Arabic    

غَدَرتَ يا مَوتُ كَم أَفنَيتَ مِن عَدَدِ


2020-11-16
اعرض في فيس بوك
التطبيقات : مشروعنا واحة المتنبي

 
قال المتنبي:
غَدَرتَ يا مَوتُ كَم أَفنَيتَ مِن عَدَدِ
بِمَن أَصَبتَ وَكَم أَسكَتَّ مِن لَجَبِ
قال أبو الفضل العروضي: قلما توصف المرأة بهذه الصفة.
وعندي أنه أراد: مات بموتها بشر كثيرٌ، وأسكت لجبهم وترددهم في خدمتها، ويجوز أن يريد أنهم سقطوا عن برها وصلتها فكأنهم ماتوا بذلك.
___
موقعنا واحة المتنبي

  قال المتنبي: غَدَرتَ يا مَوتُ كَم أَفنَيتَ مِن عَدَدِ بِمَن أَصَبتَ وَكَم أَسكَتَّ مِن لَجَبِ قال أبو الفضل العروضي: قلما توصف المرأة بهذه الصفة. وعندي أنه أراد: مات بموتها بشر كثيرٌ، وأسكت لجبهم وترددهم في خدمتها، ويجوز أن يريد أنهم سقطوا عن برها وصلتها فكأنهم ماتوا بذلك. ___ موقعنا واحة المتنبي , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi,,

Related Articles

غَدَرتَ يا مَوتُ كَم أَفنَيتَ مِن عَدَدِ
حكاية من مشروعنا واحة المتنبي
حكاية الأربعين
حكاية - حذّرناه فلم يسمع -
أيَدْري الرَّبْعُ أيَّ دَمٍ أراقَا
إلامَ طَماعِيَةُ العاذِلِ
شامية