Arabic    

خبر القهوة - الرحلة العياشية 1664


2022-07-30
اعرض في فيس بوك
التطبيقات : رحلات مكية

 
 
خبر القهوة
الرحلة العياشية 1664
من تطبيق: رحلات الحج
 
ولما فرغ الناس من الصلاة وتوابعها جعلوا يتزاورون، ووقف المشايخ لزيارة الناس، فجئنا إلى الشيخ عبد السلام فزرناه ودعا لنا، ثم إلى الشيخ سلطان كذلك، ولقينا غالب أصحابنا من طلبة الأزهر هنالك في المسجد، ثم دخلنا لزيارة شيخنا الشيخ إبراهيم الميموني، رضي الله عنه، ومنزله قرب الجامع، وقدم لنا طعاماً حسناً، وكُنَّا جماعة، وهذا خلاف المعتاد من أهل مصر، وإنما يتكارمون بينهم بشراب البن الذي يسمونه القهوة، ونحن لا نعرفها، وليست عندنا بطعام ولا دواء ولا شهوة، والكلام فيها من حيث الحكم بالإباحة وعدمها طويل عريض معلوم شهير نظماً ونثراً، وأكثر العلماء مائلون فيها إلى الإباحة، وترشح قولهم بفعل أكثر الصوفية، مع تورعهم في المطاعم والمشارب، زاعمين أنها تعين على السهر في العبادة، ويستعين بها الطلبة كثيراً في المطالعة الليلية، ولا شك أنها تزيل ما يحصل في الرأس من تدويخ بسبب السهر أو خلو المعدة صباحاً، فإذا شربها الإنسان وجد في أعضائه نشاطاً، وأحس بخفة في رأسه، وهذا في الغالب لمن اعتادها، وهي مُخَفَّفة اتفاقاً وهاضمة، وصحح بعض العلماء أنها تحرم على من طبعه السوداء، وتكره لمن طبعه الصفراء، وهي نافعة لصاحب البلغم وغيرها من أنواع المطعومات، كذلك يحرم تناول ما يضر منها على من علم أنه يضره، ولا يكون ذلك موجباً للحكم بتحريمها. والحاصل أن الشاربين لها فريقان: فريق يشربونها في أماكن مُعَدَّة لذلك مزخرفة قلما تخلو من لهو وحضور من لا يحل حضوره من الجواري والمرد، فهؤلاء الحامل لهم على شربها اتباع الأهواء والتلذذ بما قارنها من الأمور المذمومة، فلا يبعد أن يقال إنها في حق هؤلاء محرمة، لا لذاتها، بل لما قارنها. وفريق يشربونها في مساكنهم أو حوانيتهم، أو يشترونها في السوق ويشربونها( )، ويشربونها من غير جلوس مع الفريق الأول، فهؤلاء الحامل لهم عليها الفهم لها، حتى إنهم ربما يتضررون ضرراً خفيفاً بتركها كما يتضرر مَنْ ألِفَ الحجامة بتركها، ومَنْ ألِفَ شرب العسل المسهل بتركه وغير ذلك من الأمور التي يعتادها الناس، ويحملهم عليها أيضاً تحصيل المنافع المتقدمة من الاستعانة على السهر ومن إزالة التدويخ صباحاً، وغالب ما يستعملونها مع طعام خفيف من كعك أو كسر خبز، فيكفيهم ذلك إلى وقت الغذاء، هذا كله مع خفة المئونة؛ إذ بفلس واحد يشرب من ذلك ما يكفيه، مع تيسرها في أي وقت أرادها، ولا يحتاج فيها إلى أكبر مئونة ولا مقارنة إدام أو ملح أو إبزار أو خضر أو غير ذلك مما يحتاج إليه غالب الأطعمة، ويزاد على ذلك، وهو أكبر منافعها عندهم أنها تقوم مقام القِرَى للضيف، بحيث لا يستحي أحد في تقديمها للباشا فمن دونه، ويقوم ذلك عندهم مقام ما يتكلفه المرء عندنا من أطعمة كثيرة تبلغ قيمتها في بعض الأحيان ديناراً فأكثر، ودرهم واحد يقوم مقام دينار لا يكرهه أحد، بل لو قدم إليه أي طعام لم تكن معه فإنه لم يقدم شيئاً، وإن قدمت هي كفت.
 
 
 
From Electronic Village... 

