وكأنها في مهرجان ارتجلته الطبيعة لتمنح المكان جلالا على جلاله. في الجهة الأخرى تظهر آسيوية تسير وتبتسم، وكأن الهواء يسرّها. شيئا طريفًا حدّثني والدي ونحن نُغادر جسر هانوفر أنّ كتابًا صدر باللغة الإنكليزية تناول سيرة حياة كيلوباترا أعجبه، فلقد حاولَت مؤلفته (ستايسي شف) الفائزة بجائزة بولتيزر أن تتعقّب حياة الملكة المصرية وتخلّصها من عشرات الحكايات التي أمعنت في تضليلنا طوال قرون ودفعت إلى المتلقّي صورة المرأة الملكة وخصوصًا في لحظات الإنهيار المركّب (الدولة، والمرأة). فقمتُ على الفور بتأمين نسخة عربية من الكتاب الذي كان قد تُرجم لتوّه، بعد أن أخضعت (جوجل) إلى اختبار كشفه، فحادثت السيّد/عبد الوهاب تاج الدّين، والذي شرع سريعا بتوفيره، فكان سرور والدي بالكتاب كبيرا. كان الأمر شبيها بما أطلق عليه الفارابي بـ (تحصيل السعادة) كنا لا نزال نقلّب الطبيعة وأشكال الطيور عندما مرق حبل طويل من راكضين بزيّ موحّد، يركضون بخطوات بطيئة وواسعة وكأنهم يحاولون اللحاق بشيء غير منظور. كنت قد قرأت على الوالد مقالين كتبتهما قبل ذلك ببعض الوقت، واستعاد لفظ (البازل) الذي أوردته وتساءل إن كانت لفظة دالة على الناقة وليس البعير كما كتبت، وتوسّع في الأمر، قبل أن يعرّج على لفظتي (الخكري والغمري) اللتان أوردتهما في مقالتي أيضا للدلالة على الكسول من الرجال:لي دار لي ولمن من الصدر فالعهدامى غاصتها غمارى سيوبها وأشار الوالد إلى أنّهما بدلالتين مختلفتين، فمفردة (الغمري) تعني: الشّاب، أمّا (الخكري) فيرى الوالد أنّه: الرجل. وكلتاهما دالتان على قلّة الخبرة.كنّا قد بلغنا في تلك المرحلة شارع (شستر رود) حيث يقع مقهى (بينيجو) الذي يفضّله الوالد، ويجد الهناءة كاملة عندما يقتعد كرسيّا في أقصى الزاوية ويشرب قهوته.وللحديث بقية #محمد_أحمد_السويدي_مقالات  , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi  "زرتُ بصحبة مجموعة من الأصدقاء، مغارة «سرفانتس».#محمد_أحمد_السويدي_مقالات| #الجزائرسرفانتس بلحمه ودمه الذي ترك حروبه وطواحينه وعبر المتوسط ليختبئ في مغارة....
اقرأ المزيد ...  "زرتُ بصحبة مجموعة من الأصدقاء، مغارة «سرفانتس».#محمد_أحمد_السويدي_مقالات| #الجزائرسرفانتس بلحمه ودمه الذي ترك حروبه وطواحينه وعبر المتوسط ليختبئ في مغارة في الجزائر؟إنها حكاية طريفة ومؤلمة، حدثت للرجل في القرن السادس عشر، فالرجل لم يكتب حرفاً من روايته «دون كيخوت» هنا، بل لقد استلهم كثيراً مما تركته الواقعة في نفسه وضمّن أوجاعها في نصّه الذي نشره في جزأين. لقد قُبض عليه عام 1569م بتهمة الاشتراك في مبارزة، فحُكم عليه بالنفي من أسبانيا عشر سنوات.وبعد سنتين، وفي عام 1571م انخرط سرفانتس في الخدمة العسكرية كخيار يجنّبه السجن والمنفى، فأبحر على سفينة يُطلق عليها «ماركيزا» لقتال العثمانيين. حارب الأتراك وأصيب بثلاثة جروح من طلقات نارية، جرحان في صدره، والثالث في يده اليسرى، مما جعله يعاني الشلل والعجز الدائم فيها، وبالرغم من هذا شارك في معارك لاحقة بعضها كان في تونس.وعندما سُمح له بالعودة إلى أسبانيا عام 1575م، وقع في قبضة مجموعة من القراصنة البربر أسروه ومعه شقيقه «رودريغو» وباعوهما في سوق الرقيق بالجزائر. عجزت عائلته عن دفع فديته الكبيرة ولقد عثر الخاطفون في جيبه على رسائل توصية من كبار رجالات الدولة فظنوه صيداً ثميناً ولم يطلقوه أو يقتلوه، فمكث في الأسر خمس سنوات حتى تمكَّن أهله من جمع الفدية بمساعدة ثمينة من الرهبان فأفرج عنه والتحق بعائلته في مدريد. تستمد المغارة أهميتها من كونها المكان الذي اختبأ فيه ميغيل دي سرفانتس، بعد محاولته الثانية للهروب من الأسر. كان في استقبالنا في المكان الصديق/ عز الدين ميهوبي، وسعادة سفير أسبانيا في الجزائر، الذي سرد علينا الواقعة بتأثر واضح.وبعد أن خرجنا من المغارة قلت للوزير محمد بو غازي: الأرض يا محمد تطرد الغرباء، انظر إلى «سرفانتس» كيف انتهى به الأمر في مغارة، لم يكن آمنا لأنه لم يكن بين أهله وذويه. إن الجزائر درس كبير للأحرار. "سرفانتس يحصي أيامه" لـ محمد أحمد السويدي     , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidiالسؤال وجوابه.. لماذا "لخولة"؟عكفتُ طيلة سنواتٍ على جعل فكرة الكتاب تنضغط ليبدأ مختبري الداخلي بإنضاجها، ولقد استغرقني الأمر قرابة ثلاث عقودٍ من الزّمان؛ فلقد اكتشفت....
