Arabic    

"‬ابن‮ ‬خلدون‮" ‬من‮ ‬جامع‮ ‬الزيتونة‮ ‬إلى‮ "‬الجامع‮ ‬الأزهر


2021-04-24
اعرض في فيس بوك
التصنيف : مشروعنا أدب الرحلة

 
"‬ابن‮ ‬خلدون‮" ‬من‮ ‬جامع‮ ‬الزيتونة‮ ‬إلى‮ "‬الجامع‮ ‬الأزهر
#من_دفتر_رمضان
 أثناء تجوالي وحيداً في شارع الحبيب بورقيبة ثم شارع فرنسا مروراً بساحة 7 نوفمبر ثم ساحة الاستقلال، وجدتني أتوقف طويلاً‮ ‬أمام‮ ‬تمثال‮ ‬العلامة‮ "‬عبد‮ ‬الرحمن‮ ‬بن‮ ‬خلدون‮" ‬وأمام‮ ‬لافتة‮ ‬كتب‮ ‬عليها‮ ‬نهج‮ "‬جمال‮ ‬عبد‮ ‬الناصر‮".‬هنا في تونس، ولد "ابن خلدون" في غرة رمضان سنة 732 هـ "27 مايو سنة 1332 م"، ولا يزال أهل تونس يعرفون الدار التي ولد فيها "ابن خلدون" ، وهي دار تقع في أحد الشوارع الرئيسية من المدينة القديمة، ويعرف هذا الشارع باسم شارع تربة الباي، وقد ألصقت على مدخل هذه الدار‮ ‬لوحة‮ ‬رخامية‮ ‬سجل‮ ‬فيها‮ ‬مولد‮ "‬ابن‮ ‬خلدون‮".‬أسرة "ابن خلدون" - يقول العلامة "ابن حزم" في كتابه "جمهرة أنساب العرب" - ترجع إلى أصل يمني حضرمي، وأن نسبها في الإسلام يرجع إلى "وائل بن حجر"، وهو صحابي معروف روى عن الرسول عليه الصلاة والسلام نحو سبعين حديثاً، وبعثه عليه السلام، وبعث معه "معاوية بن أبي سفيان"، إلى أهل اليمن يعلمهم القرآن والإسلام، وقد دخل من أفراد هذه الأسرة الأندلس مع الغزاة الفاتحين من العرب "خالد بن عثمان" (الذي اشتهر فيما بعد باسم خلدون وفقاً للطريقة التي جرى عليها حينئذ أهل الأندلس والمغرب في علامات التعظيم) من حفدة "وائل بن حجر".يقول الدكتور "علي عبد الواحد وافي" في كتابه "عبد الرحمن بن خلدون": ولا يزال أهل تونس يعرفون إلى الآن المسجد الذي كان يختلف إليه ابن خلدون في فاتحة دراسته ويعرف بمسجد القبة، وكان أبوه معلمه الأول. وكانت تونس حينئذ مركز العلماء والأدباء في بلاد المغرب، ومنزل‮ ‬رهط‮ ‬من‮ ‬علماء‮ ‬الأندلس‮ ‬الذين‮ ‬رحلوا‮ ‬إليها‮ ‬بعد‮ ‬أن‮ ‬شتتتهم‮ ‬الحوادث،‮ ‬فكان‮ ‬من‮ ‬هؤلاء‮ ‬وأولئك‮ ‬أساتذة‮ ‬ابن‮ ‬خلدون‮ ‬ومعلموه‮.‬ 
إلى ثغر الإسكندرية وصل ابن خلدون في يوم عيد الفطر سنة 784هـ "نوفمبر سنة 1382م". وكان السبب الذي أظهره لمقدمه إلى مصر أن ينتظم في ركب الحجيج، ولكن السبب الحقيقي الذي أخفاه كان الفرار من اضطرابات السياسة في المغرب. وقصد بعد ذلك القاهرة، وكانت هذه أول مرة يرى‮ ‬فيها‮ ‬القاهرة،‮ ‬التي‮ ‬وصف‮ ‬وقعها‮ ‬في‮ ‬نفسه‮ ‬ومظاهر‮ ‬الحضارة‮ ‬فيها‮ ‬وصفاً‮ ‬رائعاً‮ ‬في‮ ‬كتابه‮ "‬التعريف‮ ‬بابن‮ ‬خلدون‮ ‬ورحلته‮ ‬غرباً‮ ‬وشرقاً‮"
_
من كتاب:
تونس البهية: رحلة في الناس والتاريخ والعمران تأليف أحمد الهريدي

