Arabic    

نظرة عامة عن محركات الترجمة الآلية وتوقعات مستقبل الترجمة


2021-08-04
اعرض في فيس بوك
التصنيف : سلة الإنترنت

 
 
نظرة عامة عن محركات الترجمة الآلية 
وتوقعات مستقبل الترجمة
تقرأ في هذه المقالة المركزة: 
تطور محركات الترجمة الآلية.
الجيل الأول والثاني من محركات الترجمة الآلية (من التسعينيات إلى اليوم) 
الجيل الأول: المحركات الإحصائية Statistical Engine  
الجيل الثاني: المحركات العصبية Neural Engine 
أشهر المحركات وأفضلها 
ما هو المحرك الأفضل في الترجمة من اللغة العربية وإليها؟ 
اختلاف مستوى دقة الترجمة باختلاف نوعية النصوص
الجيل القادم من محركات الترجمة الآلية! 
تأثير تطور محركات الترجمة الآلية على المترجمين ومستقبل مهنة الترجمة 
تطور محركات الترجمة الآلية
الترجمة الآلية هي فرع من اللغويات الحاسوبية يهدف إلى استخدام الآلة (البرمجيات) في ترجمة النصوص من لغة إلى أخرى. ويعود تاريخ إنشاء آلات قادرة على الترجمة إلى الخمسينيات من القرن الماضي، ولكن سأركز في هذه المقالة على تاريخ تطورها ابتداء من عصر انتشار الإنترنت، أي من أواخر التسعينيات إلى يومنا هذا وهي الفترة التي أصبحت الترجمة الآلية متاحة لأكبر قدر من الجمهور من مستخدمي الإنترنت.
الجيل الأول والثاني من محركات الترجمة الآلية
 (من التسعينيات إلى اليوم)
الجيل الأول: وهو المحركات الإحصائية Statistical Engine
اعتمد هذا الجيل من المحركات على مخزون من القواميس والترجمات السابقة، حيث قامت شركات الترجمة الآلية مثل جوجل ومايكروسوفت بتزويد محركات الترجمة بنصوص مترجمة كانت تُرجمت في السابق على يد مترجمين محترفين، وذلك بالتعاون مع شركات الترجمة الأكبر عالميا والتي تمتلك جيوشاً من المترجمين العاملين معها، بالتعاون مع مؤسسات كبرى مثل الأمم المتحدة التي لديها أطنان من الوثائق المترجمة إلى خمس لغات.
وطريقة عمل هذا المحرك الإحصائي هي طريقة بسيطة: إذا صادفت اللفظ كذا، فترجمه إلى لفظ كذا، وإذا صادفت عبارة كذا، فترجمها إلى عبارة كذا. إنه مُحرك يُنفذ الأوامر بشكل أعمى وفقط، ولكنه لا يستطيع أن يتعلم أو يتطور.
والنتيجة؟ دقة ترجمة تدور حول 50%، وفي كثير من الأحيان تكون الترجمة مثيرة للضحك والسخرية.
الجيل الثاني: المحركات العصبية Neural Engine
بدأت الدراسات حول هذا الجيل من محركات الترجمة في عام 2014م وبدأ استخدامه عملياً في عام 2017، وهذا الجيل من محركات الترجمة قادر على تحليل وفهم سياق النصوص المترجمة التي يتم تغذيته بها.
فهو قادر على التمييز بين نص ذي سياق مالي ونص آخر ذي سياق قانوني، وبالتالي يترجم نفس اللفظ بطريقتين مختلفتين على حسب السياق. 
وقد مثل هذا الجيل نقلة كبيرة للغاية في مستوى دقة الترجمة، حيث وصلت نسبة الدقة إلى أكثر من 90%.
أشهر المحركات وأفضلها
أشهر محركات الترجمة الآلية حالياً هي:
1- Google Translate
2- Microsoft Translator
3- Amazon Translate
4- Yandex Translate (التابع لمحرك البحث الروسي ياندكس)
5- DeepL (التابع لشركة ناشئة ألمانية)
ما هو المحرك الأفضل في الترجمة من اللغة العربية وإليها؟
أثبتت التجربة العملية أن مستوى جودة ودقة الترجمة من اللغة العربية -أو إليها- متماثل إلى حد التطابق بين هذه المحركات، ويمكن إرجاع السبب في ذلك إلى أنها مرت بنفس مراحل التطور، واعتمدت على نفس الموارد والمصادر.