اقرأ المزيد ...السؤال وجوابه.. لماذا "لخولة"؟عكفتُ طيلة سنواتٍ على جعل فكرة الكتاب تنضغط ليبدأ مختبري الداخلي بإنضاجها، ولقد استغرقني الأمر قرابة ثلاث عقودٍ من الزّمان؛ فلقد اكتشفت عندما كنت أراجع تسجيلاتي القديمة وبعض القصاصات التي أعكف على تدوينها بين الفينة والأخرى، أنّ هذا المشروع كان حاضراً على الدوام، وكل ما كنت أحتاج إليه هو الشروع بتدوينه، وهذا ما فعلته. الأمر مرتبط بالطريقة التي تجعلني أقبض على الفكرة، فكما قبض "ليوناردو" على عشائه الأخير بطريقة لم يسبقه إليها أحد لأنه عكف على تدوير الفكرة فيه قبل أن يطلقها في دير الراهبات، هذا تماما ما فعلته في كتابي (لخولة) لقد ترك أسلافنا مؤلفات لها شأن عظيم في مجال التنجيم وعلوم الهيئة كما كان يُطلق عليها وأثناء عملي على منازل القمر وهو مشروع وكتاب تناولت فيه التقويم الشمسي عند العرب، ولقد دفعني العمل عليه لارتياد عالم التنجيم من خلال عمقه التاريخي وذاكرة الأجداد، فبدأت أرصد خرائط بعض الأصدقاء والمقرّبين وقد وجدت في بعضها توافقات لطيفة مع أبيات شعرية وقصائد تعود إلى مشروعي الأول (لخولة)! فبدأت بعملية تنسيبها، وإعادة تشبيكها، فكل مقطع يعود لأحد منهم، بشكل أو بآخر، أو كما جاء على لسان أبي الطيب المتنبي:وَما زِلتُ أَطوي القَلبَ قَبلَ اِجتِماعِنا عَلى حاجَةٍ بَينَ السَنابِكِ وَالسُبلِأي أنه كان يبتغي الوصول إلى الممدوح فيطوي قلبه قبل الطريق ليبلغه، وذلك الشأن معي، فلقد طويت قلبي لأصلهم بهذه الأبيات.لذا لم تكن تلك المقطّعات الـ (365) خبط عشواء؛ بل لقد قطعت بها درباً طويلاً كما تقطع سنابك الخيل الدروب لتبلغ مرادها.وكل هذا يقودني إلى القول أنّ انشغالي بهذا العمل استغرقني سنوات طويلة، وقد ضمّنته مفاتيح هي في حقيقة الأمر رسالات يعرفها ويدركها أصحابها ممن قصدتهم بالمقطوعات.وكنت قد عثرت على تسجيلات مرئية لي -وأنا بعد في العشرينات- أتحدث فيها عن هذه القصائد في مجالسنا الأدبية، ولطالما ذكرت الأمر لأصدقاء كمحمود درويش، ونزار قباني، وطلال حيدر، وعبد الرحمن الأبنودي، وخالد الشيخ، ومحمد المصمودي. ولكنّ أكثر من شغفته الفكرة ولم تغادره قط رجل عظيم من رجالات الجزائر -وكان ذلك في عام 2009- سألني عمّا آل إليه المشروع؛ فكانت استعادته للفكرة وسؤاله عنها كالشرارة التي بدا وكأنه قبسها من نار "بروميثيوس" ودفعها إليّ، فاشتعلت الهمة ولم أكفّ عن العمل عليه حتى أنجزته في أربع سنوات من يوم سؤاله.وهذه الأبيات مأخوذة من مختلف مراحل الشعر العربي بداية من امرئ القيس وعنترة وطرفة وانتهاءً عند المعاصرين كأبي القاسم الشابي وعلي محمود طه، مروراً بشعراء العصر الأموي والعباسي والأندلسي.