Arabic    

الوصول إلى بيكانبارو - على خطى الأميرال جنغ خه


2019-08-07
اعرض في فيس بوك
التصنيف : مشروعنا أدب الرحلة

من رحلة على خطى الأميرال جنغ خه لــ علي مصباح | ضمن مشروعنا #أدب_الرحلة
 
« الوصول إلى بيكانبارو»
بعد حوالي ثلاث ساعات يتغير لون الماء ويتكدّر شيئا ما.
بدأنا نقترب من مصب النهر الأندونيسي الذي سنلجه ونعبره باتجاه بيكانبارو إذن.
شيئا فشيئا يغدو لون الماء أكثر كدرا ليتحول بالنّهاية إلى لون بني داكن مثل الصدأ. حتى الزبد الذي تخلفه الباخرة من ورائنا هو أيضا قد تكدر وغدا بلون قهوة ممزوجة بقليل من الحليب.
 
نلج النهر أخيراً. على يميننا وشمالنا تمتد المساحات الخضراء وغابات الجوز الهندي والموز وأشجار أخرى لا أستطيع تبين جنسها. أكواخ متداعية متناثرة هنا وهناك على صفتي النهر، أغلبها مبني مباشرة على الماء بتلك الطريقة التي تبنى بها بيوت المزارعين في كل من فييتنام وتايلند على أعمدة من الخشب ترفد تلك البيوت وتجعلها تبدو معلقة فوق سطح الماء: البيوت العائمة تسمى هناك.
من حين لآخر قرية صيادين صغيرة. وداخل المياه البنّية الداكنة قوارب صيادين كثيرة، بعضها يقودها أطفال، وأخرى تجدف فوقها نساء بقبعات مخروطية الشكل مثل قبعات القييتناميات.
القرى تبدو فقيرة، والأكواخ في حالة من التداعي. ظهور بيوت الخشب من جديد والسطوح المعدنية والأخرى المغطاة بالقش. غاب ذلك النوع من الأكواخ وبيوت الصفيح عن عيني في ماليزيا نهائيا. عدنا إذن إلى أجواء فييتنام. هناك أيضا مصانع خشب كثيرة على ضفتي النهر ومصانع آجر وإسمنت لكنّها جميعها في حالة من التداعي تجعلك تعتقد أنك أمام بلاد مهجورة منذ ما لا يقل عن الخمسين سنة. اللون البني هو الطاغي. الأسقف مهدمة في أجزاء كبيرة منها. صدأ يعلو الجدران. بعض البنايات والمصانع- وهي ما زالت تشتغل كما يبدو من مداخنها- نصفها منهار، وأحيانا تبدو بهيأة هياكل عظمية لحيوانات ضخمة ميتة منذ زمن طويل. كلما توغلنا أكثر إلا وازدادت مظاهر التداعي والبؤس حضورا. سيغدو السير داخل النهر أبطأ مما كان عليه في عرض البحر. السبع ساعات المقررة لهذه الرحلة غدت عشر ساعات.
سنصل بيكنبارو مساء إذن، وذلك ما أحاول دائماً تلافيه.
 
________
ندعوكم للتعرف على مشاهد من رحلة «على خطى الأميرال جنغ خه» التي قام بها «علي مصباح» حيث أوفده الشاعر الإماراتي #محمد_أحمد_السويدي ، لأجل اقتفاء أثر القائد العسكري الصيني المسلم الأميرال جنغ خه، في رحلته التي قام بها من بكين الصين ثم إلى #فيتنام، و #تايلند و #ماليزيا وانتهى في مدينة سورابايا في #أندونيسيا، نعيد نشر أجزاء منها والتي اختارها وقدم لها الشاعر محمد السويدي، ضمن مشروعنا #أدب_الرحلة.
___________
حقوق الفيديو: يوتيوب | الاستخدام العادل لصالح Adit Pratama@
 
 
 

