محمد أحمد خليفة السويدي - القرية الإلكترونية - Spreading Knowledge - محمد أحمد السويدي - محمد السويدي
Arabic    

جمهرة الرحلات الجزائرية الحديثة في الفترة الاستعمارية | د. عيسى بخيتي


2019-02-10
اعرض في فيس بوك
التطبيقات : ارتياد الآفاق
التصنيف : جائزة ابن بطوطة

 
جمهرة الرحلات الجزائرية الحديثة في الفترة الاستعمارية | د. عيسى بخيتي
الموسوعة الحائزة على جائزة ابن بطوطة في أدب الرحلة فرع تحقيق والدراسات العام الماضي 2018م
تمثل هذه الموسوعة في 7 أجزاء كل ما أمكن جمعه من رحلات قامت من الجزائر وداخل الجزائر من قبل أدباء ومفكرين وصحافيين وشخصيات عامة جزائرية خلال الحقبة الاستعمارية التي عرفتها الجزائر وهي نصوص رحلية نشرت، أساساً، في صحافة الجزائر المنشورة بالعربية كجريدة "النجاح" عام 1919، وجريدتَي "المنتقد" و"الشهاب" في 1925، و"البلاغ الجزائري" عام 1926، وغيرها من الصحف والمطبوعات الصادرة بالعربية في الفترة الاستعمارية التي عرفتها الجزائر. وتشتمل هذه الرحلات في اجزائها الستة على الرحلات الداخلية، وهذه تنقسم إلى ثلاثة أقسام رحلات عامة قام بها رحالة تواقون إلى السفر والاطلاع، ورحلات إصلاحية قام بها رجالات مصلحون عمدوا إلى الطواف على الجزائريين في مختلف أنحاء البلاد، مدفوعين بهمة الباحث عن الإصلاح وتمتين عرى العلاقات بين الناس والعلماء والمثقفين المعبرين عنهم دينياً وثقافيا في مجتمع تحت الاحتلال. والجزء الثالث للرحلات الصوفية او الطروقية وكان ينهض لها شيوخ الزوايا وأهلها الذين يسافرون في زيارات للزوايا المنتشرة في البلاد.
 
أما الأجزاء الأربعة الباقية فواحد منها كرسه الباحث للرحلات الحجازية وهي عادة ما تنهض من الجزائر وتنتهي في مكة والمدينة عبر مصر.
 
النصوص التي تضمها هذه الجمهرة/ الموسوعة ويزيد عددها على المائة لابد من النظر إليها على أنها "وثيقة ثقافية وأدبية لا يمكن بأي حال التغافل عن أهميتها في رسم صورة كبيرة للفكر والأدب في الحقبة الاستعمارية من تاريخ الجزائر"، وبالتالي فإنها تعتبر وثيقة مستجدة لدارسي المجتمع الجزائري في الحقبة الاستعمارية، ناهيك عن قيمتها الأصلية كنثر أدبي.
 
تجيب هذه الجمهرة من الرحلات عن السؤال الجوهري المتعلق بطبيعة علاقة الجزائري بذاتها وبالعالم القريب والبعيد، وعلاقته بأمته العربية ومرجعياته الثقافية والروحية، وعلاقته بالاستعمار الذي أسر هويته وجسدها في حدود الدولة الاستعمارية الفرنسية، لكنه لم يتمكن أبداً من أسر روح الجزائريين والاستيلاء على وجدانهم. على رغم إقامتهم القسرية لأكثر من قرن وثلث القرن في الهوية الاستعمارية الفرنسية.
 
إنها بحق موسوعة أدبية وتاريخية لا يرقى الشك إلى أهميتها الكبيرة كمرجع لاغنى عنه لكل باحث في التاريخ الجزائري. ولهذا نال عنها الباحث بجدارة واستحقاق جائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة-فرع تحقيق المخطوطات.
 