هناك رسالات لمن أحبّهم، وكما أحبّ طرفة بن العبد خولته، أحببت كذلك خولتي، فأهديتها الديوان، وهو هدية لكل خولة، فالأسماء تتغير وتبقى خولة، بدأت القصائد بـ «دين الحب» لمحيي الدين بن عربي لمواليد 1 يناير- برج الجدي، لتستمر الأبراج والأيام ولكن في كل مرة مع قصيدة جديدة، على نسق محكم ومدروس ربما يجعلك تندهش من درجه التشابه بين القصيدة واليوم الذي وضعت فيه وفقا لمنظومة المواليد والأبراج في مزيج من الشعر والتاريخ والفلك وعلوم الفراسة والتجربة. ولمن يسألني ما أهمية أن تجمع الكثير من القصائد في كتاب واحد؟! فإني أعيد عبارتي الأولى التي همست بها في أذن الكون:"ربما أردتُ أن أوقظهم".. هؤلاء العشاق الذين أضرموا أبدانهم بنار قلوبهم حتى ما عاد بوسعك أن ترى أحدهم لولا سماعك صوته. إنّهم المعادل الموضوعي لهذا الزمن الذي بات يزخر بالكراهية والحقد والشرّ. فعالمنا العربي أصبح في حالة تكاد تفتقد إلى شبيهتها في كل العصور. الأمم من حولنا تتساءل من أين أتى كل هذا الشرّ وأين كان مخبوءاً؟ لا شك في أن العالم العربي عانى كثيراً من الاستعمار والتخلف -وهي معاناة مركّبة بلا ريب- ولكنّ الشرّ الذي صرنا إليه فاض على كل ما يمكن تخيّله، لذا؛ كان لزاماً عليّ أن أوقظ شعراءنا من المتصوفة والعذريين والغزل والتشبيب والنسيب والحبّ لنقول بصوت واحد:(نحن أمة عرفت الحب كما لم تعرفه شعوب الأرض، وهذا دليلي إليكم ..)محمد أحمد السويدي  , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidiالشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي يكتب لـ(تراث) : خواطر البطّولة  ....
اقرأ المزيد ...الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي يكتب لـ(تراث) : خواطر البطّولة  , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi  "كنجز رود" وأصابع سيدة الباروكات#محمد_أحمد_السويدي_مقالات خرجنا اليوم في نزهة، وعرجنا على "كنجز رود"، فتلامحت على حين غرة ظلالٌ اتخذت هيئة "تولستوي"....
اقرأ المزيد ...  "كنجز رود" وأصابع سيدة الباروكات#محمد_أحمد_السويدي_مقالات خرجنا اليوم في نزهة، وعرجنا على "كنجز رود"، فتلامحت على حين غرة ظلالٌ اتخذت هيئة "تولستوي" وهو يحث الخطى في هذه المنطقة قبل ما يزيد على قرن، ولم يكن حينها قد بلغ الشأو الذي صار إليه، ولم تكن "الحرب والسلام" قد خرجت من معطفه بعد. فلقد كان كل ما يصبو إليه أن يلتحق بمدرسة للعلوم الطبيعية. ففاضت في تلك البرهة نظرة من عين "سيلفيا" التي كانت برفقتي واستدعت ذات المكان في الزيارة التي قامت بها ذات مرّة عام 1986، فلقد كانت زهرة في السادسة عشرة من العمر عندما وصلت "لندن" وأقامت فيها نحو ثلاثة أشهر.وعندما مررنا أمام "بيتر جون"، قالت سيلفيا: إنّها لمحت هذا الباب (وأشارت إليه) وقرأت على واجهته إعلانا عن وظيفة شاغرة، فتقدمت نحوه ودفعته برفق لتجد نفسها بمواجهة رجل يتطلع في هيئتها اليافعة ويقول لها: أنت أصغر من أن تلتحقي بهذا العمل.ثم توقفت "سيلفيا" لحظة قبل أن تلتفت صوبي وهي تتجمّع خلف كلمات قليلة أطلقتها كما كانت تطلق تنهيدة مكبوتة: لقد مرّ العمر سراعاً كلمح البصر...وأردفت وهي تحاول أن تلملم أشتات ذاكرتها : لقد زرت المنطقة ثانية عام 1990م وعملت خادمة لسيدة أرستوقراطية تستملك بيتاً واسعاً ما زلت أتذكر جنباته وتفاصيله وكأنه ما زال مشيّدا في ذاكرتي، أَستدعيه فأرى الصالتين على جانبيه، والسلالم القليلة التي تنزلها لتؤدي إلى غرف النوم.