  "‬ابن‮ ‬خلدون‮" ‬من‮ ‬جامع‮ ‬الزيتونة‮ ‬إلى‮ "‬الجامع‮ ‬الأزهر #من_دفتر_رمضان  أثناء تجوالي وحيداً في شارع الحبيب بورقيبة ثم شارع فرنسا مروراً بساحة 7 نوفمبر ثم ساحة الاستقلال، وجدتني أتوقف طويلاً‮ ‬أمام‮ ‬تمثال‮ ‬العلامة‮ "‬عبد‮ ‬الرحمن‮ ‬بن‮ ‬خلدون‮" ‬وأمام‮ ‬لافتة‮ ‬كتب‮ ‬عليها‮ ‬نهج‮ "‬جمال‮ ‬عبد‮ ‬الناصر‮".‬هنا في تونس، ولد "ابن خلدون" في غرة رمضان سنة 732 هـ "27 مايو سنة 1332 م"، ولا يزال أهل تونس يعرفون الدار التي ولد فيها "ابن خلدون" ، وهي دار تقع في أحد الشوارع الرئيسية من المدينة القديمة، ويعرف هذا الشارع باسم شارع تربة الباي، وقد ألصقت على مدخل هذه الدار‮ ‬لوحة‮ ‬رخامية‮ ‬سجل‮ ‬فيها‮ ‬مولد‮ "‬ابن‮ ‬خلدون‮".‬أسرة "ابن خلدون" - يقول العلامة "ابن حزم" في كتابه "جمهرة أنساب العرب" - ترجع إلى أصل يمني حضرمي، وأن نسبها في الإسلام يرجع إلى "وائل بن حجر"، وهو صحابي معروف روى عن الرسول عليه الصلاة والسلام نحو سبعين حديثاً، وبعثه عليه السلام، وبعث معه "معاوية بن أبي سفيان"، إلى أهل اليمن يعلمهم القرآن والإسلام، وقد دخل من أفراد هذه الأسرة الأندلس مع الغزاة الفاتحين من العرب "خالد بن عثمان" (الذي اشتهر فيما بعد باسم خلدون وفقاً للطريقة التي جرى عليها حينئذ أهل الأندلس والمغرب في علامات التعظيم) من حفدة "وائل بن حجر".يقول الدكتور "علي عبد الواحد وافي" في كتابه "عبد الرحمن بن خلدون": ولا يزال أهل تونس يعرفون إلى الآن المسجد الذي كان يختلف إليه ابن خلدون في فاتحة دراسته ويعرف بمسجد القبة، وكان أبوه معلمه الأول. وكانت تونس حينئذ مركز العلماء والأدباء في بلاد المغرب، ومنزل‮ ‬رهط‮ ‬من‮ ‬علماء‮ ‬الأندلس‮ ‬الذين‮ ‬رحلوا‮ ‬إليها‮ ‬بعد‮ ‬أن‮ ‬شتتتهم‮ ‬الحوادث،‮ ‬فكان‮ ‬من‮ ‬هؤلاء‮ ‬وأولئك‮ ‬أساتذة‮ ‬ابن‮ ‬خلدون‮ ‬ومعلموه‮.‬  إلى ثغر الإسكندرية وصل ابن خلدون في يوم عيد الفطر سنة 784هـ "نوفمبر سنة 1382م". وكان السبب الذي أظهره لمقدمه إلى مصر أن ينتظم في ركب الحجيج، ولكن السبب الحقيقي الذي أخفاه كان الفرار من اضطرابات السياسة في المغرب. وقصد بعد ذلك القاهرة، وكانت هذه أول مرة يرى‮ ‬فيها‮ ‬القاهرة،‮ ‬التي‮ ‬وصف‮ ‬وقعها‮ ‬في‮ ‬نفسه‮ ‬ومظاهر‮ ‬الحضارة‮ ‬فيها‮ ‬وصفاً‮ ‬رائعاً‮ ‬في‮ ‬كتابه‮ "‬التعريف‮ ‬بابن‮ ‬خلدون‮ ‬ورحلته‮ ‬غرباً‮ ‬وشرقاً‮" _ من كتاب: تونس البهية: رحلة في الناس والتاريخ والعمران تأليف أحمد الهريدي , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi,,

Related Articles

جزيرة المهل وعوائد أهلها
رحلة إلى المشرق 1934- 1935 - ا . و. كينغلك
رحلة ابن فضلان الى بلاد الترك والروس والصقالبة
مبارك بن لندن - عابروا الربع الخالي
البغدادي في مصر
أطعمة المصريين من رحلة البغدادي*
ابن فضلان يقضي رمضان في البرد الشديد بالجرجانية