ومع أن محرك أمازون للترجمة الآلية كان الأخير في اللحاق بهذا المجال، إلا أنه بدأ من حيث انتهى إليه الآخرون وأصبح قادرا على تقديم نفس مستوى جودة الترجمة الآلية.
سبب اختلاف مستوى دقة الترجمة 
يختلف مستوى دقة الترجمة وجودتها باختلاف نوعية النص الذي تتم ترجمته، فنجد أن النصوص ذات المعنى الواضح والمباشر تصل فيها دقة الترجمة إلى أكثر من 90 في المائة، مثل النصوص الإخبارية على سبيل المثال.
فيما نجد دقة الترجمة الآلية تصل إلى أقل مستوياتها عند ترجمة النصوص التي تنطوي على معاني باطنة غير ظاهرة، مثل النصوص الأدبية، حيث قد تنخفض دقة الترجمة إلى أقل من 50%.
نجد أيضاً أن الترجمة من اللغة العربية (أو أي لغة أخرى) إلى اللغة الإنجليزية تكون أكثر دقة من الترجمة الآلية عندما تكون من الإنجليزية إلى اللغة العربية (أو أي لغة أخرى) وذلك لأن مخزون محركات الترجمة الآلية من البيانات باللغة الإنجليزية هو أكثر بكثير من مخزون البيانات بأي لغة أخرى.
الجيل القادم من محركات الترجمة الآلية
ذكرنا تشابه مستوى جودة محركات الترجمة الآلية فيما يتعلق باللغة العربية، ولكن الأمر يختلف فيما يتعلق باللغات الأخرى.
إن محرك DeepL المطور من قبل شركة ألمانية ناشئة، والتي يكاد يشبه حجمها حجم النملة في مواجهة الفيل عند مقارنتها بجوجل ومايكروسوفت وأقرانهما، يمثل الجيل القادم من محركات الترجمة الآلية. 
لماذا؟ لأنه الوحيد الذي استطاع أن يصل إلى المعنى العميق والباطن للنصوص. 
فإلى الآن، محرك جوجل ومحركات الترجمة الأخرى يترجمون التعبير الإنجليزي It is raining cats and dogs بشكل حرفي إلى "إنها تُمطر قططاً وكلاباً" ولكن محرك  DeepL  استطاع أن يصل إلى المعنى العميق لهذا التعبير المجازي حيث يترجمها إلى "إنها تُمطر مطراً غزيراً".
وهذا يعد تقدم كبير للغاية في مجال الترجمة الآلية. DeepL
في الوقت الحالي فإنّ محرك DeepL لا يترجم إلى اللغة العربية، فقد انطلق هذا المحرك في عام 2018م تقريبا، وبدأ بخمس لغات فقط، وزادت الآن إلى 13 لغة، -ليس من بينها العربية- أشادت وسائل إعلامية عالمية بهذا المحرك الجديد وأعربت عن انبهارها بتفوق جودة ترجمته على ترجمات شركات كبرى مثل جوجل ومايكروسوفت!
كيف فعلتها DeepL، ربما لا يمكن الجزم بتفاصيل هذه التقنية، ولكن وفقًا لما ذكرته الشركة نفسها أنها تستخدم أسلوب التعليم العميق Deep Learning لتطوير محرك الترجمة الآلية الخاص بها، حيث يصبح المحرك قادراً على فهم المعنى العميق للنصوص. 
وبشكل شخصي أتوقع أن يتم الاستحواذ على هذه الشركة ومثيلتها من قبل إحدى الشركات الكبرى.
تأثير تطور محركات الترجمة الآلية على المترجمين ومهنة الترجمة
مثلما هو الحال مع الكثير من المهن التي تقضي عليها الآلة، فمهنة الترجمة في طريقها إلى الاندثار خلال سنوات ليست بالكثيرة، وذلك بسبب التطور السريع للآلة. وقد تجلى ذلك واقعياً فيما يلي:
1. انخفاض أسعار الترجمة، حيث أصبح زبائن الترجمة يطلبون من المترجمين مراجعة الترجمة الآلية بدلاً من ترجمة النصوص من الصفر وذلك بهدف خفض التكلفة.
2. انخفاض فرص عمل المترجمين، حيث أن شركات الترجمة بدأت في الاعتماد على الآلة وأصبحت بحاجة لعدد مترجمين أقل لمساعدة الآلة أو مراجعة ما تُنتجه من ترجمة.
___________________________________________
المصدر: وليد أبو طبيخ | مترجم محترف. Waleed Abutabikh
التجيهز الفني والنشر: الوراق