كانت صاحبته مراسلة مرموقة لجريدة أمريكيّة في نحو الستين، وكانت لا تكاد تفارق طابعتها بحروفها التي تهبط على الشريط الحبري مع كل نقرة إصبع، فكانت الأصوات وكأس النبيذ الذي لا يكاد يفارقها يرسمان ملامح يومها.. كنت أنظّف الغرف والصالتين ومرافق البيت الأخرى، وكان في العمل رجلان: أحدهما مدير الخدم، والآخر حارس للعقار. ولم يكن معها سوى كلب، مكثت في العمل شطراً من الزمن. ولم يكن مسموحاً لي دخول غرفتها أوتنظيفها، إلا أنها ذات يوم قالت باقتضاب وهي تهمّ بدخول الصالة: نظّفي الغرفة الرئيسية. كان صوتها شبيه بنقرة إصبع أخيرة على الشريط الحبري؛ فدخلتها، لأجد نفسي في مواجهة مباغتة مع حشد من باروكات الشعر المستعار على رفّ خشبي!. ولم يكن يخطر لي على بال أن هذه المرأة تعتمر باروكة.شرعت في تنظيف الغرفة وترتيب السرير، ثمّ انتهيت بتنظيف السجّاد، مددت ذراع المكنسة الكهربائية تحت السرير، وإذا به فجأة يلتقط باروكة، فقلت في نفسي: إنه فخّ الباروكات إذن! وشعرت أنني في مواجهة غير منصفة بالفعل، فحاولت تخليصها من فم المكنسة الذي بدا وكأنه ثقب أسود لا يترك ضحيته قبل ابتلاعها في كثافته الهائلة المركّزة، وبدأت الأصوات تتعالى، والدّخان ورائحة الشواط يعبقان الغرفة، فانتابني حرج شديد ضاعفه رئيس الخدم الذي اندفع نحوي وكأنه جرم منفلت من مداره ليبدأ بتوبيخي.. بيد أن الحارس (وكان مثليا) عمل بسرعة على تهدئة الأمر قبل أن تصل المرأة ليكتمل المشهد الدرامي، وما إنْ رأت باروكتها وقد افترسها فم المكنسة وامتلأت الغرفة برائحة شواط الشعر؛ حتى صرخت متفجّعة وكأنها فقدت قسماً من رأسها مع باروكتها المعطوبة، وزاد ذلك من حرجي وإرتباكي، فتوسلت إليها أن تصفح عني وأن تستقطع من راتبي قيمة الأضرار التي لحقت بباروكتها العزيزة. فما كان منها إلا أن عانقتني وهي تردد: "لا بأس لقد حدث ماحدث يا صغيرتي"..!كان في ذات المنطقة -وعلى مقربة من بيت السيدة- كشك أبتاع لها الجرائد والمطبوعات منه، ويقع أمامه محل لبيع الجلود، عرض عليّ صاحبه العمل لديه، فانتقلت إلى هذا المكان (وأشارت إليه)، ومكثت مواظبة على العمل والإقامة فيه.وذات يوم صادفتني السيدة، وكانت تلك إحدى المرات القليلة التي أراها وهي لا تحمل كأس النبيذ ولا تنقر بصبرٍ رواقيّ على مفاتيح طابعتها، فعرضت عليّ العودة للعمل لديها وبأجرٍ أعلى، فاعتذرت عن قبول العرض لأنني لم أرد العودة للعمل بوظيفة خادمة، بل طمحت بوظيفة أرقى، ثم وعدتها بالتردد على زيارتها بين حين وآخر.وذات يوم صادفت الحارس الذي أخبرني أن السيدة توفيت للتوّ، فحضرت جنازتها، وكنّا سبعة أشخاص فحسب، ثم أحرقت جثتها تلبية لرغبتها ونُثر رمادها في نهر "التايمز"،. تذكرتُ وأنا أصغي ل"سيلفيا" ماكتبه "إليوت" الذي لا يبعد بيته كثيراً: (إجر الهوينى أيها التايمز الحبيب..).لقد جرى "التايمز" برماد السيدة، وبذكرى باروكاتها، ونقرات أصابعها والكأس الذي ظنّت "سيلفيا" أنه لن يفارق أصابعها.., Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi  *#الاقتصاد لا يواجه الصعوبات... #نماذج_الأعمال هي التي تتغير*تجدون أدناه رؤية جديرة بالاهتمام:كثيرًا ما نسمع هذه الأيام أن "الاقتصاد الهندي يواجه الصعوبات"....