من رحلة على خطى الأميرال جنغ خه لــ علي مصباح | ضمن مشروعنا #أدب_الرحلة   « الوصول إلى بيكانبارو» بعد حوالي ثلاث ساعات يتغير لون الماء ويتكدّر شيئا ما. بدأنا نقترب من مصب النهر الأندونيسي الذي سنلجه ونعبره باتجاه بيكانبارو إذن. شيئا فشيئا يغدو لون الماء أكثر كدرا ليتحول بالنّهاية إلى لون بني داكن مثل الصدأ. حتى الزبد الذي تخلفه الباخرة من ورائنا هو أيضا قد تكدر وغدا بلون قهوة ممزوجة بقليل من الحليب.   نلج النهر أخيراً. على يميننا وشمالنا تمتد المساحات الخضراء وغابات الجوز الهندي والموز وأشجار أخرى لا أستطيع تبين جنسها. أكواخ متداعية متناثرة هنا وهناك على صفتي النهر، أغلبها مبني مباشرة على الماء بتلك الطريقة التي تبنى بها بيوت المزارعين في كل من فييتنام وتايلند على أعمدة من الخشب ترفد تلك البيوت وتجعلها تبدو معلقة فوق سطح الماء: البيوت العائمة تسمى هناك. من حين لآخر قرية صيادين صغيرة. وداخل المياه البنّية الداكنة قوارب صيادين كثيرة، بعضها يقودها أطفال، وأخرى تجدف فوقها نساء بقبعات مخروطية الشكل مثل قبعات القييتناميات. القرى تبدو فقيرة، والأكواخ في حالة من التداعي. ظهور بيوت الخشب من جديد والسطوح المعدنية والأخرى المغطاة بالقش. غاب ذلك النوع من الأكواخ وبيوت الصفيح عن عيني في ماليزيا نهائيا. عدنا إذن إلى أجواء فييتنام. هناك أيضا مصانع خشب كثيرة على ضفتي النهر ومصانع آجر وإسمنت لكنّها جميعها في حالة من التداعي تجعلك تعتقد أنك أمام بلاد مهجورة منذ ما لا يقل عن الخمسين سنة. اللون البني هو الطاغي. الأسقف مهدمة في أجزاء كبيرة منها. صدأ يعلو الجدران. بعض البنايات والمصانع- وهي ما زالت تشتغل كما يبدو من مداخنها- نصفها منهار، وأحيانا تبدو بهيأة هياكل عظمية لحيوانات ضخمة ميتة منذ زمن طويل. كلما توغلنا أكثر إلا وازدادت مظاهر التداعي والبؤس حضورا. سيغدو السير داخل النهر أبطأ مما كان عليه في عرض البحر. السبع ساعات المقررة لهذه الرحلة غدت عشر ساعات. سنصل بيكنبارو مساء إذن، وذلك ما أحاول دائماً تلافيه.   ________ ندعوكم للتعرف على مشاهد من رحلة «على خطى الأميرال جنغ خه» التي قام بها «علي مصباح» حيث أوفده الشاعر الإماراتي #محمد_أحمد_السويدي ، لأجل اقتفاء أثر القائد العسكري الصيني المسلم الأميرال جنغ خه، في رحلته التي قام بها من بكين الصين ثم إلى #فيتنام، و #تايلند و #ماليزيا وانتهى في مدينة سورابايا في #أندونيسيا، نعيد نشر أجزاء منها والتي اختارها وقدم لها الشاعر محمد السويدي، ضمن مشروعنا #أدب_الرحلة. ___________ حقوق الفيديو: يوتيوب | الاستخدام العادل لصالح Adit Pratama@       , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi,,

Related Articles

كمبالا 2 (ج) - من رحلة أسفار إستوائية
كمبالا 2 (ب) - من رحلة أسفار إستوائية
محاضرة تحت الماء - من رحلة عين وجناح لمحمد الحارثي
مائدة الشيطان - نص من رحلة علي مصباح - مدن ووجوه
كمبالا 2 (أ) - من رحلة أسفار إستوائية
مالابار: رحلة إلى سواحل السحر والبهار
برتقالة واحد لفلسطين - القدس في رمضان