    خبر القهوة الرحلة العياشية 1664 من تطبيق: رحلات الحج   ولما فرغ الناس من الصلاة وتوابعها جعلوا يتزاورون، ووقف المشايخ لزيارة الناس، فجئنا إلى الشيخ عبد السلام فزرناه ودعا لنا، ثم إلى الشيخ سلطان كذلك، ولقينا غالب أصحابنا من طلبة الأزهر هنالك في المسجد، ثم دخلنا لزيارة شيخنا الشيخ إبراهيم الميموني، رضي الله عنه، ومنزله قرب الجامع، وقدم لنا طعاماً حسناً، وكُنَّا جماعة، وهذا خلاف المعتاد من أهل مصر، وإنما يتكارمون بينهم بشراب البن الذي يسمونه القهوة، ونحن لا نعرفها، وليست عندنا بطعام ولا دواء ولا شهوة، والكلام فيها من حيث الحكم بالإباحة وعدمها طويل عريض معلوم شهير نظماً ونثراً، وأكثر العلماء مائلون فيها إلى الإباحة، وترشح قولهم بفعل أكثر الصوفية، مع تورعهم في المطاعم والمشارب، زاعمين أنها تعين على السهر في العبادة، ويستعين بها الطلبة كثيراً في المطالعة الليلية، ولا شك أنها تزيل ما يحصل في الرأس من تدويخ بسبب السهر أو خلو المعدة صباحاً، فإذا شربها الإنسان وجد في أعضائه نشاطاً، وأحس بخفة في رأسه، وهذا في الغالب لمن اعتادها، وهي مُخَفَّفة اتفاقاً وهاضمة، وصحح بعض العلماء أنها تحرم على من طبعه السوداء، وتكره لمن طبعه الصفراء، وهي نافعة لصاحب البلغم وغيرها من أنواع المطعومات، كذلك يحرم تناول ما يضر منها على من علم أنه يضره، ولا يكون ذلك موجباً للحكم بتحريمها. والحاصل أن الشاربين لها فريقان: فريق يشربونها في أماكن مُعَدَّة لذلك مزخرفة قلما تخلو من لهو وحضور من لا يحل حضوره من الجواري والمرد، فهؤلاء الحامل لهم على شربها اتباع الأهواء والتلذذ بما قارنها من الأمور المذمومة، فلا يبعد أن يقال إنها في حق هؤلاء محرمة، لا لذاتها، بل لما قارنها. وفريق يشربونها في مساكنهم أو حوانيتهم، أو يشترونها في السوق ويشربونها( )، ويشربونها من غير جلوس مع الفريق الأول، فهؤلاء الحامل لهم عليها الفهم لها، حتى إنهم ربما يتضررون ضرراً خفيفاً بتركها كما يتضرر مَنْ ألِفَ الحجامة بتركها، ومَنْ ألِفَ شرب العسل المسهل بتركه وغير ذلك من الأمور التي يعتادها الناس، ويحملهم عليها أيضاً تحصيل المنافع المتقدمة من الاستعانة على السهر ومن إزالة التدويخ صباحاً، وغالب ما يستعملونها مع طعام خفيف من كعك أو كسر خبز، فيكفيهم ذلك إلى وقت الغذاء، هذا كله مع خفة المئونة؛ إذ بفلس واحد يشرب من ذلك ما يكفيه، مع تيسرها في أي وقت أرادها، ولا يحتاج فيها إلى أكبر مئونة ولا مقارنة إدام أو ملح أو إبزار أو خضر أو غير ذلك مما يحتاج إليه غالب الأطعمة، ويزاد على ذلك، وهو أكبر منافعها عندهم أنها تقوم مقام القِرَى للضيف، بحيث لا يستحي أحد في تقديمها للباشا فمن دونه، ويقوم ذلك عندهم مقام ما يتكلفه المرء عندنا من أطعمة كثيرة تبلغ قيمتها في بعض الأحيان ديناراً فأكثر، ودرهم واحد يقوم مقام دينار لا يكرهه أحد، بل لو قدم إليه أي طعام لم تكن معه فإنه لم يقدم شيئاً، وإن قدمت هي كفت.   App Store: http://hajjios.electronicvillage.org   Play Store: http://hajjandroid.electronicvillage.org   From Electronic Village...  , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi,,

Related Articles

خبر القهوة - الرحلة العياشية 1664
ألقيْنا الحَب إلى العلماء فلقطوا إلا ما كان من سفيان فإنه أعيانا فِراراً
إني عاتبت كريما فأغنيت
هل عندكم حكيم أو طبيب
هنا الكعبة
قد ضل من كانت الغربان تهديه
أخطأت في خمسة أبواب من المناسك بمكة فعلمنيها حجام


Visa_MasterCard

Privacy Policy   Cookie Policy   Terms and Conditions