اقرأ المزيد ...  *#الاقتصاد لا يواجه الصعوبات... #نماذج_الأعمال هي التي تتغير*تجدون أدناه رؤية جديرة بالاهتمام:كثيرًا ما نسمع هذه الأيام أن "الاقتصاد الهندي يواجه الصعوبات" فلنجلس ونفكر بموضوعية "هل بالفعل يواجه الاقتصاد الصعوبات أم نماذج الأعمال هي التي تواجه الصعوبات"؟ إليكم بعض الأفكار التي تستحق التأمل:1) انخفاض مبيعات السيارات... *ولكن هناك زيادة في في استخدام أولا/ أوبر* 2) خلو المطاعم... *ولكن هناك زيادة في طلب خدمة التوصيل إلى المنازل*3) عدم إقبال الطلاب على حضور الصفوف الدراسية *ولكن هناك زيادة في الإقبال على الدراسة عبر الإنترنت*4) يواجه التجار الصعوبات *ولكن مواقع التسوق الإلكتروني تحطم جميع الأرقام القياسية في المبيعات*5) المشاريع القديمة القائمة على السمسرة تنتحب... *ولكن الإقبال يتزايد على الخدمات الإلكترونية ذات التكلفة المنخفضة*6) انخفاض قيمة فواتير الهواتف المتحركة و *توسع غزو الإنترنت*7) تضاؤل فرص الوظائف الحكومية الثابتة *ولكن هناك تزايد في فرص التوظيف في المشاريع الناشئة التي توفر ساعات عمل مرنة وعادلة.*في الواقع ما نعيشه حاليًا هو #فترة_انتقالية.وأي فترة انتقالية تكون مؤلمة في سبيل البناء.... "سادة الماضي".*والأمر يمثل تحديًا لهؤلاء الذين تستند نماذج أعمالهم إلى بيانات قديمة...*كما يمثل لغزًا لأولئك الذين لم يتطلعوا إلى ما يتجاوز الطرق التقليدية أو الذين يجاهدون في سبيل التصدي للتغيير أيًا كان نوعه.*الاقتصاد لا يواجه الصعوبات... نماذج الأعمال هي التي تتغير*لذا كن جزءًا من التغيير وإلا سوف يسبقك العصر ويتغير..., Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi   عند مقطع الخصر#محمد_أحمد_السويدي_مقالات يبدو أن هناك يداً خفيّة مهّدت لهذا اللقاء، لا أستبعد قيادة تلك الوسيطة الماهرة التي خبّرنا عنها عمر:فبعثنـــــــــــــــــا....
اقرأ المزيد ...   عند مقطع الخصر#محمد_أحمد_السويدي_مقالات يبدو أن هناك يداً خفيّة مهّدت لهذا اللقاء، لا أستبعد قيادة تلك الوسيطة الماهرة التي خبّرنا عنها عمر:فبعثنـــــــــــــــــا طَبّةً عالمــةً ** تخلــــــــــط الجِدّ مرارا باللعـبْترفع الصوت إذا لانت لهــــــا ** وتراخى عند سوراتِ الغضبْ تلك الخبيرة المحنّكة التي قال له ابن عتيق، حفيد أبي بكر الصدّيق: "الناس في طلب إمام مثلها مذ قُتل عليّ". لكنّ العالمة الساحرة هنا ليست البطل الرئيس في المشهد، حسبنا أن نتصوّر أنّها اليد الخفيّة التّي مهّدت للقاء.نجمةُ المشهد صبيّةٌ من مكّة على موعد مع عمر بن أبي ربيعة، الشاعر الذي سمعتْ عنه ولم تره من قبل قط. ولكنّها في هدأة تلك الليلة المرتقبة باتت على موعد للقائه. نستشفّ من الأبيات التالية أنّه تسلّل إلى خبائها خفية، فهو بصير بحال المكان وإن كان في موهن من الليل، ونتخيّل أنّه كان خلفها لمّا داهمها ووضع كفّيه بكل ثقة على طرفي خصرها قبل أن تشعر به:فوضعت كفّي عند مقطع خصرها، فتنفّست. تنّفست تنفس الخائف الفرق، ولكنّها إذ كانت على علم بالموعد لم تنبس بكلمة، اكتفت بذلك النفس الذى صدر في لحظة وجل إذ أحسّت بكفٍّ خلفها تتسلّل برفق إلى خاصرتها، ولم تتكلّم:فتنفّست نفسا فلم تتلهَّجِثمّ التفتت وجلة، فلزمها بذراعه، وضمّها إليه، وباغتها بقبلة خاطفة، لثمها، وكأنها لثمة تحية وتعارف، ولعلّه هكذا أراد اختصار الطريق إليها، فالشاعر كما قال في لقاء آخر وكما عهدناه دائما:" يقيس ذراعا كلّما قسن إصبعا". ثمّ أليست هي التي استجابت إلى رسول الشاعر؟.... من؟ سألته فزعة، فلم يتردّد في الكلام، بل همس حالا: عمر! هكذا عرّفها بنفسه ليطمئن قلبها إليه:فلزمتها فلثمتها فتفزّعت ** منّي وقالت: من؟ فلم أتلجلجِ ثم إنّها عرفته ودفعته عن نفسها، إما غنجا أو لتستوثق منه، وخاصّة أنه أوّل لقاء، ولم تلبث أن أقسمت أن تنبّه الحيّ إن لم يخرج، فاستجاب لها على الرغم من أنّ القبلة الخاطفة لم تطفئ ظمأه. فما إن همَّ بالخروج حتّى لمحها تبتسم، فأدرك أنها ابتسامة الرّضا والقبول، إنها اللحظة الفاصلة بين حال وحال، أو قل إنها ابتسامة أذهبت رهبة الموقف ومخايل الإثم، إثم اليمين، عرف بها أن يمينها لم تكن عن ضيق أو قصد فعاد:فخرجتُ خوفَ يمينِها فتبسَّمتْ ** فعلمتُ أنّ يمينَها لم تُحرِجِ ثمّ مدّت يمينها الى فروة رأسه، اختار مقطع الخصر فاختارت مسّ شعر رأسه لتغوص فيه أناملها الغضّة التي زيّنها الخضاب، الخضاب الذي أعدّته لذلك اللقاء:فتناولت رأسي لتعلمَ مسَّه ** بمُخضَّبِ الأطرافِ غيرِ مشنّجفهل كانت الموعودة في ريب من شخصية الشاعر العاشق؟ أم أن الأمل بقدومه كان أقرب إلى الحلم البعيد؟ وهل كانت تلك الحركة العفوية منها وهي تتلمّس رأسه وتشكّ أناملها في شعره لتتأكد أنه هنا في خبائها وفي متناول يدها؟ ولنا هنا أن نوازن بين حركة يده التي انقضَّت على مقطع الخصر، تحتضن طرف الكشح، أرق موضع للضم والامتلاك.. وبين لمستها الأنثوية الناعمة، لمسة المرأة الحنون للطفل الشقي، إذا أردنا أن نتجاوز لهفة العاشقة، ولو لحظة خاطفة. عاد إليها ثانية ليخطف ثمرة الموعد، خمرتها المخبأة، لاثماً الصبيّة التى دلّهها العشق، آخذا بقرونها أو بذوائبتها في قبلة محمومة يرتشف فيها رحيق الثغر كما يشربُ النّزيف المصابُ بالحمّى الماءَ الباردَ الصافي المكنون في نقرة عالية في جبل ما زالت ذروته تحتفظ ببرودتها الثلجية.فلثمتُ فاها آخذاً بقرونِها ** شربَ النزيفِ ببردِ ماءِ الحشرجِ من كانت تلك الصبيّة؟ ما صورتها؟ كم لها من العمر؟ إن ابن أبي ربيعة وحده يعلم ذلك، ولكن ما نعلمه أن تلك اللحظات الخاطفة المنهوبة من مكارم تلك الليلة التي رشف فيها رضابها البارد كانت أشهى ما نال من نعيم الفردوس., Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi    في سلمونا، ايطالياالبلدة التي شهدت مولد الشاعر اوفيد اتجهنا إلى الشرق من روما عبر تلال خضراء، ووهاد أنها جنان إيطاليا, السحبُ تكلل هامات الجبال، والنسيم....
اقرأ المزيد ...    في سلمونا، ايطالياالبلدة التي شهدت مولد الشاعر اوفيد اتجهنا إلى الشرق من روما عبر تلال خضراء، ووهاد أنها جنان إيطاليا, السحبُ تكلل هامات الجبال، والنسيم ينبعث رقراقاً عبر الخمائل المبثوثة إلى أقصى المدى... سلمونا، موطن الشاعر أوفيد ومهد صباه، تستقبلنا بعرس جماعي , علمنا سلفاً أن الشاعر قد أعده لنا لنتعرف على الوجوه الصبيحة الذي وصفها في فن الهوى وقصائد حب. قرأت له ترجمتي العربية لقصيدته الخالدة – إخلاص- وإليكم القصيدة: أنا لا أسأل الإخلاص من إمرأة حسناءحسبي من الحقيقة اتقاء الألم أنا لا ألزمك التحّلي بالعفافبل أناشدك التكتم بالأمرإن إدّعاء إمرأة الطهر لهو الطهر نفسهياللجنونأن تعترف نهارا بآثامك ليلاوأن تدلي علنابما إقترفت سراالمومس التي توشك أن تضاجعرجلا من قارعة الطريقتحكم رتق البابفهل ينبغي لمثلك الجهر بمعصيتهلتقيمي على نفسك الدليل إلزمي الحكمةوتعلمي محاكاة الفتاة العفيفةودعيني أصدّق أنك خيّرة ولو لم تكوني كذلكدعي الطيش للفراشنحّي هناك الفستان جانباوليلف الفخذ الفخذلتهب الشفة القرمزيّة قبلهاوليعبّد الهوى ألف طريق للرغبةلتنهمر الكلمات الآسرة والآهاتإلى أن تسري في السرير رعشة لعوبإخدعينيواخدعي جميع من حولكدعيني في جهل من أمريأمضي في الحياة كالساذج السعيدما جدوى علمي برسائلك ذاهبة وآتيةما جدوى مشاهدة أثريكما في السريرأو فوضى الشعر وتلك فوضى لا يطيقها النوم بل ما جدوى تلمّس الكدمات في جيدكوإذا دفعتك الخيلاءبالفجور على مرأى مني ومسمعفارحميني وارحمي سمعتكأجنّ وأموت عندما تجهرين بالخطيئةأنضح عرقا من الرأس إلى القدمحينها أحبك وأقلاكوبلا جدوىأتمنى زوالي وزوالكأما وقد جنحت للكتمان فلن أتحرّى ولن أراقبسأسدي الشكر للمكر والخديعةوحتّى لو وقعت على الحقيقةورأيت فعلك الفاحشة بأم عيني ستنكر العين ما رأت عياناستنالين نصرا سهلامن امرئ ينشد الخسارةولكن تذّكري شيئا واحدا فقطقولي لم أفعلولأنك ستحرزين قصب النصر بجملة قصيرة كهذهأحرزيه على عاتق القاضي إن لم تكن القضيّة عند النصب المقام في ساحة المدينة أقف منشدا الشاعر قصيدته العربية،ها قد إفتر ثغره عن إبتسامة ،الآن أشعر بأن السكينة ستلازمني في حياتي كلّها.., Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    
, Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi   "برزخ بين جنّتين"(1) رتّبنا مع إدارة الفندق تأمين دليل يتفرّغ من أجلنا، ويصطحبنا في جولة إلى متحف "الأوفيسي" والمعبر الذي يمتدّ منه حتى يبلغ قصر....
