Arabic    

روائع شكسبير (7) مكبث (الفصل الخامس: المشهد الأول)


2021-09-06
اعرض في فيس بوك
التطبيقات : أعمال شكسبير

 
 
روائع شكسبير (7)
مكبث (الفصل الخامس: المشهد الأول)
انتخبها: محمد أحمد السويدي
===
(تدخل ليدي مكبث، بيدها شمعة)
سيدة:انظر ها هي مُقبلة. هذا هو غرارها بالضبط. وهي حق حياتي نائمة نومًا عميقًا. راقبها. اخْفِ نفسك.
طبيب: من أين لها ذلك النور؟
سيدة: إنه موجود بقربها. فهي تجعل نورًا بجانبها باستمرار. أنه أمر منها.
طبيب: أترين، عيناها مفتوحتان.
سيدة: نعم، ولكن حسهما مُغلَق.
طبيب: ما الذي تفعله الآن؟ انظري كيف تفرك يديها.
سيدة: من عادتها أن تفعل هذا، وتبدو أنها تغسل يديها. وجدتُّها أحيانًا تفعل هذا لربع ساعة.
ليدي مكبث: ما زالت هنا بقعة.
طبيب: اسمعي! إنها تتكلم. سأُدوِّن ما يبدر عنها، لأدعه ذاكرتي عما أقوى
ليدي مكبث: زولي أيتها البقعة اللعينة! أقول، زولي! واحدة، اثنتان(1): هه، إذن حان الوقت لفعلها. جهنم مُظلمة. عيب، مولاي، عيب! أجندي ومذعور؟ لم نخشى من يعرفها، حين لن يكون ثمة من يستدعي سلطتنا للحساب؟ ولكن من كان يظن أن هذا الشيخ فيه هذا الدم الكثير؟
طبيب: هل انتبهت لذلك؟
ليدي مكبث: أمير فايف كانت له زوجة: أين هي الآن؟ ماذا، ألن تنظف أبدًا هاتين اليدين؟ كفى، يا مولاي، كفي: إنك تفسد كل شيء بانتفاضك هذا.
طبيب: واه! علمتِ ما يجب ألا تعلميه(2)!
سيدة: لقد نطقت ما يجب ألا تنطق، أنا واثقة. والله أعلم بما هي تعلم.
ليدي مكبث: هنا ما زالت رائحة الدم: عطور بلاد العرب كلها(3) لن تطّيب هذه اليد الصغيرة. آه! آه! آه!.
طبيب: يا لها من تنهيدة! القلب مشحون ومُثقل.
سيدة: لا أريد قلبًا كهذا في صدري، أُعطيت رفعة الجسم كله.
طبيب: طبيب، طبيب، طبيب
سيدة: نرجو الله أن الأمر كذلك، سيدي.
طبيب: هذا المرض لا يدركه فني: ومع ذلك فقد عرفتُ أناسًا يمشون في نومهم، ماتوا طاهرين في فراشهم.
ليدي مكبث: اغسل يدك، البس منامتك، لا تَبدُ شاحبًا هكذا. أقولها لك ثانية، بانكوو قد دُفن: لن يستطيع الخروج من قبره.
طبيب: أحتى هكذا؟
ليدي مكبث: إلى الفراش، إلى الفراش: هناك قَرعٌ على الباب. تعال، تعال، تعال، تعال، أعطني يدك. ما صنع لا يمكن أن ينقصَ صُنْعُه. إلى الفراش، إلى الفراش، إلى الفراش.
(تخرج)
طبيب: هل ستذهب الآن إلى فراشها؟
سيدة: مباشرة.
(1) ليدي مكبث تتخيل أنها تسمع الساعة تدق.
(2) هذه الكلمات ليست موجهة للسيدات الوصيفة.
(3) كانت بلاد العرب في الآداب الغربية، منذ عهد الإغريق، تعتبر بلاد البخور، وبالتالي بلاد الطيب والعطور.
 