ارتياد الآفاق
 

  جمهرة الرحلات الجزائرية الحديثة في الفترة الاستعمارية | د. عيسى بخيتي الموسوعة الحائزة على جائزة ابن بطوطة في أدب الرحلة فرع تحقيق والدراسات العام الماضي 2018م تمثل هذه الموسوعة في 7 أجزاء كل ما أمكن جمعه من رحلات قامت من الجزائر وداخل الجزائر من قبل أدباء ومفكرين وصحافيين وشخصيات عامة جزائرية خلال الحقبة الاستعمارية التي عرفتها الجزائر وهي نصوص رحلية نشرت، أساساً، في صحافة الجزائر المنشورة بالعربية كجريدة "النجاح" عام 1919، وجريدتَي "المنتقد" و"الشهاب" في 1925، و"البلاغ الجزائري" عام 1926، وغيرها من الصحف والمطبوعات الصادرة بالعربية في الفترة الاستعمارية التي عرفتها الجزائر. وتشتمل هذه الرحلات في اجزائها الستة على الرحلات الداخلية، وهذه تنقسم إلى ثلاثة أقسام رحلات عامة قام بها رحالة تواقون إلى السفر والاطلاع، ورحلات إصلاحية قام بها رجالات مصلحون عمدوا إلى الطواف على الجزائريين في مختلف أنحاء البلاد، مدفوعين بهمة الباحث عن الإصلاح وتمتين عرى العلاقات بين الناس والعلماء والمثقفين المعبرين عنهم دينياً وثقافيا في مجتمع تحت الاحتلال. والجزء الثالث للرحلات الصوفية او الطروقية وكان ينهض لها شيوخ الزوايا وأهلها الذين يسافرون في زيارات للزوايا المنتشرة في البلاد.   أما الأجزاء الأربعة الباقية فواحد منها كرسه الباحث للرحلات الحجازية وهي عادة ما تنهض من الجزائر وتنتهي في مكة والمدينة عبر مصر.   النصوص التي تضمها هذه الجمهرة/ الموسوعة ويزيد عددها على المائة لابد من النظر إليها على أنها "وثيقة ثقافية وأدبية لا يمكن بأي حال التغافل عن أهميتها في رسم صورة كبيرة للفكر والأدب في الحقبة الاستعمارية من تاريخ الجزائر"، وبالتالي فإنها تعتبر وثيقة مستجدة لدارسي المجتمع الجزائري في الحقبة الاستعمارية، ناهيك عن قيمتها الأصلية كنثر أدبي.   تجيب هذه الجمهرة من الرحلات عن السؤال الجوهري المتعلق بطبيعة علاقة الجزائري بذاتها وبالعالم القريب والبعيد، وعلاقته بأمته العربية ومرجعياته الثقافية والروحية، وعلاقته بالاستعمار الذي أسر هويته وجسدها في حدود الدولة الاستعمارية الفرنسية، لكنه لم يتمكن أبداً من أسر روح الجزائريين والاستيلاء على وجدانهم. على رغم إقامتهم القسرية لأكثر من قرن وثلث القرن في الهوية الاستعمارية الفرنسية.   إنها بحق موسوعة أدبية وتاريخية لا يرقى الشك إلى أهميتها الكبيرة كمرجع لاغنى عنه لكل باحث في التاريخ الجزائري. ولهذا نال عنها الباحث بجدارة واستحقاق جائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة-فرع تحقيق المخطوطات.   ارتياد الآفاق   , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi,,

Related Articles

جائزة ابن بطوطة - محمد أحمد السويدي
ماهي الصعوبات التي واجهت الكاتبة "غدير أبو سنينة"
الفائز بجائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة - عثمان أحمد حسن
كمبالا من رحلة أسفار إستوائية
إعادة استكشاف رحلة ابن بطوطة في جغرافيتها الهندية بعيون معاصرة هندية وعربية
معلومات هامة عن الإشتراك والتقدم لجائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة
قصة حظي كلوني - موقف طريف يحكيه الكاتب السوداني عثمان أحمد