اقرأ المزيد ...   "برزخ بين جنّتين"(1) رتّبنا مع إدارة الفندق تأمين دليل يتفرّغ من أجلنا، ويصطحبنا في جولة إلى متحف "الأوفيسي" والمعبر الذي يمتدّ منه حتى يبلغ قصر "بتّي"، كانت الدليلة "لوسيا مونتسكي" في انتظارنا في قاعة استقبال فندق "الإكسلسيور" في فلورنسا. بَدتْ في شكلها وهيئتها كمن خرج من قالب "هيلاري كلينتون"، فالشبه بينهما يجعلك تفكّر لبرهة بلعبة اكتشاف الفروقات الخمس بين شكلين متطابقين، لولا أنها من مواليد الجدي، وفلورنسيّة. وعندما شرعنا بالجولة انضمّت إلينا سيدة طيبة القلب، تعمل في أمن المتحف تُدعى "فلورا"، وتذكّرت أن لاسمها من مدينة "فلورنسا" نصيب، أو كأنها لفرط طيبتها زهرة خرجت من ربيع "بوتشيلي". في الطريق شكوت لـ "لوسيا" كسل الطليان؛ فقد قصدتُ وصاحبي يوم أمس كنيسة "سان لورندسو" فقيل لنا أنهّا توصد أبوابها في وجه السيّاح اعتباراً من الواحدة والنصف ظهراً، كانت الساعة تقارب الثانية عندما بلغنا الكنيسة، فقالت مؤيّدة: هذه ملاحظة في مكانها، كثيرٌ من شبابنا يؤثر الكسل.. عندما بلغنا في جولتنا معبر (ممرّ) "فاساري"، استيقظت في ذاكرتي كل الأشياء التي قرأتها وخبرتها من قبل عن المعبر الذي يفصل بين قصرين، وعائلتين، وزمنين، زمن ما قبل بنائه عندما كان "آل ميدتشي" يخالطون العامة، وزمن ما بعد إقامة المعبر والذي أصبح برزخا يطلّ منه "آل ميدشتي" على الناس دون أن يلحظ وجودهم أحد. لقد أنشأته عائلة الميدتشي ليصبح مكاناً خاصاً يؤمن تنقلاتهم بين القصرين، وهما قصر عائلة "بتّي"، وهي من العوائل الفلورنسية المنافسة لآل ميدتشي، وقصر آل ميدتشي ذاته.أما عائلة "بتي" فلقد اضطرت لبيع قصرهم لغرمائهم بعد أن ألمّت بهم ضائقة كبيرة. وأمّا الغاية من بناء المعبر فلقد وقفت خلفه وفعّلته كحاجة وجودية حادثة الاغتيال التي تعرّض لها "جوليانو" الوسيم وأودت بحياته، وهو شقيق لورينزو وشريكه في حكم فلونسا. جاءت الحادثة عندما كان على الأخـَوَين ميديشي مواجهة تصاعد هجمات الأسر المنافسة، وفي مقدمتها عائلة "باتسي" الذين خططوا لمؤامرة عُرفت بين المؤرخين بمؤامرة "آل باتسي" وكان هدفها قتل الشقيقين. وفي يوم 26 أبريل من عام 1478 وأثناء القداس في كاتدرائية "سانتا ماريا دل فيوري"، هـُوجـِم الأخـَوَان، فطعن "جوليانو" طعنة قاتلة. بينما أصيب لورينزو بجروح طفيفة، ونجى. ولم يترك لورينزو الرائع كما كان يُلقّب أمر الاغتيال يذهب بدم أخيه سدى، فقام بأعمال انتقام وثأر قاسية طالت المتآمرين ومنهم البابا "سيكستوس" الرابع وابن شقيقه "جيرولامو رياريو" حاكم "فورلي وإيمولا". ورغم الانتقام، إلا أن الحادثة ظلت تؤرق "آل ميدتشي"، فكيف لهم أن يجتمعوا مع الناس في قدّاس وأن يضمنوا بقاءهم أحياء وهم راكعون عند المذبح، ولا يحدث لهم ما حدث مع أخيهم الذي قُتل وهو راكع. قرر الميدتشي أن لا يخالط أحداً من الناس وتداول الأمر مع عائلته ومستشاريه، فصار أمرهم إلى بناء هذا المعبر الذي يمتدّ بين القصرين بمسافة 1500 متر، فهو سيضمن لهم القدرة على الهرب والتخفي حال حدوث شيء طارئ. كانت "فلورنسا" تعجّ بالأبراج على عادة مدن "إيطاليا" التي طالما تنافست عوائلها في إقامة الابراج، ويتطاولون بها