    نظرة عامة عن محركات الترجمة الآلية  وتوقعات مستقبل الترجمة تقرأ في هذه المقالة المركزة:  تطور محركات الترجمة الآلية. الجيل الأول والثاني من محركات الترجمة الآلية (من التسعينيات إلى اليوم)  الجيل الأول: المحركات الإحصائية Statistical Engine   الجيل الثاني: المحركات العصبية Neural Engine  أشهر المحركات وأفضلها  ما هو المحرك الأفضل في الترجمة من اللغة العربية وإليها؟  اختلاف مستوى دقة الترجمة باختلاف نوعية النصوص الجيل القادم من محركات الترجمة الآلية!  تأثير تطور محركات الترجمة الآلية على المترجمين ومستقبل مهنة الترجمة  تطور محركات الترجمة الآلية الترجمة الآلية هي فرع من اللغويات الحاسوبية يهدف إلى استخدام الآلة (البرمجيات) في ترجمة النصوص من لغة إلى أخرى. ويعود تاريخ إنشاء آلات قادرة على الترجمة إلى الخمسينيات من القرن الماضي، ولكن سأركز في هذه المقالة على تاريخ تطورها ابتداء من عصر انتشار الإنترنت، أي من أواخر التسعينيات إلى يومنا هذا وهي الفترة التي أصبحت الترجمة الآلية متاحة لأكبر قدر من الجمهور من مستخدمي الإنترنت. الجيل الأول والثاني من محركات الترجمة الآلية  (من التسعينيات إلى اليوم) الجيل الأول: وهو المحركات الإحصائية Statistical Engine اعتمد هذا الجيل من المحركات على مخزون من القواميس والترجمات السابقة، حيث قامت شركات الترجمة الآلية مثل جوجل ومايكروسوفت بتزويد محركات الترجمة بنصوص مترجمة كانت تُرجمت في السابق على يد مترجمين محترفين، وذلك بالتعاون مع شركات الترجمة الأكبر عالميا والتي تمتلك جيوشاً من المترجمين العاملين معها، بالتعاون مع مؤسسات كبرى مثل الأمم المتحدة التي لديها أطنان من الوثائق المترجمة إلى خمس لغات. وطريقة عمل هذا المحرك الإحصائي هي طريقة بسيطة: إذا صادفت اللفظ كذا، فترجمه إلى لفظ كذا، وإذا صادفت عبارة كذا، فترجمها إلى عبارة كذا. إنه مُحرك يُنفذ الأوامر بشكل أعمى وفقط، ولكنه لا يستطيع أن يتعلم أو يتطور. والنتيجة؟ دقة ترجمة تدور حول 50%، وفي كثير من الأحيان تكون الترجمة مثيرة للضحك والسخرية. الجيل الثاني: المحركات العصبية Neural Engine بدأت الدراسات حول هذا الجيل من محركات الترجمة في عام 2014م وبدأ استخدامه عملياً في عام 2017، وهذا الجيل من محركات الترجمة قادر على تحليل وفهم سياق النصوص المترجمة التي يتم تغذيته بها. فهو قادر على التمييز بين نص ذي سياق مالي ونص آخر ذي سياق قانوني، وبالتالي يترجم نفس اللفظ بطريقتين مختلفتين على حسب السياق.  وقد مثل هذا الجيل نقلة كبيرة للغاية في مستوى دقة الترجمة، حيث وصلت نسبة الدقة إلى أكثر من 90%. أشهر المحركات وأفضلها أشهر محركات الترجمة الآلية حالياً هي: 1- Google Translate 2- Microsoft Translator 3- Amazon Translate 4- Yandex Translate (التابع لمحرك البحث الروسي ياندكس) 5- DeepL (التابع لشركة ناشئة ألمانية) ما هو المحرك الأفضل في الترجمة من اللغة العربية وإليها؟ أثبتت التجربة العملية أن مستوى جودة ودقة الترجمة من اللغة العربية -أو إليها- متماثل إلى حد التطابق بين هذه المحركات، ويمكن إرجاع السبب في ذلك إلى أنها مرت بنفس مراحل التطور، واعتمدت على نفس الموارد والمصادر. ومع أن محرك أمازون للترجمة الآلية كان الأخير في اللحاق بهذا المجال، إلا أنه بدأ من حيث انتهى إليه الآخرون وأصبح قادرا على تقديم نفس مستوى جودة الترجمة الآلية. سبب اختلاف مستوى دقة الترجمة  يختلف مستوى دقة الترجمة وجودتها باختلاف نوعية النص الذي تتم ترجمته، فنجد أن النصوص ذات المعنى الواضح