 
#محمد_السويدي_روائع_شكسبير
#شكسبير

    روائع شكسبير (7) مكبث (الفصل الخامس: المشهد الأول) انتخبها: محمد أحمد السويدي === (تدخل ليدي مكبث، بيدها شمعة) سيدة:انظر ها هي مُقبلة. هذا هو غرارها بالضبط. وهي حق حياتي نائمة نومًا عميقًا. راقبها. اخْفِ نفسك. طبيب: من أين لها ذلك النور؟ سيدة: إنه موجود بقربها. فهي تجعل نورًا بجانبها باستمرار. أنه أمر منها. طبيب: أترين، عيناها مفتوحتان. سيدة: نعم، ولكن حسهما مُغلَق. طبيب: ما الذي تفعله الآن؟ انظري كيف تفرك يديها. سيدة: من عادتها أن تفعل هذا، وتبدو أنها تغسل يديها. وجدتُّها أحيانًا تفعل هذا لربع ساعة. ليدي مكبث: ما زالت هنا بقعة. طبيب: اسمعي! إنها تتكلم. سأُدوِّن ما يبدر عنها، لأدعه ذاكرتي عما أقوى ليدي مكبث: زولي أيتها البقعة اللعينة! أقول، زولي! واحدة، اثنتان(1): هه، إذن حان الوقت لفعلها. جهنم مُظلمة. عيب، مولاي، عيب! أجندي ومذعور؟ لم نخشى من يعرفها، حين لن يكون ثمة من يستدعي سلطتنا للحساب؟ ولكن من كان يظن أن هذا الشيخ فيه هذا الدم الكثير؟ طبيب: هل انتبهت لذلك؟ ليدي مكبث: أمير فايف كانت له زوجة: أين هي الآن؟ ماذا، ألن تنظف أبدًا هاتين اليدين؟ كفى، يا مولاي، كفي: إنك تفسد كل شيء بانتفاضك هذا. طبيب: واه! علمتِ ما يجب ألا تعلميه(2)! سيدة: لقد نطقت ما يجب ألا تنطق، أنا واثقة. والله أعلم بما هي تعلم. ليدي مكبث: هنا ما زالت رائحة الدم: عطور بلاد العرب كلها(3) لن تطّيب هذه اليد الصغيرة. آه! آه! آه!. طبيب: يا لها من تنهيدة! القلب مشحون ومُثقل. سيدة: لا أريد قلبًا كهذا في صدري، أُعطيت رفعة الجسم كله. طبيب: طبيب، طبيب، طبيب سيدة: نرجو الله أن الأمر كذلك، سيدي. طبيب: هذا المرض لا يدركه فني: ومع ذلك فقد عرفتُ أناسًا يمشون في نومهم، ماتوا طاهرين في فراشهم. ليدي مكبث: اغسل يدك، البس منامتك، لا تَبدُ شاحبًا هكذا. أقولها لك ثانية، بانكوو قد دُفن: لن يستطيع الخروج من قبره. طبيب: أحتى هكذا؟ ليدي مكبث: إلى الفراش، إلى الفراش: هناك قَرعٌ على الباب. تعال، تعال، تعال، تعال، أعطني يدك. ما صنع لا يمكن أن ينقصَ صُنْعُه. إلى الفراش، إلى الفراش، إلى الفراش. (تخرج) طبيب: هل ستذهب الآن إلى فراشها؟ سيدة: مباشرة. (1) ليدي مكبث تتخيل أنها تسمع الساعة تدق. (2) هذه الكلمات ليست موجهة للسيدات الوصيفة. (3) كانت بلاد العرب في الآداب الغربية، منذ عهد الإغريق، تعتبر بلاد البخور، وبالتالي بلاد الطيب والعطور.   https://www.youtube.com/watch?v=UKkT12doClE   #محمد_السويدي_روائع_شكسبير #شكسبير , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi,,

Related Articles

روائع شكسبير (22) تاجر البندقية الفصل الرابع (المشهد الأول)
روائع شكسبير (21) على هواك الفصل الرابع (المشهد الأول)
روائع شكسبير (20) تاجر البندقية الفصل الأول (المشهد الثالث)
روائع شكسبير (19) يوليوس قيصر الفصل الثالث (المشهد الثاني)
روائع شكسبير (18) ريتشارد الثالث الفصل الأول (المشهد الأول)
روائع شكسبير (17) ريتشارد السادس الفصل الثالث (المشهد الثالث)
روائع شكسبير (16) ريتشارد الثالث الفصل الخامس (المشهد الثالث)