كرمز للمكانة الإجتماعية، وكان أحد هذه الأبراج يقع في طريق ممر "آل ميدتشي" بحسب الخرائط التي وضعها مهندسوه، فعرض على صاحب البرج وكان اسمه مانييلي أن يخترق الممر برجه ويمرّ من خلاله، فرفض الرجل عرض الميدتشي، فاضطر "فاساري" إلى أن يلتفّ على البرج الذي لازال حتى اللحظة شاخصاً. ولقد زُيّن المعبر بمئات اللوحات النادرة وذات القيمة الباهضة، ولقد خسرت ذاكرة العالم الجمالية نحو 130 لوحة في تفجير سيارة مفخخة في 27 مايو 1993 في زقاق تورّي دي بولشي بين متحف أوفيزي ونهر آرنو، دبّرته عصابات المافيا، مما أتلف هذا العدد الهائل والذي مكث برغم الضرر البالغ في أمكنته للدلالة على التذكير بحجم الكارثة الفاجعة، أما الرسالة التي أرادت المافيا أن توصلها إلى المسؤولين فيمكن اختزالها بالجملة المقتضبة التالية: «دعونا وشأننا، وإلا فنحن قادرون على أن نطالكم». بدأنا جولتنا مع الدليلة يصحبها الحارسة "فلورا" الأسد، وعندما أوشكنا بلوغ الجزء المودي إلى الجسر القديم، بدأ الجو يصبح أكثر برودة، فقالت الدليلة إنّ هذه البرودة عامل للحفاظ على اللوحات التي تزيّن المعبر.لقد كانت هذه التقنية المعمارية قائمة قبل اكتشاف الكهرباء ونظم الإنارة والتبريد وتفريغ الهواء المعاصرة، وبالفعل فإن اللوحات التي تزيّن المعبر وتمنحه بهاءه لا زالت صامدة بذات الجمال والإشراق. شاهدنا لوحة حمام سوزانا ويدعوها البعض بعنوان (سوزانا والشيخين) للفنانة "أرتميسا جنتلسكي" من عام 1526م. وهي قصة مأخوذة من الكتاب المقدّس، تتناول سوزانا الجميلة التي روادها عن نفسها شيخان من القضاة بعد أن رأياها تستحمّ وهدداها بتلفيق تهمة الزنا مع شاب، فعفّت، ولم تستجب، فحكما عليها بالموت. بدت لنا النوافذ التي تتوزع الممر محافظة على ذات الهيئة، فلقد كان بوسع "آل ميدتشي" أن يتطلّع من خلالها إلى الناس دون أن يكتشف وجوده أحد، وكأن لسان حاله يقول لهم: «إنني أبصركم وأصغي إليكم ولا تفوتني شاردة ولا واردة بينما ليس بمقدوركم أن تدركوا وجودي». أما المعبر ذاته فهو مغلق أمام الزوار، والدخول إليه يكون بالتحصّل على تصريح خاص، ولقد تمكّنا من فعل ذلك، بعد أن حصلنا على استثناء خاص. ومما حفل به المعبر صور لـ "الكاردينال ليوبولدو" بوجهه البيضاوي الذي ورثه عن أمه النمساوية مجدولينا وهو الذي رعى "غاليلو" ودعمه أثناء إقامته الجبرية، كما شجّع الفنانين على الإقبال على رسم البورتريت، سواء الشخصي أو الذي يمثّل أشخاصاً بعينهم. وكان لطيفاً أن نرى بورتريتا شخصياً نسب لبعض الوقت إلى "دافنشي" قبل أن يتمكن الخبراء من تأكيد أنها لا تعود له، فسألتُ الدليلة عنه، خصوصاً وإنني عارف بـ "ليوناردو" وحرصت على الإلمام بكثير من حياته ودقائقها، ولم يكن هذا البورتريت من بعضها، فقالت: إن الميديتشي كان من هواة البورتريت، بل ومن الراسخين فيه وشجّع عليه، فانهمك الفنانون يرسمون أنواعاً منه، ثم اتسع الأمر وصار يقتني ما يُعرض أمامه منه حتى وصله ذات يوم هذا البورتريت من أحدهم، وقال أنه يعود إلى "دافنشي" ذاته، وبالفعل تمّ اقتناؤه. وللحديث بقيّة...., Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi....
اعرض في فيس بوك    

 1  2  3