والمباشر تصل فيها دقة الترجمة إلى أكثر من 90 في المائة، مثل النصوص الإخبارية على سبيل المثال. فيما نجد دقة الترجمة الآلية تصل إلى أقل مستوياتها عند ترجمة النصوص التي تنطوي على معاني باطنة غير ظاهرة، مثل النصوص الأدبية، حيث قد تنخفض دقة الترجمة إلى أقل من 50%. نجد أيضاً أن الترجمة من اللغة العربية (أو أي لغة أخرى) إلى اللغة الإنجليزية تكون أكثر دقة من الترجمة الآلية عندما تكون من الإنجليزية إلى اللغة العربية (أو أي لغة أخرى) وذلك لأن مخزون محركات الترجمة الآلية من البيانات باللغة الإنجليزية هو أكثر بكثير من مخزون البيانات بأي لغة أخرى. الجيل القادم من محركات الترجمة الآلية ذكرنا تشابه مستوى جودة محركات الترجمة الآلية فيما يتعلق باللغة العربية، ولكن الأمر يختلف فيما يتعلق باللغات الأخرى. إن محرك DeepL المطور من قبل شركة ألمانية ناشئة، والتي يكاد يشبه حجمها حجم النملة في مواجهة الفيل عند مقارنتها بجوجل ومايكروسوفت وأقرانهما، يمثل الجيل القادم من محركات الترجمة الآلية.  لماذا؟ لأنه الوحيد الذي استطاع أن يصل إلى المعنى العميق والباطن للنصوص.  فإلى الآن، محرك جوجل ومحركات الترجمة الأخرى يترجمون التعبير الإنجليزي It is raining cats and dogs بشكل حرفي إلى "إنها تُمطر قططاً وكلاباً" ولكن محرك  DeepL  استطاع أن يصل إلى المعنى العميق لهذا التعبير المجازي حيث يترجمها إلى "إنها تُمطر مطراً غزيراً". وهذا يعد تقدم كبير للغاية في مجال الترجمة الآلية. DeepL في الوقت الحالي فإنّ محرك DeepL لا يترجم إلى اللغة العربية، فقد انطلق هذا المحرك في عام 2018م تقريبا، وبدأ بخمس لغات فقط، وزادت الآن إلى 13 لغة، -ليس من بينها العربية- أشادت وسائل إعلامية عالمية بهذا المحرك الجديد وأعربت عن انبهارها بتفوق جودة ترجمته على ترجمات شركات كبرى مثل جوجل ومايكروسوفت! كيف فعلتها DeepL، ربما لا يمكن الجزم بتفاصيل هذه التقنية، ولكن وفقًا لما ذكرته الشركة نفسها أنها تستخدم أسلوب التعليم العميق Deep Learning لتطوير محرك الترجمة الآلية الخاص بها، حيث يصبح المحرك قادراً على فهم المعنى العميق للنصوص.  وبشكل شخصي أتوقع أن يتم الاستحواذ على هذه الشركة ومثيلتها من قبل إحدى الشركات الكبرى. تأثير تطور محركات الترجمة الآلية على المترجمين ومهنة الترجمة مثلما هو الحال مع الكثير من المهن التي تقضي عليها الآلة، فمهنة الترجمة في طريقها إلى الاندثار خلال سنوات ليست بالكثيرة، وذلك بسبب التطور السريع للآلة. وقد تجلى ذلك واقعياً فيما يلي: 1. انخفاض أسعار الترجمة، حيث أصبح زبائن الترجمة يطلبون من المترجمين مراجعة الترجمة الآلية بدلاً من ترجمة النصوص من الصفر وذلك بهدف خفض التكلفة. 2. انخفاض فرص عمل المترجمين، حيث أن شركات الترجمة بدأت في الاعتماد على الآلة وأصبحت بحاجة لعدد مترجمين أقل لمساعدة الآلة أو مراجعة ما تُنتجه من ترجمة. ___________________________________________ المصدر: وليد أبو طبيخ | مترجم محترف. Waleed Abutabikh التجيهز الفني والنشر: الوراق , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi,,

Related Articles

من أشعار فتاة العرب وشاعرة الخليج العمة عوشة بنت خليفة السويدي
يحي الفخراني في مشهد جميل
يامرحبا بالطش والرش
طريقة سهلة لمعرفة وقت الصلاة بدون ساعة!
The tree in which the Prophet Muhammad ﷺ shaded in Jordan!
الشجرة التي استظل بها الرسول محمد ﷺ في الأردن!
المانجا المصرية (هنبا)


Visa_MasterCard

Privacy Policy   Cookie Policy   Terms and Conditions